التطوّر التكنولوجيّ يجري من أمامنا وبالكاد نستطيع اللّحاق به فما هي أهم الإكتشافات العلمية – مشاركة بواسطة: ضحى إسماعيل

أهم الإكتشافات العلمية

أهم الإكتشافات العلمية

بواسطة: ضحى إسماعيل
التطوّر التكنولوجيّ يجري من أمامنا وبالكاد نستطيع اللّحاق به، ونحاول تتبعه اقتناء أحدث الأجهزة تعلم أحدث التطبيقات الشائعة، لكن العلم متشعب فهو في مجالات واسعة والاكتشافات العلمية كثيرة وسأذكر لكم بعضها من باب الإلمام بها لا حصرها فلا أظنها تحصر وهي كالتالي:

أهمّ الاكتشافات العلميّة
الماء في أحد أقمار كوكب زحل اكتشف وجود الماء على المُسمى بقمر (Enceladus) وهو أحد أقمار كوكب زحل منذ عام 2005م لكن على شكل ثلج متجمّد، وكان هذا لبعد القمر والكوكب على حدّ سواء عن الشمس، لكن في العام 2014م توصّل عُلماء الفلك إلى استنتاج شِبه أكيد أنّ هذه الطبقة موجودة وبداخلها الماء، وهذا من أهمّ الاكتشافات فالماء أهمّ أساسيّات الحياة على أيّ كوكب.
طريقة صنع الجرافين
تمّ اكتشاف طريقة صنع الجرافين بأحجام كبيرة ليكون البديل الأوّل للمعادن الصلبة مكلفة الاستخراج والتصنيع، والجرافيين هي مادة تتشابه مع المعادن في خواصّها، اكتشفت حديثاً منذ العام 2004م فقط، اكتشفها العالمين كوستيا نوفوسيلوف وأندريه غييم، وأهميّة هذه المادّة تكمن في أنّها أقوى أكثر من مئتي مرّة في بُنيتها من الفولاذ، لكن هذا لم يكن داعماً قوياً لهذه المادة فهي بكل الأحوال لا يمكن إنتاجها بكميّات كبيرة، واستخدامها كمادّة درعيّة لأيّ شيء مهما كان صغيراً سيكون مُكلفاً، أمّا الآن فقد اكتشف الفنييون في شركة سامسونج طريقة لمضاعفة حجم هذه المادة، وبهذا الاكتشاف المهمّ يمكن استخدام الجرافيين بحرّيّة وبتكلفة معتدلة.
بطارية عمرها عشرون عاماً

توصّلت مجموعة من الباحثين في جامعة نانينج للتكنولوجيا لتقنية مهمّة وجديدة لطريقة شحن البطارية للمستخدمين بحيث يستطيعون شحنها خلال دقيقتين من الزمن وبنسبة 70% ويكون زمن تفريغها بعد ذلك أطول من عمر الأجهزة المستخدمة، بزمن متوقّع يصل إلى عشرين عاماً، وتتلخّص طريقة صنع هذه البطارية باستبدال قضبان الجرافيت بقضبان جديدة هُلاميَّة مصنوعة من الهلام المُتحّد مع أنابيب من ثاني أكسيد التياتنيوم.
اكتشاف جهاز التخاطر

هذا الجهاز يمكن شخصين من التواصل فيتحكم شخص في عقل الآخر فيحرك يده دون إرادته وهم على بعد يصل إلى ثمانمئة متر عن بعضهما البعض، صنع هذا الجهاز باحثون من جامعة واشنطن وسمّيت هذه التقنية بتقنية (Brain –to –Brain communication) وتتفعَّل هذه الطريقة عن طريق حاسوب خاص.
روبوت أسرع من الإنسان

يجري هذا الروبوت على قدميه كالديناصور، وقدتوّصلت مختبرات MSC الكورية مع المعهد المتقدّم للعلوم والتكنلوجيا المسمّى (KAIST) إلى صنع روبوت آليّ متطوّر بقدمين يجري بسرعة تصل إلى 46 كم/ ساعة أو ما يساوي 28.58 ميل/ ساعة، وهو بذلك أسرع من أسرع عداء أولمبيّ وصل إلى سرعة 43.92 كم/ ساعة.
الآلي الحساس
وهو رجل آلي تمّ اختراعه يشعر بمشاعر البشر، آخر الاختراعات اليابانيّة في مجال الريبوتات التي أبهرت جميع العالم بتطوّرها، فقد توصلت شركة (SoftBank)، واسمه Pepper والذي يتميّز بشموله القدرات الأساسيّة كالقراءة وطريقة لتحليل البيانات كالصوت والملامح والحالة للتوصّل للأحاسيس والمشاعر.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة