التصوير والحياةالكل

يعرض الفنان الأستاذ (( أديب العاني Adeeb Alani‎‏ )) على مقامكم الكريم الجزء الاخير من (( معايير المصور الناجح لكي يكون مصورامحكما ناجحا )) حيث استضاف المصور العالمي (( براين بيترسون )) Bryan F Peterson – Photographer/Author/Teacher ..

مشاركة ‏منشور‏ ‏‎Adeeb Alani‎‏ من قبل ‏‎Rafik Kehali‎‏.
صورة ‏‎Adeeb Alani‎‏.
Adeeb Alani

Bryan F Peterson – Photographer/Author/Teacher

اصدقائي الاعزاء
طاب يومكم الجميل
أعرض على مقامكم الكريم الجزء الاخير من ((( معايير المصور الناجح لكي يكون مصورامحكما ناجحا ))) حيث استضيف من خلال هذا الموضوع اليوم المصور العالمي براين بيترسون الذي اجاب على سؤالي بشكل سريع ومميز للغاية .
يقينا ان نشر مثل هكذا حوارات والوقوف على اصحاب الشأن من اهل الخبرة والكفاءة من مصورينا العرب واصدقائنا من المصورين الاجانب انما الغاية من كل ذلك هو ان تعم الفائدة علينا وان نخرج بورقة عمل رصينة تؤدي اغراضها الفنية تلك التي اسعى من ورائها اهلا وسهلا بكم

Adeeb Alani
Adeeb Alani مرحبا العاني
ما يخص المعايير التي، من وجهة نظري، تنتج صورة ناجحة، فيجب بالتأكيد تطبيق الآتي:
1) إنني دائما أتطلع إلى شيء جديد! وهذا يعني ببساطة أنها صورة لم أرها كثيرا أو مطلقا من قبل أو إذا كان موضوعا معتادا، مثل برج خليفة أو مسجد الشيخ زايد، فإنني أرغب في رؤيته بصورة جديدة كلية. 2) يجب تحفيز الصورة بالمشاعر! فإنني أريد أن أشعر بشىء عندما أنظر إلى الصورة بالإضافة إلى أن الإحساس، تلك المشاعر، لا يعني أنني يجب أن أشعر بالاستحسان أو بالسعادة بسبب الصورة ولكن يمكنها أيضا أن تشعرني بالاشمئزاز أو الحسرة أو الحزن ….. إن هذه تعتبر النوعيات التي تنتج صورة مثيرة. مرة أخرى، هل تجعلني أحس بمشاعر جياشة.
3) بالتأكيد أن الضوء يعتبر عنصرا آخر هاما في الصورة الناجحة إلا أنه ليس دائما العنصر المميز لها. إنني أستمتع بالضوء الجميل مثل أي شخص آخر ولكن ما لم يكن هذا الضوء هو بالفعل السمة الغالبة في الصورة فإنه يصبح عنصرت ثانويا، لذا يجب الحرص على عدم جعل الضوء المعيار الأول في الحكم على صورة ما. فكر للحظة بشأن المرأة الأفغانية الشهيرة التي صورها ستيف ماك كري والتي التقطها لمجلة ناشيونال جيوجرافيك منذ بضع سنين سابقة. فلم يتحدث أحد عن الضوء بل بالعكس تحدثوا عن عينيها والمشاعر في عينيها التي تنقلها نظرتها. وهذا فقط أحد الأمثلة من الصور الكثيرة الأخرى التي تؤثر في والمليئة بالمشاعر إلا أن الضوء ليس السمة الأساسية فيها.
4) من الممكن أن يكون أهم عنصر فني في جميع الصور العظيمة هو ما أسميه “الترتيب النهائي” التركيب. إن الصورة الزاخرة بالمشاعر تعتمد أيضا على مدى تأثير التركيب إلى حد كبير، وهذا يعني مزيج من عدسة الضوء والنقطة الصحيحة للرؤية والقدرة على خلق كلا من التوازن والجذب في الصورة ككل وفي معظم الأوقات (برغم أن هذا ليس هو الحال دائما) يتم تحقيق هذا عن طريق استخدام الطريقة اليونانية أو المشار إليها عادة بقاعدة الأثلاث. كذلك هناك ملحوظة أخرى: هناك أيضا هذا الشىء المسمى بالإجماع. إذا كان هناك مجموعة من 10 أو 100 مشاهد، الذين يكونون على دراية بكيفية التقاط الصورة، تفاعلوا بأغلبية عالية مع صورة ما (80 لصالحها و20 ضدها) فيكون من العادل قول أن هذه الصورة ناجحة.

صورة ‏‎Adeeb Alani‎‏.

Adeeb Alani
Adeeb Alani نص الرسالة التب بعثها المصور براين بيترسون

Adeeb Alani

Hi Alani

Thanks for the prompt reply as well. With regard to the criteria of what, in my opinion, makes for an award winning image, the following will surely apply: 1) I am always looking for something FRESH! This simply means it is an image that I have not seen often or never before OR if it is a familiar subject, The Burj Kalifa or the Zheik Zayed Mosque, then I would hope to see it in a whole new FRESH way. 2)The image must be charged with EMOTION! I want to FEEL something when I look at a photograph and also the feeling, that EMOTION, does not mean I have to feel good or happy because of the photo, but even if I am made to feel SICK, or HEARTBROKEN, or SAD…these are all qualities that make for a provocative image, again, does it make me FEEL INTENSE EMOTION. 3) Of course LIGHT is another important element in a winning image, but not always the defining element. I enjoy beautiful light like everyone else, but unless that LIGHT is truly the dominate theme of the image, it becomes a secondary element so one needs to be careful to NOT make LIGHT the number one criteria in judging a photo. Think for a moment about the famous Afghan woman photographed by Steve McCurry taken for National Geographic some years ago. NO ONE talks about the light, but instead they talk about her eyes and the EMOTION her eyes, her gaze conveys. And this is just one example of so many other images that WORK and are FULL OF EMOTION but do NOT have LIGHT as their main theme. Perhaps the most important artistic element of all great photography is what I call the ‘final arrangement’ the composition. An emotionally charged image also depends in large measure on the effectiveness of the composition and that means a combination of the right lens, the right point of view and the ability to create both balance and tension in the overall image and often times, (although not always the case) this is achieved by the utilization of the Greek Mean or what is commonly referred to as the Rule of Thirds. And one other note: There is also this thing called consensus. If a group of 10 or 100 viewers who have knowledge of image-making respond as a high majority to a given photograph, (80 in favor, 20 against) then its fair to say that the image was a success. I hope this helps you. I am coming to Muscat and Dubai in February by the way where I am doing two workshops…you can find out more here:www.bryanfpetersonphotoworkshops.com.
” أ نت واصل إ طلاق النار!”
بر ايان و بي ترسون
Founder/BPSOP.com
www.bryanfpeterson.com
Abd Enad
Abd Enad قد يبدو سهلا أن يحمل أياً كان آلة تصوير و يسجل ما يشاء من الصور و بالتالي سيكون مسؤولا عن ما يسجل من اللقطات لأنها ستعكس مستواه الفني و ثقافته و معرفته و لكن من الصعب جدا أن يخوض هذا المصور في مجالات الكتابة و النقد و التحكيم لأنها ترتكز على العديد منالمحددات و الضوابط تتقدمها المسؤولية الكبيرة في كون المنجز ( كتابةً أو نقداً أو تحكيم ) إنما يوجه للآخرين لذا كل منها يعتمد على جملة من الأولويات تتقدمها التجربة الشخصية و الخبرة الكبيرة و الثقافة البصرية و المعرفة الواسعة .
و في صلب موضوع البحث ( التحكيم ) و باختصار شديد أرى أن يتميز المصور الذي ينال هذا الشرف الكبير في تقييم أعمال مصورين آخرين بمستويات مختلفة و بيئات متنوعة و لكل منهم رؤياه الفنية أن يكون معروفا بحياديته و معرفا من قبل الجميع و أن يكون محط ثقتهم جميعا و يتمتع بسمعة طيبة و أن يمتلك ثقافة واسعة و مطلع على مناهج النقد و بشكل خاص ( المنهج الانطباعي و المنهج البنيوي ) و لديه القدرة على قراءة المشهد الفوتغرافي و معرفة الأسس الصحيحة في وضع درجات التقييم على تفاصيل المشهد ( التكوين – الإضاءة – زاوية التصوير – التناغم اللوني – أهمية اللحظة الزمنية – قوة الموضوع و أهميته – الترابط بين الظاهر و المدلول الرمزي – توافق المشهد الفوتغرافي مع موضوع المسابقة و أخيراً النظرة الجمالية للمشهد الفوتغرافي ) و يسبق هذا كله أن يضع نصب عينيه الآية الكريمة المباركة ( بسم الله الرحمن الرحيم – وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ – صدق الله العظيم ) .
رد Adeeb Alani · رد واحد
Fadhel Almutaghawi
Fadhel Almutaghawi من المتابعين لما يطرح هنا من اراء وافكار والحق ان الاطلاع على هذه المعلومات تفتح افاق اوسع للمصور و المحكم العربي ،، فلك كل التقدير اخي

تحياتي

رد Adeeb Alani · رد واحد
Kareem Al-Baaj
Kareem Al-Baaj وفقكم الله على هذا الموضوع الرائع والنقد الجميل للقراءة الفوتوغرافية لخدمة الفوتوغراف

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى