الكللقاءات و حوارات

كتب الفنان (( بشير فوار )) من الجزائر عن شيخ المصورين الفيلسوف المصور (( هنري كارتييه بريسون Henri Cartier-Bresson )..

https://lh3.googleusercontent.com/

شيخ المصورين الفيلسوف المصور هنري كارتييه بريسون
(   Henri Cartier-Bresson )
عرب فوتو
بقلم بشير فوار- الجزائر

ولد هنري كارتييه بريسون (   Henri Cartier-Bresson )  في 22 أغسطس 1908م ,  وهو مصور فرنسي اشتهر بمقدرته على إبراز أهمية أي حدث اعتمادا على ترتيب الناس والأجسام في المشهد. يلتقط الصورة عندما تكون هذه العناصر في توازن مرئي نابض بالحياة ،  في الوقت الذي يسميه هو باللحظة الحاسمة.
يعتبر هنري كارتييه بريسون منشئ التصوير الفوتوغرافي الصحفي الحديث, وكان من الأوائل الذين استخدموا حجم ال 35 ملم , كما برع في التصوير الفوتوغرافي الصريح وساهم في تطوير أسلوب “تصوير حياة الشارع” أو “الحياة الحقيقية”, وذلك عندما كان التصوير حكرا على الاستوديوهات, مما أثرى الصورة الصحفية وجعل لها مكانا بارزا.
اشتهر بدقة و حدة تكويناته , و كان يمتلك شهية نهمة وغير معتادة لتصوير الشوارع وناسها في أي بلد كان فيها, لذا فإن صوره تعد وثيقة هامة لحياة الناس و أساليب عيشهم ولباسهم في الفترة التي التقط فيه هذه الصور.
هو صاحب مفهوم “اللحظة الحاسمة” الذي بينه مع تعريفه للتصوير الفوتوغرافي في مقدمة كتابه الأول الذي نشره سنة 1952م , المحتوي على صور التقطها خلسة.
يعتبره البعض شخصية أسطورية في عالم الصورة الفوتوغرافية أثناء القرن العشرين الذي عاشه بأكمله, واضعا بصره على الأحداث الكبرى التي ميزت هذه الحقبة الزمنية, لذا لقب ب “عين القرن”.
بعد دراسة الفنون التشكيلية بحي مونبارناس واحتكاكه بدائرة السرياليين بباريس قرر هنري كارتييه بريسون  أن يتفرغ للتصوير الفوتوغرافي. كان ذلك في كوت ديفوار وكان عمره 32 سنه لما التقط أول صورة له عبر آلة كراوس (Krauss) مستخدمة.
عمل هنري بآلة التصوير الصغيرة هذه لمدة وكان يستخدم الفيلم الأسود والأبيض, لأنه يرى أن الفيلم الملون يشد الانتباه بعيدا عن الصورة. ونادرا ما يستخدم عدسات الترشيح (الفلاتر)  أو معدات تصوير أخرى تخلق  تأثيرات خاصة على الصورة.
ساهم هنري كارتييه بريسون في تحويل الصورة الفوتوغرافية من مجرد هواية يمارسها الأغنياء إلى مهنة راسخة لها تطبيقاتها في الحياة اليومية للإنسان الحديث, عندما أسهم في 1947م مع زميله “روبار كابا” و “دفيد سيمر”  في تأسيس( وكالة ماجنوم ) التي اتخذت مقرا لها في كل من نيويورك وباريس , حيث كانت توفر صورا صحفية للمجلات والصحف في ذلك الوقت. و في إطار عمله هذا،  سافر هنري عبر العالم إلى كل من إفريقيا , المكسيك والولايات المتحدة… وقام بتصوير الأحداث الإخبارية في جميع أنحاء العالم , ونشر عدة كتب تتضمن صورا ودراسات تتعلق بآلات التصوير في الولايات المتحدة والصين.
وصف علاقته بالتصوير قائلا : ” الكاميرا بالنسبة لي مغناطيس حقيقي , تشتهي من خلاله حبس العالم في تلك العلبة الصغيرة, بكل تفاصيله المعبرة الصانعة لجمال الوجود”.
مثل تلك التعبيرات البارعة صنعت منه أسطورة بين معاصريه من المصورين الذين اعتبروه شيخ المصورين الصحفيين بلا منازع.
تخلى هنري كارتييه بريسون في نهاية المطاف عن التصوير الفوتوغرافي في عام م1970 ليتفرغ للرسم.
وفي عام 1996م تم تعيينه كأستاذ فخري في أكاديمية الفنون الجميلة في الصين.
توفي سنة 2004.
الجدير بالذكر أن لصوره مكانا بارزا في المتاحف, حيث يمتلك المتحف الحديث في نيويورك عددا من لقطاته.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى