مسيرة المخرج الهندي #سوباش_ غاي Subhash Ghai.. الذي يعتبر واحد من أهم الوجوه السينمائية المميزة بمهرجان دبي السينمائي للعام 2004م – مشاركة:منصورة عبدالأمير.

Subhash Ghai

From Wikipedia,

Jump to navigationJump to search

Subhash Ghai
Subhash Ghai 2007 - still 27030.jpg
Born 24 January 1945 (age 75)

Alma mater Film and Television Institute of India
Occupation Film director, producer, actor, screenwriter, music director
Years active 1970–present
Spouse(s)
Mukta Ghai (m. 1971)
Children Meghna
Muskaan
Website muktaarts.com

Subhash Ghai (born 24 January 1945) is an Indian film director, producer and screenwriter, known for his works predominantly in Hindi cinema. His most notable works include ‘Kalicharan’ (1976), ‘Vishwanath’ (1978), Maeri (1976), Karz (1980), Hero (1983), Meri Jung (1985), Karma (1986), Ram Lakhan (1989), Saudagar (1991), Khalnayak (1993), Pardes (1997), Taal (1999), and Black & White (2008).[2] In 1982, he started Mukta Arts Private Limited which, in 2000, became a public company, with Subhash Ghai as its executive chairman. In 2006, he received the National Film Award, for producing the social problem film Iqbal, in the same year he founded the Whistling Woods International film and media institution in Mumbai.[3] In 2015, he received the IIFA Award for outstanding contribution to Indian Cinema.[4]

Born in Nagpur, India, Subhash Ghai’s father was a dentist in Delhi. Ghai graduated in commerce from RohtakHaryana, and then went on to graduate in Cinema from the Film and Television Institute of IndiaPune.[5]

Career

In an interview with Rajya Sabha TV, Ghai recounted that after passing out from FTII, he came to Bombay, but was not allowed to enter any studio as he was unknown. He then read self help books like Dale Carnegie’s How to Win friends and influence people, and used techniques given in it to help him try and enter the film industry. At the same time, he learnt of and entered a United Producers Filmfare talent contest. Of the 5,000 participants, three people were selected in it, he, Rajesh Khanna and Dheeraj Kumar. While Khanna received a role soon after, Ghai received a role an year later.[6]

Ghai started his career in Hindi cinema as an actor with small roles in films including Taqdeer (1967) and Aradhana (1971). He was the male lead in the 1970s Umang, and Gumraah (1976).[1] His directorial debut was the film Kalicharan (1976) which he obtained through a recommendation by Shatrughan Sinha. As of 2016, he has written and directed a total of 16 movies.

In the 1980s and 1990s, he formed a successful collaboration with Dilip Kumar whom he directed in Vidhaata (1982), Karma (1986) and Saudagar (1991), the latter for which he won the Filmfare Best Director Award.[7] He introduced Jackie Shroff as a leading actor in Hero (1983) and helped establish Anil Kapoor‘s rising career with Meri Jung (1985). He went on to frequently work with Shroff and Kapoor, casting them together in the films Karma (1986), Ram Lakhan (1989) and Trimurti (1995), the latter which he had produced and it was directed by Mukul S. Anand. His 1993 release Khalnayak starring Sanjay DuttMadhuri Dixit and Shroff featured the hit songs “nayak nahin khalnayak hu main” and the controversial “Choli Ke Peeche Kya Hai“.

In 1997, he directed Pardes which starred Shahrukh Khan and newcomers Mahima Chaudhry and Apoorva Agnihotri. In 1999 he directed Taal which starred Akshaye KhannaAishwarya Rai and Anil Kapoor. Both Pardes and Taal were released internationally and were super-hits at the box office. His following films were Yaadein (2001) and Kisna (2005), which were box office flops.

He then took a break from directing and turned producer with films including Aitraaz (2004), Iqbal (2005), 36 China Town (2006) and Apna Sapna Money Money (2006). In 2006, he set up his own film institute Whistling Woods International in Mumbai.[8] The institute trains students in filmmaking: production, direction, cinematography, acting, animation. Ghai has done brief cameos in his directorial ventures.

After a three-year hiatus from directing, he returned in 2008 with Black & White released on 7 March 2008 and, later Yuvvraaj released in November 2008 with collaboration Aaditya Kulshreshtha. which didn’t perform well at the box office.[9] A. R. Rahman stated in an interview that Ghai had asked him to use the words “Jai Ho” in a song.[10]

At the Cannes International Film Festival in May 2018, Ghai announced that he is co-producing a biopic on Osho Rajneesh along with an Italian production house. The movie would be directed by Lakshen Sucameli.[11][12][13]

Whistling Woods

In 2006, Ghai founded Whistling Woods International, a film, communication and creative arts institute located in MumbaiIndia. Currently, he serves as the chairman of the institute.

Awards

Year Award Category Film
1986 National Award United Nations Council of Indian Youth
1992 Filmfare Award Best Director Saudagar
1998 Filmfare Award Best Screenplay Pardes
2006 National Award Best Film on Other Social Issues Iqbal
2015 IIFA Lifetime Achievement Award
2015 Business World Pioneering contribution in the field of Cinema Exhibition
2017 Screen Award Lifetime Achievement Award
2017 Amar Ujala Lifetime Excellence
2018 Economic Times-Edge Iconic Brand of Indian Cinema
2019 1st Diorama International Film Festival & Market Lifetime Achievement Award

Filmography

Year Film Role
1969 Aradhana Supporting actor
1970 Umang Supporting actor
1976 Kalicharan Writer, Director
1978 Vishwanath Writer, Director
1979 Gautam Govinda Writer, Director
1980 Karz Writer, Director & Producer
1981 Krodhi Writer, Director
1982 Vidhaata Writer, Director
1983 Hero Writer, Director & Producer
1985 Meri Jung Writer & Director
1986 Karma Writer, Director & Producer
1989 Ram Lakhan Writer, Director & Producer
1991 Saudagar Writer, Director & Producer
1993 Khalnayak Writer, Director & Producer
1995 Trimurti Producer
1997 Pardes Writer, Director & Producer
1999 Taal Writer, Director & Producer
2001 Yaadein Writer, Director & Producer
2001 Rahul Producer
2003 Ek Aur Ek Gyarah Producer
2003 Joggers’ Park Producer
2004 Aitraaz Producer
2005 Kisna: The Warrior Poet Writer, Director & Producer
2005 Iqbal Producer
2006 36 China Town Producer
2006 Shaadi Se Pehle Executive Producer
2006 Apna Sapna Money Money Producer
2007 Good Boy, Bad Boy Producer
2008 Black & White Writer, Director & Producer
2008 Yuvvraaj Writer, Director & Producer
2009 Paying Guests Producer
2010 Right Yaa Wrong Producer
2011 Love Express Producer
2011 Naukadubi (Bengali) Producer
2011 Kashmakash Producer
2013 Samhita (film) Producer
2014 Double Di Trouble Producer
2014 Kaanchi: The Unbreakable Writer, Director & Producer
2015 Hero Producer

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مخرج هندي يحقق نجاحاً عالمياً ويحلم باكتشاف المبدعين
سوباش غاي
دبي – منصورة عبدالأمير

11 ديسمبر 2004م

يعتبر المخرج الهندي سوباش غاي واحد من أهم الوجوه السينمائية المميزة بمهرجان دبي السينمائي، ولا عجب ان يتم اختياره من بين مخرجين اثنين من جميع انحاء العالم ليتم تكريمه ضمن قسم «مخرجين في دائرة الضوء» بهذا المهرجان، وعرض عدد من أفلامه التي حصلت على نجاح ساحق في الهند وخارجها وهما تالTaal، وبارديز . Pardes أقول لا عجب ان يأتي اختيار هذا المخرج المتميز الذي يتخذ من عمله السينمائي هذا رسالة يعمل جاهدا لنقلها الى الأجيال الشابة باذلا ما يستطيع في سبيل خلق وعي سينمائي فني سليم، مسخرا كل ما يملك من امكانات بشرية ومادية في سبيل تحقيق هذه الغاية.

مدينة جميرا استضافت سوباش غاي تكريما له وجعلته يلتقي مع الصحافة في مؤتمر كان أبرز ما كرره فيها هو «اننا جميعا ومهما كان موقعنا في الاعلام او في وسائل الاتصالات علينا ان نعمل جاهدين على جعل العالم اكثر تألقا»، وغاي لم يأل جهدا في تحقيق هذه الغاية فقد أعلن خلال مؤتمره الصحافي انه سيسعى لتحقيق ذلك الأمر من خلال شركة الانتاج السينمائي التي يملكها (موكتا آرتس) التي ستقوم بتأسيس معهد عالمي للأفلام سيعرف باسم ويسلنغ وورلد انترناشيونال. هذا المعهد الذي تراوحت كلفة انتاجه بين 15 – 20 مليون دولار اميركي والذي يفترض به ان يفتتح ابوابه امام الطلاب من جميع أنحاء العالم في يوليو/ تموز من العام المقبل، يأتي ليحقق الرسالة التي يحملها غاي ويحلم دوما بتحقيقها، الا وهي اعتماد الاساليب والطرق العالمية المتبعة في جميع الدول المتقدمة لتثقيف شباب آسيا وشبه القارة الهندية والخليج على وجه التحديد في مجال صناعة الأفلام، ولتنمية الحس الفني الراقي لديهم.

وفي رده على سؤال أحد الصحافيين عن امكان نجاح مثل هذا المعهد بوجود جهات تهدم الأسس الجمالية لدى المشاهدين في جميع أنحاء العالم، أجاب غاي بأن زيادة عدد القنوات الفضائية وصالات السينما ووسائل الاتصال في انحاء العالم لا تعني شيئا، إذ أن الأمر المهم هو تطور المحتوى الذ تقدمه هذه القنوات الاعلامية ، وعلى رغم ان التكنولوجيا قد استولت على النواحي الفنية والمظاهر الجمالية في جميع ما يقدم وهو الأمر الذي جعل الكثير من الأعمال السينمائية متشابهة الى حد كبير، الا ان المشاهدين في كل مكان لا يزالون مفتقدين للابداع الحقيقي ولا يزال الكثيرون يتلمسون المظاهر الجمالية في اي عمل يقدم، ولذلك فإن وجود مثل هذا المعهد سيحتضن الشباب المبدع المحب للابداع الحقيقي.

خلال اللقاء نفسه، تحدث غاي أولا عن مهرجان دبي السينمائي إذ قال إن أهميته تكمن في التقريب بين دول العالم وبين مختلف وجهات النظر لأنه يعرض الأفلام من جميع أنحاء العالم متيحا للمشاهد من اي مكان التعرف على خلفيات ثقافية واجتماعية مختلفة، هذا عدا عن انه يضع دبي على الخريطة العالمية. واضاف غاي ان السينما تلعب دورا مهماً في تقدم الشعوب على الأصعدة كافة، كما تساهم بشكل كبير في تعزيز المظاهر الجمالية والحس الفني لدى مختلف الأفراد، واعتبر المخرج مدينة دبي أنها بيئة مناسبة لحدوث تطور ثقافي اعلامي شامل وليس اقامة مثل هذا المهرجان إلا دليل واضح على هذا الأمر، كما أعرب عن استعداد شركته التام للمشاركة في تطوير رأس المال البشري الانساني والمساهمة في جعل دبي نقطة التقاء لحضارات العالم بأسره، مشيرا بذلك الى قناة NTV الذي تنوي شركته المساهمة في انشائها وهي قناة تلفزيونية تهدف للترويج لاسلوب الحياة في دبي وللدور الذي تلعبه هذه الامارة على الصعيد العالمي.

وأكد غاي في سياق حديثه عن القناة الجديدة على أن كل من يريد ان يروج لثقافته وارائه ان يلجأ إلى السينما، كما ان كل من ينشد التقدم عليه ان يصنع جيلا واعيا بأهمية الفن، ولتحقيق ذلك يرى غاي انه يجب اعتماد رؤية جديدة للسينما باعتبارها من الامور المهمة التي تقرب بين الشعوب ولكونها تشكل نهجا ابتكاريا من أجل مستقبل أفضل.

أما فيما يتعلق بأفلامه فقد علق غاي قائلا «اخرج جميع انواع الافلام، لكن أهم أفلامي تلك هو فيلم Kisna الذي لم ينته العمل منه بعد والذي يفترض عرضه بتاريخ 21 يناير/ كانون الثاني من العام المقبل بدور السينما الهندية والعالمية والاماراتية».

كلفة هذا الفيلم الذي تتقاسم بطولته الممثلة البريطانية انتونيا بيرناث مع الممثل الهندي فيفيك اوفراي، بلغت ستة ملايين دولار أميركي، وهو معمول بنسختين هندية وانجليزية، والفكرة الاساسية التي يدور حولها الفيلم هو ان كل شيء يزول لكن الحب هو ما يبقى حتى النهاية، التاريخ يتغير، والوجوه كذلك لكن الحب ينتصر دائما، وهو يدور حول قصة حب تدور أحداثها في الهند طرفاها فتاة انجليزية وشاب هندي، وهو القصة التي يرى غاي انها تتناسب بشكل كبير مع أحد أهداف المهرجان وهو التقريب بين مختلف الشعوب.

اخيرا اختتم المخرج حديثه عن الفيلم بعرض بعض اللقطات الجديدة من فيلمه التي كشفت مقدار الجهد المبذول في العمل، كما أعرب عن أمله بان يحقق هذا الفيلم النجاح الذي يتوقعه له.

وأكد غاي للصحافيين أن النمطية التي تعاني منها السينما الهندية في الموضوعات التي تعود الى تسعين عاما هي عمر السينما الهندية، في طريقها الى الزوال شيئا فشيئا إذ لا يمكن نكران ظهور أعمال تحمل تطورا كبيرا جعلت الهند تحتل مساحة كبيرة على الساحة السينمائية، ولعل المخرج بكلامه هذا يشير الى فيلميه المعروضين بمهرجان دبي تال وبارديس، اللذين حققا نجاحا عالميا كبيرا حتى وصلا لقائمة أفضل عشرين فيلما على شباك التذاكر الأميركي.

كما انتقد المخرج القدير بعض المخرجين من بلاده الذين يسعون لتضمين مشاهد العنف والجنس في أفلامهم لضمان نجاح تجاري وأرباح كبيرة، وأكد أن تلك الأفلام لا تحقق نجاحا يذكر، وانها وان حققت ارباحا لفترة تطول او تقصر الا انها لا تحتفظ بنجاحها ذاك.

يذكر ان المهرجان يستضيف عدداً من مشاهير السينما الهندية الى جانب غاي، منهم المخرج غوريندر تشادا مخرج فيلم «اضربها مثل بيكهام» Bend it Like Beckham وديبا ميهتا مخرجة فيلم «بوليوود هوليوود»، والمخرج راجيف مينون، هذا عدا عن عدد من الممثلين الهنود الكبار أمثال أنيل كابور وفيروز خان وفاردين خان وراهول كانا وديفاني ميهتا.

السيرة الذاتية للمخرج شوباش غاي

مخرج أفلام هندي ورئيس مجلس إدارة شركة موكتا ارتس المحدودة

بدأ حياته ممثلاً ثم انتقل إلى الاخراج والكتابة

قدم للسينما الهندية ما يزيد على العشرين فيلما تعتبر من أفضل ما انتجته السينما الهندية منها «كاليشاران»Kalicharan الذي يعتبر أول أعمال غاي الاخراجية وهو الفيلم الذي حقق نجاحا تجاريا كبيرا وبشر بولادة موهبة جديدة في عالم الإخراج

حاصل على الكثير من الجوائز التقديرية والتشريفات في عدد من المهرجانات الهندية والعالمية، شارك كعضو لجان تحكيم في عدد من المهرجانات السينمائية العالمية مثل مهرجان ايمي للافلام، الامين العام للجنة تمويل صناعة الافلام في الهند، مدير مهرجان مومبي السينمائي، قدم للسينما الهندية الكثير من الاسهامات اهمها اكتشافه الكثير من المواهب السينمائية الشابة الذين اصبحوا نجوما بعدها مثل الفنانة جاكي شروف، ومانيشا كويرالا.

من كواليس المهرجان
1- فنانة عربية أصابها الملل بسبب إهمال الصحافيين لها أثناء المؤتمر الصحافي الخاص بفيلمها المعروض في المهرجان، واكتفاء الجميع بالقاء الاسئلة على مخرجة الفيلم، ومنتجه، الأمر الذي دعا الفنانة القديرة لأن تتوه في عالمها الخاص وتبدأ في الشخبطة في الأوراق الموضوعة أمامها التي يفترض ان تستخدمها لتدوين بعض الملاحظات والنقاط المهمة، الفنانة استمرت على حالتها تلك منكسة رأسها مركزة تماما في شخابيطها حتى نبهها من كان يجلس إلى جانبها.

2- شوهد بعض الممثلين العرب بعد انتهاء مؤتمرهم الصحافي وهم يقفون خارج مباني مدينة جميرا إذ يقام المهرجان، في انتظار السيارة التي يفترض ان تقلهم الى مكان اقامتهم… انتظارهم كان في وسط الشارع، من دون مرافق، وفي المكان ذاته الذي نستقل منه سيارات الاجرة… أين هي لجنة التنظيم من هذا الأمر؟!

3 – منظمو المهرجان بذلوا جهودا مشكورة في سبيل ظهور المهرجان بالشكل الأفضل، لكن ولأن «الحلو ما يكملش» هناك حالة غريبة من عدم الالتزام بالمواعيد سواء تلك المتعلقة بعروض الأفلام او بعقد المؤتمرات الصحافية، والحديث هنا ليس عن تأخير ربع ساعة بل عن وقت يطول يصل الى خمس وأربعين دقيقة في بعض الأحيان او لحين تمتلئ القاعة في حال عروض الأفلام، التي قد يصل حجم بعضها الى أربعة أضعاف حجم قاعات العرض السينمائية ذات الحجم المعتاد.

5 – أحد الصحافيين الخليجيين ابدى استياءه من تعليق لسينمائي عربي اتهم فيه بعض الممولين العرب (وتحديداً السعوديين والكويتيين) بتمويل السينما التجارية وتقديم أفلام دون المستوى أدت الى افساد الذوق العام، رافعين شعار (الجمهور عاوز كده). الصحافي الخليجي أكد أن مثل هذه التصريحات تجعل الممول الخليجي في حيرة من أمره وقال (ماذا تريدون منا بالضبط، مولناكم اتهمتونا بإفساد الذوق العام، وان ما مولناكم اتهمنا بالتخلي عنكم)

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.