تكريم ومسيرة بالصور للفنان والمصور#محمد_ كرازة ..عميد المصورين الليبيين ..من قبل مؤسسة «توالت».. – مشاركة:طـﮧ ڪريوي Taha Krewi

مؤسسة «توالت» تكرم عميد المصورين الليبيين محمد كرازة

كرّمت مؤسسة «تاوالت» يوم الإثنين الماضي الموافق 29 يونيو/ حزيران/ جوان2020 ، عميد المصورين الليبيين، الفنان والمصور محمد كرازة، لدوره المتميز في نشر الثقافة الليبية، باعتباره قامة في مجال التصوير والتوثيق.

الأستاذ محمد كرازة جديرٌ بالتكريم لدوره وتاريخه الكبير كفنان فوتوغرافي وكمصور صحفي وثق الكثير من لحظات وتاريخ ليبيا المعاصر منذ نعومة اظافره، فالرجل تاريخ في حد ذاته، كما هو جدير بالتكريم من قبِل كل المصورين الصحفيين والإعلاميين المهنيين والأكاديميين في مجال الصحافة والإعلام، فقد أثرت خبرته الكثيرين منهم.

أمد اللهُ في عمره وجزاه عنّا وعن كلِّ الأجيال من الصحفيين والإعلامين كلَّ الخير. وكلمات الثناء والتقدير لن تفيه حقه. وشكراً لمؤسسة “توالت” على هذه اللفتة الكريمة.

التفاصيل عبر الرابط ☚ https://bit.ly/2NLIQW1

طـﮧ ڪريوي Taha Krewi
3 يوليو/ تموز / جويلية 2020

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
  • Salma Sase ربي يحفظه عمي محمد من معالم السياحية.
  • جروحي ورشفانه أطال الله في عمرك عمي محمد
    • ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    • بالصور.. مؤسسة «توالت» تكرم عميد المصورين الليبيين محمد كرازة

      أثناء استلام درع التكريم للفنان محمد كرازة

      خاص| صدى ليبيا| طرابلس- جلال عثمان

      تصوير : تصوير ساسي حريب / طارق الرويمض

      كرّمت مؤسسة «تاوالت» عميد المصورين الليبيين، الفنان والمصور محمد كرازة، اليوم الإثنين لدوره المتميز في نشر الثقافة الليبية، باعتباره قامة في مجال التصوير والتوثيق.

      و قام عدد من أعضاء المؤسسة بزيارة العميد في بيته بطرابلس، وسلموه ميدالية المؤسسة، وشهادة تقدير باللغة الأمازيغية، أعربوا فيها عن فخرهم وامتنانهم لما قدمه كرازة للثقافة الليبية بصفة عامة، وللثقافة الأمازيغية على وجه الخصوص.

      كرازة.. الموهبة النادرة

      و قال مدير المؤسسة مادغيس ؤمادي إن تكريم  المبدع محمد كرازة كان على مجمل أعماله، وهو من الشخصيات النادرة التي عاصرت أكثر من ثلاث حقب من التاريخ الليبي، من عهد ما قبل المملكة، ثم المملكة، ثم عهد القذاقي، وصولًا إلى ثورة 17 فبراير.

      وأوضح أن كرازة شخصية مثقفة، ومتواضعة جدًا، وله إسهامات في مجال الثقافة، والتصوير، ويعتبر من المواهب الليبية النادرة. وأكد ؤمادي أن مؤسسة تاوالت ستكرم  شخصيات ثقافية أخرى، خلال الأيام المقبلة.

      ومن جانبه عبَر الفنان محمد كرازة عن سعادته بهذا التكريم، وبزيارة أعضاء من المؤسسة لبيته، رغم الظروف التي تعيشها البلاد، وقال إن الثقافة الأمازيغية ليست غريبة عنه، فقد نشأ في مدينة جادو الأمازيغية، وفيها تعلّم فن التصوير، وتدرَب على االذائقة الجمالية. وأكد أنه يضع أرشيفه الفوتوغرافي تحت تصرف المؤسسة، ورئيسها الذي وصفه بالشاب النشط الذي حقق ما عجز عنه كثيرون.

      متحف لأرشيف كرازة

      وقال الفنان طارق الرويمض وهو أحد كتاب موقع مؤسسة «تاوالت»، إن الفنان كرازة موسوعة في مجال التصوير والتوثيق، ويعتبر أرشيفا مهما للتاريخ الليبي لأكثر من نصف قرن، كما دعا الرويمض المؤسسات الثقافية في البلاد، لتأسيس متحف لأرشيف الفنان محمد كرازة، الذي يوثق لعدة مراحل مهمة من تاريخ ليبيا.

      هذا وقد حضر التكريم كل من الصحفي جلال عثمان، والناشط الأمازيعي إبراهيم مادي، والناش محمد شنينة، وأبني الفنان مروان ومعز، والفنانين طارق الرويمض وساسي حريب.

      مؤسسة «تاوالت»

      يذكر أن «تاوالت» مؤسسة ثقافية وإعلامية تهتم بالثقافة الأمازيغية داخل وخارج ليبيا، تأسست عام 2001 وتاوالت بالأمازيغية تعني”الكلمة”. وللؤسسة إسهامات كبيرة على صعيد تشجيع نشر المؤلفات الأمازيغية للباحثين الأمازيغ الليبيين.

      وصدر لها كتب عديدة، كما اهتمت بتجميع وتحقيق المخطوطات، والوثائق المتعلقة بالمناطق الناطقة باللغة الأمازيغية في ليبيا، وقامت بتعريب الكثير من الإنتاج المؤلف باللغات: الفرنسية، والإيطالية، والألمانية، والإنجليزية كما ساهمت المؤسسة في العديد من الأنشطة المحلية والدولية، ولها تواصل وتعاون من منظمات عالمية وإقليمية.