الفنان (( إياتا كانبرافا )) قيّم وناقد فني ومصوّر من البرازيل..- نقدم لكم (( لمحة من السّير الذّاتية للمقيّمين في معرض دبي للصورة )) ..

من المقيّمون:
إياتا كانبرافا
قيّم فني ومصوّر
البرازيل

http://gomhuriaonline.com/images/album/11(76).JPG

بدأ إياتا كانبرافا مسيرته الفنية كداعم للثقافة في العام 1989 حينما كان يترأس “منظمة المصورين من ولاية ساو باولو” حتى العام 1994. وبعدها بأعوام تحديداً في 2002، أسس كانبرافا “استديو مادالينا” المعنيّ بدعم وإنتاج المشروعات الثقافية ذات الصلة بعالم التصوير الفوتوغرافي، وهو استوديو متخصص في تنظيم فعاليات وفصول دراسية حول التصوير الفوتوغرافي هذا بخلاف ما يقيمه من معارض وندوات وأبحاث في مجال التصوير الفوتوغرافي. وقد تم تكليف كانبرافا بمهام القيّم الفوتوغرافي في معرض “مودرنا بارا سيمبر”، الذي يجمع بين المصورين الفوتوغرافيين المنتمين إلى المدرسة الحديث في فن التصوير الفوتوغرافي بالبرازيل. كما أنه يعمل محرراً وباحثاً، حيث سبق وأن شارك في تأليف كتاب “ألبوم صور أمريكا اللاتينية” (2015) الذي يُعد موجزاً بيوغرافياً عن تاريخ منشورات ألبومات الصور في أمريكا اللاتينية. إضافةً إلى ذلك، يعمل كانبرافا مديراً لمهرجان الصورة الدولي في البرازيل “باراتي إم فوكو”. يستقر كانبرافا حالياً في الولاية البرازيلية ساو باولو.
من بين المشروعات الثقافية التي أشرف عليها كانبرافا معرض “فوتو ساو باولو” (2001)، و”بوفوس دي ساو باولو” (2004)، كما تولّى مهام إدارة مهرجان الصورة الدولي “باراتي إم فوكو” الذي يتم تنظيمه سنوياً في مدينة باراتي البرازيلية. فضلاً عن ذلك، يعمل كانبرافا منسقاً لـ “منتدى أمريكا اللاتينية للصور الفوتوغرافية”.
وبصفته مصوراً فوتوغرافياً، يعشق كانبرافا توثيق تغيرات المدن العصرية وما تحويه من مشاهد حضرية لا سيّما ضواحيها المجاورة. ومنذ العام 2010، قام كانبرافا بتنسيق مهام التوثيق الفوتوغرافي للمباني المحلية المدرجة في قوائم “مجلس حماية الإرث التاريخي” (Condephaat). ويتمثّل أحدث مشروعاته الفنية في تأسيس دار نشر متخصصة في مطبوعات التصوير الفوتوغرافي تحت اسم “إديتورا مادالينا” بالشراكة مع كلودي كاريراس وكلوديا جاغواريب.

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.