فيلم “تين أبريل” للصحفي نادر دندون يفتتح فعاليات الدورة 12 لمهرجان“إسني ن ورغ” الدولي للفیلم الأمازیغي- مراسلة يونس العلوي

أكادير / جنوب المغرب

مجلة فن التصوير / يونس العلوي

شهدت قاعة ابراهيم الراضي ببلدية أكادير مساء الأمس الثلاثاء 05 أبريل 2019 فعاليات إفتتاح النسخة الثانية عشرة لمهرجان “إسني ن ورغ” الدولي للفيلم الأمازيغي (FINIFA) وسط جمهور واسع لعشاق الفن السابع من مهتمين بالسينما الأمازيغية على الخصوص ، ومجموعة من الفنانيين والصحفيين والباحثين من دول مختلفة.

أعطى إنطلاق هذه الدورة ، المدير الفني للمهرجان الصحفي رشيد بوقسيم ، الذي رحب في البداية بالحضور مؤكد في كلمته على تشبت جمعية إسني ن ورغ بمواصلة العمل على جعله هذا المكتسب المتفرد على الساحة الوطنية مستمرا رغم كل العقبات والصعاب ، مشيدا بالمساندة و بالدعم الكبير الذي يلقاه هذا المهرجان من مؤسسات تؤمن بدور السينما كقطاع حيوي لإنعاش السياحة والاقتصاد الوطني ، وخاصة المعهد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ومجلس جهة سوس ماسة والمجلس الجماعي لأكادير .

كما أكد السيد رشيد بوقسيم على اعتبار هذا المهرجان حدث من عيار مهرجان إسني ن ورغ ، الذي استطاع أن يتجذر في النسيج الثقافي المحلي من خلال تطوير شراكات مثمرة ، فضلا عن غسهامه في تربية الذائقة الفنية لدى الجمهور عبر استضافة أفلام على مختلف الصعد، لم يكن من المستساغ أن يرتهن لحالة الستاتسكو غداة عشرية ونيف من التواجد على الساحة .

مع ان فلسفة وجوده متكئة على تجديد خياراته بانفتاح وصرامة، ظل المهرجان ردحا من الزمن يراود فكرة لامركزة صندوق دعم السينما، بل جعله قضيته الترافعية الأولى حتى تمخض من شراكة جهة سوس ماسة ووزارة الثقافة والإتصال بعض من دم ما كنا ننافح من أجله، فكل التقدير والإمتنان للجهة والسلطات الحكومية الوصية ، على جهودهما في سبيل إحقاق ما ناضلنا في سبيله.

تلكم الجهود -التي ستؤثر على المشهد السنمائي مستقبلا- لن تفضي إلى ما نصبو إليه جميعا ما لم ينخرط مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل OFPPT  عبر استراتيجية واضحة وطموحة في تكوين الأجيال الشابة في مهن السنما والسمعي-البصري وباقي المجالات ذات الصلة بالثقافة والفن , ولعل دورة هذه السنة المتميزة بمشاركة مدفعية ثقيلة من الأفلام الوثائقية – حد وسمها بدورة الفيلم الوثائقي- لأكبر دليل على العمل الجبار الذي ينتظرنا جميعا.

كما حضر حفل الإفتتاح كل من رئيس المجلس الجماعي لأكادير ” صالح المالوكي”  الذي أكد في كلمته على تشبت المجلس الجماعي بمواصلة دعم المهرجان ، بالإضافة لحضور نائبة رئيس المجلس الجهوي لسوس ماسة  السيدة “خديجة أروهال” التي اعتبرت أن المهرجان هو مكسب للمدينة والجهة وللمملكة ، واسترسلت في الحديث عن دور القطاع السينمائي كورش مهيكلا ومشروعا استراتيجيا للمستقبل ، خاصة وأن الجهة تزخر بموروث طبيعي متنوع، وثروات ثقافية وفنية فريدة، وموارد بشرية مؤعلة ومتمرسة في التمثيل والإخراج والإنتاج وكذا نخبة من خيرة التقنيين على الصعيد الوطني.

وكعادته كل دورة قام المهرجان في وقفته التكریمية، بمنح جائزة “ إسني ن ورغ للتضامن” للممثلة الأمازیغیة الفنانة ” فاطمة بیكركار” التي ساهمة إلى جانب ثلة من الفنانين الآخرين   إلى الرفع من مستوى التجربة الأمازيغية بدا بأفلام الفيديو  للوصول إلى  الشاشتین الكبیرة والصغیرة، وقد عبرت في كلمتها بعد تسلمها تذكار المهرجان من السيد رئيس الجماعة الحضرية وجائزة نقدية من إدارة المهرجان من السيدة نائبة ررئيس الجهة خديجة ارهال. عن سعادتها بهذه البادرة وشعورها بالفخر لاختيارها من أجل التكريم من طرف المهرجان .

قبل عرض فيلم الإفتتاح ” تين ابريل” تم تقديم مخرجه الصحفي نادر دندون الذي كان مرفوقا ببطلة الشريط وهي والدته . تم تقديم أعضاء لجنة التحكيم التي تضم  الباحثة السوسيولوجية “فاضمة آيت موس” على رئاسة لجنة الفيلم الطويل بصنفيه الوثائقي والخيالي،

وتعمل “فاضمة أيت موسى” أستاذة ومنسقة شعبة علم الاجتماع بكلة الآداب والعلوم الانسانية بعين الشق بالدار البيضاء ، تتركز أعمالها على القضايا المتعلقة بالهويات الجماعية والحركات الاجتماعية والعلاقات بين الجنسين ، والشباب والفضاءات التشاركية ، والهجرة والأنثروبولوجيا الافتراضية.

ويتكون أعضاء هذه اللجنة من : أليسا ديسكوت تويوساكي، السيد أحمد زاهد ، السيد كريستوس ديماس والسيد اليزيد خوجة

ويترأس الفنان الجزائري العربي زكان المعروف باسم  “كمال حمادي” لجنة تحكيم الأفلام القصيرة، اسم لمع في الشعر والموسيقى والمسرح والإذاعي وإنتاج البرامج الثقافية . جزء كبير من ذخيرته الفنية، ثمرة تعاون بينه وبين زوجته نورا وهو نفسه الذي رافق العديد من الفنانيين القبايليين أمثال أيت منقلات، عثماني، السليماني، صلاح السعداوي، موليد حبيب وأيت ميسلان.

ويتكون أعضاء هذه اللجنة من السيدة تسعديت ماندي / السيد طارق أمحمد عيسى مادي ، السيدة يسرا طارق والسيد جمال حسين أيت افتن.

 

 

تأملات فوتوشعريه.. عنوان المعرض الفوتوغرافي القادم للفنان عصام تلحمي . مشاركة يونس العلوي

دعوه
اتشرف بدعوته حضرتكم لحضور حفل افتتاح معرض صوري( تأملات فوتوشعريه ) بجاليري بنك القاهره عمان بمدينه عمان ، التاسع من نيسان الساعه السادسه مساءا ,اتامل تشريفكم

صور تفتقد الجمال.. بقلم الفوتوغرافي فاضل المتغوي – مشاركة يونس العلوي

صور تفتقد الجمال

إذا غاب الفكر وأد الإبداع وبات صاحبة يجري خلف سراب وهو في الحقيقة يدور في حلقة مفرغة من أي حس إبداعي متجدد وخلاق، إن الحس الفني يراد له إلمام واطلاع على كل ما يساهم في زيادة الوعي الفوتوغرافي.

أصبح الكثيرون اليوم لهم نفس ذات الوجه او القناع او ما يسمى اليوم بالأسلوب، إن المبدع لديه اتصال مباشر بذاته ينهل منها ما يريد فهي وعاء ممتلئ بما سكب عليها من معرفة ومن عناصر قد اختزلتها من محيطها وهي مختلفة عن اختها، أما المقلد فهو بحاجة الى تلقين لأنه قد منع على نفسه الكثير وسجن نفسه في مجال ضيق وبصبغة واحدة.

وبعد هذه المقدمة أقول بأن الصورة صحيحة الالتقاط لا تحتاج لعناصر أكثر من التعريض و التكوين أو المعالجة في معظم الحالات !.. وهنا نتحدث عن الصورة الصحيحة وليست الصورة الناجحة وهنا يكمن الاختلاف واللبس الحاصل عند الكثير. إن نجاح الصوره لا يتوقف على العناصر السابقة الذكر بل يتعداها الى أن تكون بها عناصر أخرى كثيره منها اللحظة والقصه او حتى تلك الرسالة بمفهوم الإشارة المختزلة التي تحرك إحساس أو فكر المتلقى ليقف عند مشاهدتها.

وهنا بعد للارتقاء فوق ما هو مسلم به .. من أتقن التعريض لايعني أنه امتلك جمال الضوء وسحره في عمله.! نعم يستطيع المصور ان يتحكم في اعدادات كاميرته لإخراج صوره اضائتها صحيحة اي تعريضها صحيح في اي وقت شاء من اليوم ولكن هل يمكنه الحصول على اضاءة سحريه تأخذ الأنفاس في كل وقت او في كل يوم فهذه الأخيره تحتاج لبحث وحتى لتكرار زيارة نفس المكان وفي اوقات متفاوته ولن ابالغ كثيرا ان قلت في أشهر مختلفة من العام للحصول على ذلك المشهد بإضاءة لها جمالها تكون أحد عناصر نجاح ذلك العمل وثقله.

ما أحوجنا اليوم إلى تحرك سريع من قبل الاساتذة في الساحة العربية لارشاد وتوجيه لهذه الطاقات وعلاج لهكذا سلبيات لكي لا تذهب مجهودات شبابنا العربي سدى.

تحياتـــــــــــــــي
أخيكم / فاضل المتغوي

مهرجان اسني ن ورغ الدولي للفيلم الامازيغي يحتفي بالدورة 12 من 05 إلى 09 أبريل 2019 و26 فيلما من آفاق متنوعة تضيء سماء المهرجان – مشاركة يونس العلوي

أكادير / جنوب المغرب 

بشراكة مع المجلس الجماعي لأكادير والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وبدعم من مجلس جهة سوس ماسة إلى جانب المركز السينمائي المغربي، تنظم جمعية إسني ن ورغ الدورة الثانية عشرة لمهرجان إسني ن ورغ الدولي للفيلم الأمازيغي (FINIFA)؛ وذلك من  05 إلى 09 أبريل 2019 بأكادير.

إسني ن ورغ التي ما زالت وفية لشعارها ” أكادير عاصمة للثقافة الأمازيغية”، تتواشج مع سينمات مُثاقِفَة تمتح من وروح التسامح، عبر فيلموغرافيا باذخة من فرنسا، وبلجيكا، وكندا والجزائر وجزر الكناري وهولندا والمغرب.

يتنافس على الجائزة الكبرى للمهرجان، فضلا عن حزمة الجوائز المحايثة لها، وهي جائزة ايدر يحيا لأحسن فيلم قصير- تلك الجائزة التي رسمت منذ الدورة الحادية عشرة تكريما لمجمل عطاءات رائد السينما بسوس-، فضلا  عن جائزة أحسن دور رجالي وجائزة أحسن دور نسائي وجائزة أحسن سيناريو وجائزة أحسن إخراج وجائزة أحسن فيلم وثائقي، 26 فيلماً في إطار المسابقة الرسمية للدورة 12.

        يتعلق الأمر باختيارات انتقائية، تتغيى استدماج مختلف الحساسيات السينمائية التي تعكس الطيف المركب الألوان للعالم.

         وتثوي هذه المشاركات –برسم هذه السنة – الفيلم الروائي الطويل (بنوعيه الخيالي والوثائقي) بتسعة أفلام، والفيلم القصير (بنوعيه الخيالي والوثائقي) بسبعة عشر فيلماً، مع التنويه بمشاركة ثلاث مخرجات في فعاليات ذات المسابقة.

وعلى غرار الدورات السابقة، وتحت يافطة “أفلام خارج المسابقة الرسمية”، تستضيف أسني ن ورغ فيلمين، الأول للمخرج محمد رحال “امكسا ن تلوفا /رعاة في ورطة” والثاني للمخرج محمد أمين بنعمراوي  بعنوان “أديوس كارمن”.

 

الأفلام القصيرة المتنافسة خلال هاته الدورة:

 

اسم الفيلم الصنف المخرج البلد
الأمل CM FICTION أنور الخيري المغرب
لا يكتب شيء على شاهدة قبري: CM FICTION عمر أمرون الجزائر
تعجب CM FICTION محمد  أملعب المغرب
اليتيم CM FICTION مزاري غاني الجزائر
المرآة والزمن CM FICTION جمال ولد ابراهيم الجزائر
قف CM FICTION وديع ساتوري المغرب
خيط الأمل CM FICTION حميد اشتوك المغرب
تيناس CM FICTION عزيز اوتاكوت المغرب
تودة CM FICTION رشيد أبونوار وياسين بن لحسن المغرب
أوغاليد CM FICTION حافظ أيت ابراهيم الجزائر
الظل CM FICTION بوبكر سليمان الجزائر
تودرت CM FICTION الحسن السملالي المغرب
تدبير النفايات ببوزكن: CM DOC جمال باشا الجزائر
مواويل الشفاء CM DOC مسعود بوگرن المغرب
جذور CM DOC طارق أودي اسبانيا
بنت الريح CM DOC لطيفة أحرار المغرب
سيمان CM DOC ايوب ايت بيهي المغرب

كما سيعرض المهرجان مجموعة مختارة من 9 أفلام مميزة يحذوها تقديم مختلف

 جوانب سينما الآخر للمتخصصين ووسائل الإعلام :

 

اسم الفيلم الصنف المخرج البلد
باريس البيضاء LM FICTION ليديا التركي فرنسا
مسوخ LM FICTION محمد فوزي (اكسيل) المغرب
أنعاق LM DOC محمد بوزية وقاسم أشهبون هولندا
الكونغرس العالمي الأمازيغي LM DOC محند قسيوي فرنسا
تين أبريل LM DOC نادر  دندون فرنسا
شبيبة القبايل1946-1996، عندما تكتب كرة القدم التاريخ    LM DOC عبد الرزاق العربي الشريف فرنسا/الجزائر
انتقال أمازيغي   LM DOC شفيق علال بلجيكا
متعة LM DOC الشرقي عمور المغرب
إسلام طفولتي LM DOC نادية زواوي كندا

 

دورة هاته السنة، التي تشرئب نحو الطليعية، بالنظر إلى الموضوعات والقضايا التي ستكون في خط رؤية رواد المهرجان، تشهد مشاركة كبيرة وغير مسبوقة للأفلام الوثائقية، والتي سوف تكون بغناها وتنوع مضامينها قادرة على جذب جمهور واسع من عشاق السينما.

رشيد موتشو

مديرمهرجان اسني ن ورغ
الدولي للفيلم الامازيغي

أعمال متميزة للفوتوغراف المغربية #زهرة_ أخماسي.. في معرضها الفردي الأول بمتحف التراث الأمازيغي بأكادير

أكادير – جنوب المغرب

مجلة فن التصوير/ يونس العلوي.

افتُتح في «قاعة المعارض » بالمتحف البلدي للتراث الأمازيغي بمدينة اكادير  مساء يوم الجمعة 15 مارس 2019  المعرض الفوتوغرافي الفردي المتميز للفوتغراف المغربية زهرة أخماسي تحت عنوان : ” حكايات ونظرات ” المعرض الذي ضم 24 لوحة فوتغرافية تروي ألف حكاية وحكاية .

في البداية قدمت السيدة مديرة المتحف ” فاطمة إنغنان ” كلمتها التي أكدت حرض المتحف البلدي للتراث الأمازيغي على استضافة أعمال متفردة في شتى الأصناف الفنية من تشكيل وفوتوغراف، ويأتي تنظيم هذا المعرض بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للمرأة ،حيث أبى المتحف أن يختار إسم نسائي برز في مجال التصوير على الساحة الوطنية والعربية والدولية وهو للفنانة المبدعة ” زهرة أخماسي ” من أصول الجنوب الشرقي للمغرب ، تستحضر من خلال الأعمال المعروضة  الحياة التي يعيشها أبناء هذا الجزء الشبه منسيى بجنوب البلاد  ومعاناتهم مع قساوة الظروف الطبيعية .

وقد حضر لهذا العرس الفني  السيدة نعيمة الفتحاوي نائبة رئيس المجلس الجماعي المسؤولة عن قطاع الثقافة ، إلى جانب السيد رئيس اللجنة الثقافية الدكتور اسماعيل شوكري ، ومجموعة من المهتمين بالفنون الجميلة من فوتوغرافيين ،تشكيلين ،صحفيين  وعشاق الضوء ، ليتأكد للجميع الدور البارز التي تؤديه الصور في نقل حكايات قد تكون من نسج خيال بعض الكتاب.

يستمر المعرض من 15 مارس إلى 15 أبريل 2019

تابعوا معنا ” هنا العراق ” معرض فوتوغرافي جماعي عن العراق – يوم السبت 9 مارس 2019م.. ضمن المهرجان الفني السابع لفرقة طيور دجلة . مشاركة : يونس العلوي

برعاية السفارة العراقية في السويد
بدا العد العكسي للمعرض الفوتوغرافي الكبير (هنا العراق ) الذي برعاية السفارة العراقية في السويد
بدا العد العكسي للمعرض الفوتوغرافي الكبير (هنا العراق ) الذي يصادف يوم السبت الموافق 2019/3/9 لجمعية المصورين العراقيين في السويد واتحاد المصورين العرب فرع أوربا وأمريكا بمشاركة خمسة عشر فنان فوتوغرافي من مختلف محافظات العراق اضافة مشاركة مصورين فنانين عراقيين مقيمين في ألمانيا وأمريكا والسويد ، المعرض ضمن المهرجان الفني السابع لفرقة طيور دجلة .
العنوان : Clarion hotel sing
‏Östra järnvägsgatan 35
‏101 26 Stockholm

 

رؤية أدبية بعنوان “أنا الطفلة..” لعمل الفوتوغرافي السوداني “بكري الأحمر” بقلم الأديبة المقتدرة سناء صبوح – مشاركة يونس العلوي


أنا الطفلة..
أناديكِ طفلتي …..وأنا الطفلة!
فالحياة أخذتنا معها حين أخذت
والدينا
تعرت أغصاننا باكراً..قبل أن ينمو جذعنا
وفقدنا أنامل أمٍّ قبل النوم تمسح وجنتينا،
تهدهد لنا لننام بنغمات حزنها لتفرحنا.
بقبلة أمٍّ..نغفو على وسادة من يدها
استيقظنا باكراً ..قبل أن نصحو من الطفولة
فمرارة وقتنا في البحث عن لقمتنا..
قسوة الحياة عرفناها جلياً
نبكي ونضحك ونبحث عن لاشيء
سوى نظرات والدينا
نقول لشجرتنا صباح الخير عوضاً عنهما.
والأنام في نيام ..حلمهم وهمهم ليس بهمنا.

من سلسلة الأعمال الهامة التي يقدمها المبدع “بكري الاحمر” يتناول فيها المشاكل الإنسانية و الاجتماعية في بلده الأم السودان الحبيب بشغف الانسان الفنان لتصل رسالته الانسانية الى الجميع
كل التقدير والاحترام لابداعك الفني الهادف

اور السومرية أثار تحافظ على تاريخ حضارة متقدمة.. بعدسة الفوتوغرافي فاطمي الربيعي- مشاركة يونس العلوي

تقع زقورة مدينة اور الاثرية بالقرب من انقاض مدينة اور السومرية بالقرب من مدينة الناصرية جنوب العراق الحالي وقد بنيت اساسا كمعبد وثني للآله انانا ( الهة القمر) بحسب الاساطير السومرية القديمة ، حيث بنيت في فترة تاريخية موغلة في القدم يطلق عليها اسم فترة العبيد، واعيد ترميمها وبناؤها في القرن 21 قبل الميلاد ( حوالي 2100 عام قبل الميلاد) من قبل الملك السومري اورنمو.

لقد تم تدمير هذه الزقورة من قبل العيلاميين في فارس، وفي وقت لاحق اعيد بناؤها مجددا من قبل الملك نبوخذ نصر الثاني الذي كان يحكم في بابل.

تم التنقيب عن بقايا هذا الهرم القديم الدائري الشكل في اعوام العشرينيات والثلاثينيات من القرن الماضي من قبل السير ليونارد وولي ، لكن الاكتشاف الاول للزقورة الاثرية كان من قبل البريطاني ويليام كينيت لوفتوس عام 1850.

الى جانب زقورات “زورانتاش ” العيلامية ” تعتبر زقورة اور واحدة من افضل الهياكل الاثرية المحفوظة من تلك الفترة التاريخية. وفي الواقع فان زقورة اور هي واحدة من ثلاثة هياكل تم الحفاظ عليها جيدا من مدينة اور السومرية الجديدة .

لقد تم بناء المعبد من قبل الملك اورنمو الذي كرس الزقورة الكبيرة على شرف الالهة نانا/سين في حوالي القرن 21 قبل الميلاد خلال فترة حكم السلالة الثالثة لأور ، ثم اعتبرت انانا الهة القمر وابنة انليل الذي يعتبر الهة الهواء والارض والمختار وصيا على الارض بحسب الاساطير السومرية القديمة.

ويعتقد أن المعبد الضخم – على شكل هرم- يبلغ طوله 64 مترا وعرضه 45 مترا وارتفاعه اكثر من 30 مترا على الرغم من أن ارتفاع مايزال موضع نقاش بسبب نجاة اسسه فقط من التغيرات البيئية .

وطبقا للبحوث التاريخية فقد اكتمل بناء الزقورة في اور عام 2100 قبل الميلاد في عهد الملك شوجي الذي اعلن نسفه من سلالة الالهة من اجل كسب ولاء المدن حيث حكم في نهاية المطاف لفترة 48 عاما ورأى اور وهي تنمو لتصبح عاصمة المملكة حيث سيطرت على معظم اجزاء بلاد ما بين النهرين.

كانت زقورة اور محاطة بجدار يمتد على ارتفاع 8 امتار وتم ترميمه جزئيا في اواخر السبعينيات من القرن الماضي وقد تضررت الزقورة بعد ذلك اثناء حرب الخليج عام 1991 وتحرك الهيكل نتيجة الانفجارات.

وتعتبر مدينة أور القديمة واحدة من أهم مدن بلاد ما بين النهرين القديمة في التاريخ، ويعتقد أن المدينة قد تأسست حوالي 8003 ‘قبل الميلاد، خلال ما يسمى بفترة العبيد وكان أول ملك مسجل من أور هو ميسانبادا، المدرج على أنه حكم لمدة 80 عاما وقد تم اختيار زقورة اور في عام 2016 كموقع للتراث العالمي من قبل اليونسكو ضمن ترشيح “ملجأ للتنوع البيولوجي في ” الأهوار “والمناظر الطبيعية الأثرية في بلاد ما بين النهرين في جنوب العراق.

المصدر : موقع انشينت كود

الترجمة: وان نيوز
الفوتوغراف: فاطمي الربيعي

الرائد الفنان المصور العراقي المرحوم علي محمود درويش أحد اعمدة الفوتوغرافيا العراقية .. صاحب المرؤة والانسانية .. السهل البسيط .. – مشاركة يونس العلوي

( للتاريخ )بقلم الأستاذ نورالدين حسين


الرائد الفنان المصور المرحوم علي محمود درويش .
هذا الفنان الذي سعى منذ بداية عمله في التصوير الى تقديم المعونة والاستشارة للمصورين قبل انطلاق الجمعية التي كان هو من مؤسسيها وعمل نائبا للرئيس لعدة دورات .. كان عنصرا فاعلا في انشطة المعارض والدورات الفنية التي تقام للطلبة وموظفي دوائر الدولة .. هذا الانسان اللطيف المعشر هو واولاده واخيه المرحوم ابراهيم درويش كانو علامة بارزة في التصوير الفني في المدينة وشاركو في بناء مختبر للتصوير الملون قدم خدماته الرائعة وبأسعار مناسبة جدا .. لقناعتهم بانهم يقدمون خدماتهم لاهلهم وذويهم .. وباسعار مرضية للمصورين وتوفير كل مستلزمات التصوير الحديثة ذات النوعية العالمية الجيدة والموثوقة ..
كانت صوره تتصدر مجلة الجامعة التي تصدرها جامعة الموصل والتي كانت من المجلات الرصينة الثقافية والعلمية حيث انه عمل مصورا معتمدا في مطبعة جامعة الموصل هذه المطبعة استقطبت كل العناصر الجيدة العاملة في الطباعة والتصوير وكان من ضمنهم المرحوم علي درويش حيث ان المطبعة استعانت من المصورين المختصين الاجانب كان لا يقل خبرة عنهم ابداعا في التصوير الصحفي والاعلامي والفني .. احدهم في حديثي معه قال بالحرف الواحد بعد مشاهدته اعمالنا ومعارضنا انتم .. افضل من ما نمتلك من معلومات .. نحن درسنا التصوير ولكننا لا نمتلك خبرتكم في العمل وممارسة التصوير بمهارتكم وخفتكم بالتصوير والطباعة الجيدة والسريعة من هنا لا بد ان اشير ان المصور العراقي في كل دوائر الدولة ومؤسساتها لم يعطى المصور حقه .. راتبه كأي موظف رغم الحرفية الرائعة التي يمتلكها المصور فالمصور التلفزيوني والسينمائي والاخباري والصحفي كان يتمتع بعناية واهتمام ومخصصات تشجيعية .. لم نجدها في دوائرنا مما دعانا الى السعي والخروح للتقاعد عندما كانت رواتبنا لا تكفي لشراء طبقة بيض واحدة .. هذا الحال دعانا الى النزول الى ساحة العمل والكفاح من اجل تلبية احتياجات عوائلنا في تلك الظروف الصعبة ..
علي درويش هذا الانسان المحبوب بين زملائه المصورين واصحابه في مطبعة الجامعة كان يتميز بقوة الملاحظة وعمق الحس الابداعي وتحديد الكادر المطلوب وقد صور الاسواق القدمية بصور تثير المشاعر ..
ويتقن استخدام العدسات بانواعها .. لقد خسرنا هذا الانسان الوديع الطيب بتواضعه .. صاحب المرؤة والانسانية .. السهل البسيط .. صفاته الرائعة جعلته محبوبا من الجميع يراعي الكبير والصغير له مواقف انسانية كثيرة لا يعرف عنها حتى ابنائه .. يسعى للخير بسمت وهدوء وسكون كان يرضى بالقليل نشأ قانعا ورحل عنا قانعا الرحمة والغفران للاخ ابو حسين علي درويش