الجديد
الرئيسية / Top News / الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للكاريكاتير بمدينة أكادير أيام 13 ، 14 و15 من شهر يونيو القادم .
الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للكاريكاتير  بمدينة أكادير أيام 13 ، 14 و15 من شهر يونيو القادم .

الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للكاريكاتير بمدينة أكادير أيام 13 ، 14 و15 من شهر يونيو القادم .

مشاركة يونس العلوي / مجلة فن التصوير

بدعم من المرصد الوطني لحقوق الطفل و إشراف كل من جمعية ” واز وأسبوعية ” لو كانار ليبيري ” تضرب مدينة أكادير أيام 13 ، 14 و15 من شهر يونيو القادم موعدا مع الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للكاريكاتير ، هذا المهرجان الذي أصبح موعدا سنويا ينافس كبريات المهرجانات العالمية بشهادة نائب رئيس الفدرالية الدولية لرسامي الكاريكاتير المعروفة إختصارا ب ” الفيكو ” السيد ” برنارد بوتون ” والذي كان حاضرا بالدورة الثانية من المهرجان رفقة نخبة من الفنانين الكبار من الاردن واليونان وتونس والصين إختار هذه السنة موضوع أطفال الشوارع كتيمة رئيسية لمسابقة المهرجان الرسمية يتنافس من خلالها المشاركون على إخراج ما بجعبتهم من أفكار وإطلاق العنان لريشاتهم لترجمتها إلى رسومات تعالج موضوع المسابقة في سبيل التحسيس بخطورة ظاهرة أطفال الشوارع وخلق مناخ مناسب يهدف إلى وضع تصور عام لمدن خالية من هذه الظاهرة المرضية العالمية ، دورة هذه السنة يراهن من خلالها المنظمون على تحقيق نسبة مشاركة قياسية تتجاوز ماعرفته الدورتين السابقتين واللتان شهدتا مشاركة فنانين ينتمون ل 84 دولة ، ولهذا الغرض خصصت إدارة المهرجان جوائز مادية هامة للفائزين الثلاثة الأوائل هي على التوالي كما يلي :
( le canard )- الجائزة الأولى
( Afrique ) الجائزة الثاني –
( coup de crayon ) الجائزة الثالثة-
بالإضافة إلى ثلاثة جوائز خاصة ستكون من نصيب من لم يحالفهم الحظ للفوز بإحدى جوائز المسابقة الثلاث الأولى . وعلى عكس الدورتين السابقتين سيتم خلال دورة هذه السنة و بالتعاون مع المرصد الوطني لحقوق الطفل تخصيص مسابقة خاصة بالأطفال المنتمين للفئة العمرية خمس سنوات فما فوق مفتوحة للعموم وللجمعيات والمدارس على حد سواء تتمحور على نفس موضوع المسابقة الرئيسية للمهرجان ألا وهي أطفال الشوارع مع رصد جوائز مادية هامة للفائزين . وكتقليد سنوي إعتادت عليه إدارة المهرجان لتكريم الأسماء الخالدة في تاريخ الكاريكاتير المغربي ، وبعد كل من الأستاذين الكبيرين إبراهيم المهادي والعربي الصبان اللذان تم تكريمهما تواليا خلال الدورتين الأولى والثانية للمهرجان ، وقع الإختيار هذه السنة على إسم الكاريكاتيريست الراحل ” حمودة ” ليكون عنوان هذه الدورة تكريما له على ما تركه من آثار إبداعية قل نظيرها في المشهد الكاريكاتيري المغربي جعلت منه إسما يصعب تعويضه وذلك عبر تخصيص مسابقة لفن البورتري تتناول شخصية الراحل ” حمودة ” . جدير بالذكر أن المسابقة الرسمية للمهرجان ستكون تحت إشراف لجنة تحكيم تضم فنانين ينتمون للقارات الخمس هم كما يلي :
– ماري زين من الولايات المتحدة
– الأستاذ العربي الصبان من المغرب
– تويو فاتونلا من نيجيريا
– مراد يلمز من تركيا
– لي كيانغ من الصين
– رادو لتكو من رومانيا
– فوزي مرسي من مصر
– نور اليقين فرحاوي من الجزائر
– جان كسيان كسانغ من الصين
بالإضافة الى الفنان العالمي البلجيكي ليك ديشميكر رئيسا للجنة التحكيم . إذن تستعد مدينة أكادير بعد أسابيع قليلة وللسنة الثالثة على التوالي لإستقبال الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للكاريكاتير بإفريقيا ، دورة يراهن من خلالها المنظمون وكما أكد على ذلك مدير المهرجان الفنان المغربي الناجي بناجي على رفع سقف التحدي وتأكيد النجاح الذي عرفته الدورتين السابقتين تنظيميا وفنيا بهدف تحويله إلى أحد أفضل التظاهرات الفنية العالمية تثبت للعالم بما لايدع مجالا للشك قدرة المملكة المغربية على كسب مختلف الرهانات ورفع كل التحديات وعلى أن المستحيل ليس مغربيا .