آخر أعمال المصورينالكل

الإعلامي الوحيد العراقي والعربي (( Yosef Almussawi‎ )) ضمن انطلاق (( كرنفال ملبورن كاب العالمي ))هذا اليوم الثلاثاء -10-11-2015م – من بين ٢٠٠٠ اعلامي من جميع انحاءالعالم – مع فكرة عن أشهر أندية سباقات الخيل في أستراليا في كرنفال ملبورن كاب ومرور 155 عام على تأسيس نادي فكتوريا – MELBOURNE CUP DAY tuesday 3 november – من قبل ‏‎Yosef Almussawi‎‏…

حاز هذا على إعجاب ‏‎Aziz Al-Musawi‎‏.
   
 تمت إضافة ‏‏5‏ صور جديدة‏ من قبل ‏‎Yosef Almussawi‎‏.
 MELBOURNE CUP DAY tuesday 3 november

 ..انطلاق كرنفال ملبورن كاب العالمي هذا اليوم وكنت الاعلامي العراقي من بين ٢٠٠٠ اعلامي من جميع انحاءالعالم

 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


نادي فكتوريا  يوم عاد إلى دبي بمناسبة مرور 150 عاماً

أشهر أندية سباقات الخيل في أستراليا في كرنفال ملبورن كاب


أشهر أندية سباقات الخيل أستراليا




يستقطب نادي فكتوريا لسباقات الخيل، أشهر أندية سباقات الخيل في أستراليا، العديدَ من رجال الأعمال والشخصيات الرياضية والاجتماعية الإماراتية الثلاثاء المقبل في كرنفال أخّاذ يُقام للاحتفال بمرور مئة وخمسين عاماً على انطلاقة “كأس طيران الإمارات ملبورن”، أهمّ سباقات الخيول الأصيلة التي تُقام سنوياً في أستراليا .

فبعد جولة عالمية موسَّعة تواصلت لمدة 220 يوماً حطَّ خلالها “كأس طيران الإمارات ملبورن” الرِّحالَ في 42 وجهة في أنحاء أستراليا وحول العالم، للاحتفال بمرور مئة وخمسين عاماً على انطلاق هذه السباقات، سيظهرُ كأس السباق الشهير المنحوت من ذهب عيار 18 قيراطاً، والذي تفوقُ قيمته نصف مليون درهم إماراتي خلال مأدبة عشاء حصريَّة تُقام بهذه المناسبة في فندق “غراند حياة” في دبي . ورغم أن الخيول الأصيلة المملوكة لاصطبلات إماراتية قد بدأت بالمشاركة في “كأس طيران الإمارات ملبورن” منذ عام ،1998 فإن أياً منها لم يظفر بالفوز بهذه الكأس الحصرية والتي تعد إحدى أهم الرموز في عالم سباقات الخيول حتى الآن، حيث سبق أن فازت تلك الخيول بالمركز الثاني لثلاث مرات .

وقالت سو لويد وليامز، نائبة الرئيس التنفيذي لنادي فكتوريا لسباقات الخيل “منذ انطلاقته في عام ،1861 كرَّسَ كأسُ ملبورن مكانته العالمية رغم كلّ التغيرات والتحوُّلات التي شهدها العالم على مدى مئة وخمسين عاماً، إذ وطَّد كأس ملبورن سمعته تظاهرة رياضية اجتماعية ثقافية مرموقة يترقَّبها الملايين حول العالم، وباتت تشكِّل جانباً مهماً من الهوية الوطنية الأسترالية، فلا تكاد تُذكر أستراليا، حتى نتذكر كأسَ ملبورن . وقد كان لشراكتنا الممتدة مع طيران الإمارات وأصالة وعراقة هذه الرياضة بدولة الإمارات العربية المتحدة وبلدان الشرق الأوسط عامة، أكبر الأثر في تعزيز سُمعة السباق في دولة الإمارات العربية المتحدة وبلدان المنطقة” .

وتابعت قائلة “نتوقع توافد الآلاف من عشاق سباقات الخيل من دولة الإمارات العربية المتحدة وحول العالم لحضور احتفالات كرنفال كأس ملبورن، بمناسبة مرور قرن ونصف قرن على انطلاقة السباق العريق، حيث تستضيف ضاحية فلمنغتون بمدينة ملبورن أهمَّ وأضخمَ تظاهرة رياضية اجتماعية في تاريخ المدينة، ونحن واثقون بأن التظاهرة المرتقبة ستوطِّد سمعة ملبورن إحدى أهمِّ عواصم الرياضة العالمية” .

يُشار إلى أن ميك كينين، وهو أحد أشهر فرسان سباقات الخيل في العالم، حاز شهرة واسعة، في أستراليا وحول العالم في عام 1993 عندما قاد حصانه المُهجَّن في إيرلندا افنتغ كروبب Vintage Crop، ليفوز بكأس ملبورن، إذ كان الحصان المذكور أول حصان من خارج أستراليا يفوز باللقب المرموق . وعندما تقاعد في 8 ديسمبر 2009 في سنِّ الخمسين، كان ميك كينين قد حقَّق 1500 فوز في سباقات الخيل حول العالم، ولم يجاره حتى اليوم فارسٌ في إنجازاته في الساحة الدولية .

وقالت سو لويد وليامز “انطلاقاً من عشقنا وشغفنا في أستراليا والإمارات بسباقات الخيل، يسرُّ نادي فكتوريا لسباقات الخيل أن يعود إلى دبي للاحتفال بمناسبة مرور 150 عاماً على انطلاقة كأس ملبون هناك” .

وتابعت: “لاشك أن ثمة علاقة وثيقة بين سباقات الخيل وعالم الأعمال والسياحة والحياة العصرية، وسيكون هذا الحفل مناسبة لتسليط الضوء على الأهمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية لكأس طيران الإمارات ملبورن بالنسبة لأستراليا والعالم أجمع، وكذلك الدور البارز لبلدان نصف الكرة الأرضية الشمالي في تاريخ كأس ملبورن الممتد لقرن ونصف” .

ويُعدُّ سباق “كأس طيران الإمارات ملبورن”، الذي يُطلق عليه “السباق الذي تتعطَّل من أجله الحياة في أستراليا”، أهمّ سباقات الخيل المرموقة وأثراها في العالم، إذ تصل قيمة جوائزه إلى نحو 6 .20 مليون درهم إماراتي .

ويستقطب فرساناً منافسين من كل أنحاء العالم، لاسيَّما مع توافد خيول سباقات التحمُّل المُدرَّبة في نصف الكرة الأرضية الشمالي، كما يحظى السباق بتغطية تلفزيونية دولية، حيث يتابعه أكثر من 700 مليون نسمة في 120 دولة وإقليم، كما يتابعه الملايين، استماعاً ومشاهدة، عبر الإنترنت .

الخليج الرياضي


فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى