Top Newsآخر أعمال المصورين

إحتضنت منطقة “لالة تكركوست”، في ضواحي مدينة مراكش، فعاليات “سمبوزيوم الفن التشكيلي”

فنون الخليج :

 تشكيليون يدخلون البهجة على “لالة تكركوست” #مراكش

احتضنت منطقة “لالة تكركوست”، ضواحي مدينة مراكش، فعاليات “سمبوزيوم الفن التشكيلي”، وهو الموعد الذي أفلح في لمّ شمل فنانين تشكيلين من تونس واليونان وفرنسا، بالإضافة إلى فنانين مغاربة، في مبادرة تروم تبادل الخبرات والتجارب بين الفنانين التشكيلين العرب والأجانب وترويج للمناطق السياحية بالمملكة.

التظاهرة التي اختتمت الأحد، بعدما استمرت لـ6 أيام، عرفت، حسب الفنانة التشكيلية شيماء العبودي، منظمة الدورة، تنظيم ورشات فنية وسط المناظر الطبيعة الساحرة التي تزخر بها منطقة لالة تكركوست، إلى جانب دورة تكوينية وتدريبية على أنواع الخط العربي والمغربي استفاد منها نزلاء “دار الميمة” الناشطة في مجال رعاية الأيتام وسط منطقة اولاد منصور، ناحية مراكش.

وأشارت الفنانة التشكيلية الشابة، ابنة مدينة وزان، إلى أن النشاط الذي اختير له شعار “ARAB ART” عرف مشاركة فنانين تشكيلين متمرسين، على رأسهم الفرنسي “jean baptiste”، صديق الرسام الشهير بابلو بيكاسو وزميل دراسته، إلى جانب كل من الفنانة التشكيلية التونسية سلوى عيسى، والتشكيلي اليوناني “جوزيف الجاموس”، وفنانين مغاربة أمثال مونية الإدريسي زرهوني وثورية الركراكي وعبد الجليل أيت بلعسل وليلى السباع وأحمد العناز، بالإضافة إلى التشكيلي المهدي الواثيقي والفنان التشكيلي الطفل الصغير محمد علي مومن.

وقالت العبودي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن “الهدف من تنظيم هذه التظاهرة هو تقريب فن الرسم التشكيلي من عموم المواطنين وإخراجه من المعارض إلى الفضاء العام، باعتباره فنا ينتمي إلى باقي فنون الشارع”، وزادت: “نسعى كذلك إلى ترسيخ هذه الثقافة بالمغرب، وإدخال الفرحة والبهجة وتقاسم الأجواء والتجارب مع شرائح معينة من المجتمع”.

وإلى جانب الفن التشكيلي، كانت المناسبة أيضا فرصة لمنظمي النشاط لتوقيع الديوان الشعري الجديد «the Butterfly Effect» للشاعر خالد بلخالفي.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى