التصوير والحياةالكل

يوم كرمت (( الأكاديمية الإيطالية )) (أحد أكبر وأهم المعاهد المتخصصة في عالم التصميم في ايطاليا والعالم) قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.. (( سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي )) على دورها في دعم وتمكين المرأة ..

الأكاديمية الإيطالية تكرم الشيخة جواهر على دورها في دعم وتمكين المرأة
كرمت الأكاديمية الإيطالية (أحد أكبر وأهم المعاهد المتخصصة في عالم التصميم في ايطاليا والعالم) قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المؤسسة والرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال الشارقة، على دورها الكبير في تمكين ودعم المرأة الإماراتية العاملة، وجهودها في التعاون ما بين السيدات العاملات في الحرف التقليدية الإماراتية وطلاب الأكاديمية الإيطالية في فلورنسا .
جاء ذلك خلال زيارة وفد من مجلس سيدات أعمال الشارقة والمكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي إلى مقر الأكاديمية الإيطالية في مدينة فلورنسا، يوم أمس الأول، والتي تعتبر من أرقى المعاهد العالمية المتخصصة في تعليم الفنون والتصميم والموضة، وتشمل تخصصاتها قطاعات واسعة، من الأزياء والإكسسوارات إلى التصميم الداخلي والتصوير الفوتوغرافي . وجرت مراسم التكريم خلال عرض أزياء ضخم أقيم في قاعة (أوبي) بمدينة فلورنسا للطلبة الخريجين من الأكاديمية الإيطالية، وتخلل العرض تصاميم لاثنين من طلاب الأكاديمية الموهوبين، أندريا مازون وفرانشيسكا بلدانزي، استخدما فيه أكثر من ألف وار من خيوط وتطريزات “التلي” التي صممتها أكثر من 20 سيدة إماراتية يعملن ضمن مشروع “بدوة” التابع لمجلس سيدات أعمال الشارقة .
تسلم التكريم نيابة عن قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، أميرة بن كرم رئيسة مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الشارقة، وفاطمة محمود “أم أحمد” 65 عاماً، من مدينة دبا الحصن، والتي تُشرف على تدريب السيدات الإماراتيات على صناعة حرفة “التلي” الإماراتية، ضمن برنامج “بدوة” الذي أطلقه مجلس سيدات أعمال الشارقة لدعم المرأة وتمكينها اقتصادياً واجتماعياً، ولاقت التصاميم الإيطالية التي استخدمت فيها “التلي” الإماراتية اعجاباً كبيراً من المصممين والطلبة المشاركين والجمهور، والتي تميزت بألوانها الجميلة، المصممة وفق أحدث خطوط الموضة، مع روح تراثية إماراتية واضحة، زادت من جاذبية التصاميم .

وجرى خلال الزيارة توقيع مذكرة تفاهم بين مجلس سيدات أعمال الشارقة والأكاديمية الإيطالية، لتعزيز التعاون بين الجانبين في مجال تطوير الحرف التقليدية الإماراتية، وخاصة حرفة “التلي”، ودمجها في تصاميم الأزياء العصرية، ومنتجات الموضة الأخرى، وترويجها على مستوى العالم .
وقعت مذكرة التفاهم خلال مؤتمر صحفي في مقر الأكاديمية، حضره ممثلو عدد كبير من وسائل الإعلام الإيطالية والعالمية التي تتخذ من مدينة فلورنسا مقراً لها، حيث وقعتها أميرة بن كرم، وفنسينو جيوبا، الرئيس المؤسس للأكاديمية الإيطالية، لتتوج سلسلة من الاتصالات السابقة بين المجلس والأكاديمية، للانتقال بحرفة “التلي” وغيرها من الحرف التقليدية في الإمارات إلى مستويات أكثر تقدماً من الشهرة والانتشار على المستوى العالمي .
وأكدت أميرة بن كرم عقب توقيع المذكرة حرص سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي على تمكين المرأة ودعمها في شتى مجالات الحياة، ومن خلال برنامج “بدوة” يسعى مجلس سيدات أعمال الشارقة إلى إعادة إحياء الحرف التقليدية الإماراتية وتدريب السيدات على صنعها بطرق احترافية وجودة عالية، والأخذ بيدهم للوصول بهم إلى الأسواق المحلية والعالمية .
وقالت بن كرم خلال المؤتمر الصحفي “سعداء بهذا التعاون مع الأكاديمية الإيطالية، حيث ستشكل مذكرة التفاهم دعماً إضافياً للسيدات المنتجات العاملات في قطاع الصناعات اليدوية الإماراتية، من خلال تسويق إبداعاتهن على نطاق عالمي ودمجها في الأزياء وغيرها من منتجات الموضة العصرية، إضافة إلى توسيع برامج التدريب المهني المقدم للسيدات المنتجات، وتنمية مهاراتهن من خلال التعاون مع مصممين عالميين، قادرين على تعزيز الاهتمام ب”التلي” وغيرها من الحرف التقليدية” .
وأعربت بن كرم عن تفاؤلها بالمستقبل المشرق الذي ينتظر الحرف التقليدية الإماراتية، والتي ستساهم هذه المذكرة وغيرها من مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون في جعلها جزءاً من أحدث خطوط الموضة العالمية، الأمر الذي سيسلط الضوء على التراث الغني للإمارات، ويشجع الفتيات والسيدات الإماراتيات على احتراف مهنة التصميم، وتحويلها إلى مشاريع إنتاجية، قادرة على تعزيز مساهمة المرأة الإماراتية في قطاع صناعة الأزياء الأسرع نمواً في العالم .
وأعرب فنسينو جيوبا الرئيس المؤسس للأكاديمية الإيطالية، عن سعادته وطلاب الأكاديمية بهذا التعاون مع مجلس سيدات أعمال الشارقة، وقال “سيشكل هذا التعاون إضافة جديدة لنا في الأكاديمية من حيث نوعية التصاميم المستخدمة، وحتى الأفكار المستوحاة من الحرف التقليدية الإماراتية التي تقوم السيدات بصناعتها، ونسعى إلى أن نطور هذا التعاون ليشمل مجالات أكبر من خلال الأقسام المتعددة لدينا، وأيضاً من خلال خطوط وحرف تقليدية أخرى يعمل عليها المجلس في برنامج بدوة” .
وعرف فنسينو جيوبا الحضور بالدور الذي يلعبه مجلس سيدات أعمال الشارقة في دعم مواهب السيدات الإماراتيات، وتأهليهن للدخول في عالم الأعمال، وخاصة الأزياء والموضة، وأكد أن التصاميم التي تم تقديمها خلال العرض الخاص، ستعرض للبيع من خلال دور الموضة العالمية التي تتعاون معها الأكاديمية، وسيتم تخصيص نسبة من المبيعات إلى النساء الإماراتيات اللواتي أبدعن في تحويل الخيوط الملونة إلى منسوجات غاية في الرقة والاتقان .
وجاء توقيع المذكرة بعد جهود كبيرة بذلها مجلس سيدات أعمال الشارقة، في التواصل مع الأكاديمية الإيطالية، والتعرف إلى عدد من الطلاب المبدعين فيها، والذين أعربوا عن ترحيبهم بدمج تصاميم “التلي” الإماراتية في أزيائهم، وسبق ذلك قيام المجلس بتدريب عدد من السيدات الإماراتيات الموهوبات في صناعة “التلي” على كيفية تطوير وتسويق تصاميمهن من خلال برنامج “بدوة” التدريبي، الذي ينظمه مجلس سيدات أعمال الشارقة، ويعتبر أول برنامج تدريبي مستمر في هذا المجال بالإمارات .
تجول الوفد في أروقة الأكاديمية الإيطالية، واطلع على أقسامها الإدارية والتعليمية، وزار عدداً من الصفوف الدراسية، وخاصة تلك التي تدرس مواد تصميم الأزياء، وتصميم المنتجات، والتصميم الجرافيكي، والتصوير الفوتوغرافي، والتقى مجموعة من الطلاب والطالبات من مختلف دول العالم، واستمع إلى شرح منهم عن دراستهم وأسباب اختيارهم للمجالات التي يحترفونها . – See more at:

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى