مغارة بيت الوادي .. متحف طبيعي تحت الأرض – معلومات وصور عن (( مغارة نبع بيت الوادي )) .. دوير رسلان – الدريكيش – طرطوس – سورية – تحقيق وأرشفة : فريد ظفور – الصور بعدسة المصور: مهيار الحسن ..

 
إضافة ‏‏16‏ صورة جديدة‏ من قبل ‏‎Fareed Zaffour‎‏.
 تحقيق : فريد ظفور
تصوير: مهيار الحسن
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
: فريد ظفور

مغارة نبع بيت الوادي
دوير رسلان – الدريكيش – طرطوس – سورية
متحف طبيعي تحت الأرض – مغارة بيت الوادي
تتربع مغارة بيت الوادي في السلسلة الجبلية الساحلية السورية . على الحدود الشرقية لمحافظة طرطوس بين مدينتي الدريكيش ومصياف وذلك ضمن وادي بعمق مائة متر تابعة لناحية دوير رسلان .
الإختصاصيون والجيولوجيون قدروا عمر المغارة بين مائة ألف سنة كحد أدنى ومليون سنة كحد أقصى .
الجديد القديم أن مغارة بيت الوادي لاتزال أرضاً بكراَ غير مستثمرة رغم المحاولات الكثيرة الإستكشافية والإعلامية لتوجيه الضوء عليها ومحاولة إستثمارها وجذب السياح العرب والآجانب وأهل الوطن.
يخترق مغارة نبع بيت الوادي نهر صغير أما فحتها الخارجية فهي بإرتفاع مترين ونصف المتر ومدخلها عبارة عن تشكيلات كلسية وفي الداخل طبقة طينية تشكلت عبر الأزمان من براز الخفافيش التي تعيش بين ثلاثين وخمسين سنة إضافة الى الكثير من الحشرات الأخرى .
أما حكاية الصواعد والنوازل المتشكلة في المغارة فهي عبارة عن تراكمات كلسية ورواسب معدنية تشكلت خلال آلاف السنين . فالصواعد هي عبارة: عن أعمدة كلسية تتشكل من أسفل إلى أعلى . وبالعكس النوازل : هي التي تشكلت من أعلى إلى أسفل . هذا وقد تشكلت كلاً من الصواعد والنوازل في زمن معين خصوصاً وأن بعضها لايزال طور التشكيل أما ألوان الصخور الموجودة بالمغارة فمختلفة حسب ظروف الطبيعية وأهمها تركيب الماء .
فاللون الأحمر يعود لوجود الحديد المؤكسد داخل الماء الذي تشكل منه العمود . أما اللون الأصفر فيعود لوجود الحديد غير المؤكسد . أما اللون الأسود فيعود إلى وجود نسبة من المانغنيز والأبيض إلى وجود الكلس أما الأخضر فيعود إلى وجود الفطريات الصغيرة .
دوير رسلان بلدة جميلة ترتفع عن سطح البحر 1160م شعبهامضياف وطيب ويحب السواح والزوار ويبلغ تعداد سكانها ماينيف عن السبعة آلاف نسمة تشتهر بالتفاح والجوز واللوز والخوخ والعنب والتين والرمان والإجاص والحمضيات وزراعةالحبوب والبقوليات . وأهم المعالم الأثرية والسياحية المحيطة بها : محطة البث التلفزيوني (( النبي صالح )) – جبل النبي متا وفيه 360 نبع ماء بعدد أيام السنة وبالخلف بلدة وادي العيون وبالقرب منها قلعة بيت ديب الصخرية الطبيعية وكذلك نبع بمحصر الذي إستثمرته الدولة وعبأته مياه معدنية بإسم مياه الدريكيش المعدنية ومن الملاحظ أن مياه نبع بيت الوادي معدنية ويشرب منها سكان القرى المجاورة. وأهم القرى دوير رسلان – بمحصر – عين بالوج – بمشمشة – بمنة – الحاموش – وفيها عين المنشرة – البريخة – البيضة – بيضة الشيخ مسلم .
من هم سكان مملكة مايحت الأرض :
على صعيد الحياة داخل الكهوف والمغاور فهي تحتوي على ثلاثة أنواع من الكائنات الحية التي تعرف تحت الأسماء التالية (( Troglodytes – Troglophyles – Troglocenes ))
(( تروغلوديتيز– تروغلوفايلزروتروغلو كسينز ))
فقط كائنات التروغلوديتيز: هي الوحيدة كائناتها مقيمة في هذه الكهوف ؛ سكان للظلمة . بدون ألوان وبدون بصر ومن أشهر هذه الكائنات القريدس (( الجمبري)) وسمك الكهوف والضفدعيات المعروفة بإسم (( السمندر ))وكذلك أنواع من الفطريات .
أما النوع الثاني من الكائنات التروغلوفايلز فتعتبر من السكان الهامشيين للكهوف والمغاور ومن بينهم بعض الخنافس والعناكب حيث يعيشون على مداخل الكهوف ولا يدخلون إلى أبعد من مصادر الضوء .
أما النوع الثالث التروغلوكسينز فهي كائنات زائرة للكهوف تستخدمها كملجأ أو أماكن تعشيش والخفافيش هي الأكثر شيوعاً بين هذه الكائنات وكذلك عصفور الزيت والخفاش ذو الأذنين الشيسه بالفأرة والشيسه بالثعلب .
من الجدير ذكره أن زوار المغارة بحاجة الى بيل لوكلانشية وبطارية لكس وغيرها من أدوات الإضاءة وكذلك الى ثياب خاصة شبيهة بلباس البحر والى كاميرا وفلاش وحبال وعصي وحقائب للألبسة لأن الطريق الى المغارة في الداخل فيها ممرات ضيقة بحاجة للزحف وأخرى بحاجة للتسلق أو للقفز وكذلك يوجد جداول مياه وهضاب وأودية وصواعد و نوازل وأشكال تشية جسم الإنسان و قاعات واسعة وممرات متعرجة وأخرى ضيقة وآثار فخار وعظام وطين وأدوات الإنسان القديم الذي سكنها منذ ملايين السنين وقد كانت زمن الإحتلالين التركي والفرنسي ملجأ للثوار .

تحقيق : فريد ظفور
تصوير: مهيار الحسن
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أرشفة : فريد ظفور

المصور الفوتوغراف السوري : مهيار الحسن

صاحب الصور المرافقة للتقرير عن مغارة بيت الوادي – دوير رسلان – الدريكيش – طرطوس – سورية

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة