التراث اللاماديتاريخ الصورة

المبدع الفنان# لطيف_ العاني .. المصور الذي وثقت عدسته تاريخ العراق الحديث..

10 صور من أرشيف لطيف العاني : العدسة التي وثقت تاريخ العراق الحديث !

هو الذي صور كل شئ في العراق وعبر من خلال العدسة عن عشقه لهذا البلد بكل تنوعاته، هو لطيف العاني المولود في كربلاء عام 1932، قصته مع التصوير الفوتوغرافي بدأت حين راح يساعد شقيقه الذي كان يملك محل تصوير في شارع المتنبي الشهير في بغداد. هناك تعلم المبادئ الاساسية للمهنة وفي عام 1947 اشترى له شقيقه اول كاميرا كوداك وكان سعرها ديناراً ونصف، بهذه الكاميرا التقط الشاب ابن الخمسة عشرة ربيعاً صوره الأولى، لكن الفرصة الحقيقية واتته لإبراز موهبته التصويرية حين التحق كمتدرب بشركة النفط العراقية، هناك صقل لطيف العاني موهبته من خلال اتباع إرشادات معلمه وأبيه الروحي البريطاني جاك برسيفال. 
يعتبر لطيف العاني اول مصور بتاريخ العراق يقوم بالتقاط صور جوية وقد بدأت هذه التجربة اثناء عمله في شركة النفط العراقية التي خصصت وحدة جوالة  وظيفتها تصوير مساحات شاسعة كالسدود والطرق وكان لطيف العاني أحد أفراد هذه الوحدة، كما يعتبر لطيف العاني مؤسس قسم التصوير في وزارة الاعلام والثقافة عام 1960، وقد طلبته الوزارة بالإسم  لانه كان الوحيد في العراق آنذاك الذي يجيد التعامل مع الأفلام الملونة. 
عن قسم التصوير في وزارة الاعلام كانت تصدر مجلة “العراق الجديد” وكانت تطبع وتوزع بخمس لغات هي : العربية، الكوردية، الإنكليزية، الفرنسية والالمانية. وكانت توزع على جميع البعثات الدبلوماسية والجاليات الأجنبية العاملة في العراق. على هذا الاساس كان لطيف العاني يسافر الى كل انحاء العراق لتغطية كل مجالات الحياة الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والسياسية. 
أرشيف لطيف العاني هو توثيق صادق لنحو ستين عاماً من تاريخ العراق الحديث، وقد تعرض هذا الأرشيف الذي كان محفوظاً في وزارة الثقافة العراقية بعيد الغزو الأمريكي في 2003 للنهب والسرقة والتدمير، آلاف الصور وأفلام النيجاتيف جميعها فُقدت للابد: صور لأماكن تاريخية ومدن، صور لشخصيات عامة وناس، صور من الحياة اليومية للإنسان العراقي، صور فنية لكل العراق اختفت دون أثر ككثير من كنوز العراق الثقافية والحضارية التي ضاعت وللأبد. 
ما بقي لدينا اليوم هو جزء بسيط من أرشيف لطيف العاني منه ما احتفظ به المصور بنفسه في منزله، ومنه ما هو محفوظ في بعض المكتبات ومراكز الأبحاث، وقد اخترنا لكم منها 10 صور نادرة من محفوظات المؤسسة العربية للصورة تمثل جزءاً من تاريخ العراق الحديث بعدسة أبي التصوير الفوتوغرافي العراقي لطيف العاني. 

 حصة الألعاب في ثانوية العقيدة للبنات بغداد 1961 

 جواهرجي بغداد 1960

 حصة الموسيقى في إحدى مدارس بغداد 1960

 المباني الحديثة في حي اليرموك ببغداد 1961 

 سواح أجانب في طاق كسرى قرب بغداد 1965

 شارع الرشيد وسط بغداد عام 1961

 الجسر المعلق بغداد 1964 

 المصور لطيف العاني خلال إحدى جولاته في شمال العراق 

طفلة تحمل زجاجة حليب خلال فترة الاستراحة في إحدى مدارس بغداد 1961

صورة جوية لجامع مرجان في بغداد 1960

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى