ذكر إسم حلب مرادف للطرب..و تتصدر الموشحات الحلبية قائمة الذهب العتيق .. وهي كنز ينتظر بريقه – مشاركة: عبد الله القصير – أروى غندور .. – التوثيق بواسطة : ‏‎Fareed Zaffour‎‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏أشخاص يعزفون على آلات موسيقية‏‏‏‏

‏٢٢ أكتوبر ٢٠١٣‏، الساعة ‏٨:١٦ م‏

تتصدر الموشحات الحلبية قائمة الذهب العتيق .. وهي كنز ينتظر بريقه – عبد الله القصير – أروى غندور ..

ما إن يذكر اسم حلب حتى يرادفه الطرب، فتتصدر الموشحات قائمة الذهب العتيق الذي عرفت به هذه المدينة العريقة، ولكن ما الحال التي آل إليه ذهبنا الحلبي اليوم؟ هل انتهى زمن تأليف الموشحات؟ هل اكتفينا بما ورثناه عن الأقدمين؟ وهل باتت لزمان غير زماننا؟ أم أن هنالك من يقوم بتأليفها إلى الآن؟؟ وإن وجد. فأين هي؟
مدونة وطن eSyria حملت تلك الأسئلة إلى أهل الاختصاص من مدينة الطرب السوري الأصيل، أولهم كان الفنان “عماد ملقي” عازف قانون الذي قال: «يمكننا القول أن زمن تأليف الموشحات انتهى منذ ما يقرب العقدين من الزمن، ولكن هناك محاولات خجولة جداً بتأليفها لكنها لا ترى النور».
http://www.almooftah.com/vb/showthread.php…

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏أشخاص يعزفون على آلات موسيقية‏‏‏‏

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.