أبيض وأسود وملونالكل

ضيفنا اليوم الفنان الفوتغرافي والتشكيلي الأستاذ (( حازم يحيى )) ..من العراق -مدينة الموصل ..- عبد الحسين سومري‏ – International photographers house ..- بيت المصور العالمي ..

عبد الحسين سومري‏ – International photographers house

الى من أقتنص بود هواجسنا ,ماضينا ,احلامنا ,ذكريتنا , وانتزع اللحظات الزمنية من واقعنا ,لنا وقفة ………………………
نهج جديد اختطة بيت المصور العالمي لاسقاط الضوء على عالم مركون من نتاجات مبدعينا الذين ينتمون الى جيل الزمن الذهبي ممن اسهموا في ارساء دعائم المعرفة والقيم البصرية ,ضيفنا اليوم من العراق -مدينة الموصل المدينة العاشقة للجمال والمزدحمة بالمواهب ذات الارث الحضاري والانساني العظيم انة الفنان الفوتغرافي الاستاذ حازم يحيى …بدأ مولعا في الفن التشكيلي في خطواتة الاولى لكن سرعان ماأسحرتة الكاميرا لتحتضن هواجسة وتمهد مسيرتة متسلحا برؤيا تشكيلية سهلت من مهمتة في توظيف بناء الصورة بأسلوب فني جمالي يتماهى مع معايير اللوحة التشكيلية في الايقاع والتوازن وتوزيع الكتل والاحساس باللون استطاعت اعمالة من استدراج المتلقي الى عناصر المتعة والدهشة ,انتقل الى بغداد العاصمة ليزاحم الكبار ويخطف الجوائز فكانت حصيلتة كم كبير من الجوائز الذهبية والفضية والشهادات التقديرية وسنعرض جزء منها لضيق مساحة النشر ….
مايميز الفنان حازم يحيى معشوقتة (الصورة) محتشمة متحررة لايسمح لها بالتبرج والخضوع الى كوافير الفوتوشوب ,يقدمها طازجة للمتلقي بدون مقبلات واثقا من قدرتة على تطويع عدستة لاحتواء المشهد بما يناسب ذائقتة …أشاد بأعمالة الكثير من الكتاب والنقاد استوقفني الكاتب والاعلامي الاستاذ حسن عبد الحميد حين قال ( ايها الموغل في الفوتغراف حد الدهشة …ياحاصد الجوائز ..ايها الهاوي الكبير الذي لايعلن الاحتراف تواضعا”) وايضا نذكر ما جاء في تعليق المصور الرائع نور الدين حسين (كنت سيد الضوء في لوحاتك لما تحملة من احاسيس كنت في الهور تترقب وفي الازقة القديمة تترصد الظلال الحالمة …نكررها ثانية دمت اكثر اشعاعا وتوهجا ايها الهاوي الكبير محبتي

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى