إنطلق برنامج التصوير الرياضي باللجنة العليا للمشاريع والإرث والمركز الشبابي للهوايات يوم الاثنين – 14-11-2016م – في الحي الثقافي «كتارا»

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تدشن برنامج التصوير الرياضي

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تدشن برنامج التصوير الرياضي

الدوحة– الوطن الرياضي
تطلق اللجنة العليا للمشاريع والإرث والمركز الشبابي للهوايات برنامج التصوير الرياضي مساء يوم غد الاثنين في الحي الثقافي «كتارا» في تمام الساعة السادسة والنصف.. ويستهدف هذا البرنامج جميع المصورين الهواة والمحترفين في قطر لحضوره والمشاركة فيه.
وخلال هذا الحدث، سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين في مسابقة التصوير الرياضي التي نظمت في الأسبوع الماضي والتي لاقت مشاركة شعبية واسعة. كما سيتم الكشف عن أفضل ثلاث صور من بين أكثر من 90 مشاركا في المسابقة إلى جانب معرض لأفضل الصور الرياضية لإظهار مراحل تطور التصوير الرياضي في قطر والعالم وهو ما سيتيح للحضور فرصة التفاعل مع لحظات رياضية ممتعة على مر تاريخ التصوير الرياضي.
وستقام كما سيحظى الحضور بفرصة التقاط الصور الاحترافية تحت إشراف مصورين محليين وعالميين من وكالة التصوير الدولية GETTY IMAGES بحضور بعض الشخصيات الرياضية الرائدة في قطر مما سيتيح للمصورين الهواة اكتشاف مواهبهم بالتقاط الصور الرياضية الخاصة بهم.
كما ستجد اللجنة العليا والمركز الشبابي للهوايات في هذا الحدث مناسبة للكشف عن مبادرتهم التدريبية طويلة الأمد والتي ستبدأ في مطلع عام 2017 وهي برنامج التصوير الرياضي.
وسيكون لهذه المبادرة – التي هي الأولى من نوعها في دول مجلس التعاون الخليجي- دورها في تطوير مهارات هواة التصوير الواعدين في قطر من خلال الورش العملية التي ستقدمها واحدة من وكالات التصوير الرائدة في العالم والفرص التطويرية التي وفرتها إحدى المؤسسات التدريبية الألمانية المتخصصة في مجال التصوير.
وستنظم اللجنة العليا والمركز الشبابي للهوايات وشركاؤهما كذلك ورش عمل بعد هذا الحدث، وذلك مساء كل يوم ابتداءً من يوم الاثنين وحتى يوم السبت التاسع عشر من هذا الشهر، واطلاع الحضور على التقنيات التي يحتاجونها لبدء رحلتهم في عالم التصوير الرياضي ليكونوا مصورين من طراز عالمي.
وفي معرض حديثه عن المسابقة قبل انطلاقتها، قال خالد الجميلي مدير إدارة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: «لقد أصبح لقطر اهتمام متزايد بالتصوير وهو ما نتطلع لدعمه عبر هذه المبادرة. وهناك الكثير من المواهب في هذا المجال ونحن حريصون على تنميتها وتعزيزها من خلال فرص تدريب احترافي على يد شركاء عالميين. ونحن نسعى لتشكيل فريق من المصورين المحليين الذين يكونون على استعداد لإظهار صورة قطر وشغفها الرياضي للعالم بأسره من خلال كاميراتهم خلال مختلف البطولات الرياضية التي تستضيفها قطر ولاسيما بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر 2022».
ومن جانبه، قال عبدالرحمن الهاجري المدير العالم للمركز الشبابي للهوايات: «نحن فخورون في المركز الشبابي للهوايات باستضافة هذا الحدث، ونحرص على تشجيع المصورين في قطر على حضوره لاكتساب مهارات جديدة وتطوير إمكاناتهم على يد مجموعة من أمهر المصورين في العالم، وأيضا لدخول التحدي لرؤية كيف يمكن لمهاراتهم أن تجاري مهارات المصورين الآخرين في قطر».

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة