تعالوا نتذكر المدرب السوري ( محمد قويض أو أبو شاكر ) ..مدرب فريق الكرامة الحمصي ..من أبو ظبي… أبو شاكر يحدثكم – مشاركة : همام كدر

تكبير الصورة 

من “أبو ظبي”… “أبو شاكر” يحدثكم

همام كدر

الأحد 14 كانون الأول 2008

تعشق اسمه الجماهير وتردده على مدرجات ملعب “خالد بن الوليد” من سواه يحمل هذه السمعة العطرة حتى من بين خصومه الرياضيين في “حمص”. المدرب “محمد قويض” أو “أبو شاكر” وبعد أن ارتفعت أصوات جماهير “الكرامة” مطالبة بعودته لقيادة فريقه…..

تكبير الصورة

خصوصا أن الأزرق هذا العام يحتل مرتبة متأخرة على سلم الدوري السوري خص موقع eHoms بهذا الحوار يوم (8/12/2008) وهو في “أبو ظبي” حيث يدرب فريق “الظفرة” مع مساعده المدرب الحمصي “معتز مندو”:

*ماذا يقول الكوتش “محمد قويض” لقراء موقع eHoms ؟

**أتوجه إليهم بالتهنئة بعيد الأضحى المبارك وأتمنى للجميع أوقاتا طيبة، وأنا مشتاق جدا لـ”حمص” وأهلها.

*كوتش “أبو شاكر” أخبرني عن رحلتك إلى “الإمارات” التي بدأت هذا الموسم بتدريب نادي “الظفرة”؟

**طبعا كانت فرصة طيبة لي أن آتي لتدريب فريق من الدرجة الأولى في دوري المحترفين، ولاسيما أنها المرة الأولى التي يدرب فيها مدرب سوري الفريق الأول في دوري المحترفين (دوري الدرجة الأولى سابقا).. وكان عليّ أن أكون على قدر المسؤولية.

*وما هي أوجه التشابه والاختلاف بين التدريب في “سورية” والتدريب في “الإمارات”؟

**أظن أن نقاط التشابه أكثر من نقاط الاختلاف، ولكن لا بد من ملاحظة أن المدربين هنا من مدارس كروية مختلفة، وبعضهم من المدربين المعروفين عالميا، وهذا يعطي غنى للدوري من حيث الخطط والتكتيك… كما أن الإمارات قطعت شوطا كبيرا على مستوى تنظيم دوري المحترفين، فكل شيء هنا منظم، والأمور التي نتعب كثيرا في تأمينها في سورية نراها

تكبير الصورة

متوفرة وبأبسط جهد مثل الملابس والملاعب التدريبية والعناصر المساعدة والتجهيز للمعسكرات. يضاف إلى هذا أن اللاعب في الإمارات لاعب مترف وهذا ما يجعل حضوره والتزامه بالتمرين مقترنا بشيء من المزاجية بعكس لاعبنا في سورية الذي يجد نفسه مضطرا للالتزام وبذل الجهد لإثبات وجوده لكون هذا الأمر مرتبطا بمعيشته المادية. هناك نقطة تبدو لصالحنا في سورية وهي الحضور الجماهيري الكبير في ملاعبنا، وهذا ما تفتقده ملاعب “الإمارات” ما عدا بعض المباريات القليلة. يبقى أن أشير إلى أن الحصص التدريبية واحدة تقريبا، وأن الأجواء في نادي “الظفرة” أجواء جميلة وإيجابية ومشجعة تشبه ما تعودنا عليه في نادي “الكرامة”.

*وماذا قدمتم أنت والمدرب السوري الآخر مساعدك “معتز مندو” لفريق “الظفرة”؟

**وصلنا قبل أسبوع فقط من بداية الدوري الإماراتي، وقد قلت وقتها للأخ “معتز مندو”: «هناك مهمة صعبة كبيرة تنتظرنا نتيجة انتهاء موسم التوقيعات ووجود بعض الثغرات في الفريق»، ولكن الحمد لله أننا استطعنا كسر الحواجز بسرعة بيننا وبين اللاعبين، وبدأ الخط البياني للفريق بالتصاعد، وبدأت معالم الفريق تتوضح، وهذا ليس كلاما عاطفيا، ولكن بشهادة خبراء اللعبة هنا.

*حققتم في الأسبوع الأخير فوزا كبيرا على فريق “الوصل” (6/2)، ماذا تقول عن هذه المباراة؟

**

تكبير الصورة

“الوصل” فريق عريق وكبير، والعام الماضي كان قد شارك في بطولة الاتحاد الآسيوي، والحقيقة أننا قبل المباراة كنا متخوفين من بعض الإصابات إضافة إلى تراجع في مستوى اللاعبين الأجانب، ولكن رغم ذلك لاحظت رغبة كبيرة عند اللاعبين بتحقيق نتيجة طيبة، ولكن الحق يقال إن أحدا لم يكن يتوقع هذه النتيجة، غير أن فريقي قدم مباراة كبيرة، وأضاع فرصا أخرى كان يمكن أن يزيد فيها غلته، ولكن هذه النتيجة طبعا لا يعني أن نغرق في العسل، فالفرحة انتهت وأمامنا في الأسبوع الحالي مباراة مهمة مع نادي “الشعب”.

*كوتش “أبو شاكر” ارتفع صوت جمهور “الكرامة” مطالبا بعودتك بعد الإدارة الجديدة ماذا عن ذلك؟

**أنا مدين قبل كل شيء لنادي “الكرامة” ولكل جماهيره، فأنا اشتهرت وبنيت سمعتي في بلدي، ولكن يربطني الآن عقد بنادي “الظفرة”، وهناك أخلاقيات للعمل لا أحب أنا ولا يحب جمهور “الكرامة” أن أتجاوزها، لأنها ستؤثر على سمعة المدرب السوري عموما، وهناك محاولة سنقوم بها بعد انتهاء موسم الذهاب هنا مع إدارة نادي “الظفرة”، فإذا نضجت هذه المحاولة وأثمرت واستطعت العودة بموافقة الجميع فلن أتردد أبدا.

*ألا ترى عودتك “للكرامة” في حال تمت هي مغامرة في ظل تأخر ترتيب الفريق؟

**مع

تكبير الصورة
أبو شاكر يتصفح موقع eHoms

“الكرامة” لا يمكن أن أفكر فيما سأخسره أنا… المهم أن ننقذ “الكرامة”، هذا شعور كل كرماوي غيور وبالتالي المغامرة غير واردة، أما إذا كنت تسأل عما إذا كانت عودتي ستؤثر في تطور الفريق فأنا سأعمل مخلصا من أجل ذلك ونسأل الله التوفيق.

*كيف تقيم وضع فريق “الكرامة” هذا الموسم؟

**الفريق مر بظروف صعبة، مالية وإدارية، وأنا سبق أن حذرت من أن الاحتراف لا يرحم، وعندما تقرر خوض دوري المحترفين فعليك أن تستعد له، والنادي خسر أربعة لاعبين مهمين وكان عليه إما أن يحافظ عليهم أو يجد بديلا لهم، ولا شك أن الضغوط ولدت بعضها بعضا فزادت من مشكلات الفريق.

*في حال عودتك، هل هناك نية لتطعيم الفريق بلاعبين محترفين؟

**هذا الأمر سيحصل بكل تأكيد، سواء جئت أنا أم لا، وقد بدأت إدارة الفريق بالاتصال ببعض سماسرة اللاعبين لتجريب عدد منهم، وانتقاء ثلاثة منهم، وعلى الأغلب سيكون بينهم ليبرو ومهاجم صريح بمواصفات جيدة.

*هل من كلمة أخيرة؟

**تحيتي ومحبتي لأهل “حمص” ولموقعكم ولكل الإعلام الذي يتحمل مسؤولية الكلمة وأمانتها.

الجدير ذكره أن المدرب “محمد قويض” غادر فريق “الكرامة” بعد نيله كأس الجمهورية في تموز عام/2008/ وهو يدرب حاليا فريق الظفرة الإماراتي الذي يحتل المرتبة السابعة حاليا برصيد/9/ نقاط.

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.