المبدع أيمن لطفي ( Ayman Lotfy ) تشكيلي بعدسة مصور.. و فنان مصري….بنكهة عالميه…- إعداد الفنان : / Hassan Dawod / ..

Hassan Dawod مسموح به في اليوميات فنان مصري….بنكهة عالميه… وتشكيلي بعدسة مصور ( Ayman Lotfy ) هذا الرجل الذي لم يسعدني حظي الإلتقاء به….. لكن بمتابعتي لفنونه وابداعاته المدهشه…. احسست انه يمثل حالة عبقرية…… غير تقليديه….. استشعرت فيه النبوغ الفني….. وفي أعماله الغموض الذي يعبر عن أحاسيس جياشه وقصص فريدة ربما تأتي من عالم غير مألوف…… بأسلوبه الساحر والمختلف ….. ولمسات متميزة عجيبه…… إنه أحد القﻻئل المتميزون الذين ابدعوا في التصوير الضوئي التشكيلي. …. وهو من أطلق لخياله العنان ليتجاوز ماتلتقطه العدسه من واقع بدقه …..فأضاف لها ما أراد…… له شهرة واسعه في كل المحافل ….. وحصل علي العديد من الجوائز والألقاب الكبري…… محكم دولي…. اختارته الأمم المتحده سفيرا….هذا ولم اوفه سيرته ففيها أكثر مما ذكرت….. تحياتي وتقديري … AYMAN LOTFY عام سعيد عليك أنت وأسرتك……. ضياء العيساوي احسنت كثيرا   Bebo Abo-Elkheir استاذ ايمن شرف وفخر لكل مصور مصري علي خلق وتواضع وعلم وفير بيبهرنا دايما ويسعدنا باعماله كل سنه وحضرتك طيب Mohamed A Alam ELdin الفنان Ayman Lotfy هو من ينحت في المعدن اللامع الاملس الذي لا يقبل عقل فينا هذا النوع من التحدي كيف تنحت في معدن المس لامع ليس فيه اي من النتوئات التي ستكون بداية ولكن. هذا الفنان فعل وقد نجح في قصة تتنقلها اجيال ان لاقتناع بالفكرة والتصميم عليها والعزيمة التي لا تنقطع لهم عناصر كفيله بصناعة المستحيل تخيل ماذا نعاني في مجتمعنا التصويري العادي رغم كثرة المناهل ووجود الاف من المصورين المحترفين ولكن مالت المعرفه ناقصه لدي الشباب اما مع الاستاذ ايمن فقد اتجه لفن لم يوجد في مصر كلها من يؤاذره او يساعده او يجيب له عن معلومه واحده انه المستحيل كنت من الذين يتابعونه من بعيد منذ حوالي ثمان سنوات تابعت فيها خطاة الثابته المتأنيه وكنت شاهدا علي هذا العابد في صومعة العلم ليكون احد المؤثرين في العمالم في فنون المفاهيميه والفن الحديث من عصارة الفوتوغرافية وعلوم الكومبيوتر التي لم تكن لتصلنا بمثل ما وصل اليه هو كان ينهمك في افكار لم تكن لتصل لاحد مننا ولم يكن وما زال من في الساحة يستطيع معالجة القضايا التي يقدمها انه ايمن لطفي هذا الفنان الذي يعطيك عملا يذهلك من حيث البناء والجذب البصري في خين ان له مدللات اخري متسلسلة يستوعبها كل وفق ثقافته وادراكه فعكس ما يدعي البعض ان الفنون المستخرجه من علوم الديجتال لا تحتاج الي قواعد الفوتوجرافيا نجد انه فوتوجرافي من العيار الثقيل الذي يبني اعماله وفق قواعد مروسه ومحسوبه من خيث التكوين وقوة النداء البصري وفق توزيع العماصر داخل العمل وعلاقة كل عنصر باخر وعلاقة ذلك بنسبة ل منهم حتيب لا يختل ميزان العمل من ناحية ابهار المتلقي او من حيث اصل رسالة العمل ان الغور في اعماله منذ بدايتها ليجعلنا شاهدا علي هذا التضج الفكري والفني الذي سبق ويسبق ما نعيشه من افكار خاصة في مجتمعنا المحلي الذي نعيشه وهي كانت بعض اسباب ان يكون مصورا مصريا عالميا بمفهوم العاليمه الاحترافيه وليس بالمجاز فهو احد صناع هذا الفن الذي يبدأ بداخل بفكرة ثم تمر بمراحل تبدأ في االتجسد فيها ثم رحلة بحث عن حجم وشكل وطريقة وكيفية تجسيد هذه العناصر ورحلة الالوان وعلاقتها وانواعها وطبيعتها وامور اخري تخرج عن الحصر الي ان يبدأ العمل في الظهور الي الحياه ك[نين ثم يمر بمراحل النضج التي تحوي الكثير من الدراسة والمراجعه ليقدم عملا متوزنا وفقا للمعايير العلميه وليس وفقا لهواة الشخصي كما نري شباب هذه الايام بل العلم ثم العلم ثم العلم كاساس لتقدينماعماله كاساس يبني عليه قيمه الابداعية ان الاهم من ذلك كله هو روح هذا الفنان التي تحمل كل المحبة للجميع بدون استثناء فما لمسته منه هو حسن النيه المطلق وطيب الخاطر وحسن القول وجزل العطاء انه احد الذين ادعمهم كمثال للكفاح الذي لا ينتهي انه الفنان ايمن لطفي Abdul-Rasool Aljaberi منحوتاته الضوئية نصوص انسانية بنكهة الفوتوغرافيا المعاصرة. ايمن لطفي( نحات الضوء الصادق.) الف تحية له وشكرا لك صديقي Hassan Dawod   Ayman Lotfy انا الآن اكتب بعد قراءة هذه التعليقات والحرارة في القاهرة تقريبا ١٢ درجة … ولكني اتصبب عرقاً !!! تقديرا لما طرح هنا عنى ليس لأنها من اصدقاء أعزاء وفنانيين مميزين في الوسط الفوتوغرافى فقط .. ولكن لانها من قامات فوتوغرافية في المجتمع العربي وأسمائهم تدعو للزهو والفخر لمجرد الحديث معهم … الشكر ليس كافى للرد على هذه الآراء ولكن ما ذكر يضع على المسئولية لتشريفكم وانتاج اعمال تليق بشخصكم الكريم وآرائكم الجليلة … شكرا أخى اشرف طلعت اللي بيصور وبيخرج فيلم سينمائي مش لقطة فحسب .. شكرا للأستاذ عبد الرسول القامة الفوتوغرافية الجليلة الذي هو بوق الفوتوغرافية والمصورين العرب .. شكرا للشاعر والساحر والناقد محمد علم الدين الذي يدخل إلى اعماقك بدون أي ازعاج ويخرج منها بتفسير وتحليل لكل شهيق خرج من عدستك واصبح زفير داخل برواز صورة .. استاذنا حسن داود اشكرك لهذا الجمع الجميل تحت قيادة عصا المايسترو التي بين يديك واصدقائي الفنانيين واساتذتى وكل من شارك بالتعليق هنا .. انحنى لكم اجلالاً واحتراماً … الف شكر Galal El Missary الاستاذ ايمن لطفى ………….. فنان عالمى …….. من مصر Tony Badwy الاستاذ ايمن لطفي فنان حقيقي فهو لا يصور فقط بل يرسم بالكاميره ما يتخيله و ما لا نتخيله و تلك المرحله الفنيه هي نوع من انواع الابداع الحقيقي فصوره متجدده و جذابه و بها افكار و مواضيع ممتعه للعين بتكوينها و انطباعاتها اللونيه و الشكليه و الايحائيه و الاهم انه انفرد باستايل ساحر خاص به … ليمتع العالم . محبتي و تقديري لفنكم و لشخصكم المحترم . Ayman Lotfy خالص احترامي وشكري لاخي جلال المسري والاستاذ توني بدوي

Fareed Zaffour الى صاحب الفضل الأستاذ حسان داوود..والى كل الزملاء الذين عرفنا بهم والى كل النغمات الضوئية التي كتبت سمفونية الضوء.. إلى صديقي الذي علمني لكنه لم يكلمني الفنان المتألق أيمن لطفي..
تأملوا
أعماله قليلاً …إصغوا قليلاً لإبداعاته ..تسمعون وتشاهدون أيات المدح
والثناء عليها ترددها الوجوه والجداول والغدران والحقول والمروج وكواليس
كوادره والطيور المغردة فوق اعالي الأشجار ..فأعماله الضوئية صاحبة اليد
التي وضعت التاج على رأس الملك الضوئي ..وصنعت المجد للقائد المبدع ..ونسجت
الحرائر بتدرجاتها الرمادية وبنت قصور المجد لفناننا المبدع حيث تمد
سنابل الإبداع أعناقها خاضعة لأفكار فناننا التشكيلي الضوئي..الذي يعشق
البساطة ويحب الصدق والناس ..حيث يكتب لنا ملحماته الضوئية المتلاحقة
المتجددة دوماً.. دمت وبوركت نجماً ساطعاً في دنيا الفن الضوئي ومنارة هداية للأجيال القادمة ..

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.