التراث اللاماديالدنيا هيك

الأستاذ #غسان_ القيم ..كتب عن مناسبة عيد الرابع من نيسان ( شرقي ) المقابل ( 17نيسان غربي ) و هو عيد استقبال الربيع..أو ما كان يسمى عندنا في الساحل السوري الجميل بالزهورية ..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏نبات‏، و‏زهرة‏‏، و‏‏شجرة‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

مناسبة عيد الرابع من نيسان(شرقي) (17نيسان غربي) وهو عيد استقبال الربيع..أو ما كان يسمى عندنا في الساحل السوري الجميل بالزهورية ..

كانت تقام في هذه المناسبة احتفالات شعبية عظيمة حيث يجتمع أهالي كل منطقة(عدة قرى) في ساحة القرية أو ما كان يسمى البيدرأو أحد المزارات المشهورة ويحيّون هذه المناسبة بما يشبه الكرنفال الفلكلوري وكان يستمر هذا الكرنفال
سبعة أيام.. يغنون فيها ويرقصون ويدبكون ويلعبون ألعاباً مختلفة وتقدم فيها الأطعمة الريفية التي تجود بها قرانا الساحلية الجميلة .. فتتحول تلك الاحتفالات إلى مهرجانات رائعة كان ينتظرها الناس طيلة العام بشوق ولهفة.
وكان الناس يقولون أنه لا بد في هذا اليوم المبارك أن تمطر السماء وكانت تسمى هذه المطرة بـ(مطرة الرابع)…وقد تم إعادة إحياء هذا الطقس الجميل الرائع بعد توقفه مدة أربعون عاماً..
ما أجمل تلك الايام ايام الزمن الجميل ..كل عام وأنتم بالف الف خير
غسان القيّم..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏نبات‏، و‏زهرة‏‏، و‏‏شجرة‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏جبل‏، و‏سماء‏‏، و‏‏شجرة‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏
لا يتوفر وصف للصورة.
  • غسان القيم شكراً لكم من اعماق قلبي على حضوركم الغالي ونبل مشاعركم الطيبة كل عام وانتم بالف الف خير اصدقائي واحبتي الغاليين على قلبي اكبر بكم وبمحبتكم
    ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
    ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏جبل‏، و‏سماء‏‏، و‏‏شجرة‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏لا يتوفر وصف للصورة.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى