تعلموا ماهي #المعالجة_ الرقمية_ للصور أو DIP وهي ما يطلق عليها Digital Image Processing

المعالجة الرقمية للصور

أو ما يطلق عليها Digital Image Processing DIP

يأتى هذا المقال كجزء من أطروحة الماجستير الخاصة بى حيث أننى أعمل عضو هيئة تدريس بالجامعة ( حاليا مدرس مساعد بقسم المناهج وطرق التدريس) تخصص تكنولوجيا التعليم (1) كان لزام على أن أقوم بتحضير أطروحة الماجستير فى العام 2015م وأختيار الموضوع محل الدراسة وكان أختيارى لمجال المعالجة الرقمية للصور والرسومات بواسطة برنامج أدوب فوتوشوب من ضمن موضوعات أطروحة الماجستير جاء لأهمية هذا المجال والذى للأسف الشديد تعانى المكتبة العربية من نقص شديد فى تسليط الضوء على هذا البرنامج ( Adobe Photoshop)، ومن أجل حبى لهذا المجال جاءت رسالة الماجستير عن مهارات المعالجة الرقمية للصور والرسومات التعليمية بواسطة برنامج أدوب فوتوشوب.

صورتى أثناء المناقشة فى قاعة المناقشات بكلية التربية – الصورة من الأرشي الشخصى

المقال:

     المعالجة الرقمية للصور
Digital Images Processing

نبذة تاريخية عن المعالجة الرقمية للصور:

أن أهم ما أدخله الحاسوب الى عالم الصور هو إمكانية معالجة الصور وتعديلها أو تغييرها(نائل حرز الله و ديما الضامن، 2008 )، كما أن معالجة الصور هى محاولة لإعادة بناء الصور التى ألتقطت من الكاميرا (Bernd .J ,2005) ويعرف Watt, A., & Policarpo, F (1998) معالجة الصور Image Processing بأنها تتصف بعدد كبير من الخوارزميات Algorithms التى تعتبر هى حلول محددة لمشاكل محددة.

معالجة الصور الرقمية – الصورة نقلا عن موقع: (ricoh.com)

وتعتبر معالجة الصور Image Processing أحد أهم مجالات علوم الحاسوب التى برزت عام  1920 ثم تحسن هذا العلم على مر العقود المتلاحقة ،وكان واحد من التطبيقات الأولى من الصور الرقمية فى صناعة الصحف عندما أرسلت الصور عبر ضفتى الأطلسى بين لندن ونيويورك عبر كابل بحرى يعمل بنظام بارتلين ” Bart lane ” ،وفى العام 1921 تم التخلى عن تقنية الكابل لحساب تقنية أخرى مبنية على أساس أستنساخ الصور(الأستعادة الضوئية ) عن طريق أشرطة مثقبة عند مطراف الأستقبال البرقى.

منظر عام لمدينة نيويورك الأمريكية ( ضاحية مانهتن)

وبالتزامن مع تطورات أبتكار الحاسب الألى فى العام 1948 كانت التطورات فى مجالات نظم التخزين والعرض الجماعى والتى هى المتطلبات الأساسية لمعالجة الصور الرقمية ,ويمكننا القول أنه فى العام 1964 بدأ أستخدام تقنيات الحاسوب لتحسين الصور فى مختبر الدفع النفاث فى باسادينيا Pasadena بولاية كاليفورنيا الامريكية ،ففى اليوم 31/07/1964  أرسلت أول صورة بواسطة الكاميرا التلفزيزنية المركبة على سطح مركبة الفضاء” Ranger 7 ” والتى تم معالجة التشوهات الحادثة بها بواسطة الحاسوب.

المركبة الفضائية    ” Ranger 7 ”   – الصورة نقلا عن موقع: (solarsystem.nasa.gov)

وبالتوازى مع التطبيقات الفضائية بدأت تقنيات معالجة الصور الرقمية فى أواخر 1960 و 1970 تستخدم فى التصوير الطبى ,وفى العام 1970 بدأ يستخدم تقنية التصوير المقطعى المحوسب (CAT) وهى تسمى أيضاً التصوير المقطعى المحوسب (CT) وهى واحدة من أهم واحدث تطبيقات معالجة الصور الرقمية فى التشخيص الطبى ،ولهذا التطور فلقد فاز مبتكرى تلك التقنية وهم Sir :Godfrey N .Hounsfield و Prof .Allan M.Cormack على جائزة نوبل فى الطب عام 1979.

Allan MacLeod Cormack   – الصورة نقلا عن موقع: (nndb.com)
Sir Godfrey Newbold Hounsfield – الصورة نقلا عن موقع: (en.wikipedia.org)

وتطور بعد ذلك علم معالجة الصور بوتيرة متسارعة حتى أصبحت تطبيقاتة تشمل جميع مناحى الحياة أبتداء من معالجة الصور الطبية لمساعدة الطبيب فى تشخيص الأمراض وتمييز الأهداف فى المجالات العسكرية وتحليل صور السوائل لإستخدامها فى تقدير المحاصيل والكشف عن الثروات فى باطن الأرض وكذلك التنبؤ بالطقس ,وليس من قبيل المبالغة القول أن تطبيقات معالجة الصور باتت غير محدودة.

المعالجة الرقمية للصور:

أن الصورة المأخوذة من أجهزة الأستشعار عن بعد ،فأن هذه الصورة لديها صفات غير خطية، لذا فأن هذه الصورة تحتاج إلى تصحيح وضبط السطوع والتباين فى الصورة (Bernd .J ,2005 )، ومن أجل القيام بهذه العملية على الصور نلجأ إلى مجال المعالجة الرقمية للصور Digital Image Processing ،فالصور لها خصائص معينة تتطلب عملية معالجة محددة (Desai, A. A, 2008).

عملية الأستشعار عن بعد    -الصورة نقلا عن موقع: (geopratique.com)

فمعالجة الصور تبدأ فى أخذ صورة واضحة لموضوع ما ،ومن ثم الأنتقال إلى شكل يمكن الصورة من علاجها على الحواسيب الرقمية، وهذه العملية تسمى الرقمنة Digitization، وبهذا يتم تحويل الصور إلى تمثيل عددى ملائم للإدخال إلى الحواسيب الرقمية (رفائيل غونزيلز و بول وينتز ،1992 ).

الرقمنة – الصورة نقلا عن موقع: rigor.com

ويعتبر رفائيل جونزالز Refel C .Gonzalez  و ريتشارد وود Richard E .Woods من أشهر المتخصصين فى مجال المعالجة الرقمية للصور، وحصل رافائيل غونزاليس على بكالوريوس العلوم شهادة من جامعة ميامي في عام 1965 والماجستير والدكتوراه شهادة في الهندسة الكهربائية من جامعة فلوريدا ، غاينيسفيل ، في عامي 1967 و 1970 ، على التوالي. انضم إلى قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات في جامعة تينيسي ، نوكسفيل (UTK) في عام 1970 ، حيث أصبح أستاذًا مشاركًا في عام 1973 ، وأستاذًا في عام 1978 ، وأستاذ الخدمة المتميزة في عام 1984. شغل منصب رئيس القسم من عام 1994 حتى عام 1997. يعمل حاليًا أستاذًا فخريًا في الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات في جامعة تينيسي ، نوكسفيل (imageprocessingplace.com).

رفائيل جونزالز Refel C .Gonzalez  و ريتشارد وود Richard E .Woods

ويتضمن مجال المعالجة الرقمية للصور Digital Image Processing(DIP) كلاً من (Desai, A. A, 2008):

– تحسين المعلومات التصويرية Pictorial Information.

– تحليل المعلومات التصويرية .

– تحسين كفاءة حفظ الصور من حيث تمثيل الصورة Image Representation و أرسال الصور Images Transmission.

ومن هذا التصور يتضح لنا أن علم المعالجة الرقمية للصور Digital Image Processing- DIP ينقسم إلى التخصصات الرئيسية التالية (Desai, A. A, 2008):

– حفظ (ضغط) الصور Images Compression.

– إستعادة وتحسين الصور Images Enhancement and Restoration.

– إستخراج الصور Images Extraction.

ونشير إلى أنه يتم الأن تطبيق تقنيات معالجة الصور  فى جميع العلوم الطبيعية والتخصصات التقنية حيث تشمل المجالات التالية

(Bernd .J ,2005  ; Desai, A. A, 2008; Gonzalez, R. C., & Wood, R. E, 2009):

– مجال العلوم الطبية.

– مجال علوم البيئة.

– مجال الإستشعار عن بعد.

– مجال الأليات ( الأجهزة الألية ) Robotics.

– مجال الخصائص البيولوجية (القياسات الحيوية) Biometrics.

فيمكن تحسين الصور لجعلها أكثر ملائمة من الصورة الأصلية وذلك لإستخدامها فى تطبيق محدد، وهناك تقنيات عدة تستخدم فى مجال تحسين الصور منها (رفائيل ،غونزيلز و بول ،وينتز ،1992 ):

تقنيات تعديل الهيستوجرام Histogram Modification Techniques

تقنيات تنعيم الصور Images Smoothing

تقنيات زيادة حدة تفاصيل الصورة Images Sharpening

تحسين مبنى على نموذج صورة

توليد نوافذ حيزية من مواصفات المجال الترددى

Generation of Spatial Windows from Frequency Domain Specification

معالجة الصور بالتلوين Psaudo-Color Image Processing

ويشير أيضاً Rafael C.Gonzalez ,Richard E.Wood فى هذا الصدد أن من المجالات التى تستخدم المعالجة الرقمية للصور متعددة ،وهى على النحو التالى :

– التصوير بأشعة جاما Gamma – Ray .

– التصوير بالأشعة السينية X-ray Images.

– التصوير بالأشعة فوق البنفسجية Ultra Violet Bands .

– التصوير بالأشعة تحت الحمراء Infrared Bands .

– التصوير بالموجات الدقيقة Microwave .

ويعتبر مجال المعالجة الرقمية للصور Digital Image Processing  لا يزال يحتاج الى المزيد من الأبحاث (Desai, A. A,  322)، ومما يسبق يمكننا القول ان علم المعالجة الرقمية للصور Digital Image Processing هوعلم يهم دارسى الإلكترونيات وعلوم الحاسب، ويشير توماس .ب موسلويد  أن هناك تفرقة بين ثلاثة مصطلحات فى هذا المجال هى:

معالجة الصور

تحليل الصور

معالجة الصور بالتلاعب

ففى المصطلح الأول يشير توماس.ب موسلويد إلى أن معالجة الصور Image Processing مصطلح يشير الى الأساليب والطرق التى تستخدم لتعزيز وإزالة التشويش Suppressing من باقى مساحة الصورة كما فى مجال معالجة الصور المرسلة عن طريق أجهزة الأستشعار عن بعد أو الأقمار الصناعية، أما المصطلح الثانى وهو تحليل الصور Image Analysis فيشير توماس.ب موسلويد الى ان الهدف من تحليل الصور هو العثور على الأشياء وأستخراج Parametrs لها مثل تحديد حجم او مكان الأشياء، كما فى مجال أستخراج النفط والغاز على سبيل المثال ،بينما يشير توماس.ب موسلويد إلى المصطلح الأخير التلاعب بالصور Images Manipulation بأنه الأساليب المستخدمة فى تحرير الصور مثل الدوران ،تغيير الحجم وتحسين جودة تباين الصور.

وبالنظر إلى أن مجال أهتمام المتطلب الأكاديمى فى رسالة الماجستير ( تخصص تكنولوجيا التعليم )  فى مادة المعالجة الرقمية للصور والرسومات التعليمية محل البحث فيكون بيت القصيد أذاَ  المعالجة الرقمية بتحرير الصور Edit Images ،لذا فسيكون مجال عمل الباحث هو معالجة الصور بالتلاعب Images Manipulation أى المعالجة الرقمية عن طريق تطبيقات تحرير الصور ،وسوف يستخدم الباحث برنامج أدوب فوتوشوب Adobe Photoshop كواحد من التطبيقات الرائعة لتحرير الصور الرقمية ،ويدلل على ذلك كلاً من مارك جالير و فيليب أندروز Galer, M., & Andrews, P  الذان يشيران إلى أن برنامج فوتوشوب هو خيار المحترفين لتحرير الصور الرقمية ،فهو يتيح التحكم الدقيق والسيطرة على الصور.

 معالجة الصور الرقمية ببرامج تحليل الصور:

أن معالجة الصور الرقمية تشير إلى معالجة الصور عن طريق الحواسيب الرقمية فالصورة الاليكترونية تترجم إلى إشارات كهربية ثم تترجم هذه الإشارات إلى أعداد ثنائية يستطيع الحاسوب أن يتعامل معها من خلال نقط ضوئية ذات درجات متغيرة من اللون الرمادى، وينتج عن ذلك مصفوفة من الخلايا التى تعبر عن جزيئات الصورة وعن طريق أجراء بعض العمليات الحسابية بإستخدام العديد من الخوارزميات يتم تحديد وإظهار المسافات بين الأشكال وبعضها فى عمليات المعالجة للصورة (مراد حكيم بباوى ،2014 ).

لذا فأن مجال معالجة الصور الرقمية يتميز بالعمل التجريبى الواسع لإيجاد حلول مقترحة لمشكلة معينة فى الصورة ،وبالتالى يتطلب مجال معالجة الصور الرقمية توفير برنامج يحتوى على أدوات داعمة من أجل حل مشاكل معالجة الصور الرقمية ( Gonzalez, R. C and others, 2004).

يعد الماتلاب Mat lab واحد من البرامج التطبيقية الأكثر إستخداماً فى العالم فى مجالى العلوم والهندسة ،حيث يقدم البرنامج حلولاً رياضية متكاملة، وبالإضافة إلى الإمكانات الهائلة التى يقدمها البرنامج فأنه يرتبط إيضا مع مجموعة من التطبيقات الخاصة بحقول الهندسة مثل مجال معالجة الأشارات الرقمية Digital Signal Processing  ومجال معالجة الصور Image Processing (ياسين أحمد الشبول ،2004 ؛ محمد جمال منير ،2009 ؛ ديفيد ماكماهون ،2009 ).

شعار برنامج ماتلاب – الصورة نقلا عن : (fiverr-res.cloudinary.com)

وبرنامج الماتلاب Mat lab يمكن معالجة الصور بإستخدام برنامج الماتلاب Mat lab (Blanchet, G., & Charbit, M, 2006)، هو من أنتاج شركة The Math Works, Lnc ،وهو يعتبر من البرامج التفاعلية المصصمة خصيصاً للعلوم وهندسة الحاسبات (Sivanandam, S. N and others, 2007) .

موقع شركة The Math Works, Lnc

ويعتبر الماتلاب Mat lab لغة برمجة عالية الأداء (المستوى) High Level Language للحوسبة التقنية ،حيث يدمج الحوسبة والتصور والبرمجة فى بيئة تفاعلية مرنة للحوسبة التقنية ،لذا فيمتلك برنامج Mat lab العديد من المزيا التى تستخدم فى حل المشاكل العلمية والهندسية لذا فهو يمكن أن يستخدم فى معالجة الصور (محمد جمال منير ،2009 )(Chapra, S. C, 2005; Palm, W. J, 2005; Dukkipati, R. V, 2006; Hahn, B. D., & Valentine, D. T, 2007; Chapman, S. J, 2008, 2; Gonzalez, R. C., & Wood, R. E, 2009).

ويعالج برنامج الماتلاب Mat lab الصور الرقمية عن طريق معالجة المصفوفات متعددة الأبعاد فى الصورة أو المصفوفات الرقمية ثنائية الأبعاد ( Gonzalez, R. C., & Wood, R. E, 2009) ،سوف ينظر برنامج الماتلاب إلى الصور كأنها مجموعة من البكسل المرتبطة بشبكة الصورة الأصلية (Blanchet, G., & Charbit, M, 2006).

كما يدعم برنامج الماتلاب الكثير من تنسيقات الصور كما فى الجدول التالى(Gonzalez, R. C and others, 2004):

تنسيقات الصور التى يدعمها برنامج ماتلاب

ومن الدراسات إلتى أشارت إلى معالجة الصور الرقمية بواسطة برنامج الماتلاب دراسة Karolinska. L -2009  التى أشارت إلى أن المعالجة الرقمية للصور الطبية لقاع العين بإستخدام الماتلاب قد ساهم فى فى زيادة جودة التقييم الطبى فى مجال معالجة قاع العين لمرضى السكرى والجلوكوما.

كما أشارت دراسة Karimian A -2011 إلى إستخدام تقنيات المعالجة الرقمية للصورالمتواجدة ببرنامج الماتلاب قد ساعد الأطباء فى مجال تحليل صور التصوير الأشعاعى مما ساهم فى تعزيز قدرات التشخيص الطبى .

 المعالجة الرقمية للصور بواسطة تحرير الصور:

أن معالجة الصور هى أحد فروع علم الحاسب التى تهتم بإجراء عمليات على الصور بهدف تحسينها طبقاً لمعايير محددة أو أستخلاص بعض المعلومات منها (حسين شفيق ،2009 ) ،تعرف المعالجة الرقمية للصور بأنها عملية تحسين المعلومات التصورية من أجل تفسيرها من قبل الأنسان، ومعالجة بيانات المنظر لإدراكه من قبل الأله (رفائيل غونزيلز و بول وينتز ،1992 ).

أما النوع الثانى من برامج معالجة الصور الرقمية هو برامج تحرير الصور Image Editing ويقصد بها البرامج التى تتعامل مع الصور المخزنة فى ذاكرة الحاسوب من حيث حفظ الصور وإعادة عرضها والقدرة على التغيير والتبديل فى مكونات الصورة وإعادة تلوينها وإضافة بعض المؤثرات الخاصة لهذه الصور (حسين ،شفيق ،2009)، وقبل تحرير الصور لابد من تصدير الصور الى جهاز الحاسوب سواء كانت من الكامير الرقمية أو عن طريق الماسح الضوئى(1) (Goelker, K, 2011,).

ويعرف وليد سالم الحلفاوى (2007)، معالجة الصور الرقمية بأنها ” بأنها الطريقة التى يتم بها تغيير ألوان الصورة ،أو جعل الصور أصغر حجمآ، أو أقتطاع أجزاء من الصورة، كما تشمل أيضاً (المرجع السابق ):

– تقليل عدد البيكسلات فى الصورة لجعل الصورة أصغر حجماً.

– أستخدام المرشحات لتجميل الصورة.

– ضم أكثر من إطار .

– أخلق صورة من عدة صور .

– تغيير شدة سطوع الصورة.

– تغيير تنسيق (أمتداد) الصورة.

– التحكم فى التوازن اللونى                  Contrast.

– التحكم فى نسبة التباين بالصورة Color Balance .

– التحكم فى درجة سطوع الألوان        Brightness.

ويشير فيليب أندروز Andrews, P- 2013 و مارك جالير Galer, M – 2014 أن مجال المعالجة الرقمية للصور Digital Process تمر بثلاث مراحل رئيسية ،وهى على النحو التالى:

مراحل المعالجة الرقمية للصور

– مرحلة أنشاء (ألتقاط الصور) Capturing:
وفى هذه المرحلة يتم أعداد الصورة من أجل المعالجة الرقمية وذلك بأدخالها على الحاسب الألى ويتم ذلك من خلال الماسح الضوئى Scanner للصور الفوتوغرافية، أو من خلال ألتقاط الصور بالكاميرات الرقمية .

– مرحلة المعالجة Manipulation:
وباتت عملية معالجة الصورة حاليا أسهل من أى وقت مضى فيمكن أن تتم عملية تعزيز Enhance وتغيير الصور بفضل ما توفر من تطبيقات عديدة لتحرير الصور ،فبات بأستطاعة المستخدم أو المصمم أن يقوم بتغيير ألوان وتباين الصور ،السطوع، تغييير حجم الصور أو تغيير شكل الصورة كما يمكن الجمع بين صورتين أو أكثر، ويشير فيليب أندروز أن برنامج فوتوشوب ألمنتس Photoshop Elements يمكن أن يقوم بعمليات المعالجة الرقمية البسيطة للصور.

– مرحلة الأخراج Output:
وفى هذه المرحلة يقوم المستخدم بالحصول على الصور بعض تطبيق عملية المعالجة الرقمية عليها ،ويشير فيليب أندروز أن هناك نواحى كثيرة لإستخدام الصور بعد المعالجة فيمكن الحصول عليها مطبوعة أو تستخدم فى تقارير الأعمال أو تصبح الصور جزء من موقع على الأنترنت كما يمكن المشاركة بها عبر أرسالها بالبريد الإليكترونىe-mail أو أستخدامها فى عرض تقديمى Presentation.

ومما سبق نجد أن مرحلة المعالجة هى التى يتم التعامل فيها مع تطبيقات تحرير الصور من أجل المعالجة الرقمية للصور، وتقوم برامج تحرير الصور بالعديد من المهام مثل (يورك بريس ،2004  ):

أنشاء الصور بإستخدام الأشكال والنصوص.
– قص الصور وإعادة ضبط حجمها.
– تغيير الألوان المستخدمة فى الصور.
– حفظ الصور فى تنسيقات مختلفة.
– التعامل مع السمات المتميزة المختلفة لبعض التنسيقات مثل (GIF & JPEG).

ويوجد العديد من برامج معالجة الصورالتى تدمج أنواع مختلفة من الرسوم لإنشاء صور بتنسيقات متعددة ،مثل برنامج فوتوشوب Photoshop من شركة Adobe وبرنامج Color Studio من شركة Letrast فى العام 1989 ومن قبلهما ظهر فى العام 1987 برنامج معالجة الصور السوداء والبيضاء Digital Darkroom من شركة Silicon Beach Software، وبرنامج GIMP الذى يستخدم فى تحرير الصور النقطية أو البيكسل ويمكن أنشاء الفنون الرقمية من خلاله أو أنشاء صور الويب (كارلا روز ،1998 )(1)(Goelker, K, 2011) (2)(Goelker, K, 2013)،ومن أشهر برامج معالجة الصور تلك (عبد الحميد بسيونى ،2005 ؛ حسين شفيق ،2009 ):-

برنامج كوريل دور Corel Draw.
برنامج بينت شوب Paint Shop .
برنامج أدوبى فوتوشوب Adobe Photoshop.
برنامج أدوبى فوتوشوب ألمنتس Adobe Photoshop Elements.
برنامج أدوبى فوتوشوب لايت روم Adobe Photoshop Light room.

وتختلف برامج معالجة الصور الرقمية فى واجهة الأستخدام والقوائم ,وبصفة عامة تختلف فى أمتدادات ملف تخزين الرسم وحجم الملف وعدد ونظم الألوان فيه ، وتتمكن البرامج القوية من حفظ الملفات بعدة صيغ مختلفة أو تحويل صيغة رسم لصيغة اخرى ، كما تتمكن البرامج القوية من تحويل مجموعات الألوان للصور (عبد الحميد ,بسيونى ,2005 ).

وغالباً ما تتعامل برامج معالجة الصور الرقمية بالأساليب المعروفة مثل القص Cut و النسخ Copy و الحذف Delete و اللصق Paste للصور أو بعض مكوناتها بالأضافة إلى تغيير ألوان الصورة وعمل أقنعة فوقها وعمل مرشحات عليها كما يمكن لبرامج معالجة الصور الرقمية أن تغيير حجم الصورة أو تدويرها Rotate كما يمكن لهذه البرامج أن تقوم بعملية أعادة تموضع (تناظر) الصورة سواء رأسيا Flip Vertical أو أفقيا Flip Horizontal (عبد الحميد بسيونى ،2005 ).

ويقوم برنامج الفوتوشوب بتحرير الصور عن طريق تطبيق سلسلة من التعديلات للمكونات المصغرة للصور (البكسلات) الأصلية فى الصورة ،كما يعطى برنامج فوتوشوب Photoshop القدرة على رؤية أثار تلك التعديلات دون تدمير البيانات الأساسية للصور فيما يسمى بالطبقات layersDayley, B., & Dayley, L. D- 2012.

وبالتالى يتجلى لنا أن برنامج فوتوشوب Photoshop هو أفضل تطبيقات تحرير الصور ،لذا يرى الباحث أنه من الأفضل بناء قائمة مهارات المعالجة الرقمية للصور والرسومات فى ضوء ما يحتويه برنامج فوتوشوب Photoshop، وهذا يتماشى مع رأى بربارا أوبريمير Obermeier, B- 2010 فى أن برنامج فوتوشوب Photoshop هو البرنامج القياسى الأول فى العالم فى مجال تحرير الصور ،وتضيف أن عمق وأتساع برنامج فوتوشوب Photoshop جعل منه برنامج لا نظير له فيتميز بواجهة إستخدام سهلة وحزمة من الأدوات القوية والأوامر ،ويبرهن مارتن أفنينج Evening, M- 2014 على ذلك بقوله أصبح الفوتوشوب برنامج ناجح الى مدى بعيد لدرجة أنه يرادف مصطلح تنميق الصور الرقمية Digital Image Retouching.

تطبيقات أدوب لتحرير الصور Adobe applications for image editing:

يمثل الفوتوشوب Photoshop أحد البرمجيات التطبيقية التى تتنتجه شركة Adobe System Lec الشركة الرائدة عالمياً فى السوق الدولية لتطبيقات معالجة الصور ،فهو البرنامج الذى يستخدم فى المجالات التطبيقية للتصوير الفوتوغرافى، الرسومات وتصميم صفحات الويب ( Soundermann, H ,2009).

وتنتج شركة أدوب Adobe System Lec حزمة من تطبيقات الفوتوشوب Photoshop لتحرير الصور ،وهى (Heimen, B. Z and other, 2009):

– برنامج أدوبى فوتوشوب Adobe Photoshop.
– برنامج أدوبى فوتوشوب ألمنتس Adobe Photoshop Elements.
– برنامج أدوبى فوتوشوب لايت روم Adobe Photoshop Light room.

وخصصت شركة  أدوب Adobe برنامجين لتحرير الصور هما أدوب فوتوشوب Adobe Photoshop وأدوب فوتوشوب ألمنتس Adobe Photoshop Elements ،كما تستخدم كل التطبيقات بيئات عمل مماثلة فى تحرير الصور (Heimen, B. Z and other, 2009)، وظهرت النسخة الأولى من برنامج وأدوب فوتوشوب ألمنتس Adobe Photoshop Elements فى أبريل للعام 2001 وهو نوع من التطبيقات للمصورين والمصممين والرسامين التى تستخدم لإدارة وتحسين وتقديم الصور (Busch, D. D, 2005; Andrews, P, 2013).

ويعتبر أدوب فوتوشوب ألمنتس Adobe Photoshop Elements هو أقل تكلفة من حزمة تطبيقات الفوتوشوب Photoshop ، ويعتبر برنامج بسيط لتحرير الصور ولاكن ليس لدية القدرات الكاملة المتواجدة فى برنامج أدوب فوتوشوب ،فهو يعتبر نسخة مختصرة من برنامج فوتوشوب (Heimen, B. Z and other, 2009; Andrews, P, 2013).

فيمكن من خلال برنامج أدوب فوتوشوب ألمنتس Adobe Photoshop Elements التعامل مع الصور الرقمية من حيث التلوين بالأبيض والأسود أو أدراج بعض التغييرات على الصور ،فهو يحتوى على أثنى عشر أداة أساسية من أجل تحرير الصور ،لذا فهو يستخدم من جانب بعض المصورين المحترفين أو الهواة من أجل تحرير الصور نظرا لما يمتلكة من ميزات رائعة (Brundage, B, 2011 ; Brundage, B, 2012, 3 ; Brundage, B, 2014 ; Obermeier, B., & Padova, T, 2015).

فبرنامج أدوب فوتوشوب ألمنتس Adobe Photoshop Elements يساعد المستخدمين على تحرير الصور وتوفير التعديلات الخاصة ومشاركة الصور على الأنترنت (Obermeier, B., & Padova, T, 2014).

وتضيف (Brundage, B( 2011 فى هذا الصدد أن مجالات إستخدام برنامج أدوب فوتوشوب ألمنتس Adobe Photoshop Elements فى تحرير الصور، هى على النحو التالى:

– تعزيز الصور عن طريق التحرير ،النسخ و تصحيح الألوان.

– إضافة التأثيرات الخاصة فى الرسم والتلوين على الصور .
– إزالة أو تحريك كائنات الصور .
– إصلاح وإستعادة الصور القديمة والتالفة بعد المسح الضوئى لها.
– إضافة النصوص إلى الصور.
– تغيير حجم الصورة.
– إنشاء الأعمال الفنية من الصفر مثل عمل مشاريع عن الفن التصويرى Collages .
– إنشاء وتحرير الرسومات لمواقع الويب .

ولمتابعة المقال الخاص بمعالجة الصور الرقمية بواسطة تطبيقات تحرير الصور ، يرجى زيارة الرابط الخاص بالمقال وهو بعنوان “ المعالجة الرقمية للصور بواسطة تقنيات تحرير الصور الرقمية ” ، لتصفح المقال ( أضغط هنا).

المقال الخاص بتطبيقات تحرير الصور الرقمية

…………………………………………………………………………………………………………………………

المعلومات الأكاديمية المستخدمة فى المقال هى جزء من أطروحة الماجستير وهى ضمن الأطار النظرى المنشور فى الرسالة المطبوعة والمتواجدة بمكتبة كلية التربية – جامعة السويس.


 نشر البحث الأول عن الرسالة فى:

مجلة البحث التربوى – النسخة الثامنة عشر – العدد (36) – يوليو 2019م – الجزء الأول.

المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية.

الهوامش:

(1):عن Rafael C. Gonzalez

الرابط: http://www.imageprocessingplace.com/root_files_V3/about_the_authors/gonzalez.htm

مرسلة

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.