اختتمت يوم السبت الماضي، فعاليات «معرض دبي للصورة»، الذي استقطب آلاف الزوار والمهتمين على مدار أربعة أيام، خلال الفترة 16-19 مارس الجاري، ما يزيد على 850 صورة توازي بروعتها مقتنيات المتاحف في حي دبي للتصميم (d3)، والذي جرى تحت رعاية سموّ الشيخ (( حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، )) ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي…

  • محمد بن راشد في صورة عرضت في المعرض وهي من مجموعة حمدان بن محمد الخاصة والصورة بعدسة هنري دالال. الإمارات اليوم
  • عرض أكثر من 850 صورة لـ 129 مصوّراً ومجموعة من مقتنيات حمدان بن محمد

    «دبي للصورة».. حول العالم في 4 أيام

    المصدر: دبي- الإمارات اليوم

اختتمت يوم السبت الماضي، فعاليات «معرض دبي للصورة»، الذي استقطب آلاف الزوار والمهتمين على مدار أربعة أيام، خلال الفترة 16-19 مارس الجاري، ما يزيد على 850 صورة توازي بروعتها مقتنيات المتاحف في حي دبي للتصميم (d3)، تحت رعاية سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، مسابقة عالمية في مجال التصوير الفوتوغرافي، تهدف إلى تعزيز الاهتمام العالمي، والارتقاء بمستويات الأداء والإبداع في مجال التصوير.


تُعدّ «منظمة التصوير العالمية» إحدى أهم المؤسسات العالمية التي تُعنى بتكريم فن التصوير الفوتوغرافي، وتُقدر أعمال المصوّرين المحترفين.

وشهد يوم الخميس الماضي، تنظيم جولة نسائية بحضور سموّ الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، وعدد من الشخصيات المرموقة.

وقدّم «معرض دبي للصورة»، الذي تولت تنظيمه جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، بدعم من «منظمة التصوير العالمية»، أعمالاً لـ129 مصوراً من 23 بلداً، التي تم اختيارها من قبل 18 مقيّماً فنياً مرموقاً في «متحف مؤقت»، تم تشييده خصيصاً لهذا الغرض، تحت قيادة رئيسة المقيّمين الفنيين زيلدا شيتل.

واستمتع الزوّار بمشاهدة مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي تم عرضها لأول مرة، من مقتنيات سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وهي صور لـ«الإمارات المتصالحة» تعود إلى ستينات القرن الماضي، وأخرى تعود إلى فترة السبعينات بعد قيام الاتحاد. وشهد المعرض سلسلة من الجلسات الحوارية، إضافة إلى «منتدى دبي للصورة 2»، الذي وفر منصّة نقاش لطرح وبحث المسائل المهمة في ميدان التصوير الفوتوغرافي. وتضمن المعرض كذلك عدداً من الأنشطة الممتعة التي أمتعت عشاق التصوير، وشاركت فيها نخبة من أشهر خبراء ومحترفي التصوير، كما أقيم كرنفال اجتماعي في الهواء الطلق تحت عنوان «شارع التصوير والمرح»، حيث تخللته باقة متنوّعة من الأنشطة العائلية التي تناسب جميع أفراد الأسرة على اختلاف أعمارهم، إضافة إلى عروض موسيقية، ومسابقات تصوير للأطفال، وعربات طعام في مختلف أنحاء موقع المعرض.

«شارع التصوير»

قال أمين عام جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، علي خليفة بن ثالث: «لدينا رؤية تهدف إلى جعل دبي مركزاً رائداً لفن التصوير الضوئي، من خلال معرض دبي للصورة، الذي حقق نجاحاً مبهراً هذا العام، سواء على صعيد جودة الأعمال التي عرضها، أو حجم الإقبال الجماهيري. ولا يسعني في هذه المناسبة إلا أن أتقدم بجزيل الشكر إلى منظمة التصوير العالمية على دعمها الكبير، وكذلك إلى رئيسة المقيّمين الفنيين زيلدا شيتل، على تفانيها اللامحدود، والجهود الحثيثة التي بذلتها في سبيل هذا المعرض. تلك الأعداد الكبيرة من زوار المعرض هي نتيجة العمل المثابر والالتزام المتواصل الذي نفخر به». وقال الرئيس التنفيذي ومؤسس منظمة التصوير العالمية، سكوت غراي: «أشعر بسعادة غامرة بهذه الفرصة الرائعة التي أتاحتها جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، ودبي للصورة، التي من خلالها قدمنا لدبي أشهر 18 مقيّماً فنياً عالمياً، وزيلدا شيتل. وتمكنا عبر هذا الحدث أن نحضر إلى دبي أكثر من 850 صورة تغطي مرحلة تاريخية، تلخّص أبرز محطات فن التصوير الضوئي».

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.