إخرج عن المألوف لمرة واحدة وتعلم كيف تستخدام الألوان المركزة لتتحدى عينك الفوتوغرافية ..

المصدر:  Creative School Arabia

كيف تستخدام الألوان المركزة لتتحدى عينك الفوتوغرافية

الخروج عن المألوف لمرة واحدة شيء جيد، وفعل شيء مختلف لتتحدّى شخصيتك الفوتوغرافية، وأن تتحدى نفسك بالقليل من القواعد يمكن أن يساعدك ويشجعك على تعلم شيء جديد. هناك شيء واحد جديد يمكن تطبيقه، استخدام الألوان المركزة في التصوير الفوتوغرافي، الوان المركز يمكن أن يكون أي لون يقوم بواحد أو أكثر مما يلي:

 – يهيمن على الصورة.
– يصنع أهمية للصورة.
– يوجه الناظر لاستكشاف العناصر في الصورة على نحو أكثر عمقا.
– يشدد على موضوع ومادّة صورتك.

اصنع التحدي الخاص بك، ربما في يوم عائلي اطلب من أطفالك اختيار لون محدد، واجعلهم يشيرون إلى الأشياء في الخارج التي من اللون الذي اختاروه لتصويرها، هذا سيجعلهم يشتركون في النشاط، وفي نفس الوقت تتحدى نفسك لإيجاد طريقة إبداعية لتصوير الموضوع. يمكنك أيضاً أن تقرر لون بنفسك، أو تطلب من أحد الأصدقاء أن يختاروا لون لك دون تحيّز منك، هذا سوف يمد خيالك ويدفعك للبحث عن الأشياء التي لا تلحظها على الفور.

 

 

 

يمكنك أن تضبط نفسك على لون واحد أو اثنين، وتأخذ سلسلة من كل لون، أو يمكنك اختيار عدة الوان، لكن يجب أن تتأكد وتتذكر أن صورك سيكون لها لون مركز واحد فقط. هذا مهم بالتأكيد، أن تضيف بعض الحدود للتحدي الخاص بك، مثل الوقت أو الموقع أو كلاهما، خذ يوم واحد أو بضع ساعات لتركز ذهنك على لون محدد كتدريب، لذا ستضع حدود وقيود على خياراتك، مما سيدفعك إلى التفكير ورؤية إبداعية أكثر من المعتاد، الصور في هذه المقالة تم التقاطها في يوم واحد خلال ثلاث أو أربع ساعات.

 

 

 

 

من السهل إيجاد شيء من اللون المختار والتقاط صورة له، ولكن هذا لا يعني أن صورتك ستأتي بشكل مبدع، أو جيدة نوعا ما، لصقل العين الفوتوغرافية لديك اجعل هدفك التقاط صور مثيرة للاهتمام واستخدم اللون المركز لتعزيز صورتك. هنا بعض النصائح لاستخدام اللون المركز بطريقة مثيرة للاهتمام مع اللون المركز في ذهنك:

 

 

* التناظر: استخدام التناظر أو التماثل يأتي مع الأنماط أو مع ترتيب الأشياء لتسليط التركيز على موضوعك، ومن الأفضل ملئ الإطار بمادة الموضوع.

 

 

* قاعدة الأثلاث: العناصر المركبة مثل قاعدة الأثلاث، المادة المركزة أو غير المركزة، قاعدة الأثلاث غالباً تعطي نوع من التوازن للصورة ولها استخدام واسع في الممارسة مع المواد المركبة، التكوين المركز يعطيك شعور مهيب ورسمي للصورة وأحياناً يمكن أن يبعد الغموض عنها، التكوين غير المركز يضيف توتر ويمكن أن يجعل الصور مثيرة للغضب.

 

 

 

 

* القطع بطريقة ابداعية: القطع هي أداة ممتعة حقاً تساعدك على التعامل مع المشاهدين أو انتزاع نوع من الاستجابة منهم، الشيء الأساسي الذي يجب تذكره عند قطع صورة لشخص، هو عدم قص المفاصل وغير ذلك، استخدم غريزتك البصرية و المبدعة.

 

* الخطوط الارشادية و المنظور: حتى عندما تكون الصورة مليئة بالألوان، إن شكلت صورتك بحيث أن الخطوط تؤدي إلى اللون الأساسي الذي تريد أن تبرزه، أو صغت لوحتك بحيث يكون اللون المركز في خطوط متقاربة من قاعدة الأثلاث، هذا سيرشد العين ويهيمن على الصورة.

*  التأطير: الرؤية من خلال شيء ما لكي يكون هناك عنصر أمامي في صورتك – وجود عنصر أمامي يوجه التركيز نحوه، المقدمة أقرب إلى الكاميرا وغالباً ستظهر مشوشة نوعا ما، وهذا يعطي شعور بأنك مراقب غير مباشر ويثير الغموض؟ إنك قد اكتشفت شيء جديداً .

 

 

 

 

 

 

إيجاد مقدمة جيدة هو سهل كالوقوف خلف شيء ما، حيث الشيء يقف بينك وبين الموضوع، أو مسك شيء ما أمام حواف العدسة، أنا أستخدم هذه التقنية كثيراً عند التقاط الصور، بإمكانك استخدام ورقة أو مجلة أو قطعة قماش أو أي شيء تمكنك أن ترى منظر عبر عدستك من خلال هذا العنصر.  ومن الجيد استخدام مجلة أو جوهرة بلاستيكية لعكس الضوء على العدسة حتى تحصل على تأثير للضوء أيضاً.

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.