التراث اللاماديالموسوعة الثقافية

تعالوا معنا نتعرف على#قوس_ النصر.. (بالفرنسية: Arc de Triomphe)‏ ..وهو قوس يقع على رأس طريق الشانزلزيه بباريس في فرنسا ..


جنازة فيكتور هيغو في 31 حزيران 1885 تحت قوس النصر

قوس النصر (باريس)
من ويكيبيديا
قوس النصر بباريس
Arc Triomphe.jpg
تقديم
البلد فرنسا
مدينة باريس
إحداثيات 48°52′26″N 2°17′42″E
نوع قوس
المهندس المعماري Jean-François-Thérèse Chalgrin
تاريخ البناء 1808
تاريخ الافتتاح 1836
الارتفاع 49,50 م
*قوس النصر (بالفرنسية: Arc de Triomphe)‏ هو قوس يقع على رأس طريق الشانزلزيه بباريس في فرنسا وهو طريق مزين بالأشجار. وهو في ميدان شارل ديغول، ميدان النجمة سابقاً وهو ملتقى 12 طريقاً . بدأ العمل في قوس النصر في بداية القرن التاسع عشر، وأراده نابليون بونابرت رمزاً يخلد انتصارات الجيوش الإمبراطورية. إلا أن إنجازه الفعلي تم عام 1836 زمن لويس فيليب الأول.
التصميم:
قام بتصميم القوس الذي يبلغ ارتفاعه 49,50 متر المهندس شالغران على هضبة (شايو) ليكّون مركز نجمة تنطلق منها خمس جادات رئيسية، أضيفت إليها فيما بعد، أثناء إعادة تخطيط العاصمة على يد البارون هوسمان سبع جادات كبري (1854). تحمل جدرانه الداخلية 660 اسما من أسماء قادته العسكريين، و96 من أسماء انتصاراته. كما أقام الفرنسيون بعد الحرب العالمية الأولى، قبرًا للجندي المجهول بشعلة دائمة أسفل القوس تخليداً لذكراه.
يعتبر القوس وُجهَة سياحية مهمة للسياح في باريس ونستطيع الصعود إلى سطحه ببطاقة نأخذها من الطابق السفلي الذي نستطيع أن نصل إليه من نفق خاص من شارع الشانزليزيه.

قوس النصر في باريس - فرنسا | سائح
قوس النصر في باريس يتزين بعلم مصر | بوابة أخبار اليوم الإلكترونية
قوس النصر في باريس.. علامة النصر وحنين للإمبراطورية

قوس النصر، باريس، فرنسا - المكتبة الرقمية العالمية
قوس النصر، باريس، فرنسا

تاريخ الإنشاء- 1890م -1900م

هذه الطبعة الفوتوكرومية لقوس النصر هي جزء من “مشاهد فن العمارة والآثار ومواقع أخرى في فرنسا” من كتالوج شركة ديترويت للنشر (1905). تم تشييد قوس النصر على رأس شارع الشانزلزيه بأمر من نابليون الأول تمجيدًا للجيش الفرنسي. بدأت أعمال بناء قوس النصر عام 1806، ولكن توقف العمل بعد عودة آل بوربون في عام 1815. وتم استئناف أعمال البناء في الثلاثينيات من القرن التاسع عشر بأمر الملك لويس فيليب، وتم الانتهاء منها عام 1836. وشارك في هذا المشروع ثلاثة مهندسين معماريين، هم جان شالجرين (عمل من عام 1806 إلى 1811)، وإل جوست (عمل من 1811 إلى 1814)، وجولام أبيل بلو (عمل من عام 1833 إلى 1836). إن هذا القوس هو موقع قبر الجندي المجهول والشعلة الخالدة التي تشتعل تمجيدًا للقتلى المجهولين في الحربين العالميتين. في إصدار عام 1900 من كتاب بيديكير عن باريس وضواحيها، والطرق من لندن إلى باريس: كتيب المسافرين، وُصف هذا المعلم الأثري التقليدي بأنه “أكبر قوس نصر في العالم؛ حيث يمكن رؤيته من كل ناحية من ضواحي باريس تقريبًا”.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى