الدنيا هيكالكل

نجوم (( ومشاهير هوليود )) الذين دفعتهم ضغوط النجومية للدخول في معارك مع مصوري الباباراتس.. تابعونا بالصور.. لتتعرفوا على أشهر مواقف نجوم هوليود مع مصوري الصحف الصفراء..

الحياة تحت الأضواء ليست سهلة فيتعرض نجوم هوليود إلى ضغط عصبي من العيار الثقيل بسبب ملاحقة المصورين لهم في كل مكان ليحسبوا عليهم خطواتهم ونظراتهم وكل تحركاتهم.

5526a252105d7

بالصور.. تعرف على أشهر مواقف نجوم هوليود مع مصوري الصحف الصفراء

ومشاهير هوليود ما هم إلا بشر لهم طاقة على الاحتمال وكعادة البشر من الممكن أن يخرجوا عن شعورهم ليجدوا أنفسهم قد تورطوا في صدام قد يتطرق إلى الخناق والضرب في بعض الأحيان.

وفيما يلي سنعرض عددا من النجوم الذي دفعتهم ضغوط النجومية للدخول في معارك مع مصوري الباباراتس.

انتشر فيديو على جميع المواقع يصور كاين ويست وهو يضرب أحد مصوري الباباراتسي في مطار لوس أنجلوس عام 2013 وقد تطور الوضع إلى المحاكم فقد رفع المصور دعوى إلا أن ويست قد ذهب له واعتذر حتى يتنازل المصور عن الدعوى التي رفعها.

ودخلت المغنية بريتني سبيرز في مواجهة كبيرة مع المصورين الباباراتسي عام 2007 عندما قامت سبيرز بحلق شعرها وكان المصورون يحاولون التقاط صور لها. فقد قامت بريتني سبيرز بضرب المصورين داخل سيارتهم بإستخدام مظلة شمسية.

وقام ليام هيمسيرسون بالتعدي على أحد مصورين البابارتسي في عام 2013 عقب وصوله لوس أنجلوس. فقد سأل المصور هيمسوارث إذا كان ما زال على علاقة بالمغنية مايلي سايريس وجاء رد هيمسيرسون بشكل عنيف جدا.

ومن أكثر نجوم هوليود كرها لمصورين البابارتسي كان أليك بالدوين حيث دخل في مواجهات كثيرة مع المصورين. وقد بلغت اعتداءات بالدوين على الباباراتسي حدها حين هدد أحدهم بالقتل , واستخدم بعض العبارات العنصرية لإهانة المصورين.

وواجهت الممثلة الأمريكية ليندسي لوهان اتهامات من قبل أحد مصورين الباباراتسي أنها قامت بدهس أقدامه أثناء تصويرها وهي بصحبة أحد أصدقائها.

وتعرض الممثل الإنجليزي راسل براند إلى موقف شديد العنف مع مصوري الباباراتسي عام 2010. عندما وصل إلى مطار لوس أنجلوس بصحبة خطيبته ليندسي لوهان وقتها وأخذ أحد المصورون في إلتقاط الصور لهم إلا أن براند إنهال على المصور بالضرب وسحله. ومن جانبه لم يستسلم المصور فقد إحتجزه لحين وصول الشرطة التي قبضة على براند بعدها.

وقد دخل السجن بالفعل الملاكم العالمي مايك تايسون بسبب تعديه بالضرب على أحد مصوري الباباراتسي عام 2009 .

ومن بين الأسماء التي تعدت على مصوري الصحف الصفراء كان الممثل جود لو, فعلى الرغم من أنه معروف بهدوئه إلا أنه فقد أعصابه في أحد المواقف. فقد ضرب لو أحد المصورات السيدات في وجهها عند خروجه من أحد المطاعم في إنجلترا. وعلى الرغم من ذلك فإن لو لم يعتذر للمصورة وقال إنه كان يبعد جميع المصورين إلا أن وجهها جاء في الطريق.

وقد ضرب الممثل الإنجليزي هيو جرانت أحد مصوري الباباراتسي عام 2006 من خلال ركله وذلك بسبب ملاحقة المصور له بشكل استفزه.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى