نقدم لكم مجموعة شعرية لأديبة :# هدى_ إبراهيم_ أمــون..بعنوان # باقة_ ورد.. في عيد الحبّ – شعر * خواطر* قصة قصيرة * 2007 م كافة الرسوم للأديبة : هدى إبراهيم أمــون – الأرشفة والتوثيق: ‏‎Fareed Zaffour‎‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏زهرة‏ و‏نبات‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏نبات‏ و‏زهرة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏رسم‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏زهرة‏ و‏نبات‏‏‏

مجموعة الشعرية الأديبة : هدى إبراهيم أمــون
باقة ورد
في عيد الحبّ
شعر * خواطر* قصة قصيرة *
2007 م
كافة الرسوم للأديبة : هدى إبراهيم أمــون

أحببت أن أستهلّ كتابي ببعض الأبيات الشعرية من قصيدة الفاتحة لإيليّا أبي ماضي لأنها لامست فكري ومشاعري:

يا رفيقي أنا لـولا أنت ما وقّعـتَ لحنـا

كنتَ فـي سـريّ لمّا كنتُ وحدي أتغنّى

لست منّي إن حسبتَ الشعر ألفاظاً ووزنا

هذه أصداءُ روحي فلتكـن روحك أذنـا

الإهداء

إلى كل من يجد في نفسه صديقاً لمن حوله… فبالصداقة يسمو معنى الأب …الأم…يسمو معنى الأخوّه يسمو معنى الزوج…الزوجه ولا يسود على الحب سوى الصداقة التي هي سيدة الحب بلا منازع.

حبّك والبحر

شطآني وصخور الضَّجر

والبحرُ الواسع يغرينـي

أدنو منه.أنسى ملَلي

أغسلُ أحزاني وأنينـي

وأعود لصخرة أقداري

أتأمّل والحـبّ حنينـي

فهناك شـراعٌ يتهادى

يُنسيني الحاضر ينسيني

عمق الأمواج وزرقتها

يتعالى كالطير بعيني

يتمايل زنبقة بيضا

ويميل إلـيَّ ليحينـي

أحسست بقربك يا حبي

وشراع البحر يمنّيني

ودنوتَ بلهفة مغتربٍ

حملتني أمواج حنيني

وأخاف العوم وأجهله

لكن عيناك ستنجيني

من ليل اليأس وأحزاني

في الحب شراعُك يحميني

هيـّا يا حبّـي صافحنـي

ليذوب صقيع رياحينـي

ما بالُ الريـح تداعبنـي

والموج يكاد يوارينـي!

أ.. سَرابُ الحبّ يناديني؟

أم ذكرى الأمس تناجيني؟

أم أن حنينـاً راودنـي

لشـراع ترمقـه عينـي

ذكرى

بالحبّ ِرسمتَ ليَ الذكرى

أطياب ربيعٍ فـي عمـري

عذب الإحسـاس يمثلّهـا

نـوراً يتلألأ فـي فكـري

إن يـغزُ حزنـي أيّامـي

ذكراك الرّحمةُ في عصري

من نـهرِ فاضَ بوجدانـي

ألماً يحرمني مـن صبري

بعض الذكرى نغمٌ يُشـجي

كاللحن المبهج في الضجرِ

هـذي الأيـام تـباعـدنا

خطوات هـوانا في خطر

والأرض تميـد تـزلزلنا

كـي نغرق في ظلم القدر

فاذكـر أيـّامي تحيينـي

كالورد على غصنِ الشجرِ

ليلة عيد

ليلي والوحدة توجعنـي

والذكـرى صمتي يُنشـدها

والناس بأفـراح العـيد

تلهـو عن مـاضٍ أرّقهـا

ألحان تشدو فـي مـرحٍ

فالعيـد يحاكـي عالمهـا

لكن في البال أتوق إلى

موسـيقا صوتك يعزفهـا

وثلوج الماضي في زمني

أشـواق غرامي تدفئهـا

ألـق العينين أيّـا حبّـي

تتـوارى فيـه مدامعهـا

ومضات البهجة في قلبي

ذكراك حبيبـي تنعشهـا

فتعال لتحيـي أفراحـي

أحلاماً خضراً نـوقظهـا

أيعـود الحب يناجينـي؟

أزهـاري عنك أُسائلهـا

ألقت زهراتـي أوراقـاً

ورقات الورد سأجمعهـا

وسأكتب فيها أحلامـي

ومعاني حبـك جوهرهـا

وسأعطي الريح وريقاتي

فعسى لحنينـك تحملُهـا

مطـرٌ أوراقـي نافـذة

قلمـي عصفورٌ ينقرهـا

أملـي بالعودة يحيينـي

أحـزانـي أنـت تبدّدهـا

ستعود وينساني حزنـي

لحظات الشوق ستذكرهـا

فـي ليلة عيـد قدسـيّ ٍ

شطآن البعد سنهـجرهـا

حبي المجنون

أحببتـّك حبّـاً مجنونـاً

جاب الأحيـاء الشـعبيَّه

وتفيـّأ في ظـلّ ِ غيومٍ

تهمـي بدموعٍ سحريَّـه

عيناك الضوء لذاكرتـي

دنيا أحلامـي الورديَّـه

في جنّة حبـك أحزانـي

يا عمري أضحت مخفيّه

لـكن أحيانـاً تُهملُنـي

كـرسائل حـبٍّ مرميّـَه

في هامش أرصفة الذكرى

أوراق خريـفٍ عطريـّه

حبـي يا غالـي محتجبٌ

كأوانـي العطر المنسيّـه

والحزن قيـود تأسـرني

وهواك نسـائم ُ حريّـه

في عيد الحب

في عيد الحب مضت حيرى

وشكت منه الورد الأحمر

كـانت بضياَفِتـهِ الأيـدي

إلاّ يَدهـا ، أتُرى تغفِر؟

سارت والوحدة فـي كون

مـلآنٍ بالـورد الأحمـر

وثيـابُ الناس بحمرتهـا

لـون للحب بـدا يبهـر

فحبيبٌ غـاب ولا تـدري

في أيّ بحار قـد أبحـر

وقفـت تتأمـل أشـخاصاً

يختارون اللـونَ الأحمر

باقـاتٌ مـن أحلـى وردٍ

لجزيـرة أحـلامٍ تبحـر

عـبرات كـانت تكتمهـا

قد صارت أمواجاً تهـدر

بـرمال شـواطئ أهـدابٍ

قالت: آهٍ حظي الأعـثر

البهجـة لا تـعرف دربـي

والوحدة فـي قلبي خنجر

ما أصعبَ أن أمضي عمري

في صمت الآلام المضجر!

ناديتك فـي عيـدي حبّـي

فلـهمّ لأيـامـي نــوّر

لتبـددّ عتّمـة أحـزانـي

ولتزهر في قلبي الأخضر

ولتمـلأ بـالعطر حيـاتي

كي أغفـر للورد الأحمر

مصادفة

ومصادفـة ً فـي لقيانـا

صنعـت بثوانيـها قـدري

ففتحـتُ نـوافذ أحلامـي

لأحلّـقَ في دنيـا السّـَمر

عينـاك حبيبـي تغرينـي

بـالحب فأبحث عن سـرّ

أأكـون بـوادٍ ينئينــي

عـن واديك وحبّك فجري؟

تـاهت في بالي أفكاري

عـامت في مـدٍّ في جـزر

ورسـت ما بعد الإعصار

سـكنت بهدوءٍ في صـدري

إن يسأل كوني عن حبّي

سـأُجـن ّ وأحتار بأمـري

حبـّي هـو حبٌ للحبّ ِ

يشـجينـي بُعدك فـي السَّفر

مـا أنـدر أفراح زماني!

ما أصعب أشـواك الهجر!

فتعالَ لنـسترجع بعضـاً

من ماضي اللقيا يا عُمري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://www.almooftah.com/vb/showthread.php…
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الفهرس

1- حبّك والبحر……………………………..2

2- ذكرى…………………………………. 5

3- ليلة عيد………………………………. 7

4- حبّي المجنون………………………….11

5- في عيد الحب………………………… 13

6- مصادفة……………………………… 16

7- حبك قدري…………………………… 19

8- أجمل أعوامي………………………… 20

9- يارا ولينا……………………………. 22

10- كيف ننسى الحب؟!………………….. 25

11- نافذة………………………………. 28

12- بيتك………………………………. 30

13- السجينة……………………………. 31

14- هروب قدريّ…………………………34

15- شعاع الأمل……………………….. 37

16- عصفورا قلبي…………………..39

17- تأمّل…………………………..41

18- الطيف المرعب………………… 44

19- البعوضة المبتهجة……………….46

20- ثلاثة ملائكة…………………….48

21- أنت لا تدرك معاناتي……………..51

22- قدر…………………………….54

23- آه يا خريف العمر!……………….56

24- كـاتب………………………….58

25- الرياح…………………………..61

26- الصامت…………………………63

27- ذكرى باردة……………………..65

28- حين يصمت المكان……………….68

29- البيت…………………………..72

30- لوتس…………………………..78

31- العكاز…………………………..85

32- سيرين والذراع الطويلة…………….91

33- سندريلاّ واللص……………………99

34- حين تحوَّلت “ريتا” إلى عاصفة……..107

35- وخرج طفل الذاكرة……………….115

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.لا يتوفر نص بديل تلقائي.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏رسم‏‏

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.