التصوير والفنونالكل

اختارت إدارة مهرجان “موازين 2017م.. إيقاعات العالم”، في الدورة 16، تخصيص برمجة “راقية” بمسرح محمد الخامس، تخص سهرات يحييها فنانون عالميون أمثال فنان القرن الفرنسي ” شارل أزنفور”، و اليوناينية بإلفديرا أرفانيتاكي، والتونسي لطفي بوشناق.

اختارت إدارة مهرجان “موازين.. إيقاعات العالم”، في الدورة 16، تخصيص برمجة “راقية” بمسرح محمد الخامس، تخص سهرات يحييها فنانون عالميون أمثال فنان القرن الفرنسي ” شارل أزنفور”، و اليوناينية بإلفديرا أرفانيتاكي، والتونسي لطفي بوشناق.
ويفتتح الأسطورة الحية للأغنية الفرنسية شارل أزنفور، الدورة 16 من موازين، يوم الجمعة 12 ماي في مسرح محمد الخامس، حيث سيكون الجمهور الحاضر على موعد مع صاحب تجربة امتدت لـ70 سنة، وأنتجت 1200 أغنية بسبع لغات مختلفة.
ويعتلي منصة المسرح ذاته، الذي يتميز بديكور يتناسب والشكل الغنائي الذي يقدمه نوعية الفنانين الحاضرين فيه، (يعتليه) يوم السبت 13 ماي، الفنان ذو الأصل السوري بدر رامي، الذي تميز بغناء الموشحات والقدود الحلبية.
يوم الأحد 14 ماي، يحين دور الفنانة اليونانية، إلفديرا أرفانيتاكي، التي تمزج الشعر اليوناني مع موسيقى الجاز في لون غنائي فريد ،فيما تحل نجمة الموسيقى الكلاسيكية الهندية، شانكار ضيفة على جمهور مسرح محمد الخامس يوم الاثنين.
ويكون عشاق الموسيقى الإسبانية والإيقاعات الإفريقية محظوظين يوم الأربعاء 17 ماي، حيث تحي الفنانة سوزانا باكا، حفلا تستعرض فيه أبرز أغانيها التي تمزج القيثارة الإسبانية والإيقاعات الإفريقية.
عشاق الفن العربي، لهم حصتهم كذلك في مسرح محمد الخامس، حيث يحي الفنان التونسي لطفي بوشناق سهرة يوم الخميس 18 ماي، أما يوم الجمعة، فمنصة المسرح تخصص للراقص ومصمم الرقصات الاسباني رافاييل أمارغو، الذي بيدع صيحات غير مسبوقة في رقص الفلامينكو.

ختام سهرات مسرح محمد الخامس ، يكون مزيجا بين الشعر والمسرح والموسيقى، مع الفنانة اللبنانية جهيدة وهب، التي تعزف على آلة العود، وتغني أغان شرقية، وانشادات سريانية.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى