إبتكر خدع سينمائية مهمة الممثل الرائع (( تشارلي تشابلن )) ..فعلاوة على تقديمه شخصية الصعلوك، كان تشابلن رائدا في صناعة السينما، وبرزت عبقريته في جميع جوانب الصناعة من تأليف وكتابة السيناريو والإنتاج والإخراج والمونتاج وطبعا التمثيل…- – هبة رفاعي ..

مساهمات تشارلي تشابلن في صناعة السينما كثيرة، فبالإضافة لتقديمه شخصية الصعلوك، كان تشابلن رائدا في صناعة السينما، وبرزت عبقريته في جميع جوانب الصناعة من تأليف وكتابة السيناريو والإنتاج والإخراج والمونتاج وطبعا التمثيل.
وعلى الرغم من أن مساهمات تشابلن كانت في عصر السينما الصامتة، إلا أننا نرى إنجازاته وإضافاته في عالم السينما حتى اليوم، فهو أول من ابتكر طريقة تأرجح الكاميرا مع الحركة عكس اتجاه تأرجح الكاميرا للتعبير عن الإنزلاق دون استخدام ديكورات متحركة تحتاج لميزانية ضخمة.
لقطة من فيلم "الأزمنة الحديثة"
لقطة من فيلم “الأزمنة الحديثة”
ولعل أحد أبرز وأفضل الخدع السينمائية التي استخدمها تشابلن في أفلامه كانت عام 1936 في فيلم Modern Times عندما أدى دور الصعلوك الذي يرتدي حذاء التزلج ويجوب الطابق الرابع من أحد المتاجر معصوب العينين، وفي كل مرة يقترب من حافة الطابق التي بلا قضبان، وقبل أن يسقط يتمكن من استعادة توازنه.
وفي تلك اللقطات ابتكر تشابلن تقنية تسمى “glass shot” أو “لقطة الزجاج”، وهي عبارة عن رسم للطابق السفلي للمتجر على لوح من الزجاج، ثم وضعه أمام الكاميرا لتتماشى مع المشهد الحقيقي، فيظهر الممثل وكأنه على حافة طابق علوي بلا قضبان، والفيديو التالي يوضح كيف ابتكر تشابلن بعبقريته السينمائية أحد أهم الخدع السلسة التي لازالت تستخدم حتى الآن.

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.