الكللقاءات و حوارات

كتب الزميل المصور : يوسف الحوسني ..عذرا أيها المصور فإن العواطف والمجاملات وحدها لا تصنع صوراً .. – Abdul-Rasool Aljaberi‎‏ مع ‏‎Sahar Smadi‎‏ ‏ ..

Abdul-Rasool Aljaberi‎‏ مع ‏‎Sahar Smadi‎‏ ‏

عذرا أيها المصور فإن العواطف والمجاملات وحدها لا تصنع صوراً ..؟!
العاطفة ، إنفعال ذهني لمؤثر أما خارجي او داخلي .
و العاطفة غالبا” لا تمر بدائرة التفكر !! إنما من المشاهدة لردة الفعل ! ولهذا يجب أن يكون هناك ( لجام ) لردة الفعل تلك و إلا نتج عنها تصرف أو قول ،غير مدروس قد يقود لفعل لا تحمد عواقبه ؟! ومن هنا فإن العاطفة ( لا تصنع صورة فضلا عن مصور !) .
في التصوير الفوتوغرافي ،، الأبيض و الأسود لونان متضادان
كذلك في الإنسان ،، العقل و العاطفة ضدان .
فالحزم و القوة في العقل و اللين و المرونة في العاطفة ، فلا تستقيم حياة إنسان بواحد دون الآخر ! والمصور في طبيعة حالة إنسان فكان لابد من ان يُعمل التوازن ما بين العقل والعاطفه في تحصيل مشواره الضوئي .
فتغليب العاطفة على العقل يعني مصور ( مهزوز ) لا يملك ثقة بنفسه و لا شخصية في تصرفاته فهو يتصرف بدافع العاطفة ، فيمدح بدلا من أن ينصح ( نقد الاعمال الفنية ). ويورط بدلا من ان ينتشل !
فلنحذر أن نكون عاطفين أكثر من اللازم و لنتعلم كيف ان نوازن ما بين العقل والعاطفة لكي نصل باعمالنا الفنية في مهارة التصوير الفوتوغرافي لدرجة الإتقان !
من يُغلب العاطفة على العقل فهو كالميت !!!
لا يُعْجِبَنّ مَضيماً حُسْنُ بِزّتِهِ … وهَلْ تَرُوقُ دَفيناً جُودَةُ الكفَنِ

بقلم الزميل يوسف الحوسني

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى