كيف كانت ((بداية الصحافة في شبة الجزيرة العربية .. وفي المملكة العربية السعودية )).. -تقديم : mustafa alsayed ..

Saudi look at an ancient projector displayed during the opening ceremony of the film festival on March 24, 2016 at the Saudi Cultural Center in Dammam, some 400 km eastern of the capital Riyadh.  / AFP PHOTO / HUSSAIN RADWAN947337_10153498677878513_2137658710886190407_n

نبذة عن بداية الصحافة في المملكة العربية السعودية,

 بداية الصحافة في شبة الجزيرة العربية

كان لمنطقة الحجاز تحديداً أسبقية في صدور عدد من الصحف خلال العهد العثماني ثم العهد الهاشمي، قبل أن تؤول هذه المناطق إلى الحكم السعودي، وكان يقوم على إصدار الصحف في هذين العهدين عرب وغير عرب ، مرت الصحافة بعدة مراحل هي :

ست صحف كانت صدرت في كلٍّ منمكة المكرمةوالمدينة المنورةوجدة بموجب قانون للمطبوعات والمطابع فيالعهد العثماني، حيث صدرت أولاً صحيفة الحجاز ومن ثم صحف شمس الحقيقة والإصلاح الحجازي وصفاء الحجاز والرقيب والمدينة المنورة، أما فيالعهد الهاشمي فقد صدرت صحف القبلة والحجاز والفلاح وبريد الحجاز.

العهد السعودي

وطورت الصحافة فيالعهد السعودي بتطور التعليم وانتشاره. ونما الوعي الصحفي والأدبي بين أفراد الشعب بنمو الثقافة وانتشار التعليم. وتأسست المطابع في المدن الكبرى، وتبارى أفراد الشعب في إصدار الصحف والمجلات ، كما مرت الصحافة السعودية بثلاث مراحل، لكل مرحلة منها شأن في تقدم الصحافة وتطورها وازدهارها. وهي صحافة الأفراد، وإدماج الصحف، والمؤسسات الصحفية.

مرحلة صحافة الأفراد. (1351-1379هـ، 1932- 1959م). كان كل من آنس في نفسه الكفاية والقدرة على إصدار صحيفة أو مجلة، والتزم بتطبيق نظام المطبوعات والمطابع وطلب من الحكومة ذلك، تمنحه الحكومة امتياز إصدار الصحيفة أو المجلة المطلوبة. فكثرت الصحف والمجلات وصارت تصدر بإمكانات محدودة وبعضها لا يستطيع الصدور بانتظام.

الصحافة في منطقة الحجاز

أنّجريدة أم القرى هي أول إصدار صحفي في عهدالملك عبد العزيز، وكان صدورها قد تم سنة 1343هـ – 1924م، حيث طُبع أول عدد منها بعد أسبوع من دخولالملك عبد العزيز مكة المكرمة ، وهي تعتبر الجريدة الرسمية للحكومة السعودية اليوم. وقد كان صدورها بدلاً من القبلة، وقد صدر العدد الأول منها في 12 جمادى الأولى عام 1343هـ ، وكان ممن رأس تحريرها يوسف ياسين، ثم رشدي الصالح ملحس ، ولا تزال تصدر حتى اليوم.

ومن أوائل الصحف التي صدرت في منطقة الحجاز هي :

  • صوت الحجاز: جريدة أسبوعية مستقلة، صدرت بمكة في 27 ذي القعدة عام 1350هـ لصاحبي امتيازها محمد صالح نصيف وعبدالوهاب آشي، وقد انتقل امتيازها إلى الشركة العربية للطبع والنشر، وصدرت مرتين في الأسبوع، وتوقفت أثناء الحرب العالمية الثانية.
  • البلاد السعودية: هي امتداد لصوت الحجاز، فقد صدرت بعد انتهاء الحرب، مرة في الأسبوع بعد أن تغير إسمها في عام 1370هـ صدرت مرتين في الأسبوع ثم ثلاث مرات، وفي ربيع الثاني عام 1372هـ صدرت يومية.
  • عرفات: مجلة أسبوعية، أصدرها بجدة عبدالحي حسن قزاز عام 1377هـ، وقد استمرت في الصدور حتى أدمجت بالبلاد السعودية باسم (البلاد).
  • البلاد: صدرت في رجب عام 1378هـ، بعد توحيد جريدة البلاد السعودية ومجلة عرفات، ولا تزال مستمرة في الصدور.
  • المنهل: مجلة شهرية للآداب والعلوم، أصدرها في المدينة المنورة عبدالقدوس الأنصاري عام 1355هـ، ونقلها إلى مكة فجدة عام 1372 هجرية ولا تزال تصدر.
  • المدينة المنورة: جريدة أسبوعية، أصدرها بالمدينة المنورة عثمان وعلي حافظ عام 1355هـ، وصدرت مرتين في الأسبوع، ثم نقلت إلى جدة لتصدر يومية، ولا تزال.
  • مجلة الحج: مجلة شهرية تصدرها وزارة الحج والأوقاف، صدرت عام 1366هـ.
  • الرياض: مجلة أسبوعية، صدرت شهرية بجدة، أصدرها أحمد عبيد عام 1373 هجرية وتوقفت بعد عام ونصف تقريباً من صدورها.
  • حراء: جريدة يومية، أصدرها بمكة صالح محمد جمال عام 1376هـ حتى أدمجت بجريدة الندوة.
  • الندوة: جريدة يومية تصدرها دار الندوة للطبع والنشر بمكة، وكان ممن رأس تحريرها أحمد السباعي، صدرت في رجب عام 1377هـ أسبوعية مؤقتاً، ثم صدرت ثلاث مرات في الأسبوع حتى أدمجت بحراء وانتقل امتيازها إلى صالح جمال وصارت تصدر يومية ولا تزال.
  • الأضواء: جريدة يومية، ولكنها صدرت أسبوعية في جدة، عام 1376هـ وتوقفت عام 1378هـ.
  • عكاظ: جريدة أسبوعية ثم يومية صدرت على أساس أن مقرها الطائف، وتطبع في جدة، في عام 1379هـ ثم صارت تصدر من جدة إلى اليوم، أصدرها أحمد عبدالغفور عطار.

رابطة العالم الاسلامي: مجلة شهرية أصدرتها رابطة العالم الاسلامي بمكة عام 1387 هجرية، ويرأس تحريرها محمد سعيد العمودي.

  • أخبار العالم الإسلامي: جريدة أسبوعية تصدرها رابطة العالم الإسلامي، صدرت في مطلع عام 1387هـ.
  • قريش: جريدة أسبوعية جامعة، أصدرها بمكة أحمد السباعي عام 1378هـ، وتوقفت عام 1383 هجرية.
  • الرائد: جريدة أسبوعية جامعة، أصدرها عبدالفتاح أبو مَدْيَن في جدّة عام 1378 هجرية وتوقفت عام 1383هـ.
  • الأسبوع التجاري: جريدة تجارية إقتصادية أسبوعية، أصدرها بجدة عبدالعزيز مؤمنة، عام 1382 هجرية، وتوقفت عام 1384هـ.
  • كلمة الحق: مجلة شهرية، أصدرها أحمد عبدالغفور عطار في مكة عام 1387 هجرية وتوقفت بعد صدور أربعة أعداد منها.
  • الرياضي: مجلة شهرية تعنى بشؤون الرياضة والشباب، صدرت في جدة في مطلع شهر رجب 1388هـ .

وغيرها من الصحف في منطقة الحجاز .

الصحافة في منطقة نجد

تعبر صحيفة اليمامة أول صحيفة صدرت في نجد، أصدرها حمد الجاسر في الرياض، صدر عددها الأول على هيئة مجلة شهرية في شهر ذي الحجة عام 1372هـ مطبوعاً في مصر، ثم بعد ذلك طبعت في مكة ثم في لبنان، وفي عام 1374هـ صدرت على هيئة صحيفة أسبوعية، ولا تزال مستمرة في الصدور، وقد كانت مجلد تعنى بالأبحاث التاريخية والجغرافية عن بلاد العرب والأبحاث الأدبية، وقد كانت مدرسة أدبية بحق نشأت على صفحاتها أقلام معروفة اليوم في الأوساط الأدبية.

  • القصيم: جريدة أسبوعية، صدرت بمدينة بريدة في القصيم، وتطبع في الرياض، لصاحبها عبدالله العلي الصانع، صدرت في شهر جمادى الآخرة عام 1379هـ ورأس تحريرها عبدالعزيز العبدالله التويجري.
  • الجزيرة: مجلة شهرية أُصدرها في الرياض عبدالله بن خميس في مطلع شهر ذي القعدة عام 1379 هجرية، وتحولت إلى جريدة أسبوعية في عام 1383هـ ولا تزال تصدر، وكانت في أول عهدها من المجلات الغنيّة بالأبحاث القيمة.
  • راية الاسلام: مجلة شهرية، صدرت عام 1379 هجرية في مدينة الرياض، وتوقفت عن الصدور.
  • الرياض: جريدة يومية تصدر عن مؤسسة اليمامة الصحفية بالرياض، صدرت في مطلع عام 1385 هجرية.
  • الدعوة: جريدة أسبوعية تصدر عن مؤسسة الدعوة الصحفية بالرياض، صدرت في مطلع عام 1385 هجرية.
  • العرب: مجلة شهرية تعنى بتاريخ العرب، وجغرافية بلادهم وبتراثهم الفكري بصورة عامة، تصدر عن (دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر) بالرياض، صدرت في شهر رجب عام 1386 هجرية، يرأس تحريرها صاحبها حمد الجاسر.

وغيرها من الصحف في منطقة نجد .

الصحافة في المنطقة الشرقية

  • الفجر الجديد: جريدة أسبوعية أدبية، صدرت في مدينة الدمام عام 1374 هجرية لصاحبها يوسف الشيخ يعقوب، وقد توقفت عن الصدور بعد العدد الثالث.
  • أخبار الظهران: جريدة أسبوعية عربية جامعة، أصدرتها شركة الخط للطبع والنشر بالدمام ورأس تحريرها عبدالكريم الجهيمان، صدرت عام 1374 هجرية، واحتجبت ثم عادت للصدور عام 1381هـ، وتوقفت بعد ذلك.
  • الخليج العربي: صحيفة أسبوعية، صدرت بمدينة الخبر، في عام 1375هـ، ثم توقفت بعد صدور عددين، ثم عادت في العام التالي كمجلة شهرية، وتوقفت بعد أربعة أعداد، ثم عادت على هيئة صحيفة أسبوعية في عام 1378 هجرية، وتوقفت عام 1381هـ وعادت للصدور ثم توقفت نهائياً، ورأس تحريرها عبدالله شباط.
  • الإشعاع: مجلة شهرية جامعة أصدرها بمدينة الخبر سعد البواردي، في عام 1375هـ واستمرت في الصدور ما يقارب السنتين ثم توقفت.
  • قافلة الزيت: مجلة شهرية علمية أدبية، أصدرتها شركة الزيت العربية الأمريكية في الظهران عام 1371هـ؛ ولا تزال.
  • اليوم: جريدة أسبوعية، أصدرتها مؤسسة اليوم للصحافة في مدينة الدمام عام 1384هـ، ولا تزال تصدر مرتين في الأسبوع.

وغيرها من الصحف في المنطقة الشرقية .

صحف تابعة لمؤسسات ووزارات حكومية

هناك صحف ومجلات أخرى، صدرت هي:

  • مجلة رسالة الجامعة؛ تصدرها جامعة الملك سعود في فترات مختلفة.
  • مجلة المعرفة؛ تصدر كل شهر مرة عن وزارة المعارف؛ صدرت عام 1379هـ وتوقفت.
  • مجلة التجارة، تصدرها الغرفة التجارية في جدة ولا تزال.
  • مجلة تجارة الرياض؛ تصدرها الغرفة التجارية إلى اليوم.
  • مجلة الزراعة، تصدر عن وزارة الزراعة، ليس لصدورها وقت معين ثابت؛ وقد توقفت.
  • مجلة وزارة المالية؛ تصدر عن وزارة المالية وقد توقفت.
  • مجلة الإذاعة، تصدرها المديرية العامة للإذاعة والتلفزيون بجدة؛ وقد توقفت.
  • الدفاع؛ مجلة تصدر عن وزارة الدفاع والطيران في الرياض؛ ولا تزال.
  • مجلة الكلية الحربية، تصدرها كلية الملك عبدالعزيز بالرياض، مرة في السنة.
  • حماة الأمن، تصدر عن وزارة الداخلية بالرياض، وقد توقفت.
  • لإدارة العامة، مجلة يصدرها معهد الإدارة العامة في الرياض، ولا تزال

أنظمة المؤسسات الصحفية بالمملكة

الصحافة السعودية على أنها منذ عهد الملك عبد العزيز وحتى الآن، واجهت ما استدعى إلى إدخال الكثير من الأنظمة والتشريعات بشأنها، بحثاً عن تحسين الأداء، وسعياً إلى التأكد من مواكبتها للمستجدات والتطورات محلياً وعربياً ودولياً، ولهذا وضمن هذه الرؤية، فقد بدأت الصحافة في الصدور بمبادرات فردية، تعتمد في تمويلها وإدارتها على صاحب امتياز الصحيفة، وهذه هي المرحلة الأولى، وقد أُطلق عليها ما يسمّى بصحافة الأفراد، وقد ألغيت صحافة الأفراد بصدور نظام المؤسسات الصحفية عام 1383هـ – 1964م، وسمح بصدورها وصدور غيرها عبر مؤسسات يملكها ويدير العمل فيها عدد من المواطنين وفق تنظيم مؤسساتي، وهذه هي المرحلة الثانية في تطور الصحافة المحلية.

في عام 1422هـ – 2001م صدر ثاني نظام للمؤسسات الصحفية، وهو نظام معدّل للنظام السابق، وقد راعى النظام الجديد معالجة القصور والنقص والثغرات في النظام السابق، ليلبي ويستجيب لمتطلّبات المرحلة الحالية، أنّ أبرز ما في النظام الجديد في نسخته المعدّلة، أنه خفف من سلطة وزارة الثقافة والإعلام، وتبنى إنشاء هيئة للصحفيين، ونص على إيجاد مجلس إدارة في المؤسسة الصحفية، وألغى لجنة الإشراف على التحرير، كما ألغى شرط أن يكون المدير العام ورئيس التحرير عضوين في المؤسسة الصحفية، وسمح بتعيين المدير العام دون الحاجة إلى أخذ موافقة وزارة الثقافة والإعلام، ونصوص أخرى تحمي الصحفي من إجراءات الفصل التعسفي، مع معالجة الازدواجية في عضوية المؤسسات الصحفية، فضلاً عن أنّ النظام الجديد ألزم المؤسسات الصحفية بوضع الهياكل واللوائح المنظمة لسير العمل فيها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

الموضوع : منقول

شكراً لمروركم

 

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.