رحلة عدسة الكاميرا تجول في رحاب مدينة صافيتا و تسجل صور من زيارة الى / نبع الغمقة / في صافيتا – طرطوس – سورية ..

نبع الغمقة في صافيتا – سورية

بع يبعد عن صافيتا حوالي 2 كم إلى الشمال الغربي ويعتبر هذا النبع من الينابيع التي تجري في موسم الأمطار أي في الشتاء و الربيع ويعتمد على المياه الجوفية التي تفيض في موسم الأمطار وكذلك على الأودية السيلية وتعتبر مياهه مياه عذبة ويجري على شكل نهر لمسافة تقارب 20 كم ويصب في البحر المتوسط عند مدينة طرطوس . ولأهل صافيتا ذكريات جميلة على هذا النبع يقضونها في كل عام
تغيرت حال النبع هذه الأيام فهو لم يعد يجري بنفس المدة الزمنية التي كان يجري بها من قبل و التي كانت تستمر من شهر كانون الأول حتى أيار و ذلك نظراً لتغير كميات الأمطار الهاطلة خاصة في السنوات الأخيرة
وكذلك تغيرت الطبيعة التي حوله نظراً لإنشاء عدة مقاصف حوله
هذا النبع هو من الينابيع الموسمية الذي يتفجر من قلب الصخور الصماء ، وهو من عمل وشغل الأنسان الذي هو بحاجة لقوة دفع الماء من اجل تشغيل الطاحونة التي كان يستعملها في طحن القمح
الإنسان هو من نحت الصخر وصنع المسار الذي يريده للماء ، وهذا النبع هو مقصد لكثير من الناس في شهري نيسان وأيار وأوائل حزيران حيث تكون الماء متدفقة بشكل قوي مثلما يظهر بالصور ،
و كان قد بني قربه قديماً العديد من طواحين المياه القديمة يعود قسم منها إلى زمن بعيد و يحتوي بقربه على الكثير من الممرات و الدهاليز التي كانت ترتبط ببرج صافيتا الأثري و المدينة و تعود لعصور سابقة
و يقع في القرب منه في سهل و اسع و فوق رابية غابة صغيرة من أشجار البلوط و السنديان الضخمة
يبقى لهذا النبع الكثير من الأثر على تاريخ حياة صافيتا و القرى القريبة منها و التي يجري فيها و أثره الجمالي السياحي حاضراً.

تلاقي

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.