كتب الأستاذ ( جورج جرداق ).. عن الفنان التشكيلي الراحل ( عارف الريس )..” علامة كبيرة يكفي أن نقول إن عارف الريّس كان أحد النابغين الأوائل الذين يدعون إلى تذوق الجمال، الراغبين في أن يعلو صوت الفن على صوت السياسة والتجارة..”..

جورج جرداق:علامة كبيرة

يكفي أن نقول إن عارف الريّس كان أحد النابغين الأوائل الذين يدعون إلى تذوق الجمال، الراغبين في أن يعلو صوت الفن على صوت السياسة والتجارة لثقته بأن الفن وحده يعيد الدفء إلى الحياة ويمتد بالإنسان بالحنين إلى عالم فاضل له لغة واحدة هي المحبة.
إن أعمال عارف الريّس وأخلاقه وسيرته هي كلها شيء من العودة إلى الأصول في هذا العصر الذي أبعد الإنسان عن قيمه وصحّره كما صحر الأرض فبات كلاهما في حاجة إلى الترميم. الذي يطلع على أعمال عارف الريّس الفنية يشعر بأن عمله إقليمي صادق وعميق، وكل عمل محلي صادق وعميق وأصيل وجميل وجديد وجدير بأن يوصف بأنه عمل فني هو عمل عالمي بأدق المعاني.
وعلى هذا يكون الريّس فناناً عالمياً من لبنان.
عارف الريّس علامة كبيرة من علامات البقاء والاستمرار في لبنان. رحمه الله وأكثر من تلاميذه ومريديه وعارفي قدره.

 

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.