تعرفوا معنا على مسيرة و قصة نجاح شركة#هوندا Honda. (باليابانية: 本田) ..مؤسسها #سيكيرو_ هوندا عام 1946م .وهي شركة لصناعة السيارات، وأكبر مُصَنِع للدراجات النارية في العالم ويقع مقرها الرئيسي في مدينة طوكيو باليابان..

سيكيرو هوندا
سيكيرو هوندا

هوندا

本田技研工業株式会社
Honda Motor Co., Ltd.
Honda logo.svg
Honda-Motor-Aoyama-01.jpg
مقر هوندا
معلومات عامة
الشعار
قوة الأحلام
التأسيس
هاماماتسو، اليابان (أكتوبر 1946، اندماج 24 سبتمبر 1948; منذ 71 سنة
النوع
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
مواقع الويب
المنظومة الاقتصادية
الفرع
الشركات التابعة
الصناعة
المنتجات
مناطق الخدمة
في جميع أنحاء العالم
أهم الشخصيات
المالك
  • البنك الياباني لخدمات الوصاية (6.46%)
  • بنك ماستر ترست الياباني (4.71%)
  • Mokusurei (3.09%)
  • شركة ميجي ياسودا للتأمين على الحياة (2.83%)
  • طوكيو نيشيدو البحرية (2.35%)
المؤسس
المدير التنفيذي
توشياكي ميكوسيبا
(رئيس مجلس الإدارة)
تاكاهيرو هاتشيغو
(الرئيس والمدير التنفيذي)
الموظفون
208399 (2016)
الإيرادات والعائدات
العائدات
▼ 14.60 تريليون ين (2016)
البورصة
الدخل التشغيلي
▼ 503.3 مليار ين (2016)
ربح
▼ 344.5 مليار ين (2016)
الأصول
▼ 18.22 ترليون ين (2016)

هوندا (باليابانية: 本田) هي شركة لصناعة السيارات، وأكبر مُصَنِع للدراجات النارية في العالم ويقع مقرها الرئيسي في مدينة طوكيو باليابان.

بالإضافة إلى صناعة السيارات والدراجات، تقوم الشركة بصناعة جزازات العشب، مدافع الثلج، محركات خاصة بالقوارب، ومجموعات توليد الطاقة الكهربائية وغيرها من المعدات الكهربائية والميكانيكية.

تنتج الشركة ما يقرب 14 مليون من محركات الاحتراق الداخلي بأصنافها المختلفة، وتعتبر بذلك أول منتج للمحركات في العالم.

التاريخ

كان مهندس الميكانيكا الياباني “سوإيتشيرو هوندا” مولعا بسباقات السيارات والدراجات، أودع أول براءة اختراع سنة 1931 م. قام عام 1937 م بتأسيس شركة لصناعة حلقات المكابس (تستعمل لضمان منع تسرب الضغط بين المكبس وأسطوانات المحرك أثناء عمله)، وكان يعيد بيع منتجاته لشركة “تويوتا” للمحركات، واستمر على ذلك حتى نهاية الحرب العالمية. عرفت سنة 1948 م تأسيس “شركة هوندا للمحركات”، ولما كان يريد أن يتفرغ للهندسة، قام “سوإيتشيرو” بتعيين “تاكي-أو فوجيساوا” على رأس الشركة.

في بداية الستينيات، قامت الشركة بتصنيع أولى الشاحنات والسيارات الخاصة بها، عرفت هذه التصاميم نجاحا كبيرا، إلا أن النجاح الأكبر الذي حققته الشركة كان اقتحامها للسوق الأمريكية، قامت “هوندا” بتسويق منتجاتها من السيارات والدراجات النارية وحظي بعض الأصناف بشعبية كبيرة، بيعت ملايين النسخ من سيارة “سيفيك” عام 1976 م، كما أصبحت “أكورد” السيارة الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة خلال هذه الفترة. بعد هذه النجاحات، أصبحت “هوندا” ثالث مُصَنِع للسيارات في اليابان، بعد “تويوتا” و”نيسان“.

في سنوات التسعينيات وبعد اقتحام اليابانيين السوق الأمريكية، بدأت شركات السيارات الكبيرة في أمريكا حملة مضادة لاستعادة السوق المحلية. عرفت السوق أثناء هذه الفترة اهتماما متزايدا بالسيارات الرياضية وذات الاستعمال النفعي، كانت “هوندا” قد أهملت هذين الصنفين من السيارات. كل هذه العوامل ساهمت في تراجع رقم مبيعات الشركة.

شرعت الشركة في عملية إعادة هيكلة جذرية، تم خفض التكاليف ونقل أجزاء مهمة من وسائل التصنيع إلى شمال أمريكا. عادت الحيوية من جديد، وتزايدت مبيعات سيارتي “سيفيك” و”أكورد“، تم بالإضافة إلى ذلك استحداث تصاميم جديدة، سيارات صغيرة نفعية، على غرار “أوديسي“، مما ساعد في الدفع بمؤشر الشركة للأعلى مرة أخرى.

تصاميم الدراجات النارية

سلسلة TRX

أشهر طرازات سيارات هوندا

تفاصيل طرازات هوندا الجديدة

  • أكورد: اطلقت شركة هوندا الجيل الجديد كلياً من سيارتها اكورد، حيث تتمتع بمظهر أكثر عصرية واناقة، وزودت اكورد بعدة محركات منها محرك مكون من اربعة اسطوانات سعة 2.4 لتر يولد قوة 190 حصان ومحرك مكون من ستة اسطوانات على شكل حرف V سعة 3.5 لتر يولد قوة 271 حصان يعملان بالتناسق مع علبة تروس اوتوماتيكية.
  • سيفيك: كشفت شركة هوندا عن الجيل الجديد كلياً من سيارة سيفيك، والتي تظهر بشكل شبابي أكثر في الداخل والخارج، وزودت هوندا سيارة سيفيك بعدة محركات منها محرك مكون من اربعة اسطوانات سعة 1.8 لتر يولد قوة 140 حصان، ومحرك مكون من اربعة اسطوانات أيضا سعة 2.4 لتر يولد قوة 201 حصان يعملان مع علبة تروس اوتوماتيكية تتابعية.
  • جاز: اطلقت شركة هوندا طرازها الجديد من سيارة جاز الصغيرة والمخصصة لتفادي ازدحامات المدينة، وزودت جاز بمحركين الأول مكون من اربعة اسطوانات سعة 1.2 لتر ومحرك باربعة اسطوانات أيضا سعة 1.4 لتر، يعملان بالتناغم مع علبة تروس اوتوماتيكية تتابعية.
  • سي آر في: اطلقت هوندا الجيل الجديد كلياً من سيارتها الكروس اوفر سي آر في، حيث تتميز بشكلها الأكثر حيوية ورشاقة. وتم تزويد سي آر في الجديدة بمحرك مكون من اربعة اسطوانات سعة 2.4 لتر يعمل بالتناسق مع علبة تروس اوتوماتيكية من خمسة نسب.
  • بايلوت: كشفت شركة هوندا عن الجيل الجديد من سيارتها الـ(إس يو في) الجديدة بايلوت بشكل عصري وحيوي، وزودت بايلوت بمحرك يدفع عجلاتها الاربعة مكون من ستة اسطوانات على شكل حرف V يعمل بتقنية تغير دوران وعمل الاسطوانات لتخفيض استهلاك الوقود، يعمل مع علبة تروس اوتوماتيكية.

قصة نجاح هوندا

عندما نذكر قصة نجاح هوندا، نتذكر شركة هونداي الشركة العالمية في صناعة السيارات والدراجات النارية. هونداي اسم لامع لا يخفى على أحد فما هي قصة نجاح هوندا؟ وكيف بدأ؟

سيكيرو هوندا
سيكيرو هوندا

قصة نجاح هوندا

ليس من الضروري لكي تكون ناجحاً أنْ تكون من أسرة غنية أو أسرة ذات مكانة اجتماعية مرموقة فقصة نجاح هوندا تثبت ذلك.

سيكيرو هوندا ولد في 17/11/1906م في اليابان في مقاطعة هماماتسو من أسرة فقيرة جداً فقد مات خمسة من أفراد أسرته نتيجة سوء التغذية، فوالده حداد فقير عمل في إصلاح الدرجات. كانت البيئة الذي عاش فيها حافزاً له للنجاح.

ترك مقاعد الدراسة وهو في سن الخامسة عشر، وتوجه إلى طوكيو عام 1922م ، وعمل في محل لتصليح السيارات لمدة 6 سنوات. كانت هذه السنوات التي عمل فيها كافيةً لإكسابه المهارة والخبرة في مجال السيارات. وفي عام 1928م أفتتح أول محل خاص به لتصليح السيارات.

ونتيجة لكفاحه المستمر وحبه للتعلم حاز على أول براءة اختراع له الذي كان “مكابح معدنيه للسيارات” حيث كانت المكابح في ذلك الوقت مصنوعة من الخشب وقدم بعد ذلك ما يقارب 470 ابتكار و 150 براءة اختراع.

بعدها أسس أول مصنع له والذي خصصه لصناعة حلقة الكباس “Piston rings ” لكن سرعان ما تحطم كل ما بناه هوندا وأصيب بإحباطٍ شديدٍ. كان ذلك عام 1940م حين دُمّر المصنع الذي أنشأه بسبب زلزال ضرب المنطقة آنذاك.

بعد ذلك اتجهت قصة نجاح هوندا إلى عالم الدراجات النارية. فبعد تحطم المصنع الذي أسسه، أنقطع عنه البترول مما جعله يخترع دراجة هوائية بمولد صغير، كانت هذه الدراجة بداية انطلاقه إلى عالم الدراجات النارية حين أعجب أصدقاؤه بالدراجة التي صممها. فقام بعمل 12 دراجة نارية كانت بمثابة البداية لتأسيس شركة هونداي للدراجات النارية وحصل بعدها على براءة اختراع.

تعددت الموديلات التي قدمها هوندا  في الدراجات النارية. كان أول موديل للدراجات النارية معروف باسم “D” وحقق انتشار ونجاح واسع في اليابان. وفي عام 1961م، قام هوندا ببيع الدراجات النارية في أمريكا.

بعد النجاح الباهر الذي حققه هوندا في صناعة الدراجات النارية، توجه بجد وعزيمة وإصرار إلى عالم السيارات رغم تثبيط من حوله عزيمته بسبب كثرة مصانع السيارات، إلا إنّه أثبت لهم عكس ذلك فقد نجح كعادته في هذا المجال، فقام بتصنيع سيارات السباق واخترع محركات تحمي البيئة من التلوث، كان ذلك عام 1970م. أما في عام 1975م، أنتج سيارته التي أسماها “سيفيك “.

من نجاح إلى آخر ومن قمة إلى أخرى، تأخذنا قصة نجاح هوندا الذي توفي عام 1991م في طوكيو. تمتع هوندا بروح المنافسة والجد والصبر والمثابرة، فمن مقولاته المشهورة التي مازالت تردد إلى يومنا هذا “إن النجاح يمثل 1% من عملنا الذي ينتج عن 99% من فشلنا”، أنْ تفشل ليس عيباً.

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.