كتب الزميل # سيف _المصري ‏‎Saif EL Masri‎‏ .. ملاحظات وقراءة فنية بعد زيارته معرض ” سرديات المدن ” ..ويعتبر مهمة المصور ان يصنع من الجماد جمال ..

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏
‏‎Saif EL Masri‎‏ مع ‏‎Saad M. Al Hashmi‎‏ 

بسم الله الرحمن الرحيم
رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي
زيارة معرض ” سرديات المدن ”
ظن البعض انه سيكون معرض به الالم ! مشاهد تبكى تجعلك تكتئب ؟ بخلفية ما حدث فى العراق الحبيب ، فهم اعتقدو انهم سيذهبون و معهم مناديل ليجففو دموعهم المتساقطة من مشاهد الدمار الذى حدث فى الموصل ، رغم كل هذا فوجد نفسي امام اعمال تطمئن القلب على العراق العزيزة باهلها الكرام ، نعم وجدة طاقة من الامل
من المعناه يخرج الامل بشكل لا ارادى لمن يمتلك تاريخ لمن يمتلك جذور لمن يؤمن بحضارة اجدادة ،
دعونا نسبح فى جنبات المعرض لنكتشف ما به
———————————————
اولا .. سنجد اعمال الاستاذ انور الممزوجة بالحس الفنى الراقى الكلاسيكى الذى تربينا عليه ، لكن لفتت نظرى من اعماله عمل لم انظر اليه بعينى بل ” اشتممت رائحتة ” !! لن يعرف معنى هذه الكلمة الا من غاص فى اعماق الفوتوغرافيا القديمة و امسك ورقها المعتق ، عند الوقوف امامها وجد العراق فى صورة ! بيت مهدم باب مكسور الاتربه هى من تسكن البيت بعد تدميره !! اذا اين العراق فى هذا ؟ العراق ستجدها شامخة على المنضدة متراسه فى ترتيب مذهل جميل ، لم تهتز لم تسقط بل ظلت كما هى ” هنا العراق الثقافية اصحاب الادباء و الشعراء و العلماء فى جميع المجالات ” اهدم مهما تهدم دمر مهما تدمر ستظل العراق غنية فافكار الاجداد العظماء
الصورة ستجدونها مرفوقة برقم ( 1 )
علمت من الاستاذ انور ان هذا المنزل للاستاذ محمد الجليلى المصور الذى استمتع باعماله المتحركة
———————————————
ثانيا .. عمل للاستاذ ياسر الدرويش
عمل وجدة به علامة العبور الى المستقبل ، السير عبر الدمار الى الامان ، العبور الى تعمير العراق بهمة و نشاط ، جائنى هذا الشعور حين وجد اشارات المرور خضراء و ما يوحى هذا الون فى الاعمال الفنية ، فـ للغة الالوان مهمة فى تحليل الاعمال ، لكنى تعجبت وسط هذا الدمار تعمل الاشارات !! اهو دليل على تنظيم الاتجاة ؟؟
الصورة ستجدونها مرفقة برقم ( 2 )
———————————————
ثالثا .. عمل للاستاذ كاظم البغدادى
وقفت امامه كثيرا لقوة معناه القوى العميق المخيف ! فتاة تسكن فى مدرسة فاحبت ان تلعب فامسكت كتاب ” التاريخ العربي الاسلامى ” ! المخيف انها تمسكة بالعكس فجعلت من هذا التاريخ مقلوب ! على غلاف الكتاب مرسوم قلب و بعض المعادلات الحسابية و علامة لن تجدها الا على احطان السجون ” ستجدو سهم يوضحها ” هذه العلامات تجعلك تفكر هل نحن كـ عرب اصبحنا كذلك ؟
لم نعد نعلم تاريخنا ؟ لم يعد لدينا قلب عربي ؟ جميعنا سجناء فى الاوطان و نحسب حساب هذا ؟ اسئلة كثيرة ستدور فى مخيلتك
عمل به الكثير ليقال حقيقة و ناقوس الخطر يدق الابواب !! هل نبدا من هذه الاطفال ليمسكو بل ليعلمو كيف يمسك تاريخ الاوطان !
الصورة ستجدونها مرفقة برقم ( 3 )
———————————————
رابعا .. عمل للاستاذ مثني عادل
هم فى الحقيقة ثلاث اعمال مترابطة بشكل واحد الا و هو ” الحصار ” سنجد الحصار بجميع انواعة القبيحة المقيطة ، الحصار الذى يجعل النفس تتاثر تحزن
كل صورة لها حكاية قصها لى المصور بشكل جيد لكن ما لفت نظرى هى صورة الفتى خلف الخيوط الصوف ! فلم اجد حصار بهذا الشكل من قبل فسالت الاخ مثني عن ذلك ، فكانت الاجابة سعيدة بالنسبة لى ! انه هو من صنع هذه الخيوط اذا هو من صنع هذا العمل بهذا الشكل لفتى فقد اباه
يفسر بن سيرين الصوف فى المنام انه …
” من يشاهد الصوف فى الحلم تدل على المال العديد الذى سوف يحصل عليه الرائى ولكن عقب صبر وجهد وتعب ومن يشاهد ذاته فى الحلم كأنه نائم على صوف فذلك يدل على حصوله من مال من قرينته أو أنه سيرث أمرأته ”
فهل هذا سيكون مصيرك يا بُنَيَّ ؟!
الصورة ستجدونها مرفقة برقم ( 4 )
———————————————
هذه رؤيتى للمعرض و لبعض الاعمال التى نالت انتباهى
هناك اعمال رائعة جدااا بها جماليات الطبيعة الخلاقة لكنى للاسف لا اميل الى تلك الاعمال بل احب العمل صاحب الفكر الجميل و صاحب رموز يجب تعقبها لحل لغزها
كما احب ان اقول دائما ” مهمة المصور ان يصنع من الجماد جمال ”

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏
  • Eman Roshdy
    Eman Roshdy رائع شرحك للصور
    حبيت المعرض جدا
    ان شاء الله المعرض الجى لازم نروح وتشرح لنا كل صوره
    فن راقى

  • Anwar Hassounah
    Anwar Hassounah اتمنى دوما هذه المبينات لهذه الاعمال، فهي كما كتاب علم نفس مفتوح على مصرعية لمن يروم المعرفة، انه اقرب الى عمل توثيقي مكثف للحظة بعينها صبغت حاضرها والقت بظلالها على مستقبلها، ابدعت اخونا سيف وسلمت نظرتك وتوضيحاتك ومن لها الا انت
  • Museeb M. Jasim
    Museeb M. Jasim تقديم مع قراءة اعطيا الفكرة والانطباع من متلقي يمتلك الخبرة والإحساس بما يشاهده من اعمال لها مدلولاتها. جهودكم رائعة مع تمنياتي للجميع بدوام العطاء ومزيد من النجاح
  • يسرية الشبكشي
    يسرية الشبكشي أعمال مميزه و مجهود رائع .. أعجبنى سردك وشرحك لبعض الأعمال وإلتفات نظرك لأشياء ما كانت تلفت الأنظار بسهوله وتعطيها معانى واسقاطات ذكيه للغايه مثل اشارات المرور الخضراء من تصوير الفنان ياسر الدرويش .. أما أكثر ما أثار أعجابى هو صورة الفتاه التى أمسكت كتاب التاريخ العربى الإسلامى مقلوبا من أعمال الفنان كاظم البغدادى .. المعنى بليغ والرساله وصلت !
    حقيقي معرض متميز وسعداء أن تستضيف القاهره الأعمال المتميزه للفنانين العرب والأجانب !
  • Sanaa Sabboh
    Sanaa Sabboh إن رؤيتك الفنية للاعمال استاذ سيف تعادل زيارتنا للمعرض وتأمل الاعمال الفنية لمبدعين من العراق الحبيب في ارض الكنانة الذين ارادوا ان يأكدوا بان العراق دائما بخير رغم مااصابهم من محن وان الفن رسالة تجمعنا نحن الشعوب العربية ..ان تقديمك للاعمال بما تحتويه من رسائل هو تأكيد ان رسائلهم وصلت بابهى واعمق صورها بما تمتلك من خبرة وثقافة فنية
    وكنت اتمنى الاضاءة على كل المعرض ..
    ان الدعم الحقيقي للفن هو زيارة المعرض كما فعلت استاذ سيف
    تحياتي لكل الفنانين لمجهودكم الكبير لاقامة هذا المعرض
    Muthana Alhdithi
  • Yolanda Jubran اعمال رائعة جداً..
    شكرا جزيلا للمجهود الكبير ولكل من ساهم في انجاح هذا المعرض الجميل.
    وجزيل الشكر على الشرح الوافي الفنان العزيز سيف وطرحك لبعض النقاط المهمة من منظور واحساس فنان يتذوق ويتفعال مع ادق التفاصيل في اللوحات.
    احببت جداً اختياركم الفنان العزيز سيف.
    اجمل التمنيات للجميع مع مزيد من الابداعات والنجاحات أن شاء الله ..
  • Aqeel Chether Alhag
    Aqeel Chether Alhag قراءة جدا رائعه للاعمال
  • Muthana Alhdithi
    Muthana Alhdithi الشكر الجزيل الى استاذ سيف على هذا قراءه المميزه
    شكرا لك على زيارتنا لهذا المعرض
    وتشرفت بيك 💐🌷
  • مروان البياتي
    مروان البياتي بالتوفيق الدائم للجميع
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة