أبيض وأسود وملونالتراث اللامادي

يعتبر الفنان السوري المبدع ( رؤوف بيطار ).. أعماله في الفسيفساء سلسة توثيقية لتاريخ بلاد “الشام” – مشاركة الحوار الصحفي : علاء الجمّال / دمشق ـ فن التصوير

1290947205
«المبدع السوري “رؤوف بيطار”: أعمالي في الفسيفساء سلسة توثيقية لتاريخ بلاد “الشام”» دمشق ـ اللاذقية ـ علاء الجمّال

الحياة تتطلب الفطنة والذكاء والمبادرة… هكذا انطلق في عمله الإبداعي، وبات له محترفاً يضم عشرات اللوحات المرجعية والتوثيقية لعظماء وملاحم وأختام ومخطوطات اختارها من تاريخ “بلاد الشام” وأعاد صوغها بحبيبات الخشب.

○○ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ ○○

○○ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ ○○

المبدع السوري “رؤوف بيطار” لـموقع “المفتاح”

أعمالي في الفسيفساء سلسة توثيقية لتاريخ بلاد “الشام”

وإعادة اكتشاف وصوغ للنص البصري

دمشق ـ المفتاح ـ فن التصوير – علاء الجمّال
«إثر الضعف والمعاناة الشديدة التي وصلت إليها بحكم الظروف، تعرضت إلى عدّة مواقف مترافقة بأقوال حادة من الآخرين أتت بقسوتها علي، من هنا أيقنت أن الاستمرارية في الحياة تتطلب الفطنة والذكاء والمبادرة، وأيقنت أن ردة فعلي على ما يحدث ستكون منصبة العمل الإبداعي، ولكنه عمل لم يتطرق إلى فعله أحد من قبل، هكذا بدأت رحلتي مع الفسيفساء المركّبة من حبيبات الخشب».

هو المبدع السوري “رؤوف بيطار” المولود في “اللاذقية” عام 1958، والذي عرف بهاجس التحليل والإبداع والنبوغ الفكري، في البدايات عمل مصمماً للرسم الميكانيكي الأكاديمي، وتبعاً لظروفه… هجر عمله، ليزاول فن الفسيفساء بتقنية الخشب المجزأ، باحثاً في نصوصه البصرية عن عظماء التاريخ وقصص الملاحم ليعيد توثيقها وصوغها بهذا الفن.

○○ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ تكريماً لهذا المبدع، موقع “المفتاح” زار منزله في مدينة “اللاذقية”، وكانت من حياته وتجربته المقتطفات التالية:

«كوني أتمتع بخبرة فطرية في الرسم الميكانيكي الأكاديمي، أقدمت على تصميم 37 مخططاً ميكانيكياً للعديد من الآلات الصناعية حولت جميعها إلى الجامعة ليتمّ تدريسها، وأثناء بحوثي أنجزت مجموعة اختراعات تقنية حول علم الميكانيك، بقيت كنماذج تطبيقية تنمّ عن رؤيتي ومعرفتي في تلك الفترة».

ويضيف: «توقفت عن الرسم والتصميم الميكانيكي نظراً لضعف النظر الذي ألمّ بي، فاتجهت إلى خراطة الخشب مستفيداً من رؤيتي السابقة في علم الميكانيك، وعندما توالت علي الآراء الهادمة من الآخرين، والقول: أنني عاجز عن العمل.. تطلعت لأن أكون أفضل منهم، وأثبت لواقعي أنني رغم الظروف قادر على العمل لكن بإبداعي فقط دون رحمة أنتظرها من أحد، فكانت ردة فعلي أقوى مما تخيلت.

عملت على آلة الخراطة باجتهاد، وكونت فيها طرقاً معينة للعمل، حولت عبرها خامة الخشب إلى أساور وعلب متنوعة الأشكال، وتكوينات مخروطية مفرغة من الداخل، وما أن انقضت 6 أشهر حتى أقمت معرضي الأول وضم حوالي 1400 قطعة مخروطة مختلفة الأحجام… حقق المعرض حضوراً ونجاحاً متميزاً، وكان ردّاً قوياً على التيارات السلبية التي أحاطت بي».

○فسيفساء من نوع آخر:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

○○ استخدم لإبداعه الجديد في الفسيفساء خشب الزيتون والليمون والتفاح والجوز، وبات له مع الاستمرار محترف ومعرض دائم في “اللاذقية”، يضم سلسلة أعمال اعتبرت مرجعاً توثيقياً لا يتجزأ من تاريخ “بلاد الشام” والمعارف التي مرت عليها ○○.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

ويقول “البيطار” حول عمله بمنحى الفسيفساء المصنوعة من جزئيات الخشب الصغيرة، والمستوحاة من تاريخ بلاد الشام وما سلف عليها من أحداث وعظماء: «شغفت بمعرفة الآثار السورية وتاريخها العريق، وإحدى المصادفات جمعتني برؤية إعلامية تتعلق بتركيب الفسيفساء من قص الرخام ونحته وتحويره إلى مكعبات صغيرة الحجم توافق الشكل البصري الذي سترصف عليه، عندها قررت أن أقوم بصنع فسيفساء مماثلة لكن من حبيبات ومكعبات خشبية عوضاً عن الرخام، وبالفعل انطلقت تجربتي من هذا المبدأ».

ويضيف: «استخدمت لإبداعي الجديد خشب الزيتون والليمون والتفاح والجوز، وأول لوحة أنهيتها كانت في غاية الصعوبة لعدم توفر قدرة تقنية للعمل، وبعد عدّة نماذج من التجريب، أنجزت 50 لوحة تشكيلية من الفسيفساء بقياسات مختلفة، عمدت في موضوعها البصري إلى توثيق تاريخ “بلاد الشام” بعظمائها وأختامها، متعمقاً بالوثائق التاريخية عن طريق الباحث التاريخي د. “وديع بشور”، إضافة إلى مديرية السياحة التي أفادتني بالوثائق والصور المؤكدة للعظماء والأختام.

بدأت العمل على توثيقها بفني الجديد أي أعمل على إعادة صوغها على الألواح الخشبية ورصفها بحبيبات ناعمة من الخشب يبلغ ضلع الواحدة منها 7ملم، وهكذا حتى أصبح لي محترف ومعرض دائم في مدينة “اللاذقية”، والمعرض سلسلة توثيقية مرجعية لا تتجزأ من تاريخ “بلاد الشام” والمعارف التي مرت عليها».

○المحمول التاريخي في نصوص أعماله:
ويقول “البيطار” حول المحمول التاريخي في أعماله: «تنوعت أعمالي بمحمول موضوعها التاريخي، فقد جسدت ملحمة “زنوبيا” و”جلجامش” و”حمورابي” و”ملكه الحارس”، والعظماء… مثل: “تالس” و”فيثاغورس” و”زينون الفينيقي” و”أبلودور الدمشقي”، كذلك صورت في اللوحات مشاهد قداسية وطاولات زخرفتها برسوم من التاريخ، كما أتممت تركيب فسيفساء كاملة لواجهة كنيسة “اللاتين” في “اللاذقية”، والآن أسعى إلى توثيق تاريخ سورية مهما بلغت عدد وثائقه ومخطوطاته».

وفيما يتعلق بالفارق ما بين فسيفساء الخشب والفسيفساء المركّبة من الحجر الرخامي يقول: «تنحسر المفارقة بين النوعين أن الفسيفساء المركّبة من حبيبات الخشب تخلو من المساحات والخطوط المفرغة، وأدق من حيث التشريح، كأن تبرز مثلاً تفاصيل الوجه والأصابع، وهي أقرب إلى الروح الإنسانية على عكس حبيبات الحجر الرخامي، التي يصعب التحكم بها لأنها لا تتكيف مع الميول الدقيقة في الأماكن التي تتطلب تشريحاً قوياً».
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ○○ سلسلة أعماله ما هي إلا غنىً للذاكرة البصرية على مختلف أجناسها في الثقافة والفكر، وهي طرحاً لحسٍّ إبداعي إلهامي تمثله مبدعنا في تشكيله للفسيفساء، والذي يندرج تحت إيجاد القديم، التأمل به ثم دراسته في الباطن والعمق ○○

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ

○مشروع تطلب الكثير من الوقت والعمل المضني:
الخزاف السوري “علاء الدين نبهان” يقول حول ماهية العمل لدى الفنان “بيطار”: «جسد الفنان “رؤوف بيطار” بكل صدق نوع من المشاعر الداخلية المكنونة في تراث وطنه، يصوغها فناً إبداعياً يحمل تكنيكاً جديداً في تركيب الفسيفساء، ضمن مفهوم اللوحة الخشبية المرصوفة بحبيبات ناعمة من الخشب عوضاً عن الحجر الرخامي، مؤكداً فكرة اللون الطبيعي من خلال تعدد ألوان الخشب الذي يستخدمه في رصفها وتركيبها، وهو لا يلجأ إلى إضافات أخرى على الخامة، يكتفي بها كما تكونت في الطبيعة. لقد كرس الفنان “رؤوف بيطار” الكثير من الوقت والعمل المضني لإنجاز مشروعه».
○○ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ ○○

○○ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ ○○
○○ وهذه باقة من روائع أعماله…

○ المبدع مع أسرته

Image result for ‫صور السوري "رؤوف بيطار":- الفسيفساء‬‎

«المبدع السوري “رؤوف بيطار”: أعمالي في الفسيفساء سلسة توثيقية لتاريخ بلاد “الشام”» دمشق ـ اللاذقية ـ علاء الجمّال

Image result for ‫صور السوري "رؤوف بيطار":- الفسيفساء‬‎

 

هاتف الفنان

041_216681

Alaa gamall

[email protected]

0940920780

 

الموضوع الأصلي: «المبدع السوري “رؤوف بيطار”: أعمالي في الفسيفساء سلسة توثيقية لتاريخ بلاد “الشام”» دمشق ـ اللاذقية ـ علاء الجمّال || الكاتب: الصحفي علاء الجمّال || المصدر: منتدى المفتاح

http://www.almoofta7.com/vb/

Image result for ‫صور السوري "رؤوف بيطار":- الفسيفساء‬‎

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى