إنجازات متواصلة ( سعادة الانتصار ) يحققها أعضاء نادي التصوير الضوئي بالسلطنة للسلطنة رافعين اسم بلدهم بمقدمة الدول في هذا المجال الفني والثقافي

سعادة الانتصار

إنجازات متواصلة يحققها أعضاء نادي التصوير الضوئي بالسلطنة للسلطنة رافعين اسم بلدهم بمقدمة الدول في هذا المجال الفني والثقافي ، اخبار تثلج الصدر نحس من خلالها المستوى الذي وصل اليه المصور العماني في جميع المحافل الدولية في مجال التصوير الضوئي.
من أيام قليله جاءنا نبأ فوز النادي في بينال الابيض والاسود بالبرونزيه ، حينها احسست بسعادة لهذا الانتصار الذي يضاف للسلطنة وفرحة اخرى وهي أنني أحد المشاركين في هذه الملحمة الضوئية باحدى الصور العشر التي قدمت للمسابقة ، ولم تمضِ سوى أيام قليلة ونحن ما زلنا نتلذذ بطعم الفوز الا وجاءنا خبر آخر .. انتصاران آخران حققتهما الفئة الاصغر سنا بنادي التصوير الضوئي والكبيرة عملا حيث حصل المصورون تحت 21 سنو على الميدالية الذهبية لبينالي الشباب تحت 21 سنة كما حصلت الفئة الاخرى للمصورين تحت 16 سنة على كأس العالم لبينالي الشباب تحت 16 سنة ، لا بل وهناك جوائز فردية قد حققت.
ما زلنا في الربع الاول من 2012 واكثر من 10 جوائز دولية قد حصدها اعضاء نادي التصوير من المسابقات الدولية التي يرعاها الاتحاد الدولي للتصوير الضوئي ، بالنسبة لعام 2011 كان عاما حافلا بالانجازات ولله الحمد والشكر ( شهادة من الاتحاد الدولي للتصوير الدولي بلقب مجيد الفياب EFIAP ) وخمس جوائز دولية منها ذهبية وبرونزيتان وشرفيتان ولو تكلمت عن باقي الاعضاء فلن اسكت فهناك اكثر 60 جائزة دولية على الاقل قد حصدها الاعضاء خلال 2011م.
وهذا ان دل على شيء فانما يدل على التطور والرقي في ثقافة العين لدى المصور العماني ، فالدعم المعنوي الذي نجده بنادي التصوير الضوئي من جميع الاعضاء يجعل من الهمم عاليا، وبهمة متقده. بوركتم يا شباب عمان لعمان ، بوركتم يا أعضاء نادي التصوير الضوئي.

حمد السليمي *

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.