الكلتقنيات ومعدات التصوير

الأمن الذكي عبر كاميـرات في الشوارع.. الكاميرات تقتفي أثر الجرائم إلكترونيا وتحمي المجال العام للمدينة من الخارجين عن القانون والعابثين والمستهترين وغيرهم..- كتب : فارس الحباشنة..

4 ملايين وحدة موزعة في الأماكن العامة

20 % من كاميرات المراقبة حول العالم تعمل في لندن

مشعل الحميدان من الرياض

 تحتضن العاصمة البريطانية لندن قرابة 20 في المائة من كاميرات المراقبة في العالم.

ووصل عدد الكاميرات التي تدعم نظام المراقبة العامة في بريطانيا إلى أكثر من أربعة ملايين وحدة موزعة في الأماكن العامة لأكثر من 420 مدينة، في الوقت الذي تمكنت فيه السلطات البريطانية من تنصيب كاميرا واحدة تستطيع التعرف على 14 شخصا في الوقت نفسه.ونشرت قناة “يورو نيوز” الأوروبية تقريرا يطالب فيه المواطنون بضرورة إصدار قانون عملي يدين مسيئي استخدام كاميرات المراقبة العامة، وذلك بعد أن أوقفت السلطات البريطانية في الحي المالي في لندن شركة تنتج سلال قمامة ذات تقنية متطورة، عن التجسس على المارة. 

 

 كاميـرات في الشوارع.. الأمن الذكي

يي77

كتب : فارس الحباشنة
عندما يسمع مواطنون عن كاميرات المراقبة في الشوارع، يتبادر الى أذهانهم الخوف أولا، غير أن حقيقة تلك الكاميرات التي تسعى إدارة السير جاهدة الى نشرها في شوارع عمان ونقل تجربتها الى مدن أخرى،تبعث على الشعور العميق بالأمن. الكاميرات تقتفي أثر الجرائم إلكترونيا وتحمي المجال العام للمدينة من الخارجين عن القانون والعابثين والمستهترين وغيرهم.
22 كاميرا قامت إدارة السير بالتنسيق مع أمانة عمان بتركيبها في شوارع عمان خلال الاشهر الماضية، ومن المقرر أن يزداد عددها ليصل الى 50 كاميرا خلال العام الجاري، واستبدال رؤوس 70 إشارة ضوئية بتركيب أخرى تعمل على نظام التصوير التلفزيوني، وهي خطوة تأتي في سياق خطة بعيدة المدى لاستكمال السيطرة على المجال العام للمدن الكترونيا.
تركيب «الكاميرات « معجزة علمية الكترونية، لفرض رقابة « أمنية وثابتة ودائمة « على الأرض، وهو خيار يبدو أن التمكن من تطبيقه يمكن أن يزيد من فرض وحفظ الأمن والأمان وحماية المواطنين والمنشآت العامة والأهلية الحيوية.
التوظيف الأمني للكاميرا فكرة غزت مدن العالم، ويبدو أن نجاحها في امتصاص الغموض واللبس بجرائم كثيرة دفع بالتجربة الى الانتشار عالميا، الكاميرا تراقب أيضا حركة السير وتضبط المخالفين وتوثق كل ذلك الكترونيا.
وبمرونة علمية تفوق الخيال، فإن الكاميرات تحسم لغطا حول مخالفات السير المحررة بحق مركبات. فقبل أسابيع ادَّعى مواطن أن مركبته حررت بحقها مخالفة، رغم أنها مركونة في مرآب العمارة منذ شهور، وانه يقيم -على حد قوله- خارج البلاد، ولا أحد يستعمل المركبة، واثير ذلك الاتهام لإدارة السير في وسائل الإعلام، وعندما تم الرجوع لأرشيف الكاميرات، تبين -بالبرهان المصور الكترونيا- أن المركبة ضبطت مخالفة، وأن ادعاء المواطن غير دقيق.
في زمن الكاميرات، قد تكون المفاجأة الكبرى، – بحسب ما يتصوره مدير إدارة السير العقيد ياسر الحراحشة- الوصول الى لحظة تخلو بها عمان من رجال السير المتواجدين عادة في الأماكن العامة والشوارع والدواوير، ولعل ذلك التصور الافتراضي بكل ما يمتلئ من مساحات للخيال، من الممكن الوصول او الاقتراب منه، إن استمرت الجهات المعنية بتنفيذ هكذا مشاريع الكترونية عملاقة تجعل من عمان مدينة « ذكية »

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى