الكلتعلم التصوير

ماذا قال الأستاذ (( علي خليفة بن ثالث )) الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي في كلمته في إحتفالية ” الحياة ألوان ” 2014 – 2015م ..

 

كلمة/ علي خليفة بن ثالث

الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي

 

” الحياة ألوان ” 2014 – 2015

 

سمو الشيخ .. حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي ..

أصحاب السمو والمعالي 

حضورنا الكريم

weqwewqthf (1)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تتكرّر الدورات وتتوالى، ولا يعرف الطموح حدوداً للإنجاز، هكذا علّمتنا دبي التي احترفت الإبداع وأتقنت التميّز في شتى المجالات، لذلك فإن وقوفنا اليوم من أجل طيّ مسيرة الدورة الرابعة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، والإعلان عن انطلاق الدورة الخامسةيتجاوز نمطية المناسبات الختامية والافتتاحيةباتجاه تحفيز القدرات، وإطلاق العنان لإبداعٍ لا يشابه سالفه ويدفع باتجاه مزيدٍ من التميّز للدورات اللاحقة.

4 سنواتٍ مرّت منذ أن أمر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بإطلاق الجائزة، سعينا فيها لأن تكون مظلة حقيقية، فاعلة وداعمة لأولئك الذين أخلصوا لفن التصوير الضوئي، وانحازوا له بإبداعهم، وترسيخ ثقافةٍ بصريةٍ تُسهم في إجلاء جوانب من جماليات هذا الفن، وتحفيز مخيّلات محترفيه وهواته ومن اختاروا الانجذاب إلى إغوائه الإيجابي، من أجل أن يَخلِفوا لنا ثمرة تحليقهم في سماء الإبداع.

وكما هي عالمية دبي، أبت “الجائزة” إلا أن تكون كذلك منذ انطلاقتها وهذا ما تعكسه لغة الأرقام على صعيد انتشارها، إلا أن المبهج أن التنامي الكمّي صاحَبَهُ تنامٍ كيفيّ مرتبط بجودة الأعمال المقدمة للجائزة، سواء على الصعيد التقني أو الفني.

وصل عدد المصورين الذين شاركوا في الدورة الرابعة إلى 30,878 حيث استقبل الموقع الإلكتروني للمسابقة  مشاركات من 166 دولة، فيما بلغ عدد الأعمال المقدمة للمنافسة في مختلف فروع الجائزة 60,162.

وبالتالي، فإن محاور الجائزة كانت على الدوام متقاطعةً مع مفهوم الحياة، الواقع والمشاعر المحيطة بنا، واضعين في الاعتبار التجربة الفريدة التي عشنا مشاعرها الدافئة مع فريق الجائزة في مشروع المسؤولية الاجتماعية الذي تمّ مؤخراً في ماليزيا، لذا يسعدنا أن نعلن عن المحور الرئيسي للموسم الخامس للجائزة، والذي سيكون حول البحث العالمي عن “السعادة”.

وفي هذا المقام، إذ أعرب بالأصالة عن نفسي، ونيابة عن زملائي في الأمانة العامة، عنخالص الامتنان، لدعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، اللا متناهٍ للجائزة، ورفد مسيرتها برؤى سموه وتوجيهاته السديدة ، نؤكد على أن “غد”  “الجائزة” لا يزال واعداً بالعديد من الانجازات التي لن ندّخر أيّ جهدٍ من أجل إنجازها.

 

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى