نقدم لكم عرضاً لأشهر 10 منتجات تم بيعها بأسعار زهيدة، حققت نجاحاً هائلاً فيما بعد.. وتحولت لشركات عملاقة ..

10 منتجات مُربحة، بيعت بأسعار زهيدة 488667439-e1402451628863

10 اختراعات بيعت رخيصة، وتحولت لشركات عملاقة

ماهي أكثر المرات التي شعرت فيها بالندم في حياتك ؟ ربما مقدار الندم الذي شعرت به في أسوأ أحوالك لن يضاهي ما شعر به بعض الذين سنذكرهم هنا. لتتخيل ذلك، تخيل لو قمت باختراع منتج عادي، ثم قمت ببعيه بمبلغ زهيد. بعد عدة سنوات تجد أن المنتج حقق ثورة هائلة في مجال الأعمال و حقق الملايين للشخص المحظوظ الذي اشتراه. تخيلت ؟

في هذه القائمة سنعرض أشهر 10 منتجات تم بيعها بأسعار زهيدة، حققت نجاحاً هائلاً فيما بعد.

10 – الدبابيس

كان والتر هانت ميكانيكي ومخترع في مدينة نيويورك. حيث سجل براءات اختراع لقلم حبر، ومسن للسكاكين، وبندقية، وموقد، ومحراث الجليد، وآلة الخياطة، وآلة صنع المسامير، وأشياء كثيرة أخرى.

ولسداد دين يبلغ 15 دولار لصديقه، قرر هانت أن يخترع شيئاً مفيداً يمكنه أن يتحول بسرعة لربح جيد. وذات يوم، أثناء عبثه بقطعة 20 سم من الأسلام النحاسية، خطرت له فكرة دبابيس السلامة، وهو الدبوس الأول الذي يمكن أن ينحني ويمتلك قفل لحماية الأصابع.

قام هانت بتسجيل براءة الاختراع في 10 نيسان عام 1849، والتي باعها لاحقاً إلى شركة W.R. Grace and Company مقابل 400 دولار. وبهذا، قام بتسديد الدين لصديقه، واحتفظ بـ 385 دولار الباقية. قامت شركة W.R. Grace and Company ولاتزال تجني الملايين من دبابيس السلامة، والتي كانت لتؤول لهانت لو احتفظ بحقوق الاختراع.

 

9 – كوكا كولا

 

Drink Up 

اخترع الصيدلي جون بيمبرتون الصيغة الأولى للكوكا كولا في عام 1886. وتم تسويق الشراب بعد ذلك باعتباره منشط للأعصاب والدماغ، وبدأ بيعه في مضخة للصودا في صيدلية Atlanta pharmacy في شهر مايو حيث كانت تكلفة الكوب 0.05 دولار، وربح 50 دولار فقط في عامه الأول في السوق.

بعد حاجته للمال، والذي يعود جزء منه لمرضه بالشلل وإدمانه المورفين، باع بيمبرتون مكنته للشراب لمستثمرين آخرين مقابل 1484 دولار، معظمها كان قرض بدون فوائد يتم دفعها من الأرباح المستقبلية. هؤلاء المستثمرين قاموا بدورهم ببيع أسهمهم لرجل الأعمال الداهية آسا كاندلر.

مقابل 2300 دولار، أصبح كاندلر المالك الوحيد لشركة كوكا كولا والشركة المؤسسة حديثاً. في عام 1888، بعد أشهر من بيع أسهمه، توفي بيمبرتون بسبب سرطان المعدة. باع كاندلر أسهمه في عام 1919 مقابل 25 مليون دولار. اليوم تعادل قيمة الشركة حوالي 15 مليار دولار.

 

8 – The Raven

 

10 منتجات مُربحة، بيعت بأسعار زهيدة Edgar_Allan_Poe_2_retouched_and_transparent_bg 

قصيدة The Raven التي كتبها إدغار ألن بو، تحكي قصة رجل يزوره طائر الغراب، والذي يمثل مظهر من مظاهر الحزن لمعاناته من فقدان أحد أفراد أسرته. وبعد أن تم رفضها في البداية من قبل عدة مجلات، باع بو القصيدة إلى The American Review، والتي نشرتها في عدد فبراير لعام 1845. وحصل على 9 دولار مقابلها.

القصيدة حصلت على سمعة وإشادة جيدة، وتم طبعها في الدوريات في جميع أنحاء البلاد ومنحت بو اسماً شهيراً. واليوم، تعتبر The Raven واحدة من القصائد الأكثر شهرة في تاريخ القصائد المكتوبة. المبالغ المالية التي جمعتها القصيدة من إعادة الطبع، والكتب، وحتى الأفلام كانت لا تُحصى، ولكن بو كان فقيراً طوال حياته ومات مفلساً تقريباً. تشير التقديرات إلى أن أرباحه من حياته المهنية في الكتابة كانت مجرد 6200 دولار، في حين أن نسخة واحدة من كتابه الأول من القصائد بيع مقابل 662.500 دولار في عام 2009.

 

7 – الجيليه Jell-O

 

10 منتجات مُربحة، بيعت بأسعار زهيدة 455074997-e1402452095184 

في 1895، قامت شركة Pearl and May Wait of Leroy وهي شركة مُصنعة لشراب السعال بوضع صيغة لتحويل بودرة الجيلاتين لمنتج لذيذ وقابل للتعامل التجاري عند مزجه مع شراب الفواكه. المُنتج كان لذيذ بالفعل، حيث كانت 88% منه سكر، واُطلق عليه اسم “Jell-O”، وعُرف بعد ذلك باسم “Jelly” أو الجيليه.

شركة Waits كانوا خبراء في الشراب وليس مسوقين، لذلك بعد سنوات من محاولات دون جدوى لتسويق الجيليه، باعوا حقوقه كاملة لرجل الأعمال فرانك وودوارد مقابل 450 دولار في عام 1899. تحت إشراف و رعاية رجل أعمال بارع مثل وودوارد عزز المُنتج بحملة إعلانيه مبتكرة، وارتفعت المبيعات السنوية للجيلي بسرعة إلى 250 ألف دولار، ووصلت إلى مليون دولار في عام 1906. في 2013، بلغت مبيعات الجيلي إلى ما يقرب من 500 مليون دولار.

 

6 – غلاف ألبوم  Sgt. Pepper’s Lonely Hearts Club Band

 

10 منتجات مُربحة، بيعت بأسعار زهيدة The-Beatles-Sgt-Peppers-Lonely-Hearts-Club-Band 

الألبوم الثامن لفرقة Beatles  المميزة حمل غلافاً من تصميم فنان البوب البريطاني الشهير بيتر بليك وزوجته جن هاوورث. الغلاف مكون أساساً من مجموعة من الشخصيات التاريخية البارزة تقف في صورة مع أعضاء الفرقة. هذه الشخصيات تشمل مارلين مونرو، بوب ديلان، ليني بروس، ألبرت آينشتاين و غيرهم. وقد حصل بليك وهاوورث على حوالي 280 دولار لكل منهم، و لكن لم يحصلاً على حقوق الملكية.

الألبوم أصبح أسطوري بعدها، وكذلك الغلاف. وبيع منه مايقرب من 32 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم، مما يجعله من أكثر الألبومات مبيعاً في كل العصور. وفاز الألبوم أيضاً بجوائز غرامي لألبوم السنة، و جائزة أفضل غلاف البوم، و جوائز أخرى عديدة.

 

5 – أغنية جيمس بوند

 

 

لو كنت من متابعي أفلام جيمس بوند فأنت تعلم ماهي الأغنية التي نتحدث عنها. تم تأليف أغنية جيمس بوند في الأصل بواسطة مونتي نورمان لأول فيلم من أفلام بوند “Dr. No” في عام 1962. المُنتجين لم يكونوا راضيين عن الصوت، ولذلك استأجروا المُلحن جون باري لإعادة ترتيب الأغنية. باري، والذي كان فنان و مهندس صوت مميز أضاف عناصر الروك والجاز، مما منحها إيقاع مميز. وكانت النتيجة أكثر وضوحاً مما جعلها تُصبح لحناً مُبدعاً نعلمه جميعاً اليوم.

حصل  المحلن باري على مبلغ  700 دولار مقابل عمله، بينما مونتي نورمان والذي كان يمتلك حقوق التأليف، تلقى أكثر من 1 مليون دولار مقابل حقوقه. وقد حصلت العديد من المعارك القانونية منذ ذلك الحين جميعها انتهت بانتصار نورمان. على الرغم من أننسخة باري هي التي لاقت الشهرة، إلا أنه لم يتلقى دولاراً واحد غير المبلغ (700 دولار) الذي تقاضاه منذ 40 عاماً لقاء عمله على اللحن.

 

4 – The Red Vineyard

 

10 منتجات مُربحة، بيعت بأسعار زهيدة Red_vineyards 

The Red Vineyard هي لوحة زيتيه تم رسمها من قبل فينسن فان جوخ في نوفمبر 1888. وهي تُظهر مجموعة من الفلاحين يحصدون بجد تحت الشمس الساطعة. هذه اللوحة تميزت بكونها العمل الوحيد الذي باعه فان جوخ في حياته. حيث تم شراؤها من قبل زميلته الرسامة آنا بوخ في معرض فني في بلجيكا في عام 1890. وقيل أنها دفعت 400 فرنك (حوالي 1600 دولار أمريكي ) ثمنها.

وعلى غرار بو، فقد عاش جوخ وتوفي بشكل مأساوي. حتى أنه لم يرى الاشادة التي يستحقها إلا بعد سنوات عديدة من وفاته. في نفس الوقت فإن تلك الاشادة تم ترجمتها إلى ملايين الدولارات لمن ملك حقوق عمله.  تعتبر لوحات جوخ من بين الأكثر قيمة لأي فنان في التاريخ، ومعظمها يُباع بأكثر من 50 مليون دولار. أغلى لوحاته هي صورة Dr. Gachet، والتي بيعت مقابل مبلغ قياسي و صل إلى 82.5 مليون دولار عام 1990 (بما يعادل 150 مليون دولار اليوم).

أما The Red Vineyard فقد باعتها بوخ مقابل 10.000 فرتك، أي 25 ضعف ما دفعته في عام 1906. و هي الآن موجودة في متحف Pushkin  في موسكو. لو عرضت للبيع فربما سيكون سعرها مئات الملايين من الدولارات أيضاً.

 

3. The Terminator

 

 

في أوائل الثمانينات، كان جيمس كاميرون مخرج أفلام مكافح بدون مال أو وطن لدرجة أنه كان ينام في سيارته أو على أريكة أحد أصدقائه، و لكنه كان يمتلك فيلم واحد باسمه، فيلم رعب منخفض التكلفة يُدعى Piranha II: The Spawning، والذي لم يحرز أي أرباحاً أو يحقق أي شهرة لكاميرون. خلال ذلك الوقت، كتب سيناريو واعد تحت اسم The Terminator، ثم قام بتسويقه في أنحاء هوليوود.

كان المنتجون في هولييود على استعداد لشراء النص، ولكنهم لم يقبلو بأن يقوم كاميرون بإخراجه لقلة خبرته. شركة واحدة فقط على ذلك و هي شركة New World Pictures، و ذلك بعد أن اشترطت على كاميرون أن يبيعها الحقوق الكاملة  مقابل دولار واحد فقط. وافق كاميرون على ذلك. ربما يكون كاميرون فقد ملكيته في The Terminator، ولكن هذه الحركة دفعت أسهمه للأمام مما جعله يقوم باخراج أفلام Aliens و Terminator 2 و Titanic و Avatar ويُصبح المخرج الأعلى دخلاً في العالم.

 

2 – رواية نداء البرية The Call Of The Wild

 

10 منتجات مُربحة، بيعت بأسعار زهيدة 

هي رواية بقلم جاك لندن نشرت في 1903. تقع أحداث القصة في فترة زمنية كان الطلب فيها كبيرا على كلاب الزلاجات القوية. الشخصية المحورية في الرواية هي كلب يدعى باك، وهو كلب أليف يعيش في مزرعة في سانتا كلارا في وادي كاليفورنيا. تتم سرقته من منزله وبيعه إلى عالم كلاب الزلاجات الوحشي في ألاسكا، فيعود إلى غرائز الكلاب البرية. يضطر باك للتكيف مع المعاملة القاسية والبقاء على قيد الحياة، وإثبات قوته أمام الكلاب الأخرى في ظروف مناخية قاسية. في النهاية فانه يلقي عن نفسه قشرة الحضارة، ويعتمد على الغرائز البدائية والدروس التي تعلمها، ليخرج كزعيم في البرية.

نشرت القصة على أربعة أجزاء في مجلة The Saturday Evening مقابل 700 دولار.  في وقت لاحق من نفس العام باع جاك حقوق النشر لدار نشر محلية مقابل 2000 دولار مقابل تحويلها إلى كتاب. عندما تم نشر الكتاب عام 1903 تم بيع 10 آلاف نسخة منه في اليوم الأول. توالى بيع نسخ الكتاب حتى صار جاك واحد من أشهر الكتاب في أمريكا و في العالم . في عام 1914 كان قد بيع 500 ألف نسخة من كتابة. في عام 1964 كان قد بيع ست ملايين نسخة حول العالم و ترجمت إلى 45 لغة و تم اقتباس عدة أفلام و مسلسلات عنها، و هي تعتبر الآن واحدة من أهم الرويات الكلاسيكية العالمية. بعد حوالي مئة عام على كتابتها مازال هناك طلب لشرائها حول العالم حتى يومنا هذا ( إن لم تكن قرأت هذه الرواية فإننا ننصح بقرائتها).

الجدير بالذكر أن جاك أو أحفاده لم يحصلوا على دولار واحد من تلك الأموال.

 

1 – Venom

 

10 منتجات مُربحة، بيعت بأسعار زهيدة Spiderman-vs.-Venom-in-Comic-Book 

إن كنت من المعجبين بالرجل العنكبوت Spider Man فلابد أنك تعرف Venom الشرير، الشخصية التي ترافق الرجل العنكبوت في معظم الأوقات و تحصل على قوته و تقوم بمنافسته.

الرجل العنكبوت هو شخصية كرتونية ظهرت في قصص الأطفال في امريكا في ستينات القرن الماضي ثم تم انتاج عدة أفلام سينمائية عنها لازالت تعرض حتى اليوم.

في عام  1982 قام أحد معجبي الرجل العنكبوت و اسمه راندي شيلر بكتابة قصة عن إحدى مغامرات الرجل العنكبوت بهدف المشاركة فيها في إحدى المعارض المحلية للقصص المصورة. و لإعطاء قصته فرصة أكبر للفوز فقد قام بتغيير تصميم شخصية الرجل العنكبوت ليصبح ذو أسنان بارزة من الفم، و لباس أسود و يزين صدره صورة عنكبوت صغير أبيض. بعد عدة أشهر تلقى رسالة من أحد رؤساء التحرير المشاركين في المعرض والذي أعجب بالقصة و طلب شرائها مقابل 200 دولار. وافق راندي على العرض المغري. لم ترى القصة النور، ولكن التصميم الجديد هو الذي رأى النور فيما بعد و أصبح يستخدم كشخصية  شريرة جديدة في أفلام سبايدر مان و أطلق عليها اسم Venom.

يعتبر Venom من أشهر شخصيات الرسوم المتحركة القصصية. ظهر في الكثير من الألعاب و القصص و الأفلام و البرامج، كما ظهر في النسخة الأخيرة من فيلم Spider Man 3. قيمة هذه الشخصية الآن حوالي 900 مليون دورلار.

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.