كتيب (هيبا) في فوتوغرافيا..جماليات المِعمَار .. روائع هندسية تترجمها العدسة.- مشاركة: Saad Hashmi | HIPA.

جماليات المِعمَار روائع هندسية تترجمها العدسة - youmlife

فوتوغرافيا

جماليات المِعمَار روائع هندسية تترجمها العدسة

Saad Hashmi | HIPA

من أبرز محاور الدورة العاشرة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، كان محور «التصوير المعماريّ» هذا الفن صاحب النفوذ التجميليّ المباشر على مواضيع التصوير، فهو يُبرزُ براهين الجاذبية البصرية المختبئة في زوايا يصعبُ على العامة ملاحظتها أو التقاطها.
العدسة الإندونيسية حَصَدَت الذهب والفضة في هذا المحور، مبرهنةً على فرادتها المُشرقة على كل مساحات الإبداع الفوتوغرافيّ. فقد كان المركز الأول من نصيب الإندونيسيّ تشارلز ساسوينانتو بصورةٍ عنوانها «ذوبان الذهب» تُبرز المظهر الخارجي الفريد في تكوينه المعماري الشبيه بالشمس الذهبية كأنه يذوب في هذه الصورة التي التُقِطَت في مبنى يقع في مدينة «إنتشون» في كوريا الجنوبية.
المركز الثاني كان إندونيسياً أيضاً بتوقيع المصور آمري أرفيانتو بصورةٍ عنوانها «القمر المشاغب» تُبرز التقاطة إبداعية تجزيئية لبرج خليفة يبزغ فيها القمر كأنه يحاول الاختباء خلف البرج الأشهر في العالم.
المركز الثالث كان من نصيب المصور الصينيّ لين جينغ بصورةٍ بعنوان «العين»، وقد وصفها «جينغ» بالتالي:
في البداية خلق الله السماء والأرض، ثم أوجدَ النور.. فكان الضوء جميلاً، ثم فَصَلَ الله النور عن الظلام، ليمنح الجَمَال أبعاداً لا نهائية. المركز الرابع كان إسبانياً بعنوان «التفافٌ لولبيّ» بتوقيع المصور بياتريز فرنانديز مايو، إذ يظهر في الصورة بهو الفندق الواقع في برج «جين ماو – شنغهاي» كأنه يلتفُّ بشكلٍ لولبيّ منتظم يعكس روعة المعمار وتأثيره المباشر في الحواس البشرية.
المصور الهنديّ راهول بانسال جاء خامساً بصورةٍ بعنوان «عينٌ في السماء» يظهر فيها التقاطة ضبابية لعجلة «عين دبي» الشهيرة، إذ يجذب موسم الضباب آلاف العدسات في دبي بسبب جمالية تناغمه وتفاعله مع المباني الشاهقة والهياكل ذات التصميمات الهندسية الرائعة.
فلاش
جَمَال المِعمَار.. لوحة إبداعية تبرهنها العدسة
جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم
الدولية للتصوير الضوئي

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة