الرباط تحتضن الدورة الثالثة لملتقى “سفر عبر فضاءات الجمال”. الذي نظمته الجمعية المغربية للصورة والنادي الصيني Shangtuf ، تحت عنوان : لقاء الجمال المغرب والصين.- مراسلة يونس العلوي

افتتح مساء الأمس الإثنين 08 ماي 2017 ببهو المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط  الدورة الثالثة لملتقى “سفر عبر فضاءات الجمال”. الذي نظمته الجمعية المغربية للصورة والنادي الصيني Shangtuf ، تحت عنوان : لقاء الجمال المغرب والصين.

والذي عرف حضور مميز للسيد المستشار الثقافي للسفارة الصينية بالرباط وكذا مجموعة من الفوتوغرافيين والمثقفين والسينمائيين  والإعلاميين ومجموعة وازنة من الفوتوغرافيين الصينيين من جمعية تسانكطوف ، بحضور إعلامي تلفزي وصحافي،

 DSC_2598

في بداية هذا اللقاء أكد السيد إدريس القري رئيس الجمعية المغربية للصورة أن من الأهداف التي تواقف عليها أعضاء الجمعية كإطار للعمل وللإنتاج الجمعوي الوطني الفعال والملائم والمساير لما يسير نحوه مشروع مجتمع المعرفة والتواصل والحريات أكثر مما يرتبط بالقائم وإن كان يتمتع بالرضى ، هو العمل و التفكير المشترك مع المبدعين والمؤسسات التي تشتغل في ميدان الفنون البصرية من فوتوغرافيا وسينما وفنون تشكيلية ومسرح لتبادل الخبرات والتجارب من أجل تطوير الممارسة ونشرها وتوفير هياكل استمراريتها من خلال إعداد الخلف بين الشباب على امتداد الوطن وذلك ما لن يتحقق إلا من خلال العمل على الهدف الرابع وهو:


إنتاج وترويج وتوزيع وتنظيم أعمال فنية ولقاءات ومهرجانات وجولات وندوات وأوراش وحلقات ودروس تكوين بالتعاون والتنسيق الوثيق مع التنظيمات الفنية الثقافية والفنية والتربوية المماثلة الأهداف والغايات والقيم.

 

وهنا يأتي هذا المشروع الجمالي بين الجمعيتين في محاولة ترسيخ العلاقة بين الفوتوغرافيين المغاربة والصينيين، فبالرجوع إلى التبادلات الثقافية الحاصلة بين المغرب والصين، نجد أنها تعتبر من أهم أبعاد علاقاتهما، ليس فقط في الوقت الحاضر بل على امتداد قرون عدة، وأيضا بالنظر إلى تراثهما ودورهما الحضاري المتميز، حيث لكل من الشعبين المغربي والصيني تراث حضاري قديم، وهو عنصر جذب للطرفين، ولهذا خطا أعضاء الجمعيتين المغربية والصينية خطوات هامة في مجال دعم ما يتعلق بتطوير العلاقات الثقافية بينهما.

DSC_2602

فيما أعرب السيد مصطفى مسكين الكاتب العام للجمعية عن شكره لكل المساهمين في انجاح هذه الدورة خاصة إدارة المسرح الوطني محمد الخامس باعتبار الشريك الأساسي لهذه الدورة ، وأكد بدوره أن الجمعية ستعمل على تطوير هذه التجربة وإعطائها إشعاعا أكبر، مؤكدا أن المعرض هذه السنة يتميز بمشاركة متميزة للفوتوغرافيين المغاربة الذي قدموا لوحات جميلة لربوع الوطن.

هذا اللقاء حضره السيد صخر جويون، المستشار الثقافي لسفارة الصين في المغرب، الذي أكد أن المعرض من شأنه تعزيز العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وبكين، وقال إن “التبادل الثقافي يسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين، والتواصل بين الشعوب“.

DSC_2621

 ممثل سفارة الصين الذي نوه بدوره بفكرة المعرض، وأشاد بالمستوى المتميز للفوتوغرافيين المغاربة اقترح فكرة اقامة معرض خاص للصين بعيون مغربية وكذا معرض خاص بالمغرب بعيون صينية.

يضم المعرض الذي سيمتد من 8 إلى 20 ماي ببهو مسرح محمد الخامس بالرباط ، 96 لوحة فوتوغرافية لـ 19 فوتوغرافي من الصين و16 فوتوغرافيين مغاربة بصور فنية تدرجُ “جماليات المكان البصري”، بتعبيرات و حساسياتٌ فنيّةٌ ونسْجٌ بصرِيٌّ متميز ومختلف” من المغرب ومن الصين ، من بينهم شيماء الشكار ، حمزة امحيمدات، أنس وليدي، يونس العلوي، بدر العامري،رضوان الغماري،توفيق الوكيلي،مصطفى مسكين،زهرة أخماسي ومن الصين كل من جين لي،ليونغ لي،شيومينغ زانغ، دوك ارمي وآخرون...

DSC_2603 DSC_2605 DSC_2611 DSC_2587 DSC_2588 DSC_2568 DSC_2573 DSC_2584 DSC_2585

وعلى امتداد 11يوما سيعمل الفوتوغرافيين الصينيين بزيارة مجموعة من المدن المغربية : الشاون – فاس – مكناس- وليلي – إفران – أورز – مرزوكة – تنغير – ورزازات – مراكش . من أجل نقل جمال المغرب من خلال  المناظر الخلابة التي يزخر بها هذه المدن.

مراسلة مجلة فن التصوير / يونس العلوي – الرباط