الكلتعلم التصوير

يقدم الدكتور الفنان (( عبدالرحمن الزراعي )) .. أربعة صور لطائرة وهذا ما يسمى بــ ( تكرار العناصر) أو الإيقاع والتناغم – ضمن سلسة قراءات فوتوغرافية (05) – اتحاد المصورين العرب – المكتب التنفيذي..

عبدالرحمن الزراعي‏ – اتحاد المصورين العرب – المكتب التنفيذي قراءات فوتوغرافية (05) ::::::::::::::::::::::::::::

في هذه الصورة تمكن المصور من التقاط صورة واحدة لأربعة عناصر متشابهة تتمثل في الطائرات، وهذا ما يسمى بالتكرار أو الإيقاع والتناغم. _________

 

__ :

أوجد المصور في الصورة تكراراً Repetition وهو في الصورة يعني تكرار أشكال الطائرة أكثر من مرة، فوجود طائرة واحدة لا يكفي لخلق التكرار في الصورة. وقد جاء التكرار إيقاعياً ومنتظما ولذلك أشعر بالديناميكية والحركة والانفعالية والجذب.

_________ نوع التكرار : التكرار هنا من النوع السريع بسبب قرب المسافات الفاصلة بين عناصره، وهو يزيد من صفة الترابط بين عناصره، ويزيد من انتظام الصورة وتماسكها. وقد صنع التكرار توازناً متماثلاً في الصورة، مثل: الشكل واللون والحجم والموقع. وعليه فقد استطاع المصور خلق تكرار وإيقاع ممتع وجذاب يشبه قدرة المؤلف الموسيقي على خلق إيقاع تطرب له الأذن في المقطوعة الموسيقية. وجاء هذا الإيقاع والتكرار من النوع الرتيب: وهو الذي تتشابه فيه كل العناصر والمسافات تشابهاً تاماً من جميع الأوجه دون اختلاف. _____________

التكوين الشكلي: أوجد المصور في الصورة إيقاعاً تكرر فيه العنصر أكثر من مرة فأصبح سلسلة من العناصر التي تم ترتيبها بشكل منتظم حتى مع المساحات السلبية الفارغة. وجاء الترتيب الهندسي ليأخذ شكلا يشبه شكل المعين، وهذا التنظيم الهندسي يشعر بتناغم الصورة وتجانسها ووحدة موضوعها، بما يجعل الصورة تشبه القطع الفنية المتماسكة التي تحمل العين على الحركة فيها بإيقاع متزن ومريح، فتتنقل في عناصرها بيسر دون كلل أو ملل. ___________

مسار الطائرة: المسار أو الخط المائل هو الخط الذي لا يكون أفقيا ولا عمودياً، بل وسطاً بينهما، ونلاحظ في الصورة أن مسارات الطائرات جاءت على شكل خطوط مائلة وصاعدة للأعلى، وهذا يشعر بالحركة والنشاط والفاعلية والانطلاق. ومن المسارات في الصورة وجود الدخان المنبعث من بعض الطائرات بما يوحي بمصداقية الحركة وقوة الانطلاق .

 

 

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى