آخر أعمال المصورينالكل

حصلت المصورة المصرية (( مروة سيدا )) على جائزة الصورة الإبداعية والميدالية الذهبية و قد تم اعلان الفائزين في “مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافى فى دورتها الدولية التاسعة”، التى تعتبر إحدى أهم منافسات التصوير الفوتوغرافى الاحترافى فى العالم.. زذلك خلال حفل أقيم بهذه المناسبة فى قلعة الجاهلى بالعين. وذهبت الجائزة الكبرى إلى الصينى / شينج لاينج ليو / ..وقد شارك / 4,800 مصور من 90 دولة / .. -كتب : أحمد منصور ..

تصوير صورة أرشيفية

فوز المصرية مروة سيدا بالميدالية الذهبية بمسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافى
كتب : أحمد منصور
كرمت “مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافى فى دورتها الدولية التاسعة”، التى تعتبر إحدى أهم منافسات التصوير الفوتوغرافى الاحترافى فى العالم، الفائزين بجوائزها خلال حفل أقيم بهذه المناسبة فى قلعة الجاهلى بالعين.
وذهبت الجائزة الكبرى إلى الصينى شينج لاينج ليو لمجموعته المؤلفة من 8 صور تجسد لقطات داخل مطبخ عائلة فى الريف الصينى تحت عنوان “طاولة الطهى”، والتى استحق من خلالها ميدالية “الاتحاد الدولى لفن التصوير الفوتوغرافى” الذهبية و100,000 درهم،
فى حين حصلت المصرية مروة سيدا على جائزة الصورة الإبداعية لمجموعتها “حياة”، ونالت 50,000 درهم وميدالية “الاتحاد الدولى لفن التصوير الفوتوغرافى” الذهبية. وتم منح الجائزة الكبرى لأكثر الأعمال المشاركة إبداعاً وابتكاراً فى الموضوع الرئيسى، وهو يمثل ثمة هذه الدورة “ألبوم العائلة”، والذى استقطب 831 مجموعة صور، وتلقت المسابقة، التى تنظمها سنوياً “هيئة أبوظبى للسياحة والثقافة” تحت رعاية “الاتحاد الدولى لفن التصوير الفوتوغرافى”، أعمالاً من 4,800 مصور من 90 دولة، وتم تقديم 45 جائزة فى أقسام المسابقة المختلفة خلال الحفل. وقال بدر النعمانى، من إدارة الفنون فى “هيئة أبوظبى للسياحة والثقافة”، خلال بيان صحفى: “إن أعضاء لجنة التحكيم أشادت بالأعمال المشاركة فى مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافى الدورة الدولية التاسعة، لما تميزت به من جودة وعمق فى الرؤية وتنوع، وجاء اختيار المجموعة الفائزة بالجائزة الكبرى فى الموضوع الرئيسى ألبوم العائلة لقدرتها على التقاط لحظات حقيقية من الحياة الأسرية، حيث استخدمت المناطق والأجواء المحيطة لتجسيد مشاعر عناصرها التى تكاملت مع الموضوع وأبرزت شخصيته”. وضمت قائمة الفائزين بجوائز الموضوع الرئيسى كلاً من ديمتريوس ماركوجلو، الذى حصل عمله “وحدة” على الجائزة الأولى، وهى ميدالية “الاتحاد الدولى لفن التصوير الفوتوغرافى” الذهبية و20,000 درهم، ثم المصور المصرى محمد نصر الذى نال الميدالية الفضية و15,000 درهم فى المركز الثانى، فى حين ذهبت الميدالية البرونزية و10,000 درهم إلى المصور السعودى عباس الخميس لمجموعته “الغجر الهنود”. وتم اختيار “ألبوم العائلة” موضوعاً رئيسياً للدورة الدولية التاسعة من المسابقة، وذلك لتعزيز قيم العائلة فى المجتمع وبناء روابط بين عناصرها من أفراد وبيئات ثقافية متنوعة لخدمة الأفكار الفنية والإبداعية الحديثة والمبتكرة فى مجال التصوير الفوتوغرافى. ويجرى تقديم الأعمال الفائزة بالمسابقة للجمهور ضمن معرض يمتد من 28 مارس إلى 13 يوليو فى منارة السعديات بجزيرة السعديات، ويضم ما يزيد على 200 صورةفى 10 أقسام. وتهدف “مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافى” إلى تطوير فن التصوير الفوتوغرافى فى دولة الإمارات عبر تحفيز واستقطاب أكبر عدد ممكن من المصورين المواطنين، وذلك من خلال منح جائزة نور على راشد لأفضل مصور إماراتى، وجوائز المصورين الإماراتيين التى تركز على المكونات الثقافية والبيئية فى دولة الإمارات العربية المتحدة. وفازت المصورة الإماراتية أحلام الأحمد بميدالية “الاتحاد الدولى لفن التصوير الفوتوغرافى” الذهبية و50,000 درهم لمجموعتها المكونة من 4 صور بالأبيض والأسود “الهوية اختيار” و”خلف الأقنعة” و”تقييد الأيدى” و”شيء بين الحقائق”، والتى تم اختيارها للحصول على الجائزة المرموقة (جائزة نور على راشد) والتى تمنح لأفضل مجموعة أعمال يقدمها المصورون فى الإمارات وتأهلت من بين أكثر من 750 مشاركة لمصورين إماراتيين. ويجرى أيضاً تقديم أعمال أحلام الأحمد فى المعرض المقام بمنارة السعديات. وتتضمن فئات الجائزة الأخرى منح ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية لأفضل صورة ملونة وأفضل صورة أحادية وجائزة الصورة الإبداعية وجائزة عيون المستقبل للمصورين الشباب تحت 16 سنة وجائزة أفضل مصور إلى جانب جائزة أندية التصوير، والتى فاز بها نادى صقور الإمارات للتصوير الفوتوغرافى للمشاركة الجماعية لأعضائه. وضمت لجنة تحكيم المسابقة ريكاردو بوزى، رئيس “الإتحاد الدولى لفن التصوير الفوتوغرافى”، والأرجنتينى نيكولاس بيرلنجيرى، عضو المجلس التنفيذى لـ”الإتحاد الدولى لفن التصوير الفوتوغرافى” ومدير إدارة خدمات التعليم والتدريب فى الاتحاد، والمصورة جو جنغ ممثلة اتحاد المصورين الدوليين فى الصين، لاختيار الفائزين بالجوائز خلال اجتماعاتهم فى أبوظبى لتقييم الأعمال المشاركة وفقاً لمعايير دقيقة لضمان تميز الصور الفائزة بأعلى المستويات التقنية. وتنظم المسابقة سلسلة من دروس تعليم التصوير وورش العمل للكبار واليافعين فى منارة السعديات، والتى تبدأ يوم 28 مارس بحوار مفتوح مع ريكاردو بوسى وأعضاء لجنة التحكيم حول تجربتهم فى هذه الدورة من المسابقة، بينما يتحدث المصورون الفائزون عن أعمالهم التى أهلتهم لإحراز الجائزة. ويشهد يوم الثلاثاء 29 مارس لقاءاً مع 3 مصورين فائزين، بينهم الفائز بجائزة نور على راشد لأفضل مصور إماراتى لهذه الدورة، والذين يتحدثون عن تجربتهم فى المسابقة، وتقام يوم الجمعة 1 أبريل ورشة عمل مع نيكولاس بيرلنجيرى حول “أسلوب ابتكار مناظر طبيعية خيالية”، حيث سيكتشف المشاركون أساليب تصوير يمكن تطبيقها فى أنواع مختلفة من اللقطات. وتتضمن جلسة “الاتحاد الدولى لفن التصوير الفوتوغرافى” التدريبية لأعضاء لجان التحكيم، والمقرر إقامتها يوم السبت 2 أبريل، عرضاً للمعايير المحددة التى يتم استخدامها فى التحكيم بالمسابقات الدولية، بما فى ذلك الشروط، والأساليب الفنية، والقدرة على التعبير عن الرؤية الشخصية،والبيئة المكونة للعمل، وتقام الجلستان التدريبيتان فى “استوديو 2″ بمنارة السعديات، كما سيتم عقد ورش عمل متخصصة ولقاءات تفاعلية وندوات ومعارض شخصية وجماعية مرتبطة بـ”مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافى” فى المرسم الحر بالمسرح الوطنى فى أبوظبى، ومركز القطارة للفنون فى العين على مدى أشهر أبريل ومايو ويونيو، ويستمر معرض “مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافى” خلال الفترة من 28 مارس إلى 13 يوليو فى مركز معارض منارة السعديات، جزيرة السعديات.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى