مسيرة الفنان العراقي شيخ النحاتين#محمد_ غني_ حكمت Mohammed Ghani Hikmat..من مواليد الكاظمية عام – 1929م-2011م…وهو أحد أهمّ النحاتين في الشرق الأوسط والعالم..

محمد غني حكمت

Famous Iraqi sculptor Mohammad Ghani Hikmat would have turned 87 ...محمد غني حكمت

الاسم الكامل

محمد غني حكمت

الوظائف فنان تشكيلي ، نحات

تاريخ الميلاد 1929-04-20 (العمر 82 عامًا)

تاريخ الوفاة 2011-09-12

الجنسية عراقية

مكان الولادةالعراق, بغداد

درس في معهد الفنون الجميلة في بغداد،معهد الفنون الجميلة في روما

البرج الثور

محمد غني حكمت

Mohammed Ghani Hikmat

محمد غني حكمت هو أحد أهمّ النحاتين في الشرق الأوسط والعالم، وهو فنان استطاع تحويل الطين إلى قطعٍ فنيةٍ تسلب الأبصار فكان بذلك يستحق بكل جدارة لقب شيخ النحاتين.

نبذة عن محمد غني حكمت

محمد غني حكمت هو نحات عراقي كان يلقب بشيخ النحاتين، أبداع في مختلق مجالات الفن التشكيلي بشكلٍ عام ولكنّ إبداعه تجلى بشكلٍ خاص في أعمال النحت. وتملأ تماثيله ساحات العراق ومختلف ساحات العواصم العربية والعالمية الأخرى.

يمكن من خلال التدقيق في منحوتاته أن نلاحظ كيف أنّه تأثر بشكلٍ واضح بالمنحوتات السومرية، وكيف أنّه استطاع بأسلوبه الخاص إدخال الأسلوب الآشوري والبابلي والأكادي في أعماله. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن محمد غني حكمت.

بدايات محمد غني حكمت

ولد محمد غني حكمت في بغداد في مدينة الكاظمية في سنة 1929، ومنذ أن كان صغيراً وتحديداً في عمر الرابعة بدأت ميوله واهتماماته الفنية بالظهور فكان يقوم بتشكيل التماثيل والأشكال من الطين المتشكل أثناء فيضان دجلة.

التحق بمدرسة الكاظمية الأميرية عام 1936، وتعلم صنع القوالب من الجِبس من عبد الحسين محروس، والذي كان موظفاً حينها في متحف التاريخ الطبيعي.

عندما كان طالباً في المرحلة الثانوية علمه أستاذه رشاد حاتم كيف يرسم المنظور فكان لهذا الأستاذ أثرٌ كبيرٌ عليه وتأثر بشكلٍ كبيرٍ بأسلوبه.

بعد أن أنهى دراسته في مدرسة الكاظمية التحق محمد غني حكمت بمعهد الفنون الجميلة حيث في بغداد، وهناك تأثر كثيراً بمدرّسه جواد سليم والذي كان قد عاد حديثاً من دراسته في إنكلترا.

العلاقة بين التلميذ والمعلم تحولت إلى صداقةٍ عميقة وخاصةً بعد انضمام حكمت لجماعة بغداد للفن الحديث،

بعد أن تخرج من المعهد في سنة 1953 سافر لروما من أجل استكمال دراسته، ليحصل من هناك على دبلومٍ في النحت في سنة 1959، وعلى شهادةٍ من معهد لازكا بصناعة االميداليات في 1956.

بعد ذلك انتقل إلى فلورنسا من أجل الاختصاص في صب البرونز، وحصل على شهادةٍ في اختصاصه هذا في سنة 1961.

إنجازات محمد غني حكمت

صمم محمد غني حكمت الكثير من التماثيل والجداريات في بغداد، ومن أبرز أعماله تمثال شهريار وشهرزاد ونصب كهرمانة في وسط بغداد.

كما قام أيضاً بتصنيع تمثال عشتار شيراتون، وتمثال حمورابي، وتمثال علي بابا والأربعين حرامي، دون أن ننسى جدارية مدينة الطب وتمثال الشاعر أبو الطيب المتنبي وغيرها الكثير من الأعمال الفنية المميزة.

في عام 1951 شارك محمد غني حكمت في الكثير من المعارض المشتركة المتجولة خارج بغداد وكان عضواً في جمعية أصدقاء الفن في سنة 1952. وكان أيضاً عضواً في جمعية بغداد للفن الحديث بين عامي 1953 و1954.

في عام 1958 شارك محمد غني حكمت في عددٍ من المعارض الخاصة بالنحت في عدة مدن منهما بغداد وروما وبيروت ولندن،

كان عضواً في جمعية الفنانين التشكيليين العراقية منذ تأسيسها، وشارك في جماعة الزاوية في عام 1967.

وحصل محمد غني حكمت على العديد من الجوائز، منها ما هو محلي ومنها ما هو عالمي ففاز في عام 1958 بحائزة تقدير من عمدة روما.

في العام التالي حصل على جائزة تقدير من المعرض العالمي فيا مارغوتا، وفي عام 1964 حصل على جائزة كولبنكيان وسمي أفضل نحاتٍ عراقيٍ لذلك العام.

في عام 1994 منحته وزارة الثقافة اللبنانية جائزة الدولة اللبنانية، وفي عام 2002 منحته جامعة الدول العربية جائزة تقدير.

في عام 2010 فاز بجائزة تكريم الإبداع العربي عن انجازات العمر – قطر. وفي عام 2015 اختيرت نافورة كهرمانة كرمز للتراث الوطني في الذكى السبعين للأم المتحدة.

احتفلت شركة غوغل في شهر أبريل عام 2016 بذكرى ولادته فوضعت رسم نصب إنقاذ العراق على الصفحة الرئيسية لموقعها.

أشهر أقوال محمد غني حكمت

تزوج محمد غني من غاية الراوي الرحال، وهي امرأة عراقية وشقيقة للنحات العراقي الكبير خالد الرحال. أبنهما الاكبر اسمه ياسر والبنت الكبرى اسمها هاجر.

وفاة محمد غني حكمت

في الأشهر الأخيرة من حياته كان محمد يعاني من فشلٍ كلوي، وتوفي عن عمرٍ يقارب الـ82 سنة في الأردن، فتمّ تشييعه بحشدٍ كبير ونقل جثمانه ملفوفاً بعلم العراق إلى مطار العاصمة الأردنية لينقل إلى بغداد.

حقائق سريعة عن محمد غني حكمت

  • أول أستاذ نحت بتاريخ العراق وتم تعيينه في معهد الفنون الجميلة عام 1962.
  • في 20 ابريل 2016 احتفل محرك البحث جوجل بالذكرى 87 لميلاد محمد غني حكمت.
  •  كان يحب الموسيقى ايضاً.
    بدأ الاستماع للموسيقى على جهاز ” الكرامافون”.
  • كان يستمع لأغاني محمد القبانجي ومحمد عبد الوهاب وأم كلثوم.
  • كما احب الشعر وخاصة للملا عبود الكرخي .

أحدث الأخبار عن محمد غني حكمت

غوغل يحتفل بمبدع تمثال كهرمانة محمد غني حكمت – السومريّة

  بالصور.. جوجل يحتفل بميلاد محمد غني حكمت.. نحات العراق وفنانها – صحيفة المواطن الإلكترونية

  «جوجل» يحتفل بذكرى ميلاد النحات العراقي محمد غني حكمت – البيان

  محمد غني حكمت: بغداد تستذكر نحّاتها – صحيفة العربي الجديد

  محمد غني حكمت.. نحات بغداد المبدع – البيان

  فيديوهات ووثائقيات عن محمد غني حكمت

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمن هو محمد غني حكمت واعماله - موسوعة

منحوتات الفنان محمد غني حكمت - صروح مستمدة من حكايات شعبية

محمد غني حِكمت
محمد غني حكمت.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 20 أبريل 1929
الكاظمية، بغداد
الوفاة 12 سبتمبر 2011 (82 سنة)
عمان، الأردن
الجنسية العراق عِراقي
الديانة الإسلام
الحياة العملية
التعلّم
المهنة نحات،  وفنان،  ورسام  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

مُحمد غني حكمت (المُلقب بِشيخ النَحاتين) (1929-2011) هوَ نَحات عِراقي وُلدَ في الكاظمية في بغداد عام 1929 وَتُوفيَ في عمان في الأُردن يوم 12 أيلول عام 2011.[1]

حَياتُه

وُلدَ محمد غني حكمت في بَغداد، وبدأ في صنع الأشكال والمسجمات وهو في سن الرابعة[2]، وَدرس النَحت على يَد الأُستاذ جواد سَليم في معهد الفنون الجميلة في العراق وَتخرج مِنه عام 1953، ثُمَ بعث إلى روما وَحَصل على دُبلوم النحت مِن أكاديمية الفنون الجميلة هُناك عام 1955، وفي عام 1957 حصلَ على دبلوم المداليات من مدرسة الزكا في روما، وَبعدها تَوجه إلى فلورنسا وَحصل فيها على شِهادة الاختصاص في صَب البرونز عام 1961.[3]

يُعتبر محمد غني حِكمت من الأعضاء المؤسسين لِجماعة الزاوية وتجمع البُعد الواحد، كما يُعتبر عضو في جَماعة بغداد للفَن الحَديث حيثُ ساهم في الكَثير من مَعارضها، وَلكن لَه دور فعال في المعارض الوَطنية المَحلية والدَولية، كما أقام عِدة معارض شَخصية في روما، وَبيروت، وَبغداد، وَفي عام 1964 حصل على جائزة أحسن نَحات على مُستوى العالم من مُؤسسة كولبنكيان.[3]

لم يكن أحد من أفراد عائلته قد مارس فن الرسم أو النَحت، وتُعتبر أُسرته من الأُسر المُحافظة حيثُ كان يَنظر البَعض إلى فَن النَحت على أَنه من الأُمور المُحرمة في نظر الشرع. استناداً إلى مقابلة مع النحات محمد غني حكمت ذكرَ فيها أنَّ قد يكون هُناك أثر لِطفولته في سبب اختياره لهذه المِهنة، حيثُ كانَ يَذهب إلى نَهر دجلة وَيعمل من الطين الحر أَشكالاً لحيوانات أو قد تكون الزخارف والمقرنصات والقباب التي كانت تزين الأضرحة في مدينة الكاظمية الأثر الخفي في نُزوعه إلى فن النحت.

تُوفيَ مُحمد في عمان بِتاريخ 12 أيلول 2011.

نُصب بغداد في ساحة الأندلس وسط بغداد

نُصب كهرمانة في ساحة كهرمانة وسط بغداد

أَعماله الفَنية

صَمَمَ مُحمد حكمت مَجموعة من التَماثيل والنُصب وَالجداريات في بَغداد، وَمن أهمها:[4]

كَما أنجز حِكمت في ثمانينات القرن الماضي إحدى بوابات مُنظمة اليونيسيف في باريس وَثلاث بوابات خشبية لِكنيسة تيستا دي ليبرا في روما لِيكون بذلك أول نحات عربي مُسلم ينحت أبواب كنائس في العالم، فضلاً عن إنجازه جدارية الثَورة العَربية الكُبرى في عَمان وَأعمال مختلفة وَمتنوعة لَه في البحرين تَتضمن خمسة أبواب لِمسجد قديم وَتماثيل كبيرة وَنوافير.

أُسلوبه

  • تظهر في تجربة النحات محمد غني حكمت سمات أسلوبية ناتجة عن تأثره “بالنحت السومري والأختام الأسطوانية السومرية بما تتركه من تعاقب الأشكال المستطيلة المستدقة في الطين الذي تطبع فيه وهو أمر ظاهر في العديد من أشكاله”، وَلدى محمد غني نبرة تعبيرية تذكر الناظر إليها بالنحت الآشوري أو البابلي أو الأكدي، ومنذُ منتصف الستينيات تحول محمد غني في نحته إلى فن العمارة الزخرفية ثم أعتمد على نظام تكراري يتشكل بوحدة نظامية أساسها الحرف العربي واتجه كُلياً إلى نماذج وتشكيلات وتكوينات جاءت نتيجة متابعة تجريدية لأشكال تشخيصية سبق أن عالجه.
  • عبرَ مُحمد غني حكمت عن نفسه في مُقدمة كتابه عام 1994 قائِلاً “من المحتمل أن أكون نُسخة أخرى لروح نَحات سومري، أو بابلي، أو آشوري، أو عباسي، كان يُحب بلده”.

المعارض الفنية

نشاطاته

 

نُصب جديدة في بغداد

 

أعلنت أَمانة بغداد عَن التعاقد مع النحات العراقي محمد غني حكمت مِن أجل المباشرة بِنُصب أربعة أَعمال فنية لِتوضع في ساحات وأماكن مُميزة في بغداد، حيثُ يعمل حِكمت على تنسيقها بالتعاون مع مختصين في أمانة بغداد، وَالأعمال تضم: الفانوس السحري، وَالختم السومري، وَنصب بغداد على شكل امرأة تجلس على عمود طويل منقوش عليه أبيات من قصيدة للشاعر العراقـي مصطفى جمال الدين. ونصب إنقاذ الثقافة .

احتِفال جَوجل

احتِفال جوجل بذكرى ميلاد محمد حكمت

في 20 أبريل 2016 احتَفل مُحرك البَحث جوجل بالذِكرى ال87 لِميلاد محمد غني حِكمت.

Iraqi Sculptor Mohammed Ghani Hikmat Painting by Haydar Al-yasiry