أسطورة الرياضة والمعلقين والصحفيين (( عدنان بوظو / 1936 – 1995م )) .. الإعلامي الرياضي االعربي والسوري المرئي والمقروء والمسموع ..نجم سورية الساطع أبداً..- بقلم : خلدون عليا -الأرشيف للأستاذ : لؤي بوظو ..

2014-01-07 11-46-21_0038

 2014-01-07 11-48-00_0039
https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xta1/v/t1.0-9/
  • الوصف القصير
    عدنان بوظو ( أبي ) أسطورة الإعلام الرياضي االعربي والسوري المرئي والمقروء والمسموع
  • السيرة الذاتية
    غوووووول سورية.. عبارة لاتزال عالقة في أذهان الكثير الكثير من السوريين ، كيف لا وهي التي اقترنت بفترة شهدت ذروة عطاء الكرة السورية من جهة وارتبطت باسم أحد أشهر معلقي كرة القدم ليس في سورية فحسب بل في الوطن العربي..الراحل الكبير عدنان بوظو..هذا الرجل تدرج في مسيرته من لاعب كرة قدم إلى حكم دولي ومن ثم إلى صحفي رياضي أسس أهم الدوريات والمطبوعات الرياضية السورية ومن ثم انتقل للقسم الرياضي في التلفزيون العربي السوري ليصبح واحداً من أشهر المعلقين الكرويين في سورية والوطن العربي وليستمر رئيساً للقسم الرياضي حتى وفاته في 25 تشرين الأول عام 1995.
    نعم خمسة عشر عاماً مرت على رحيل البوظو ولكن صوته مازال في أذاننا ، طريقة تعليقه ، أدائه في تقديم المباريات كانت خاصة به,لم يكن يقلد أحدا بل كان يجدد نفسه.. كانت الناس تنتظر صوته لتستمتع بجمال المباراة..فبدون عدنان بوظو ستكون المباراة عادية حتى لو كانت بين سورية والبرازيل.
    رحم الله الإعلامي الكبير عدنان بوظو ولعل رحيله يذكرنا بالوفاء الذي أصبح عملة نادرة في عالمنا إلا إذا استشهدنا ببرنامج الكرة بملعبك الذي قدم تقريراً عن حياته في حلقة مساء أمس وأعتقد بل أجزم أن الزميل لطفي الأسطواني يملك خصلة الوفاء والحب وإلا لما وجدنا برنامجه متابعاً وبنفس الوقت مكروه من قبل البعض “بالمناسبة هذا موضوع مقال سينشره شام سبورت لاحقاً”
    وبالعودة إلى غياب عدنان بوظو عن الشاشة والوفاء لذاكره –لم نجد اتحاد كرة القدم ولا حتى قدامى اللاعبين والذين عاصروه قد قدموا ولو مبادرة صغيرة لإحياء ذكرى من أطرب الملايين بتعليقه ومن جعل الجمهور يتسمر أمام الشاشة الصغيرة وليس ذلك إلا تأكيد على كلامنا بأن الوفاء أصبح عملة نادرة.
    أما ما يؤلم أكثر من الذكرى الخامسة عشرة لرحيل بوظو فهو غياب المعلق السوري المتميز عن الشاشة السورية..فالوجوه بقيت هي هي والأصوات كذلك وحتى الأصوات الشابة لم تكن قادرة على جذب الجمهور الرياضي..لأن التعليق فن ومهارة ولا يستطيع أياً كان أن يؤديه..أما التجديد الذي طال هذا القطاع في التلفزيون السوري فياليته لم يكن لأنه لم يكن في مكانه أبداً فيما عدا عدد من الزملاء والذين أجادوا سواء في تقديم البرامج أو في التعليق على المباريات.وأخيراً ومع مرور الذكرى الخامسة عشر لرحيل المعلق الرياضي السوري الكبير عدنان بوظو لا يسعنا إلا القول رحمك الله وأن نأسف لواقع حال التعليق الرياضي والبرامج الرياضية في تلفزيوننا الحبيب وأن نأسف أيضاً على خصلة الوفاء التي يبدو وأننا افتقدناها.
    خمسة عشر عاماً على رحيل عدنان بوظو؟! .. بقلم : خلدون عليا
  • المعلومات الشخصية
    عدنان بوظو اسطورة الاعلام الرياضي السوري والعربي المرئي والمقروء والمسموع (ابي) :
    – من مواليد دمشق 1936/6/19
    – حائز على اجازة في الحقوق من جامعة دمشق عام 1963 .
    – لاعب في نادي بردى ( شيخ الاندية السورية )ومنتخب دمشق بكرة القدم بين عامي 1954-1960
    – حكم دولي بكرة القدم بين عامي 1966-1980 .
    – مسيرته في الاعلام الرياضي المقروء بدأت منذ منتصف الحمسينيات وحتى وفاته في كل من : صحيفة البعث 1953-جريدة الوحدة 1959-صحيفة الرياضية 1963-صحيفة الموقف الرياضي 1964- صحيفة الملاعب 1977- صحيفة الاتحاد الرياضي التي اسسها وترأس تحريرها بين عامي 1982-1995
    مسيرته في الاعلام الرياضي الاذاعي والمتلفز ومديرا” لدائرة البرامج الرياضية في كل من الاذاعة والتلفزيون العربي السوري بين عامي 1960-1995 ومن اشهر البرامج الرياضية التي أعدها وقدمها في الاذاعة والتلفزيون الثلاثاء الرياضي
    ومحطات رياضية وعالم الرياضة والرياضة حياة وملاعبنا الخضراء .
    – خلال مسيرته الاعلامية شغل مناصب ادارية وقيادية عديدة: رئيسا” للجنة الصحفيين الرياضيين في سورية -عضو في اللجنة الاعلامية للاتجاد العربي لكرة القدم -نائبا” لرئيس الرابطة الرياضية في اتحاد اذاعات الدول العربية-رئيسا” للجنة الاعلامية في العديد من البطولات العربية والقارية والدولية التي استضافتها سورية .
    مراسل مجلة الوطن الرياضي واولمبياد الكرة وبرنامج الرياضة في اذاعة الbbc في لندن .
    اختاره اتحاد اذاعات الدول العربية للتعليق على مباريات مونديال ايطاليا 1990 وأحداث اولمبياد برشلونة 1992 .
    – أصدر العديد من المؤلفات والكتب الرياضية التي أغنت المكتبة الرياضية العربية .
    نال وسام الاستحقاق الرياضي كافضل معلق عربي لكرة القدم عام 1988 .
    نال جائزة اللجنة الاولمبية الدولية بمناسبة عام الاغلام الرياضي عام 2004 .
    – توفي رحمه الله يوم الاربعاء 1995/10/25.
    https://scontent-ams3-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xlt1/t31.0-8/s960x960/
    https://scontent-ams3-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xfa1/v/t1.0-9/
    https://scontent-ams3-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xfp1/t31.0-8/s960x960/
    https://scontent-ams3-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xlt1/t31.0-8/s960x960/
    https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xat1/v/t1.0-9/
    https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xpa1/v/t1.0-9/
    https://scontent-ams3-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xta1/t31.0-8/s960x960/
    https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xtl1/v/t1.0-9/
    https://scontent-ams3-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xtp1/v/t1.0-9/

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.