التصوير والحياةالكل

بالصور يوم إحتفلن نجمات (( هوليود وعارضات الأزياء )) بعيد ميلاد المصوّر (( ماريو تيستينو Mario Testino )) – وصور للعائلة المليكة : الأمير وليام يحمل الأمير جورج ..و كيت ميدلتون تتأمل ابنتها الأميرة تشارلوت ..مع صور التُقطت في يوم عمادة الأمير تشارلوت.. – جوال دكاش

 الأمير وليام وكيت ميدلتون في يوم عمادة ابنتهما الأميرة تشارلوت  كيت ميدلتون تتأمل ابنتها الأميرة تشارلوت

كيت ميدلتون تتأمل ابنتها الأميرة تشارلوت…

شهدت أمس مدينة لندن ليلة حافلة بالإطلالات المميّزة لأنّ النجمات اجتمعن في مطعم Chiltern Firehouse من أجل الإحتفال بعيد ميلاد المصوّر المحبوب من قبل الجميع Mario Testino الذي بلغ 60 عام. رافقت صاحب العيد العارضتان Kate Moss وNaomi Campbell، تربطهما به صداقة طويلة لأنّه صوّر الكثير من الإعلانات والصور الفنيّة لهما. استوحت kate Moss إطلالتها من أسلوب الفلامنكو أمّا Naomi Campbell فقد اعتمدت أسلوب الديسكو اللامع. شاهدي باقي النجمات.

المصوّر Mario Testino

ماريو تيستينو

 

 

 

 

ماريو تيستينو 2014.jpg

 الأمير وليام يحمل الأمير جورج في صورة بالأبيض والأسود

الأمير وليام يحمل الأمير جورج في صورة بالأبيض والأسود…

 كيت ميدلتون والأمير وليام مع ولديْهما في حدائق قصر ساندرينجهام

العائلة كلّها تجتمع لصورة رسمية بمناسبة عمادة الأميرة تشارلوت

 كيت ميدلتون والأمير وليام يختاران أربع صور لنشرها من بين التي التُقطت لهما في يوم عمادة الأمير تشارلوت.

بعد أن سرق الأضواء كلّها وجذب الأنظار من حوله بسلوكه الغريب والمضحك في الآن معاً، وذلك يوم الأحد الماضي بمناسبة الإحتفال بـعمادة شقيقته الأميرة تشارلوت، أحسن الأمير جورج في المقابل ولحسن الحظ، التصرّف عندما توجّب عليه الإنضمام إلى أفراد العائلة الملكيّة كلّها لكي تُلتقط له معهم صوراً رسميّة تبقى ذكرى لهذا اليوم السعيد والتي كشف النقاب عنها قصر كنسينغتون في لندن يوم البارحة.

بعدسة المصوّر الأسطوري ماريو تيستينو، تُظهر لنا هذه اللقطات المميّزة والرائعة الملكة إليزابيت الثانية مع الأجيال الثلاثة التي ستأتي خلفاً لها، أي الأمير تشارلز والأمير وليام وبالطبع الأمير الصغير الجميل جورج، وهم جالسون في إحدى قاعات قصر ساندرينجهام، مقرّها الخاص الذي تتّخذه في نورفولك.

وفي الوقت الذي كانت دوقة كامبريدج تُجلس فيه مولودتها التي استقبلتها في 2 مايو في أحضانها وهي سعيدة وفخورة بها، اهتم زوجها الأمير وليام بلف ذراعه حول جورج لكي لا يقع وبالتالي ليحرص على ثباته أمام الكاميرا، هو الذي كان يرتدي هذا القميص الأبيض والسروال الأحمر، الزي نفسه الذي تألّق به والده عندما اصطُحب وهو صغير ليتعرّف على شقيقه الأمير هاري، وهو يضع ساقيه على الأريكة.

هذا وانضمت الملكة إلى هذه العائلة الجميلة في الخط الأمامي و تأنّقت هي الأخرى بمعطفٍ وردي تلاءم مع قبّعتها وفستانٍ زهري.

أما في الصف الثاني، فوقف كل من مايكل وبيبا وجيمس وكارول ميدلتون والأمير تشارلز ودوقة كورنوول ودوق ادنبرغ، في الوقت الذي كان الأمير هاري هو الغائب الوحيد عن هذه الصورة الجماعية نظراً لتواجده حاليّاً في افريقيا وهو يترأّس حملة لحماية الحياة البريّة.

ومن بين الصور الكثيرة التي التُقطت للعائلة كلّها، اختار كيت ووليام نشر 4 منها، واحدة وهي التي نراهما مع أعضاء العائلة الذين سبق وذكرناهم، و3 يظهران فيها لوحدهما مع ولديهما بطريقة فاتنة واستثنائية، وهي لقطات صُوّرت في حدائق قصر ساندرينجهام وغرفة الرسم فيه، مباشرةً بعد الإنتهاء من مراسم عمادة الأميرة تشارلوت.

في الأولى، نرى الدوقة وهي تحمل بين أحضانها صاحبة المناسبة التي كانت ترتدي الثوب الذي سبق وأن أطل به شقيقها عند عمادته وهي تنظر إلى الكاميرا بهدوء وسكينة، أما الدوق فرسم ابتسامة عريضة على وجهه وهو يحمل كالعادة الأمير جورج الذي كان يلهو بشعره وكأنّه غير مبالٍ بما يحصل!

ولم نتمكّن من اكتشاف ابتسامة هذا الصغير الخلّابة إلّا في اللقطة الثانية وهي مأخوذة بالأبيض والأسود، وهنا أظهر لنا جورج أسنانه الصغيرة وهو ينظر إلى الكاميرا في الوقت الذي كان والده يحدّق إليه بحبٍ كبير.

نظرة متشابهة تماماً لتلك التي عكستها كيت في الصورة التي التُقطت لها لوحدها مع ابنتها، حيث نراها تتأمّلها وهي مبتسمة، والصغيرة مستيقظة مجسّدةً سكوناً وجموداً وكأنّها مرتاحة ومطمئنّة بين يدي والدتها!

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى