تعرفوا بالصور على طائر السمّان Quail او الفرّي او المريعي او السلّوى.. – وكيفية تربية طائر السمان .. – السمان في اللغة العربي – أنواع السمان (( الأوربي – الياباني -الأفريقي -الأسترالي -الأثيوبي -الهندي )) – أشباه السمان (الكاليفورنيا – البوب وايت ) ..

التصنيف العلمي للسمان : رتبة : الدجاجيات Order : Galliforms عائلة : فازيانيدى Family : Phasianides الاسم : السمان Name : Quail الاسم العلمي Coturnix Coturnix 
وهو طائر صغير الحجم يوجد في أنحاء أوربا ونادراً في بريطانيا وهذا الجنس Coturnix هو الوحيد من رتبة طيور الدجاجيات الذي له المقدرة علي الطيران والهجرة حيث يقضى فصل الصيف في أوربا ويهاجر إلي أفريقيا في فصل الشتاء ثم يعود مرة أخرى إلي موطنه. السمان طائر بري من الطيور المهاجرة والذي تم استئناسه منذ زمن بعيد حيث أول من بدأ استئناسه هم اليابانيون منذ حوالي 200 سنة.


السمان في اللغة العربي
ورد في لسان العرب لابن منظور : السماني: جنس من الطير أكبر من العصفور ويكون السماني واحدا وقال الجوهري: ولا تقل سماني بالتشديد. ويقول المعلوف (1932م) : سلوى للواحد وللجمع والواحدة: سلواه والاسم بالإنجليزية Quail والاسم العلمي Coturnix Coturnix وسماني للواحد وللجمع والواحدة سماناة، وجمعها سمانيات قتيل الرعد: طائر من رتبة الدجاج وفصيلة التدرج التي منها التدرج والحجل والدرَّاج وهو من الطيور القواطع – المهاجرة – يأتي الينا في طريق البحر الملح من شمال اوربة، قال ابن البيطار : السلوى وهي السماني وقتيل الرعد وقال القزويني في عجائب المخلوقات : السماني طائر صغير وهو السلوى الذي كان ينزل على بني إسرائيل، وقال الدميري: السماني: اسم لطائر يلبد بالارض ولا يكاد يطير الا ان يطار، والسماني طائر معروف، ويسمى قتيل الرعد من اجل انه اذا سمع صوت الرعد مات.

ويقول الوليعي ونادر (1410هـ) : الاسم العربي لهذا الطائر هو السلوى او السمن وهو طائر يبلغ طوله 18 سنتميترا والجزء الظهري منه ذو لون بني مختلط ببقع داكنة وخطوط طويلة صفراء ولون البطن ابيض والمنقار بني رمادي والاقدام رملية اللون وهو طائر مهاجر وزائر – للمملكة العربية السعودية – في فصل الصيف.

يقول العكبري عن هذا البيت: السماني: جنس من الطير أكبر من العصفور، ويكون السماني واحدا وجمعها كالحبارى.

• أنواع السمان 

(1) السمان الأوربي Europen – Quail 
ويستوطن في أوربا وحوض البحر الأبيض المتوسط والمناطق الأفريقية وينتشر شرقاً في آسيا الغربية وسوريا وفلسطين ويستوطن في مصر بكثرة أثناء مروره في رحلة الخريف والربيع. وشكله مندمج وحجمه كبير ولون الذكر مصفر والذقن ووسط الزور بني داكن ولون الأنثى باهت وعلي الصدر بقع سوداء ويبلغ وزن السمانة 450 جراماً وعدد البيض 280 بيضة. 

(2) السمان الياباني Japanese – Quail 
ويقطن في شرق آسيا واليابان، ويكون شكل السمانة مندمج كبير ولون الذكر مقلم كريمي في أبيض والصدر داكن ولون الأنثى بها بقع بنية علي الصدر ومتوسط حجم السمانة 550 جراماً وإنتاج البيض يبلغ 300 بيضة. 

(3) السمان الأفريقي African – Quail
ويقطن في أفريقيا ، وشكلها بيضاوي ومتوسطة الحجم ولون الذكر أبيض كريمي أو بني ولون الأنثى يكون بها خطوط قاتمة بالأجنحة ويبلغ الوزن حوالي 250 جراما وإنتاج البيض 250 بيضة. 

(4) السمان الأسترالي Australia – Quail
ويقطن في استراليا، وشكون شكل السمانة مندمج ومتوسطة الحجم ولون الذكر مقلم كريمي وأطراف الجناح بني ولون الأنثى كريمي فاتح ويبلغ متوسط وزن السمانة 300 جرام ومتوسط إنتاج البيض حوالي 180 بيضة. 

(5) السمان الأثيوبي Ethiopic – Quail
ويقطن في أثيوبيا، وشكله مثلث وحجمه صغير ولون الأنثى أفتح من لون الذكر وإنتاج البيض حوالي 160 بيضة ويبلغ وزنها حوالي 250 جراماً.

(6) السمان الهندي Indian – Quail
ويقطن في الهند ، وشكله مثلث وحجمه صغير ويكون لون الذكر بني فاتح والأطراف غامق ولون ورقبة الأنثى بني غامق ومتوسط الوزن حوالي 250 جراماً وعدد البيض 180 بيضة. ويختلط الأمر علي البعض فيطلق لفظ السمان علي بعض الطيور التي تشبه السمان لحد كبير في الشكل الخارجي وتسمي بالسلوى أو أشباه السمان رغم الاختلاف في التصنيف العلمي بينهما حيث أن السمان الحقيقي يتبع جنس الـ Cotunix أما أشباه السمان فتتبع الجنس Lephortyx والجنس Colinus ومنها: 

(1) سمان الكاليفورنيا The California Quail والاسم العلمي له Lephortyx Californica 
(2) البوب وايت Bob – white والاسم العلمي له Colinus Virginianus 

 

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي   

 

طائر السمان (السلوى)

مقدمة

السمان طائر صغير الحجم وهو أحد المصادر الهامة لإنتاج اللحم والبيض ويمكن أن يساهم بدور كبير في الحد من أزمة اللحوم عند الاهتمام بنشر تربيته ورعايته لدي المزارع الصغير وأيضاَ تشغيل الشباب العاطل وحل مشكلة البطالة .

ولحم السمان لذيذ وخالي من الكولسترول وذو شهية جيدة واحتياجاته الغذائية قليلة ةيحتاج إلي مساحات صغيرة في تربيته وفي هذه النشرة نوضح كيفية تربية ورعاية السمان واحتياجاته الغذائية حتي يمكن نشر تربيته بصورة أوسع وأربحية أعلي لدي المهتمين بالسمان خاصة المستثمرين .

الأهمية الاقتصادية والصفات الشكلية للسمان :

مصدر جيد للبروتين الحيواني خالي من الكولسترول .
يستهلك الطائر حوالي 450 – 500 جم علف ليصل إلي وزن 125 – 150 جم خلال فترة ال 45 يوم الأولي من العمر .
قلة تكاليف التربية .
مجال جيد للاستثمار .
دورة رأس المال سريعة (خلال 45 يوم ).
نضج جنسي مبكر في عمر5-6 أسبوع .
إنتاج عالي من البيض (250 – 300 بيضة في السنة الإنتاجية ) .
سريع النمو حيث يصل إلي حوالي 150 جم في عمر 6 أسابيع .
وزن البيضة حوالي 10-12جم .
مدة التفريخ من 14 – 17 يوم .
لون القشرة أبيض ومبرقش باللون البنفسجي .
لون الإناث رمادي فاتح والذكور رمادي ومنطقة الرقبة بنية اللون .
لون الإناث رمادي فاتح والذكور رمادي ومنطقة الرقبة بنية اللون .
يمكن أن تعيش طيور السمان حتي عمر 10 سنوات .
مميزات لحم السمان :

يعتبر لحم السمان من أفضل لحوم الطيور للميزات الآتية :

محتوي اللحم من الدهن غير مرتفع وبالتالي يكون منخفضاَ في الكولسترول حيث إرتفاع نسبة الكولسترول تسبب أمراض القلب .
يمتاز لحم السمان بالنعومة حيث أن نسيج العضلات يعتبر من النوع الناعم حيث لاتوجد ألياف في نسيج اللحم مما يجعله سهل المضغ والاستساغة .
يمتاز لحم السمان بالصفة المرمرية (توزع حبيبات الدهن الضئيلة الموجودة بين الياف نسيج اللحم ) مما يجعل لحم السمان ذا طعم جيد .
لحم السمان يفضله الأطفال ويطهي بطرق عديدة مما يجعله صنفاً جيداً للأكل .
نتيجة لإستئناس طائر السمان أصبحت عضلات الجسم بها طراوة ونعومة مما يجعل اللحم ذا طعم ومزاق خاص مميز .

مميزات بيض السمان :

 

يستخدم بيض السمان في كل أنواع المأكولات التي تعتمد في تصنيعها علي البيض فهو الأكل المزاق الحقيقي للبيض البلدي .
يعتبر من أفضل أنواع بيض الطيور حيث تزيد نسبة الصفار إلي البياض عنها في باقي الطيور الدجاج والرومي .
يستخدم بيض السمان كفاتحات للشهية لتفديمه مع المأكولات الأخري وذلك بعد سلقه وتقشيره مع إضافة بعض التوابل .
الإنتاج الغزير من بيض السمان يعتبر عاملاً مهماً جداً في استخدامه للتفريخ للحصول علي كتاكيت السمان دون الحاجة إلي الاستيراد أو الشراء من مزارع أخري .
لكن من عيوب بيض السمان هو التفاوت الواضح في اللون ودرجة التنقيط علي القشرة مما يصعب معه فحص البيض لتحديد نسبة الخصوبة ولكن يمكن التغلب علي ذلك بتكسير البيض في نهاية مدة التفريخ لتحديد نسبة الخصوبة .

أنواع السمان :

من أهم السمان هو السمان الياباني ويربي لإنتاج اللحم والبيض وأيضاً السمان الأوربي وأمكن إستنباط سلالات محسنة من السمان عالية الإنتاج من اللحم .

 

تمييز الجنس في السمان :

تستخدم الطريقة اليابانية لتمييز الجنس ( الذكر عن الأنثي ) وهي من أدق الطرق المتبعة وتتم بمسك السمان ويقلب علي ظهره في راحة اليد وتفحص فتحة المخرج ويمكن تمييز الذكر عن الأنثي عند عمر أسبوعين بوجود غدة أسفل فتحة المخرج تميزه عن الأنثي ويصدر الذكر أصواتاً متقطعة ويخصص أنثي لكل ذكر في البطاريات وذكران لكل6-8 أنثي في حالة التربية الأرضية ولا يفضل التربية الأرضية في حالة إنتاج البيض .

التفريخ في السمان :

يصل وزن البيضة إلي حوالي 8-10 جم وتمثل حوالي 8% من وزن الجسم ومدة التفريخ من 14-17 يوم .

وتتم عمليات التفريخ كالآتي :

1- يختار البيض الصالح للتفريخ (نظيف – ممثل للنوع – خالي من التشوهات بالنسبة للقشرة – خالي من الشروخ والكسور ).
2- لا تزيد مدة تخزين البيض عن 3 يوم في درجة حرارة (15ْم) .
3- رطوبة نسبية في حجرة حفظ البيض 75-85 % .
4- درجة حرارة التفريخ 99-100 ف ( أ] حوالي 37ْ م) ورطوبة نسبية 60 – 65 % وفي الثلاث أيام الأخيرة تكون درجة الحرارة 98 – 99 ف ( أي حوالي5 ر36 م) ورطوبة نسبية 60-70 % .
5- تقليب 10-12 مرة في اليوم أوتوماتيكي ولا يتم تقليب البيض في الثلاث أيام الأخيرة من التفريخ .
6- يبلغ متوسط وزن الكتكوت عند الفقس حوالي 5-7 جم .

الصعوبات التي تواجه القائمون علي وحدات التفريخ :

1- صعوبة الحصول علي البيض : وذلك لنقص أعداد المزارع التي تهتم بتربية أمهات السمان وعدم إلتجائها إلي تسويق البيض خاصة ومع إنخفاض أسعاره مما يؤدي إلي تفريخ البيض بمزارع القائمين عليها وبيع الكتاكيت لزيادة العائد منها .

2- صغر حجم البيض : لهذا العامل علي جانب كبير من الأهمية حيث يتعرض البيض للكسر وصعوبة النقل وعدم ضمان مصدره ولذلك يجب توفير عبوات خاصة لحفظ البيض من التلف والكسر .

3- عدم وجود ماكينات خاصة بالتفريخ : وذلك لعدم الإتساع في تربية السمان وعدم تخصص المصانع والورش التي تنتج الأدوات والماكينات الخاصة بتفريخ السمان .

4- كثرة عدد البيض غير المخصب : ويرجع ذلك لنقص أو زيادة عدد الذكور عن الحد المناسب للتربية منها لصغر أو كبر السن – الإصابة بالعقم – ضعف المستوي الغذائي للأمهات .

5- نفوق الأجنة في البيض : سواء كان البيض يتم في عملية التبخير في الماكينات فإن سوء هذه العملية يؤدي إلي موت الأجنة بالغازات وعدم الاهتمام بعملية التهوية وأيضاَ سوء تخزين البيض وإنخفاض وإرتفاع الحرارة مع عدم الاهتمام بالتقليب .

6- كثرة البيض المحتوي علي أجنة ميتة .

7- إختلاف مواعيد الفقس : هذا ناتج من ارتفاع وانخفاض درجات الحرارة أثناء عملية التفريخ .

8- تشوه الكتاكيت : وهذا ناتج من صغر حجم البيض وعدم الاهتمام بالتقليب وتذبذب درجات الحرارة وهذا يعالج بمتابعة الماكينات مع الحرص علي أن تعمل بصفة جيدة .

 

تصوير أديب طيبا

 

 

 

 

 

 

 

   

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق