تكريم لمصور الحرب العالمية الثانية المصور / باسم مايكل انطونيو سيليستينو اونوفريو فاكارو /الاميركي الإيطالي ..حيث أقيم له متحف دائم في إيطاليا ..

متحف دائم في إيطاليا لمصور الحرب العالمية الثانية تكرم بلده صغيره جنوب ايطاليا واحدا من اشهر ابنائها من المصورين الفوتوغرافيين ابان الحرب العالمية الثانية، وذلك بتكريس متحف دائم للمصور توني فاكارو. ويمكن للسائحين بالفعل زياره معرض غير دائم لصور فاكارو في بلده بونيفرو التي تبعد 270 كيلومترا جنوب شرقي روما. ولد المصور باسم مايكل انطونيو سيليستينو اونوفريو فاكارو، في ولايه بنسلفانيا الاميركيه، ولكن اصل والديه يرجع لبلده بونيفرو. عاد فاكارو الي بونيفرو في شبابه، ولكنه هاجر مجددا الي الولايات المتحده لتفادي تجنيده في الجيش الإيطالي الفاشي في ذلك الوقت. وخلال زياره في الاونه الاخيره للعاصمه الايطاليه روما، قال فاكارو مستدعيا ذكرياته: «في عام 1939، استمعت الي خطاب لـ(الرئيس الاميركي في ذلك الوقت فرانكلين) روزفلت في الاذاعه، واتخذت قراري: ان هتلر وموسوليني وهيروهيتو مجانين، ولذلك ذهبت للقنصليه في روما وحصلت علي تاشيره للسفر الي الولايات المتحده»، حسب وكاله الانباء الالمانيه. وخلال زيارته لروما، التقي فاكارو كلا من وزير الثقافه الايطالي داريو فرانشيسكيني، وعمده بونيفرو جوسيبي مونتاجانو. واعلن مونتاجانو ان «معرض توني فاكارو الذي افتتحناه في اغسطس (اب) الماضي سوف يصبح متحفا دائما، حيث يعرض مجموعه من نحو 80 صوره فوتوغرافيه للفنان، علي ان يتم تبديلها بالتناوب كل فتره. كما نؤسس مدرسه للتصوير الفوتوغرافي». 17633233-large

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.