مسيرة المصور البريطاني#تيموثي_ آلن Timothy Allen..هو صحفي ومصور بريطاني، ولد في Tonbridge عام 1971م..

Timothy Allen

From Wikipedia,

Jump to navigation Jump to search

Timothy Allen
Timothy allen.jpg
Born 26 May 1971 (age 48)

Tonbridge, Kent, England
Nationality British
Alma mater University of Leeds
Occupation Photographer, director
Known for Human Planet Epic Animal Journeys
Website www.humanplanet.com

Timothy Allen (born 1971) is an English photographer and filmmaker best known for his work with indigenous people and isolated communities around the world.

Timothy Allen was born in Tonbridge, Kent, England, the second son of two school teachers. He attended The Judd School and took further education at Leeds University where he received a BSc in Zoology.[1] Whilst at university, Allen undertook a three-month ecological research project in remote jungle on the Indonesian Island of Sulawesi during which an encounter with a reclusive forest dwelling tribe proved to be a pivotal point in his life.[2] Subsequently, after graduating from university he returned to Indonesia where he spent a further 3 years travelling and studying. It was during this time that he discovered his passion for photography. At the age of 27 he began a part-time diploma in photography in Hereford and for his first year project he joined an aid convoy to Mostar during the town’s struggle to rebuild itself after the Yugoslav Wars.

Career

After returning from Bosnia, Allen was offered his first job as a freelance photographer working at The Sunday Telegraph in London. A year later, after commissions from all of the British broadsheet publications, he eventually settled into a six-year position at The Independent.[3]

A member of Axiom Photographic Agency from 2002 to 2011 his more recent work has revolved around indigenous peoples. It was a personal project in Bhutan, India and Nepal designed to escape the “rat race back home” that lead the BBC to commission him as part of the Human Planet team.[3][4] In 2012 Allen signed with the International film production company Great Guns who currently represent him worldwide.[5]

In 2017 Allen was the subject of a documentary on Animal Planet titled Epic Animal Journeys in which a film crew followed him on a midwinter nomadic migration across the Yamal Peninsula in Siberia with a Nenets family.[6]

In 2020 Allen was on the winning team of notable Alumni from the University of Leeds who won the Christmas edition of the BBC’s University Challenge programme. They were the first non-Oxbridge team ever achieve first place in the tournament.

Human Planet

In 2008, the BBC commissioned Allen to work on the documentary project Human Planet. This was the first time that the BBC had employed a dedicated photographer on a landmark series.[7] He spent over a year and a half travelling with 4 teams, covering stories of human endeavour in over forty countries around the world. Using the newly released first generation of DSLR cameras with HD video capabilities, Allen shot content for the programme and its accompanying multimedia projects[8] as well as imagery that was published in a best-selling[9] BBC book, formed an exhibition and was used in the program’s worldwide branding and publicity.

He wrote a weekly blog for BBC Earth, documenting his work during Human Planet.[10]

Timothy Allen Photography Scholarship Award (TAPSA)

In 2016 Allen created a photography scholarship award in conjunction with the Sharjah Government Media Bureau. Each year the scholarship is awarded to 5 photographers from around the world and includes a 10-day trip to the United Arab Emirates to work alongside Allen.[11]

Awards

References

  1. “Timothy Allen Shares Stunning Images from the BBC’s Human Planet”. Royal Scottish Geographical Society. 3 January 2013. Retrieved 19 January 2018.
  1. “ITB Berlin – Press Releases”. Itb-berlin.de. Retrieved 22 February 2017.

External links

تيموثي ألين

Timothy Allen

تيموثي ألين
Timothy allen.jpg

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1971 (العمر 48–49 سنة)
  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ليدز  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مصور،  وصحفي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

تيموثي ألين (بالإنجليزية: Timothy Allen)‏ هو صحفي ومصور بريطاني، ولد في 1971 في Tonbridge  

في المملكة المتحدة.

مراجع

 

“about – Timothy Allen”. Humanplanet.com. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2017.

 

المصور العالمي تيموثي آلن: «إكسبوجر» منصة دولية رائدة لتطوير الفوتوغرافيين

«بعد خبرة تزيد على 25 عاماً في مهنة التصوير الضوئي، وصلت إلى مرحلة أصبح فيها من الضروري أن أنقل هذه الخبرة وكل ما تعلمته على مدى السنين الماضية إلى الجيل الجديد من المصورين الموهوبين».

بهذه الكلمات استهل المصور البريطاني الشهير تيموثي آلن حديثه عن الدافع وراء إطلاق «جائزة منحة تيموثي آلن للتصوير الفوتوغرافي» عام 2016، مشيداً بجهود المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة الذي تعاون معه لتشكل المنحة إحدى العلامات المميزة لمهرجان التصوير الدولي إكسبوجر الذي ينظمه المكتب، وتصبح منصة يتسابق المصورون للحصول عليها وعيش تجربة إقامة لمدة 10 أيام في الشارقة تتضمن ورشاً تعليمية في مختلف فنون التصوير الضوئي.

وينطلق هذا العام المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر» خلال الفترة من 21 – 24 نوفمبر في الشارقة، ليفتح الباب على الدورة الثالثة من جائزة «منحة تيموثي آلن للتصوير الفوتوغرافي»‬، والتي شهدت إقبالاً كبيراً بعد استقطابها أكثر من 1529 مشاركة، تم تقييمها واختيار 10 ضمن القائمة النهائية، وأعلن عن أسماء الفائزين الخمسة وهم: ‪ ‬شرفات علي من الهند، وستيفن فودن من كندا، ولينوس أسكادور من الفلبين، ورانيتا روي من الهند، ودان غيانوبولوس من المملكة المتحدة.‬

وحول مشاركات هذا العام في المنحة، قال تيموثي آلن: «تميزت دورة هذا العام بمستوى عالٍ ومنافسة قوية بين المتسابقين العشرة، وسيحظى الفائزون الخمسة ببرنامج الإقامة وفرصة قضاء عشرة أيام من رحلات التصوير، الذي يتضمن ورشة عمل في موقع خارجي، يتيح لنا العمل معاً بشكل وثيق والتواصل بصورة مباشرة، وهذا ما أحببته في هذا البرنامج، الذي أعتبره تجربة غاية في المتعة والفائدة ومصدر إلهام لنا جميعاً».

وأوضح ألن أنه سيتم تكليف الفائزين في المنحة بعدد من المهام، كما سيتم تقييم مجموعة أعمالهم، وتخصيص مدرب لكل منهم، مع المشاركة في دورة تدريبية في التصوير في الميدان، إلى جانب أنهم سيحظون بفرصة لعرض أعمالهم وقصصهم مباشرةً أمام الجمهور في القاعة الرئيسية للمهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر».

وأكد آلن أن «إكسبوجر» يشكل مع المنحة منصة دولية رائدة لتطوير المواهب المتميزة في التصوير الفوتوغرافي وصقل مهاراتهم بما يمنحهم فرصة لتعزيز الثقة بالنفس وإيجاد مصادر إلهام جديدة لإبداعاتهم، موضحاً أنه عادةً ما يقوم المصورون بنشر أعمالهم عبر الإنترنت وتلقي آراءٍ مختلفة حولها من أصدقائهم وعائلاتهم، إلا أن مثل هذه الفعاليات التي تجمع نخبة الخبراء والمحترفين في مكان تسهم في إثراء تجربتهم وتمكنهم من تحديد مكامن الضعف لديهم والتعلم من أخطائهم والارتقاء بمهنتهم ومواهبهم.

وأضاف: «ينظر البعض إلى التصوير الفوتوغرافي على أنه مهنة فردية، وفي أغلب الأحيان لا يحصل المصور على رأي نزيه وصادق حول عمله، ولذلك يتميز برنامج المنحة بأنه يقدم للمشتركين رأياً صريحاً حول صورهم، ودوري هو تقديم نقد نزيه لأعمالهم ولكن بصورة إيجابية تسهم في تعزيز ثقتهم في أنفسهم».

ويوجه ألن نصائح هامة إلى المصورين الناشئين، فيقول: «من أسوأ الأمور التي تحدث معي عندما يأتيني مصور شاب شاكياً سوء حاله، وأتلقى الكثير من الرسائل الإلكترونية من مصورين يرغبون بالعمل لدي، 60 في المئة منهم يبدؤون حديثهم بالقول: «أعتقد أن العمل معك سيكون فرصةً قيّمة لإثراء مسيرتي المهنية»، وهذه ليست طريقة ملائمة للتقدم إلى أي وظيفة، على الراغب في العمل أن يظهر ما لديه من كفاءات ليقدمها للآخر، وليس المكاسب والفوائد التي يمكن أن يحققها من العمل مع الآخرين».

وتابع: «لا يوجد شيء محدد يجعل من الإنسان مصوراً جيداً، فالمصور الناجح يعمل على تطوير نفسه بطرق مختلفة ويركز على نقاط القوة لديه، وعليه أن يتمتع بمعرفة كافية بمفهوم الإضاءة وتقنياتها والأهم من ذلك لا بدّ أن تكون لديه قصة جيدة يعبّر عنها بالصورة، فأصالة الصورة وفرادتها من المعايير الهامة في التصفيات النهائية واختيار الفائزين».

ويشتهر آلن بفنه الملتزم ويظهر ذلك في جميع أعماله، فهو يحرص على أن يكون الأشخاص الذين يصورهم مرتاحين لما يقوم به ويشعر بواجب تجاههم في توعيتهم بنتائج مشاركتهم.

وقال: «أعمل في كثير من الأماكن التي لا يمتلك فيها الناس فهماً كافياً لوسائل الإعلام، وقد يكون التقاط صورة لهم تجربة صادمة بالنسبة إليهم خاصةً وأن الملايين من الناس سوف يشاهدون هذه الصورة، وبعض الأشخاص لا يحبون أن ينظر إليهم الملايين من الناس، لذا من المهم أن أحصل على موافقة كل شخص يظهر في صوري، فعملي قائم على الشعور بالفخر بإنجازاتي والبحث عن السعادة ومصادر الإلهام، فأنا أتواجد فقط في المكان الذي أكون مرغوباً فيه».