المبدع  جورج إيستمان George Eastman..أسس مع العبقري: هنري أ. سترونج .شركة كوداك في 4 سبتمبر 1888م.

قصة تأسيس ونشأة شركة كوداك | المرسال
جورج إيستمان.. مؤسس "كوداك" | مجلة رواد الأعمال

جورج إيستمان George Eastman

أهم المعلومات عن جورج إيستمان | مجلة رواد الأعمال
مسيرة المبدع#جورج_ إيستمان George Eastman..مواليد عام - 1854م-1932م..وهو  مؤسس شركة كوداك إيستمان.. - مجلة فن التصوير

من ويكيبيديا

كان جورج إيستمان (من 12 من يوليو 1854م حتى 14 من مارس 1932م) مُخترعًا ورجل أعمال أمريكي، وهو الذي أسَّس شركة إيستمان كوداك واخترع الفيلم الملفوف، مما ساعد على تحقيق شعبية هائلة لـالتصوير الفوتوغرافي. وكان الفيلم الملفوف أيضًا الأساس لاختراع الفيلم السينمائي في عام 1888م من قِبل السينمائيين الأوائل في العالم إدوارد مويبريدج ولويس لو برينس، وبعد سنوات قليلة من قِبل أتباعهم ليون بولي وتوماس إديسون، والأخوة لوميير، وجورج ميلييس.

كان إيستمان فاعلاً للخير بشكل كبير ومؤسسًا لمعهد إيستمان للموسيقى، ومعاهد طب الأسنان والطب في جامعة روتشستر؛ ومساهمًا في معهد روتشستر للتكنولوجيا (RIT) وتشييد الحرم الجامعي الثاني لـمعهد ماساتشوستس للتقنية (MIT) على نهر تشارلز؛ ومتبرعًا لجامعة توسكيجي وهامبتون. وبالإضافة إلى ذلك، وفَّر إيستمان الأموال لعيادات في لندن ومدن أوروبية أخرى لخدمة السكان ذوي الدخل المنخفض.

في السنوات القليلة الأخيرة من حياته، عانى إيستمان من ألمٍ مُزمن وانخفض أدائه الوظيفي بسبب مرض العمود الفقري. وفي 14 من مارس 1932م، أطلق إيستمان الرصاص على نفسه، تاركًا مُلاحظةً نَصُها، «لأصدقائي: تمَّ عملي. فلِمَ أنتظر؟»[12]

وقد تم تخصيص منزل جورج إيستمان الذي لا يزال موجودًا، باسم المتحف الدولي للتصوير والسينما، كمَعلَم تاريخي قومي.

حياته المبكرة

وُلدَ إيستمان في ووترفيل، نيويورك[13] وهو الابن الأصغر لجورج واشنطن إيستمان وماريا إيستمان (كيلبورن قبل الزواج)، في المزرعة التي اشتراها والديه عام 1849. كان لديه شقيقتان أكبر سنًا، إلين ماريا وكاتي.[14] وقد تلقى تعليمًا ذاتيًا، على الرغم من أنه التحق بمدرسة خاصة في روتشستر بعد سن الثامنة. وفي أوائل الأربعينيات من القرن التاسع عشر، أنشأ والده كلية إيستمان التجارية في روتشستر، نيويورك. أصبحت المدينة واحدة من أكثر المدن المزدهرة في الولايات المتحدة. تخلت الأسرة عن المزرعة وانتقلت إلى روتشستر في عام 1860 عندما بدأت صحة والده في التدهور وتوفي نتيجة مرض في الدماغ في مايو من عام 1862. وضعته والدته في مدرسة داخلية من أجل تحمل تكاليف تعليمه.[14]

أُصيبت الابنة الثانية، كاتي، بشلل الأطفال عندما كانت صغيرة وماتت في أواخر عام 1870 عندما كان جورج يبلغ من العمر 15 عامًا. ترك جورج الشاب المدرسة في وقت مبكر وبدأ العمل للمساعدة في إعالة أسرته. عندما بدأ إيستمان في تحقيق النجاح في مجال التصوير الفوتوغرافي، تعهد بتعويض والدته عن المصاعب التي تحملتها خلال تربيته.[15]

مهنته

حصل إيستمان في عام 1884، على براءة اختراع لفيلمه الأول. وفي عام 1888، طوّر كاميرا كوداك السوداء (إيستمان هو من اخترع كلمة كوداك). صاغ أيضًا الشعار المشهور، «أنت تضغط على الزر، ونحن نقوم بالباقي» الذي سرعان ما أصبح شائعًا بين العملاء.[16] قدّم إيستمان مخزون الأفلام الخاص به لأول مرة في عام 1889، وبحلول عام 1896 أصبح المورد الرئيسي لمخزون الأفلام دوليًا.[17] أسّس شركته تحت اسم إيستمان كوداك، في عام 1892.[18] استمرت التحسينات في مخزون الأفلام الملونة بعد وفاته.

سعى إيستمان في عصر الأنشطة النقابية المتزايدة لمواجهة الحركة النقابية من خلال وضع برامج لإعانة العمال، إذ أنشأ في عام 1910 برنامجًا لتقاسم الأرباح لجميع الموظفين.[18] ونظرًا لكونه كان قائدًا تقدميًا في ذلك الوقت، رُقّيت فلورنس ماكانياني لتكون رئيسةً لقسم شؤون الموظفين. وكانت واحدةً من أولى النساء اللواتي شغلن منصبًا تنفيذيًا في شركة أمريكية كبرى.[19]

حياته الشخصية

لم يتزوج جورج إيستمان أبدًا، وكان قريبًا جدًا من والدته وشقيقته وعائلتها. عاش علاقة أفلاطونية طويلة مع جوزفين ديكمان، مغنية وزوجة شريك الأعمال جورج ديكمان، وأصبح قريبًا منها بشكل خاص بعد وفاة والدته، ماريا إيستمان، في عام 1907. وكان أيضًا لديه شغف في السفر وعزف البيانو.[14]

كانت خسارة والدته، ماريا، محطمة له، وقد وجد نفسه للمرة الأولى غير قادر على التحكم في عواطفه أمام أصدقائه. وأوضح لاحقًا: «عندما ماتت أمي بكيت طوال اليوم» «لم أستطع التوقف لإنقاذ حياتي». لم يستطع جورج فعل ما يكفي لأمه خلال حياتها بسبب تردد والدته في قبول هداياه، لكنه واصل تكريمها بعد وفاتها. وفي 4 سبتمبر من عام 1922، افتُتح مسرح إيستمان في روتشستر، والذي تضمن قاعة موسيقى ومسرح كيلبورن، تكريمًا لذكرى والدته.[15]

سنواته الأخيرة

ارتبط إيستمان بشركة كوداك بصفة إدارية وتنفيذية تجارية حتى وفاته؛ وساهم كثيرًا في تطوير منشآت البحث البارزة. أسّس في عام 1911 بنك إيستمان للائتمان والتوفير.

كان أحد محبي عمل الخير البارزين في عصره، إذ تبرّع بأكثر من 100 مليون دولار لمشاريع مختلفة في روتشستر؛ وكامبريدج بولاية ماساتشوستس، ولجامعات وكليات السود التاريخية في الجنوب وفي العديد من المدن الأوروبية.[20] أنشأ في عام 1918 مدرسة إيستمان للموسيقى في جامعة روتشستر، بالإضافة إلى مدرسة للطب وطب الأسنان في عام 1921.

تعرفوا معنا على أهم منتجات وخدمات شركة كوداك  Eastman Kodak

شركة كوداك العريقة لصناعة الكاميرات تعلن إفلاسها - BBC News عربي

منتجات وخدمات  Eastman Kodak – شركة إيستمان كوداك

كوداك
من ويكيبيديا
كوداك
Eastman Kodak Company logo (2016).svg

معلومات عامة
الجنسية
الولايات المتحدة
التأسيس
1892
النوع
عمل تجاري — مقاولة — camera manufacturer (en) ترجم — شركة عمومية محدودة
الشكل القانوني
شركة عمومية محدودة عدل القيمة على Wikidata
المقر الرئيسي
روتشستر
الولايات المتحدة
GNOME Maps.svg على الخريطة — نيويورك
الجوائز
Incomplete list.svg القائمة …
موقع الويب
(الإنجليزية) www.kodak.com
المنظومة الاقتصادية
الشركات التابعة
Incomplete list.svg القائمة …
الصناعات
صناعة الصور — precision engineering and optical industry (en) ترجم — صناعة كيميائية
المنتجات
برمجيات — list of products manufactured by Kodak (en) ترجم
أهم الشخصيات
المؤسسون
جورج إيستمان
Henry A. Clark (en) ترجم
هنري أ. سترونج
المدير التنفيذي
جيف كلارك عدل القيمة على Wikidata
الموظفون
97٬222 (2019)
الإيرادات والعائدات
العائدات
13.274 بليون دولار أمريكي
(2006)
الربح الصافي
-687000000
(2010)
البورصة
بورصة نيويورك (KODK)
*
شركة إيستمان كوداك (بالإنجليزية: Eastman Kodak)‏ واختصارها كوداك (بالإنجليزية: Kodak)‏ هي شركة أمريكية عامة تنتج منتجات متنوعة تتعلق بأساسها التاريخي في التصوير الفوتوغرافي التناظري. يقع المقر الرئيسي للشركة في روتشستر، نيويورك، وتأسست في نيو جيرسيز. توفر كوداك خدمات التغليف والطباعة الوظيفية والاتصالات الرسومية والخدمات المهنية للشركات في جميع أنحاء العالم. قطاعات أعمالها الرئيسية هي أنظمة الطباعة وأنظمة نفث الحبر للمؤسسات والطباعة والتغليف بتقنية مايكرو 3D والبرمجيات والحلول والمستهلك والأفلام. تشتهر بمنتجات أفلام التصوير الفوتوغرافي.
أسس جورج إيستمان وهنري أ. سترونج كوداك في 4 سبتمبر 1888. خلال معظم القرن العشرين، احتلت كوداك موقعًا مهيمنًا في فيلم التصوير الفوتوغرافي. كان انتشار الشركة في كل مكان بحيث دخل شعار “لحظة كوداك” في المعجم المشترك لوصف حدث شخصي يستحق أن يُسجل للأجيال القادمة. بدأت كوداك تكافح ماليًا في أواخر التسعينيات، نتيجة لانخفاض مبيعات أفلام التصوير وبطء انتقالها إلى التصوير الرقمي، على الرغم من تطوير أول كاميرا رقمية قائمة بذاتها. كجزء من إستراتيجية التحول، بدأت كوداك في التركيز على التصوير الرقمي والطباعة الرقمية، وحاولت تحقيق إيرادات من خلال التقاضي العدواني بشأن براءات الاختراع.
في كانون الثاني (يناير) 2012، تقدمت كوداك بطلب لحماية الفصل 11 من الإفلاس في محكمة الإفلاس بالولايات المتحدة للمنطقة الجنوبية من نيويورك. بعد ذلك بوقت قصير، أعلنت كوداك أنها ستتوقف عن صنع الكاميرات الرقمية وكاميرات الفيديو الجيب وإطارات الصور الرقمية والتركيز على سوق التصوير الرقمي للشركات. لا تزال الكاميرات الرقمية تُباع تحت علامة كوداك التجارية بواسطة JK التصوير المحدودة بموجب اتفاقية مع كوداك. في أغسطس 2012، أعلنت كوداك عن نيتها بيع أفلامها الفوتوغرافية والماسحات الضوئية التجارية وعمليات الأكشاك، كإجراء للخروج من الإفلاس، ولكن ليس عمليات أفلامها السينمائية. في يناير 2013، وافقت المحكمة على تمويل كوداك للخروج من الإفلاس بحلول منتصف 2013. باعت كوداك العديد من براءات الاختراع الخاصة بها مقابل ما يقرب من 525.000.000 دولار لمجموعة من الشركات (بما في ذلك أبل وجوجل وفيسبوك وأمازون ومايكروسوفت وسامسونج وأدوبي سيستيم وإتش تي سي) تحت الاسمين إنتيليكال فينتشرز وشركة RPX. في 3 سبتمبر 2013، خرجت الشركة من الإفلاس بعد أن تخلت عن التزاماتها القديمة الكبيرة وخرجت من العديد من الشركات. أصبح التصوير الشخصي وتصوير المستندات الآن جزءًا من كوداك ألاريس، وهي شركة منفصلة مملوكة لشركة خطة كوداك التقاعدية ومقرها المملكة المتحدة.

استجابةً لوباء كوفيد-19، أعلنت كوداك في عام 2020 أنها ستبدأ في إنتاج مواد الأدوية.

تيار

Eastman Kodak Company logo (2016).svg
قصة تأسيس ونشأة شركة كوداك | المرسال

توفر كوداك خدمات التغليف والطباعة الوظيفية والاتصالات الرسومية والخدمات المهنية للشركات في جميع أنحاء العالم.[13] قطاعات أعمالها الرئيسية هي أنظمة الطباعة، وأنظمة نفث الحبر للمؤسسات، والطباعة والتغليف بتقنية مايكرو 3D، والبرمجيات والحلول، والمستهلكين والأفلام.[14]

في يناير 2018، أعلنت كوداك عن خطط لإطلاق كوداك كوين، وهي عملة تشفير سلسلة الكتل موجهة للمصورين.[132]

الطباعة الرقمية والمؤسسات[عدل]

توفر كوداك طابعات نفث الحبر التجارية عالية السرعة وكميات كبيرة ومعدات الطباعة الإلكترونية بالأبيض والأسود والمواد الاستهلاكية ذات الصلة والخدمات.[133] لديها قاعدة مركبة أكثر من 5000 وحدة.

تستخدم منصة تزدهر تقنية نفث الحبر، التي توفر تدفقًا مستمرًا للحبر يتيح التشغيل المستمر والمتسق، مع حجم موحد وموضع دقيق، حتى في سرعات الطباعة العالية جدًا.[134] تشمل طلبات تزدهر النشر والطباعة التجارية والبريد المباشر والتعبئة والتغليف. يشمل العمل أيضًا قاعدة عملاء منتجات كوداك فيرسامارك.[135]

تُستخدم منصة نيكس برس لطباعة تطبيقات الطباعة الشخصية قصيرة المدى لأغراض مثل البريد المباشر والكتب والمواد التسويقية ومنتجات الصور. تستخدم منصة ديجيماستر تقنية الطباعة الإلكترونية أحادية اللون لإنشاء طباعة عالية الجودة للبيانات والكتب قصيرة المدى ووثائق الشركة والأدلة والبريد المباشر.[134][136][137]

طباعة فليكسو[عدل]

كوداك تصمم وتصنع منتجات للطباعة الفلكسوغرافية. يسمح خط فليكسسل[138] الخاص بأنظمة الطباعة فليكسو لطابعات الملصقات بإنتاج لوحاتها الرقمية الخاصة للطباعة فليكسو المخصصة والتعبئة المرنة المطبوعة.

طباعة وظيفية[عدل]

تمتلك الشركة حاليًا علاقات إستراتيجية مع رواد مستشعرات لوحة اللمس في جميع أنحاء العالم، مثل الشراكات مع يوني بيكسل التي تم الإعلان عنها في 16 أبريل 2013 وشركة كينجسبري. في 27 يونيو 2013.[139][140][141]

خدمات المؤسسة المهنية[عدل]

تقدم الخدمات الاحترافية للمؤسسات خدمات الوسائط المطبوعة والمدارة، وحلول وخدمات حماية العلامة التجارية، وخدمات إدارة المستندات لعملاء المؤسسات، بما في ذلك المنتجات الحكومية والأدوية والمنتجات الصحية والمنتجات الاستهلاكية والفاخرة وتجارة التجزئة والتمويل.

حلول الطباعة الرقمية[عدل]

في عام 1997، أنشأت شركة آلات طباعة هايدلبرغ إيه جي وشركة إيستمان كوداك شركة نيكسبريس للحلول، وهي مشروع مشترك لتطوير مطبعة رقمية ملونة لقطاع السوق الراقي. استحوذت هايدلبرغ على أنشطة الطباعة الرقمية بالأبيض والأسود لشركة إيستمان كوداك في عام 1999. في عام 2000، أطلقوا طابعة الإنتاج ديجيماستر 9110 بالأبيض والأسود وآلة الطباعة الملونة الرقمية نيكس برس 2100.

في مارس 2004، نقلت هايدلبرغ قسم الطباعة الرقمية إلى شركة إيستمان كوداك[142] بموجب اتفاق متبادل.

في الوقت الحاضر، لدى كوداك مكابس تجارية تعمل بنظام التغذية بالويب وأنظمة طباعة تجارية – تزدهر وفيرسامارك ومكابس تجارية تعمل بنظام التغذية بالورق – مكبس ألوان للإنتاج الرقمي نيكس برس وطابعة إنتاج رقمية بالأبيض والأسود ديجي ماستر فيديو عالي الوضوح.[143]

خراطيش الحبر الاستهلاكية[عدل]

دخلت كوداك في طابعات الصور النافثة للحبر للمستهلكين في مشروع مشترك مع الشركة المصنعة لكسمارك في عام 1999 مع صانع الصور الشخصي من كوداك.

في فبراير 2007، دخلت كوداك السوق مرة أخرى بخط إنتاج جديد من طابعات نفث الحبر طابعة متعددة الوظائف التي تستخدم العديد من التقنيات التي تم تسويقها باسم تقنية كوداكولور. يؤكد الإعلان على السعر المنخفض لخراطيش الحبر بدلاً من الطابعات نفسها.[144]

أعلنت كوداك عن خطط لوقف بيع طابعات نفث الحبر في عام 2013 لأنها تركز على الطباعة التجارية، لكنها ستستمر في بيع الحبر.[145]

الأفلام الرسومية والترفيهية والتجارية[عدل]

الرسومات[عدل]

تتكون أعمال رسومات كوداك من أجهزة الحاسوب إلى اللوحة، والتي أطلقتها كوداك لأول مرة في عام 1995 عندما قدمت الشركة أول جهاز حاسوب إلى لوحة حراري في السوق. تشتمل مجموعة رسومات كوداك على وحدات تحكم أمامية وبرامج سير عمل إنتاج وأجهزة إخراج الحاسوب إلى اللوحة ولوحات رقمية.

الخدمات الفنية العالمية[عدل]

تركز خدمات كوداك الفنية العالمية للتصوير التجاري على بيع عقود الخدمة لمنتجات كوداك، بما في ذلك فئات الخدمة التالية: الخدمات الميدانية، خدمات دعم العملاء، الخدمات التعليمية، والخدمات المهنية.

التصوير الترفيهي والأفلام التجارية[عدل]

تشمل مجموعة كوداك للتصوير الترفيهي والأفلام التجارية أعمالها في مجال أفلام الصور المتحركة، حيث توفر منتجات التصوير المتحرك (الكاميرا السلبية، والمتوسطة، والأفلام المطبوعة والأرشيفية)، والخدمات والتكنولوجيا للصناعات الاحترافية للصور المتحركة والمعارض.

تقدم مجموعة التصوير الترفيهي والأفلام التجارية أيضًا أفلامًا جوية وصناعية بما في ذلك فيلم لوحة الدوائر المطبوعة كوداك، وتقدم مبيعات خارجية لأعمال مكونات الشركة: فيلم البوليستر والمواد الكيميائية المتخصصة والأحبار والتشتت واستعادة المذيبات.

الأفلام السينمائية والإنتاج التلفزيوني[عدل]

لعبت شركة كوداك دورًا في اختراع وتطوير صناعة الأفلام السينمائية. يتم تصوير العديد من المنتجات السينمائية والتلفزيونية في مخزون أفلام كوداك.[146]

كما تم تطوير تنسيقات 8 مم وسوبر 8 الموجهة نحو السوق المحلية بواسطة كوداك. دخلت كوداك أيضًا سوق شرائط الفيديو للإنتاج التلفزيوني الاحترافي، لفترة وجيزة في منتصف الثمانينيات، تحت اسم مجموعة المنتجات الخاصة بمنتجات إيستمان المهنية شريط الفيديو. في عام 1990، أطلقت كوداك برنامج طلابي عالمي يعمل مع أعضاء هيئة التدريس بالجامعة في جميع أنحاء العالم للمساعدة في رعاية جيل المستقبل من صانعي الأفلام. شكلت كوداك مجالس استشارية تعليمية في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا مكونة من عمداء ورؤساء لبعض مدارس السينما المرموقة في جميع أنحاء العالم للمساعدة في توجيه تطوير برامجهم.

تمتلك كوداك سابقًا مرافق ما بعد الإنتاج للأفلام ذات التأثيرات المرئية سينسيت في لوس أنجلوس ولندن وأيضًا ليزر باسيفيك في لوس أنجلوس. باعت كوداك سينسيت إلى لا نهاية لها شركة تضامنية محدودة المسؤولية، وهي شركة بريطانية مستقلة للأسهم الخاصة.[147]

في أبريل 2010، باعت كوداك شركة ليزر باسيفيك والشركات التابعة لها شركة تحرير الليزر، وشركة فيديو المحيط الهادئ. في أبريل 2010 مقابل مبلغ لم يكشف عنه لشركة تيليكوربس القابضة.[148]

باعت كوداك أيضًا خدمات الحفاظ على الوسائط برو تك، وهي شركة لتخزين الأفلام في بوربانك، كاليفورنيا، إلى مجموعة LAC في أكتوبر 2013.[149]

الدعم الفني والخدمة في الموقع[عدل]

آخر[عدل]

تقوم كوداك بتسويق الأقراص المضغوطة للصور ومنتجات الصور الأخرى مثل التقويمات وكتب الصور وتضخيم الصور من خلال شركاء البيع بالتجزئة مثل CVS و وول مارت وتارجت ومن خلال خدمة معرض كوداك عبر الإنترنت، والمعروفة سابقًا باسم Ofoto.

السابق[عدل]

لا تزال كاميرات الأفلام[عدل]

104- شركة كوداك انستاماتيك1900 إعلان كوداك

في 13 يناير 2004، أعلنت كوداك أنها ستتوقف عن تسويق كاميرات الأفلام الثابتة التقليدية (باستثناء الكاميرات التي تستخدم لمرة واحدة) في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا الغربية، لكنها ستواصل بيع كاميرات الأفلام في الهند وأمريكا اللاتينية وأوروبا الشرقية والصين.[17] بحلول نهاية عام 2005، توقفت كوداك عن تصنيع الكاميرات التي تستخدم نظام الصور المتقدم. رخصت كوداك تصنيع الكاميرات التي تحمل علامة كوداك لشركة فيفتار في عامي 2005 و2006. بعد عام 2007، لم ترخص كوداك تصنيع أي كاميرا أفلام تحمل اسم كوداك.

كاميرات فورية[عدل]

بعد خسارة معركة براءات الاختراع مع شركة بولارويد، تركت كوداك مجال الكاميرات الفورية في 9 يناير 1986. تضمنت كاميرا كوداك الفورية نماذج معروفة باسم كوداماتيك وكولوربرست.

مُنحت شركة بولارويد تعويضات في محاكمة براءة الاختراع بمبلغ 909457.567 دولارًا، وهو رقم قياسي في ذلك الوقت. (شركة بولارويد. ضد شركة إيستمان كوداك، المحكمة الجزئية الأمريكية في ولاية ماساتشوستس، حُكم عليها في 12 أكتوبر / تشرين الأول 1990، القضية رقم 76-1634-MA.[150]

كانت كوداك هي المورد الحصري للأفلام السلبية لكاميرات بولارويد من عام 1963 حتى عام 1969، عندما اختارت شركة بولارويد تصنيع فيلمها الفوري.

مجسات الصورة[عدل]

كجزء من تحركها نحو منتجات عالية الجودة، أعلنت كوداك في 15 سبتمبر 2006 أن كاميرا ايكا M8 الجديدة تتضمن مستشعر صور كاميرا كوداك-10500 من كوداك. كانت هذه ثاني شراكة حديثة بين كوداك وشركة تصنيع البصريات الألمانية. في عام 2011، باعت كوداك أعمالها التجارية الخاصة بحلول مستشعرات الصور لشركة حقوق الملكية البلاتينية، والتي أعادت تسميتها لاحقًا إلى شركة صحيح التصوير.[151]

الأقراص المرنة[عدل]

في عام 1983، قدمت كوداك قرصًا مرنًا غير قياسي يبلغ 3.3 مليون بايت، تم تصنيعه من قبل شركة خارجية، درايفتك.[152] تم الإعلان عن آخر في عام 1984.[153] أدى شراء كوداك عام 1985 لشركة المحاضر الحرفية،[154] “الشركة الرائدة في تصنيع الأقراص المرنة” مع أكثر من 2000 موظف،[155] إلى توسيع نطاق وجوده، جزء من هذا الاستحواذ كان وحدة تجميع البيانات الخاصة بشركة المحاضر الحرفية، والتي “تنسخ البرامج على أقراص مرنة بطريقة تجعل من الصعب على” قراصنة “البرامج إعادة نسخ المواد.”[156]

في عام 1982، قبل عملية الشراء هذه، دخلت المحاضر الحرفية في شراكة مع شركة يابانية، في عام 1990، خرجت كوداك من تجارة الأقراص المرنة وباعت المحاضر الحرفية لهذه الشركة، الشركة الأولى لشركة ميتسوبيشي للكيماويات.[157] احتفظت كوداك بوحدة القرص البصري لشركة المحاضر الحرفية.[157]

الكاميرات الرقمية وكاميرات الفيديو[عدل]

كاميرا رقمية كوداك إيزي شير Z1015 IS

تم تصميم وبناء العديد من الكاميرات الرقمية المدمجة المبكرة من كوداك بواسطة صناعات شينون، وهي شركة يابانية لتصنيع الكاميرات. في عام 2004، استحوذت شركة كوداك اليابان على شركة شينون وانضم العديد من مهندسيها ومصمميها إلى شركة كوداك اليابان.

أصدرت كوداك سلسلة كوداك DCS للكاميرات الرقمية ذات العدسة المنعكسة أحادية العدسة وظهر الكاميرا الرقمية في التسعينيات والعقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وتوقفت في عام 2005. لقد استندت إلى الكاميرات ذات العدسة الأحادية العاكسة ذات الأفلام مقاس 35 مم من نيكون وكانون، وتضمنت المجموعة كاميرا كوداك DCS الأصلية، وهي أول كاميرا ذات عدسة أحادية عاكسة رقمية متاحة تجاريًا.

في يوليو 2006، أعلنت كوداك أن شركة فلكس ستصنع وتساعد في تصميم كاميراتها الرقمية.[158][159]

إطارات الصور الرقمية[عدل]

دخلت كوداك لأول مرة سوق إطارات الصور الرقمية باستخدام إطار الصور الذكي من كوداك في الربع الأخير من عام 2000. تم تصميمه بواسطة نسج الابتكارات وتم ترخيصه لشركة كوداك بعلاقة حصرية مع شبكة نسج ستوري بوكس للصور عبر الإنترنت.[160] أصحاب الإطار الذكي متصلون بالشبكة عبر اتصال هاتف تناظري مدمج في الإطار. يمكن أن يحتوي الإطار على 36 صورة داخليًا ويأتي مع اشتراك مجاني لمدة ستة أشهر في شبكة ستوري بوكس.[161]

دخلت كوداك مرة أخرى إلى سوق إطارات الصور الرقمية في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في عام 2007 مع تقديم أربعة طرازات جديدة تحمل علامة ايزي شير والتي كانت متوفرة بأحجام تتراوح من 200 إلى 280 ملم (7.9 إلى 11.0 بوصة)، وتضمنت فتحات متعددة لبطاقات الذاكرة، وبعضها تضمين إمكانية واي فاي للاتصال بمعرض كوداك – تم الآن اختراق وظيفة المعرض هذه بسبب تغييرات سياسة المعرض (انظر أدناه).

معرض كوداك[عدل]

في يونيو 2001، اشترت كوداك موقع تطوير الصور Ofoto، والذي أعيدت تسميته فيما بعد معرض كوداك. يتيح موقع الويب للمستخدمين تحميل صورهم في ألبومات ونشرها في مطبوعات وإنشاء لوحات ماوس وتقويمات وما إلى ذلك. في 1 مارس 2012، أعلنت كوداك أنها باعت معرض كوداك إلى شاترفلاي مقابل 23.8 مليون دولار.[162]

تصوير الوثيقة[عدل]

توفر كوداك تقنية المسح. تاريخياً، بدأت هذه الصناعة عندما دخل جورج إيستمان في شراكة مع البنوك في صورة الشيكات في عشرينيات القرن الماضي. من خلال تطوير تقنية الميكروفيلم، تمكنت إيستمان كوداك من توفير تخزين طويل المدى للوثائق. كان تصوير المستندات أحد حلول التصوير الأولى للانتقال إلى تقنية “التصوير الرقمي“. قامت كوداك بتصنيع أول ماسحات ضوئية رقمية للمستندات لتصوير المستندات عالي السرعة. تقوم كوداك اليوم بتصنيع ماسحات ضوئية للبنوك والتمويل والتأمين والرعاية الصحية[163] وغيرها من الصناعات الرأسية. توفر كوداك أيضًا برامج التقاط المستندات وخدمات عمليات الأعمال ذات الصلة. استحوذت إيستمان كوداك على قسم الماسح الضوئي باو بيل وهاويل في سبتمبر 2009.

فيلم التصوير الفوتوغرافي والورق[عدل]

تواصل كوداك إنتاج أفلام وأفلام متخصصة لتنسيقات المستهلك الأحدث والأكثر شيوعًا، لكنها توقفت عن تصنيع الأفلام بتنسيقات أقدم وأقل شيوعًا.

كوداك هي شركة رائدة في إنتاج ورق هاليد الفضة المستخدم في الطباعة من الأفلام والصور الرقمية. تستخدم مصانع مينيلابس الموجودة في متاجر البيع بالتجزئة وعمليات معامل الصور المركزية الأكبر ورق هاليد الفضة لطباعة الصور. في عام 2005، أعلنت كوداك أنها ستتوقف عن إنتاج ورق الصور بالأبيض والأسود.[164]

أكشاك الصور[عدل]

مطبعة كوداك نيكس برس2500 الرقمية

كوداك هي شركة مصنعة لأكشاك الصور ذاتية الخدمة التي تنتج “مطبوعات في ثوانٍ” من مصادر متعددة بما في ذلك المدخلات الرقمية والمطبوعات الممسوحة ضوئيًا وفيسبوك ومعرض كوداك والطلبات المقدمة عبر الإنترنت باستخدام طابعات التسامي الحراري. وضعت الشركة أكثر من 100000 كشك صور في مواقع البيع بالتجزئة في جميع أنحاء العالم.[165] باستخدام تقنية مماثلة، تقدم كوداك أيضًا أنظمة طباعة أكبر مع إمكانات إضافية بما في ذلك بطاقات المعايدة المزدوجة وطابعات الملصقات الكبيرة الحجم والكتب المصورة والتقويمات تحت الاسم التجاري “ابيكس”.[166]

التصوير عند الطلب[عدل]

بعد عامين من التطوير، أطلقت كوداك بهدوء منصة خدمات التصوير الفوتوغرافي عند الطلب، كوداكيت، التي تقدم خدمة التصوير بنقرة واحدة في 92 مدينة، 37 دولة في أوائل عام 2016. تم الإعلان رسميًا عن الإطلاق في يناير 2017 في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس. استهدفت كوداك في البداية المستهلكين الذين يبحثون عن تصوير حفلات الزفاف والصور الشخصية، ولكن سرعان ما تحولت نحو الشركات التي تسعى إلى التصوير الفوتوغرافي بكميات كبيرة – العقارات، والتصوير الفوتوغرافي للأطعمة، ولقطات الرأس. بعد أن فشلت في توليد قوة دفع كافية لتبرير وجودها ومواجهة المنافسة من الشركات الناشئة سريعة النمو مثل ميرو وسبلينتو، أعلنت الشركة الفرعية ومقرها سنغافورة أنها ستغلق العمليات.

عمليات[عدل]

الشركات التابعة[عدل]

معامل أبحاث كوداك[عدل]

تم إنشاء معامل كوداك للأبحاث في عام 1912 وكان كينيث ميس أول مدير لها.[168] كانت المكونات الرئيسية لمختبرات أبحاث كوداك هي مختبرات أبحاث التصوير الفوتوغرافي ثم مختبرات أبحاث التصوير. وتشمل المنظمات الأخرى مختبرات أبحاث الشركات. على مدار ما يقرب من قرن من الزمان، أنتج العلماء في هذه المختبرات آلاف براءات الاختراع والمنشورات العلمية.[169]

مشاهير[عدل]

جورج إيستمان

القيادة[عدل]

اسمعنوانفترة
هنري أ. سترونجرئيس1884 – يوليو 26، 1919
جورج ايستمانرئيس1921 – أبريل 7، 1925
وليام جي ستوبررئيس1925–1934
فرانك دبليو لوفجويرئيس1934 – 1941
توماس جيه هارجريفرئيس1941 – 1952
ألبرت ك.شابمانرئيس1952 – 1960
وليام س. فونرئيس ومدير تنفيذي1960 – ديسمبر 31، 1968
لويس ك. إيلرزرئيس ومدير تنفيذييناير 1، 1969 – مايو 17، 1972
روبرت مويررئيس1976-1989
جيرالد ب زورنورئيس1970–1984
والتر إيه فالونمدير تنفيذيمايو 18، 1972 – 1983
كولبي إتش تشاندلرمدير تنفيذيمايو 1983 – يونيو 1990
كاي آر وايتمورمدير تنفيذييونيو 1990 – أكتوبر 27، 1993
جورج إم سي فيشرمدير تنفيذيأكتوبر 28، 1993 – ديسمبر 31، 1999
دانيال أ. كاربمدير تنفيذييناير 1، 2000 – مايو 31، 2005
أنطونيو إم بيريزرئيس ومدير التنفيذييونيو 1، 2005 – 2014
جيف كلاركمدير تنفيذيمارس 12، 2014 – فبراير 21، 2019
جيم كونتينزارئيس تنفيذيفبراير 21، 2019 – الحاضر

مجموعة مخرجين[عدل]

اعتبارًا من أكتوبر 2020:[170]

العلماء[عدل]

المصورين[عدل]

  • جانيت كلوت، مصورة بحثية (19182009)

أرشفة التبرع[عدل]

في عام 2005، تبرعت كوداك كندا بأرشيف الشركة التاريخي بالكامل إلى جامعة رايرسون في تورنتو، أونتاريو، كندا. حصلت مكتبة جامعة رايرسون أيضًا على مجموعة واسعة من المواد حول تاريخ التصوير الفوتوغرافي من المجموعة الخاصة لنيكولاس إم ومارلين أ. جرافير من روتشستر، نيويورك.[171] تحتوي أرشيفات كوداك، التي بدأت في عام 1909، على مجموعة الكاميرا الخاصة بالشركة، والصور التاريخية، والملفات، والنشرات التجارية، ومجلات كوداك، وقوائم الأسعار، ودفاتر التسجيلات اليومية، والمعدات، والأشياء الزائلة الأخرى. وهو يتضمن محتويات متحف مجموعة تراث كوداك، وهو متحف تم إنشاؤه في عام 1999 للاحتفال بالذكرى المئوية لشركة كوداك بكندا وأغلقته شركة كوداك في عام 2005 جنبًا إلى جنب مع حرم الشركة التصنيعي “كوداك هايتس” بأكمله في ماونت دينيس، تورنتو.[172]

الخلافات[عدل]

أفضل الاعمال المكتبية[عدل]

في 26 مارس 2007، أعلن مجلس مكاتب الأعمال الأفضل أن إيستمان كوداك كانت تستقيل من عضويتها الوطنية في أعقاب إجراءات الطرد التي بدأها مجلس إدارة مصرف البحرين المركزي.[173] في عام 2006، أخطرت كوداك BBB في شمال ولاية نيويورك بأنها لن تقبل أو تستجيب لشكاوى المستهلكين المقدمة من قبلهم. في السنوات السابقة، استجابت كوداك بتقديم تعديل أو شرح لموقف الشركة للمستهلكين. يحتوي ملف BBB على شكاوى المستهلكين بشأن مشاكل إصلاح كاميرات كوداك الرقمية، بالإضافة إلى صعوبة التواصل مع خدمة عملاء كوداك. من بين الشكاوى الأخرى، يقول المستهلكون إن الكاميرات الخاصة بهم تحطمت وتم محاسبتهم على الإصلاحات عندما لم يكن العطل نتيجة أي ضرر أو سوء استخدام. يقول البعض إن كاميراتهم تعطلت مرة أخرى بعد إصلاحها.

قالت كوداك إن فرق خدمة العملاء وخصوصية العملاء خلصت إلى أن 99% من جميع الشكاوى التي تم إرسالها بواسطة BBB تم التعامل معها بالفعل مباشرة مع العميل. قال بريان أوكونور، كبير مسؤولي الخصوصية في كوداك، إن الشركة فوجئت بالبيان الإخباري الذي وزعه مكتب أفضل الاعمال المكتبية:«إنه غير دقيق في الحقائق المقدمة وكذلك تلك التي اختار BBB حذفها. ومن المفارقات أننا قررنا في النهاية الاستقالة من عضويتنا لأننا لم نكن سعداء للغاية بخدمة العملاء التي تلقيناها من المكتب المحلي لـ BBB. بعد سنوات من المناقشات غير المثمرة مع المكتب المحلي بشأن منشورات مواقع الويب الخاصة بهم حول كوداك، والتي كانت في رأينا غير دقيقة باستمرار، توصلنا إلى استنتاج مفاده أن عمليتهم لا تضيف أي قيمة إلى منطقتنا. التزامنا تجاه عملائنا لا يتزعزع. هذا لن يتغير. ما تغير هو أنه، بالنسبة لنا، أصبحت عملية شكاوى العملاء في BBB زائدة عن الحاجة، نظرًا للطرق المتعددة والفورية التي يتعين على العملاء التعامل معها بشكل مباشر مع كوداك.[174]»

التقاضي بشأن براءات الاختراع[عدل]

في عام 2010، رفعت شركة أبل دعوى انتهاك براءات الاختراع ضد شركة كوداك. في 12 مايو 2011، رفض القاضي روبرت روجرز مزاعم شركة أبل بأن كوداك قد انتهكت اثنتين من براءات اختراعها للتصوير الرقمي.[175]

في 1 يوليو 2011، ألغت لجنة التجارة الدولية الأمريكية جزئيًا قرارًا صدر في يناير عن قاضي قانون إداري ينص على عدم انتهاك أبل ولا بحث جار لبراءات اختراع كوداك. أعادت لجنة التجارة الدولية الأمر لمزيد من الإجراءات أمام قاضي القانون الإداري.

البداية والاستراتيجية بتاريخ شركة كوداك Eastman Kodak إيستمان كوداك.مؤسسها جورج إيستمان في عام 1888م

من السيطرة على السوق إلى الإفلاس: قصة فشل شركة كوداك | مينا تك
قصة إفلاس كوداك .. أسباب سقوط شركة بعد أكثر من مئة عام من النجاح – جريدة  سبر الإلكترونية

التاريخ

شركة كوداك تقوم بتحول نشاطها إلى العملات الرقمية وذلك بعد إعلان افلاسها |  فاببليس - بوابة الدفع الالكترونية

اسم Eastman Kodak

كوداك - ويكيبيديا
كوداك - ويكيبيديا

كان الحرف k المفضل لدى إيستمان، ونُقل عنه قوله: “يبدو أنها نوع من الخطاب القوي والقاطع”.[31] ابتكر هو ووالدته اسم كوداك باستخدام مجموعة الجناس الناقصة. قال إيستمان إن هناك ثلاثة مفاهيم رئيسية استخدمها في إنشاء الاسم: يجب أن تكون قصيرة وسهلة النطق ولا تشبه أي اسم آخر أو ترتبط بأي شيء آخر.[32] وفقًا لإعلان عام 1920، “تم اختراع الاسم ببساطة — مكون من أحرف أبجدية لتلبية متطلبات علامتنا التجارية. كان قصيرا ومبهجاً ومن المرجح أن يبقى في ذهن الجمهور”.[33]

البداية والاستراتيجية

منذ تأسيس الشركة من قبل جورج إيستمان في عام 1888، اتبعت كوداك نموذج الأعمال الخاص بالشفرات لبيع الكاميرات الرخيصة وتحقيق هوامش كبيرة من المواد الاستهلاكية – الأفلام والمواد الكيميائية والورق. في أواخر عام 1976، استحوذت كوداك على 90% من مبيعات الأفلام و85% من مبيعات الكاميرات في الولايات المتحدة.[34] طورت شركة كوداك وحصلت على براءة اختراع لأول كاميرا رقمية محمولة في عام 1975.[35][36]

كاميرا كوداك (1888)[عدل]

تم تقديم كاميرا كوداك في عام 1888 في الولايات المتحدة الأمريكية. تم إنشاء النموذج الأصلي بواسطة جورج ايستمان. كانت كاميرا على شكل صندوق مغطاة بالجلد مع عدسة دائرية وزر على الجانب لالتقاط الصور. تضمنت هذه الكاميرا لفة من السليلويد المرنة لمائة تعريض فوتوغرافي. تعتبر واحدة من أهم الكاميرات في تاريخ التصوير لأنها ساهمت في إتاحة التصوير لعامة الناس (بسبب تصميمه وعمله وسعره) والأهم من ذلك للمستخدمين غير المحترفين.[37][38]

مميزات[عدل]

كان كوداك عبارة عن صندوق كاميرا مبني على شكل متوازي السطوح. في الجزء العلوي كان يحتوي على مفتاح دوار، على جانب واحد، زر لتنشيط الغالق، وفي المقدمة، عدسة الكاميرا. في الداخل، كان يحتوي على قضيب دوار (سرعان ما تم استبدال هذا الشريط بآلية أبسط بسبب سعر التصنيع) لتشغيل المصراع: عندما ضغط المستخدم على الزر لالتقاط صورة، تم شد حبل داخلي وبدأ التعريض الضوئي. بمجرد التقاط الصورة، كان على المستخدم تدوير المفتاح العلوي لتغيير الإطار المحدد داخل الشريط السيليلويد. لم تحتوي الكاميرا على عدسة الكاميرا، ومع ذلك، فقد تضمنت صورتين ظليلتين على شكل V في الجزء العلوي لتسهيل تأطير موضوع التصوير. علاوة على ذلك، كانت كوداك أول كاميرا تستخدم السيلولويد المرن الذي اخترعه

جورج إيستمان. المواد المستخدمة أثناء بناء الكاميرا هي: الخشب (هيكل الصندوق)، والزجاج (العدسة)، والجلد (غطاء أو غطاء الخشب) والمعدن (للأزرار والآليات الداخلية).

تضمنت الكاميرا شريط سينمائي لالتقاط 100 صورة. بمجرد بيع هذا، كان لدى المستخدم إمكانية إرسال الكاميرا مرة أخرى إلى الشركة المصنعة ايستمان كوداك بسعر 10 دولارات (285 دولارًا اليوم). بعد ذلك، أعيد هذا إلى العميل بشريط سيليلويد جديد مع سلبيات الصور المؤطرة السابقة.[39]إعلان كاميرا كوداك من عام 1888.

الدعاية والتأثير[عدل]

استخدمت كوداك لعام 1888 سلسلة من الشعارات الإعلانية التي تمكنت من الترويج للعلامة التجارية وجعلها مرئية بحلول الوقت الذي ظهرت فيه النماذج الجديدة للعلامة التجارية. أصبحت هذه الشعارات رمزًا لعلامة كوداك التجارية، لأنها جعلت تعميم التصوير ممكنًا. تم بيع كاميرا كوداك الأصلية بسعر تجزئة يبلغ 25 دولارًا (711 دولارًا اليوم) ولديها نظام بسيط وعملي لتصوير الصور، وهو مزيج لم يكن موجودًا في السوق حتى ذلك الحين. في الواقع، فإن الشعار المستخدم على لوحات الإعلانات الخاصة بشركة كوداك وفي إعلانات أخرى ينص على “أن تضغط على الزر، نقوم بالباقي”.[39] تهدف العبارة إلى إبراز السهولة التي توفرها كاميرا كوداك في التصوير الفوتوغرافي وما بعد التطوير.[40]مصنع كوداك والمكتب الرئيسي في روتشستر، حوالي عام 1910.

التنافس مع فوجي فيلم[عدل]

دخلت المنافسة اليابانية فوجي فيلم إلى السوق الأمريكية (عبر فوجي فوتو فيلم الولايات المتحدة الأمريكية) بأفلام وإمدادات منخفضة السعر، لكن كوداك لم تصدق أن المستهلكين الأمريكيين سيتخلون عن علامتها التجارية.[41] رفض كوداك فرصة أن يصبح الفيلم الرسمي لأولمبياد لوس أنجلوس 1984. فازت فوجي بحقوق الرعاية هذه، مما منحها موطئ قدم دائم في السوق. افتتحت فوجي مصنعًا للأفلام في الولايات المتحدة، وبدأ تسويقها القوي وخفض الأسعار في الحصول على حصة في السوق من كوداك. انتقلت شركة فوجي من حصة 10% في أوائل التسعينيات إلى 17% في عام 1997. تقدمت فوجي أيضًا إلى السوق الاحترافية من خلال أفلام الشفافية المتخصصة مثل فيلفيا وبروفيا، والتي تنافست بنجاح مع منتج كوداك الاحترافي المميز، كوداكروم، ولكنها استخدمت آلات معالجة E-6 الأكثر اقتصادا وشائعة والتي كانت قياسية في معظم مختبرات المعالجة، بدلاً من ذلك من الآلات المخصصة التي تتطلبها كوداكروم. سرعان ما وجدت أفلام فوجي ميزة تنافسية في الأفلام السلبية عالية السرعة، مع هيكل حبيبي أكثر إحكامًا.

في مايو 1995، قدمت كوداك التماسًا إلى وزارة التجارة الأمريكية بموجب المادة 301 من قانون التجارة بحجة أن أدائها السيئ في السوق اليابانية كان نتيجة مباشرة لممارسات غير عادلة تبنتها فوجي. تم تقديم الشكوى من قبل الولايات المتحدة إلى منظمة التجارة العالمية.[42] في 30 كانون الثاني (يناير1998، أعلنت منظمة التجارة العالمية عن “رفض شامل لشكاوى كوداك” بشأن سوق الأفلام في اليابان. أظهرت النتائج المالية لشركة كوداك للسنة المنتهية في كانون الأول (ديسمبر1997 أن عائدات الشركة انخفضت من 15.97 مليار دولار في عام 1996 إلى 14.36 مليار دولار في عام 1997، أي بانخفاض أكثر من 10%. وارتفع صافي أرباحها من 1.29 مليار دولار إلى 5 ملايين دولار فقط لنفس الفترة. انخفضت حصة كوداك في السوق من 80.1% إلى 74.7% في الولايات المتحدة، وهو انخفاض لمدة عام واحد بمقدار خمس نقاط مئوية كان المراقبون يشيرون إلى أن كوداك كانت بطيئة في الاستجابة للتغيرات وقللت من شأن منافسيها.[16][43][44]

على الرغم من إدراك كل من فوجي وكوداك منذ سبعينيات القرن الماضي بالتهديد القادم للتصوير الرقمي، وعلى الرغم من أن كلاهما سعى إلى التنويع كاستراتيجية للتخفيف، إلا أن فوجي كان أكثر نجاحًا في التنويع.[41]

التحول إلى الرقمية[عدل]

تم تقديم شعار كوداك في عام 1971. النسخة المعروضة هنا – مع اسم “كوداك” في محرف أكثر حداثة – تم استخدامه من عام 1987 حتى توقف الشعار في عام 2006. وأعيد تقديم نسخة منقحة في عام 2016.[45]شعار كوداك من 2006 إلى 2016. لا يزال يستخدمه كوداك ألاريس.

على الرغم من أن كوداك طورت أول كاميرا رقمية محمولة في عام 1975، فقد تم إسقاط المنتج خشية أن يهدد الدخل الرئيسي لشركة كوداك، أعمالها في مجال التصوير الفوتوغرافي.[46][47][35] في التسعينيات، خططت كوداك لرحلة استمرت عقدًا من الزمن للانتقال إلى التكنولوجيا الرقمية. اتصل الرئيس التنفيذي جورج إم سي فيشر بشركة مايكروسوفت والتجار المستهلكين الجدد الآخرين. كانت الكاميرات الرقمية الاستهلاكية الرائدة كويك تاك من أبل، والتي تم طرحها في عام 1994، تحمل علامة أبل ولكن تم إنتاجها بواسطة كوداك. تم إطلاق DC-20 وDC-25 في عام 1996. بشكل عام، على الرغم من ذلك، لم يكن هناك تنفيذ يذكر للاستراتيجية الرقمية الجديدة. لم تواجه الأعمال الأساسية لشركة كوداك أي ضغوط من التقنيات المنافسة، وبما أن المديرين التنفيذيين في كوداك لم يتخيلوا عالماً بدون أفلام تقليدية، لم يكن هناك حافز كبير للخروج عن هذا المسار. تحول المستهلكون تدريجياً إلى العروض الرقمية من شركات مثل سوني. في عام 2001، انخفضت مبيعات الأفلام، وهو ما عزته كوداك إلى الصدمات المالية التي سببتها هجمات 11 سبتمبر. يأمل المسؤولون التنفيذيون أن تتمكن كوداك من إبطاء التحول إلى الرقمية من خلال التسويق القوي.[48]

تحت قيادة دانيال كارب، خليفة فيشر كرئيس تنفيذي، قامت كوداك بخطوتها في سوق الكاميرات الرقمية، من خلال عائلة الكاميرات الرقمية إيزي شير. أنفقت كوداك موارد هائلة في دراسة سلوك العملاء، واكتشفت أن النساء على وجه الخصوص أحبن التقاط الصور الرقمية ولكنهن شعرن بالإحباط عند نقلهن إلى أجهزة الحاسوب الخاصة بهن. أصبحت حاجة المستهلك الرئيسية غير الملباة فرصة كبيرة. بمجرد أن بدأت كوداك في تشغيل آلة تطوير المنتجات، أصدرت مجموعة واسعة من المنتجات التي سهلت مشاركة الصور عبر أجهزة الحاسوب. كان أحد ابتكاراتهم الرئيسية هو رصيف الطابعة، حيث يمكن للمستهلكين إدخال كاميراتهم في هذا الجهاز المضغوط،

والضغط على زر، ومشاهدة صورهم وهي تُطرح. بحلول عام 2005، احتلت كوداك المرتبة الأولى في الولايات المتحدة في مبيعات الكاميرات الرقمية التي ارتفعت بنسبة 40% لتصل إلى 5.7 مليار دولار.[49]

على الرغم من النمو المرتفع، فشلت كوداك في توقع مدى سرعة تحول الكاميرات الرقمية إلى سلع، مع هوامش ربح منخفضة، حيث دخلت المزيد من الشركات السوق في منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.[50] في عام 2001، احتلت كوداك المرتبة الثانية في مبيعات الكاميرات الرقمية في الولايات المتحدة (خلف سوني) لكنها خسرت 60 دولارًا على كل كاميرا تم بيعها، بينما كان هناك أيضًا نزاع بين الموظفين من أقسامها الرقمية والأفلام.[51] انخفض نشاط صناعة الأفلام، حيث تمتعت كوداك بهوامش ربح عالية، بنسبة 18% في عام 2005. أدى الجمع بين هذين العاملين إلى أرباح مخيبة للآمال بشكل عام.[48] سرعان ما تم تقويض كاميراتها الرقمية من قبل المنافسين الآسيويين الذين يمكن أن ينتجوا عروضهم بسعر أرخص. حصلت كوداك على 27% من حصة السوق الرائدة في عام 1999، والتي انخفضت إلى 15% بحلول عام 2003.[51] في عام 2007، احتلت كوداك المرتبة الرابعة في مبيعات الكاميرات الرقمية في الولايات المتحدة بحصة 9.6%، وبحلول عام 2010، احتلت المرتبة السابعة بعد كانون وسوني ونيكون وغيرها، وفقًا لشركة الأبحاث مركز هرتسليا متعدد التخصصات.[52] أيضًا، تم التقاط نسبة أصغر من الصور الرقمية على كاميرات رقمية مخصصة، حيث تم استبدالها تدريجياً في أواخر العقد الأول من القرن الماضي بواسطة الكاميرات على الهواتف المحمولة والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

إستراتيجية جديدة[عدل]

المقر الرئيسي لشركة كوداك في روتشستر، نيويورك

ثم بدأت كوداك تحولًا في الاستراتيجية: في حين أن كوداك قد فعلت كل شيء في السابق، أغلق الرئيس التنفيذي أنطونيو بيريز مصانع الأفلام وألغى 27000 وظيفة لأنها استعانت بمصادر خارجية في التصنيع.[53] استثمر بيريز بكثافة في التقنيات الرقمية والخدمات الجديدة التي استفادت من ابتكاراتها التكنولوجية لزيادة هوامش الربح.[48] كما أنفق مئات الملايين من الدولارات لبناء أعمال حبر طابعة بهامش مرتفع لتحل محل مبيعات الأفلام المتراجعة. رفضت إستراتيجية الحبر الخاصة بشركة كوداك نموذج أعمال ماكينات الحلاقة والشفرات الذي استخدمته شركة هوليت-باكارد الرائدة في السوق حيث كانت طابعات كوداك باهظة الثمن ولكن الحبر كان أرخص.[54] اعتبارًا من عام 2011، قيل إن هذه الخطوط الجديدة من الطابعات النافثة للحبر على وشك تحقيق ربح، على الرغم من أن بعض المحللين كانوا متشككين حيث تم استبدال المطبوعات تدريجياً بنسخ إلكترونية على أجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.[54] تم النظر إلى طابعات الصور المنزلية، ومكابس نفث الحبر التجارية عالية السرعة، وبرامج سير العمل، والتغليف باعتبارها الأعمال الأساسية الجديدة للشركة، حيث من المتوقع أن تتضاعف مبيعات هذه الشركات الأربعة إلى ما يقرب من ملياري دولار في الإيرادات في عام 2013 وتمثل 25% من جميع المبيعات. ومع ذلك، بينما اعتبرت كوداك الطابعات المنزلية من الأعمال الأساسية في أواخر أغسطس 2012، أجبرت المبيعات المنخفضة كوداك في نهاية سبتمبر على الإعلان عن خروجها من سوق نفث الحبر للمستهلكين.[55]

تحولت كوداك أيضًا إلى التقاضي من أجل تحقيق إيرادات.[17][18] في عام 2010، تلقت 838 مليون دولار من ترخيص براءات الاختراع الذي تضمن تسوية مع إل جي.[16]

إفلاس[عدل]

في عام 2011، على الرغم من التقدم المحرز، استنفدت كوداك احتياطياتها النقدية بسرعة، مما أثار مخاوف الإفلاس، كان لديها 957 مليون دولار نقدًا في يونيو 2011، انخفاضًا من 1.6 مليار دولار في يناير 2001.[56] في عام 2011، ورد أن كوداك استكشفت بيع أو ترخيص محفظتها الواسعة من براءات الاختراع من أجل درء الإفلاس.[56] بحلول يناير 2012، اقترح المحللون أن الشركة قد تدخل في الإفلاس يليها مزاد لبراءات الاختراع الخاصة بها، حيث ورد أنها تجري محادثات مع سيتي جروب لتوفير تمويل المدين الحيازي.[20][57] تم تأكيد ذلك في 19 يناير 2012، عندما تقدمت الشركة بطلب حماية الفصل 11 من الإفلاس وحصلت على تسهيل ائتماني بقيمة 950 مليون دولار لمدة 18 شهرًا من سيتي جروب لتمكينها من مواصلة العمليات.[19][20][21] بموجب شروط الحماية من الإفلاس، كان لدى كوداك موعد نهائي في 15 فبراير 2013 لوضع خطة إعادة تنظيم.[58]

في أبريل 2013، عرضت كوداك أول كاميرا مايكرو فور ثيردس، ليتم تصنيعها بواسطة تصوير JK.[59][60]

في 3 سبتمبر 2013، أعلنت كوداك أنها خرجت من الإفلاس كشركة تكنولوجيا تركز على التصوير للأعمال.[61] قطاعات أعمالها الرئيسية هي الطباعة الرقمية والمؤسسات والرسومات والأفلام الترفيهية والتجارية.[12]

في 12 مارس 2014، أعلنت كوداك أنه تم تعيين جيف كلارك كرئيس تنفيذي وعضو في مجلس إدارتها.[62][63][64]

في 1 يناير 2015، أعلنت كوداك عن هيكل جديد من خمسة أقسام أعمال، أنظمة الطباعة وأنظمة نفث الحبر للمؤسسات والطباعة الدقيقة ثلاثية الأبعاد والتغليف والبرمجيات والحلول والمستهلك والأفلام.[14][65]

الجدول الزمني[عدل]

1880–98[عدل]

Eastman glass plates.jpg

  • 1 يناير 1881: إيستمان ورجل الأعمال هنري أ. شكلت سترونج شراكة تسمى شركة إيستمان دراي بلايت.[66] استقال إيستمان من منصبه في بنك روتشستر للتوفير من أجل العمل بدوام كامل في شركة إيستمان دراي بليت.
  • 1884: تم حل شراكة إيستمان سترونج وتشكلت شركة إيستمان للألواح الجافة والأفلام مع 14 مالكًا. كانت شركة إيستمان دراي بليت مسؤولة عن أول كاميرات مناسبة للاستخدام غير المتخصص.
  • 1885: اشترى جورج إيستمان براءات اختراع ديفيد هيوستن لفيلم رول وطورها أكثر. كانت هذه هي الأساس لاختراع أفلام الصور المتحركة، كما استخدمها صانعو الأفلام الأوائل وتوماس إديسون.
  • 4 سبتمبر 1888: سجلت إيستمان العلامة التجارية كوداك.[67]

كاميرا كوداك أصلية كاملة مع صندوق وكاميرا وحالة وسدادة عدسة لباد ودليل ومذكرة وبطاقة عدسة الكاميراإعلان من مصور هيرالد وهواة رياضي (نوفمبر1889)

  • 1888: ظهر النموذج الأول لكاميرا كوداك. التقطت صورًا مستديرة قطرها 6.4 سم (2.5 بوصة)، وكانت من نوع التركيز الثابت، وحملت لفة من الفيلم تكفي لـ 100 تعريض. كان اختراعها بمثابة علامة عملية على ظهور التصوير الفوتوغرافي للهواة، حيث كان كل من الجهاز والعمليات قبل ذلك الوقت مرهقة للغاية لتصنيف التصوير الفوتوغرافي على أنه ترفيه. كان الفيلم الرول المستخدم في النموذج الأول لكاميرا كوداك يحتوي على قاعدة ورقية ولكن سرعان ما تم استبداله بفيلم بقاعدة سليلوز، وهو فيلم مرن عملي وشفاف.[68] كان لابد من تحميل الأفلام الأولى في الكاميرا وتفريغها في الغرفة المظلمة، لكن نظام خرطوشة الفيلم بشريط الحماية من الورق المعتم جعل من الممكن تحميل وتفريغ الكاميرا في الضوء العادي. قدمت آلة تطوير كوداك (1900) وخليفتها المبسطة، خزان فيلم كوداك، الوسائل اللازمة لتطوير الفيلم في ضوء النهار، مما يجعل الغرفة المظلمة غير ضرورية لأي من عمليات التصوير الفوتوغرافي للهواة. كانت الأنواع السابقة من كاميرات كوداك ذات شكل صندوقي وبؤرة تركيز ثابتة، ومع إضافة أحجام مختلفة، تم دمج أجهزة لتركيز العدسات.[68]
  • 1889: تم تشكيل شركة إيستمان.[69]
  • 1891: افتتحت أول منشأة لها خارج الولايات المتحدة في هارو بإنجلترا (كوداك هارو).
  • 1891: بدأ جورج إيستمان في إنتاج الخط الثاني من الكاميرات، النطاق العادي.[70]
  • 1892: تم تغيير اسمها إلى شركة ايستمان كوداك في عام 1892. تم تنظيم شركة ايستمان كوداك في نيويورك.[71] لقد صاغ الشعار الإعلاني “أنتم تضغطون على الزر، نحن نفعل الباقي”.[72] وبذلك حصلت شركة كوداك على اسمها من أول كاميرات رول بسيطة من إنتاج شركة إيستمان دراي بلايت، والمعروفة باسم “كوداك” في خط إنتاجها.
  • أوائل تسعينيات القرن التاسع عشر: تم تقديم أول كاميرات كوداك القابلة للطي. وقد تم تجهيزها بمنفاخ قابل للطي سمح بقدر أكبر من الاكتناز.

إعلان عن كاميرا كوداك “الجيب” القابلة للطي (آب / أغسطس 1900)كاميرا براوني رقم 2فيلم كوداك غير الكيرلنج إيستمان كوداك 116 (انتهت صلاحيته: 1925)مركز كاميرا كوداك، تينيسي، كاليفورنيا. 1930-1945

  • 1895: تم تقديم أول كاميرا جيب كوداك، وهي جيب كوداك بقيمة 5 دولارات.[72] كان من النوع الصندوقي، ينزلق بسهولة في جيب المعطف العادي، وينتج صور سلبية 1½ × 2 بوصة.
  • 1897: تم تقديم أول كاميرا كوداك الجيب القابلة للطي، وتم ذكرها في رواية دراكولا،[68] التي نُشرت في نفس العام.
  • 1898: اشترى جورج إيستمان براءة اختراع لورقة التصوير الفوتوغرافي فيلوكس من ليو بايكلاند مقابل 1.000.000 دولار. بعد هذا الوقت، تم بيع ورق فيلوكس بواسطة إيستمان كوداك.

1900–99[عدل]

  • 1900: تم تقديم كاميرا براوني، مما أدى إلى إنشاء سوق ضخم جديد للتصوير الفوتوغرافي.
  • 1901: تأسست الشركة الحالية، شركة إيستمان كوداك في نيو جيرسي، بموجب قوانين تلك الولاية. في النهاية، تم نقل الأعمال في جيمستاون بالكامل إلى روتشستر، وتم هدم المصانع في جيمستاون.
  • 1908: حصلت كوداك على الحق الحصري لتزويد كارتل شركة براءات الاختراع السينمائية بمخزون أفلام. محاولة مماثلة لتأمين ترتيب مع المنتجين الأوروبيين في مؤتمر باريس السينمائي في العام التالي تفشل عندما قضت المحاكم الفرنسية بعدم قانونية ذلك.
  • بحلول عام 1920: وفرت “ميزة خطاط” وسيلة لتسجيل البيانات على هامش الصورة السلبية وقت التعرض. تم توفير هذه الميزة في جميع كاميرات كوداك باستثناء الكاميرا الصندوقية المصممة لالتقاط صور بانورامية وتوقفت في عام 1932.
  • 1920: تأسست تينيسي إيستمان كشركة فرعية مملوكة بالكامل. كان الغرض الأساسي للشركة هو تصنيع المواد الكيميائية، مثل الأسيتيل، اللازمة لمنتجات التصوير الفوتوغرافي للأفلام من كوداك.
  • 1930: أضيفت شركة إيستمان كوداك إلى مؤشر داو جونز الصناعي في 18 يوليو 1930. ظلت الشركة مدرجة كواحدة من شركات DJIA لمدة 74 عامًا، منتهية في عام 2004.[73]
  • 1932: توفي جورج إيستمان عن عمر يناهز 77 عامًا في 14 مارس 1932، وقد لقي مصرعه بطلق ناري. تقول رسالة الانتحار التي تركها وراءه: “إلى أصدقائي: انتهى عملي. لماذا الانتظار؟”[74]
  • 1935: قدمت كوداك كوداكروم، وهو مخزون انعكاس اللون للأفلام وشرائح الأفلام.
  • 1936: تفرغت شركة كوداك لتصنيع القنابل اليدوية.
  • 1940-1944: احتلت إيستمان كوداك المرتبة 62 بين شركات الولايات المتحدة من حيث قيمة عقود الإنتاج العسكري في الحرب العالمية الثانية.[75]
  • 1934–1956: أدخلت كوداك كاميرا سلسلة شبكية العين 35 ملم.
  • 1958: أطلقت كوداك مادة لاصقة تسمى إيستمان # 910. للجمهور، يُعرف باسم صمغ ممتاز.
  • 1959: قدمت كوداك كاميرا نجمي، وهي أول كاميرا براوني أوتوماتيكية، والتي بيعت منها 10 ملايين وحدة خلال السنوات الخمس التالية.
  • 1963: قدمت كوداك الكاميرا إنستاماتيك، وهي كاميرا غير مكلفة وسهلة التحميل والتقاط الصور.
  • 1970: كشف علماء كوداك عن ليزر الصبغ القابل للضبط الموجي المستمر.[76] يصبح هذا منتجًا للعديد من شركات التكنولوجيا الفائقة ولكن ليس في كوداك.
  • 1975: اخترع ستيفن ساسون، مهندسًا كهربائيًا في شركة كوداك، كاميرا رقمية.[52]
  • 1976: اخترع بريس باير الباحث في إيستمان كوداك مصفوفة مرشح الألوان نمط باير. لا يزال ترتيب وضع الأصباغ على موقع التصوير بحساس الصور قيد الاستخدام اليوم. لا تزال التقنية الأساسية هي الأكثر استخدامًا من نوعها حتى الآن.
  • 1976: قدمت كوداك أول كاميرات صور فورية من كوداماتيك، باستخدام فيلم وتقنية مشابهة لتلك الخاصة بشركة بولارويد.
  • 1976: باعت الشركة 90% من فيلم التصوير الفوتوغرافي في الولايات المتحدة إلى جانب 85% من الكاميرات بالإضافة إلى تقديم كوداك لرئيس جديد للشركة اسمه روبرت موير. بقي روبرت موير في مجلس الإدارة كرئيس حتى عام 1989.[16]
  • 1978: أدخلت كوداك نظام اختبار الكيمياء السريرية اكتاشيم. يستخدم النظام تقنية الفيلم الجاف، وخلال 5 سنوات تم استخدامه من قبل معظم المستشفيات في البلاد.
  • 1981: رفعت شركة بولارويد دعوى قضائية ضد كوداك لانتهاكها براءات اختراع الصور الفورية. استمرت الدعوى لمدة خمس سنوات، وخلصت المحكمة أخيرًا إلى شركة بولارويد في عام 1986.
  • 1982: أطلقت كوداك تنسيق فيلم قرص كوداك للكاميرات الاستهلاكية. أثبت التنسيق في النهاية أنه لا يحظى بشعبية وتم إيقافه لاحقًا.
  • كوداكروم الثاني – فيلم للشرائح الملونةتم إنتاج سلسلة كاميرات كوداك شبكية العين بين عامي 1949 و1956. كما أنها مزودة بتقنية كودا كروم1986: ابتكر علماء كوداك أول مستشعر ميغا بكسل في العالم، قادر على تسجيل 1.4 مليون بكسل وإنتاج صورة بجودة 12.5 سم × 17.5 سم (4.9 × 6.9 بوصة).
  • 1987: طور تشينغ دبليو تانغ، باحث مشارك كبير، وزميله، ستيفن فان سليك، أول ثنائي عضوي باعث للضوء متعددة الطبقات في مختبرات أبحاث كوداك، والتي أصبح فيما بعد زميلًا لجمعية عرض المعلومات.
  • 1988: اشترت كوداك عقار ستيرلنج مقابل 5.1 مليار دولار.[77]
  • 1988: أدخل علماء كوداك أصباغ ليزر الكومارين رباعي الميثيل[78] المستخدمة أيضًا في أجهزة الثنائي العضوي الباعث للضوء. تصبح هذه منتجًا ناجحًا حتى يتم بيع خط المواد الكيميائية الدقيقة.
  • 1991: نظام الكاميرات الرقمية الاحترافية من كوداك أو نظام الكاميرا الرقمية كوداك، أول كاميرا رقمية ذات عدسة أحادية عاكسة متوفرة تجاريًا. تم تركيب كاميرا خلفية مخصصة تحمل مستشعر الصورة الرقمية على هيكل نيكون F3 وأصدرتها كوداك في مايو، سبق للشركة أن عرضت الكاميرا في فوتوكينا في عام 1990.
  • 1993: تم إنشاء شركة إيستمان كيميكال، وهي شركة تابعة لشركة كوداك أسسها جورج إيستمان في عام 1920 لتزويد احتياجات كوداك الكيميائية، كشركة منفصلة. أصبحت إيستمان كيميكال إحدى شركات فورتشن 500 في حد ذاتها.[79][80]
  • 1994: ظهرت أبل كويك تيك، وهي كاميرا رقمية للمستهلكين لأول مرة بواسطة حاسوب أبل. تم تصنيع بعض الطرز بواسطة كوداك.

2000–09[عدل]

  • 2003: قدمت كوداك كاميرا كوداك إيزي شير LS633 الرقمية، وهي أول كاميرا تتميز بشاشة المصفوفة العضوية النشطة ذات الصمام الثنائي الباعث للضوء، وقاعدة طابعة كوداك ايزي شير 6000، وهي أول مجموعة إرساء للطابعة والكاميرا في العالم.
  • تشرين الثاني / نوفمبر 2003: استحوذت كوداك على شركة أنظمة ألجوتيك ومقرها إسرائيل، وهي شركة مطورة لأنظمة أرشفة الصور والاتصالات المتقدمة، والتي تمكن أقسام الأشعة من إدارة وتخزين الصور والمعلومات الطبية رقميًا.[81]
  • يناير 2004: أعلنت كوداك أنها ستتوقف عن بيع كاميرات الأفلام التقليدية في أوروبا وأمريكا الشمالية، وستلغي ما يصل إلى 15000 وظيفة (حوالي خمس إجمالي قوتها العاملة في ذلك الوقت).[17][82][83]
  • 8 أبريل 2004: تم شطب كوداك من مؤشر داو جونز الصناعي، بعد أن ظلت مكونة لمدة 74 سنة متتالية.[73]
  • مايو 2004: وقعت كوداك اتفاقية حصرية طويلة الأجل مع ليكسار ميديا، لترخيص علامة كوداك التجارية للاستخدام على بطاقات الذاكرة الرقمية التي صممتها شركة ليكسار وتصنيعها وبيعها وتوزيعها.[84]
  • يناير 2005: تم الكشف عن كاميرا كوداك إيزي شير-واحد الرقمية، وهي أول كاميرا رقمية للمستهلكين تعمل بتقنية واي فاي في العالم قادرة على إرسال الصور عبر البريد الإلكتروني ، في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2005.
  • كانون الثاني (يناير) 2005: استحوذت كوداك على شركة تجربة العودة المدارية التصوير الشعاعي التي تتخذ من إسرائيل مقراً لها، وهي مزود لأنظمة التصوير الشعاعي المحوسبة المدمجة التي تمكن الممارسين الطبيين من الحصول على صور الأشعة السينية للمرضى رقميًا.[85]
  • كانون الثاني (يناير) 2005: استحوذت كوداك على شركة كريو في بورنبي، كولومبيا البريطانية، كندا.
  • يناير 2006: كشفت كوداك عن كاميرا كوداك إيزي شير V570 ثنائية العدسة الرقمية، وهي أول كاميرا رقمية ثابتة ثنائية العدسة في العالم وأصغر كاميرا رقمية ذات زووم بصري بزاوية واسعة للغاية، في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية. باستخدام تقنية عدسات كوداك شبكية العين المزدوجة الخاصة، غلفت V570 عدسة بزاوية واسعة للغاية (23 مم) وعدسة زووم بصري ثانية (39-117 مم) في جسم يقل سمكه عن 2.5 سم (بوصة).
  • أبريل 2006: قدمت كوداك كاميرا كوداك إيزي شير V610 ثنائية العدسة الرقمية، في ذلك الوقت كانت أصغر كاميرا زوم بصري 10 × (38-380 مم) في العالم بسماكة أقل من 2.5 سم (بوصة).[86][87]
  • 1 أغسطس 2006: وافقت كوداك على بيع عمليات تصنيع الكاميرات الرقمية إلى فلكس، بما في ذلك التجميع والإنتاج والاختبار.[88][89] كجزء من عملية البيع، تم الاتفاق على أن تقوم شركة فلكس بتصنيع وتوزيع كاميرات رقمية للمستهلكين لشركة كوداك، وإجراء بعض وظائف التصميم والتطوير لها. احتفظت كوداك بتصميم الكاميرا الرقمية عالية المستوى في المنزل، واستمرت في إجراء البحث والتطوير في الكاميرات الرقمية الثابتة، واحتفظت بجميع الملكية الفكرية وبراءات الاختراع. تم نقل ما يقرب من 550 موظفًا من كوداك إلى شركة فلكس.
  • 10 يناير 2007: وافقت كوداك على بيع مجموعة كوداك الصحية إلى شركة أونكس مقابل 2.35 مليار دولار نقدًا، وما يصل إلى 200 مليون دولار من المدفوعات المستقبلية الإضافية إذا حققت أونكس عوائد محددة من الاستحواذ.[90] اكتمل البيع في 1 مايو.[91] استخدمت كوداك جزءًا من العائدات لتسديد ديونها المضمونة لأجل التي تبلغ 1.15 مليار دولار بالكامل. تم نقل حوالي 8.100 موظف إلى أونكس، وتم تغيير اسم مجموعة كوداك الصحية إلى الصحة كيرستريم. حققت مجموعة كوداك الصحية إيرادات قدرها 2.54 مليار دولار للأشهر الـ 12 حتى 30 سبتمبر 2006.
  • 19 أبريل 2007: أعلنت كوداك عن اتفاقية لبيع أعمالها التجارية الخاصة بأفلام إدارة الإضاءة، والتي أنتجت أفلامًا مصممة لتحسين سطوع وكفاءة شاشات الكريستال السائل، إلى روهم وهاس. يتألف العمل الذي تم تجريده من 125 عاملاً. كجزء من الصفقة وافق روهم وهاس على ترخيص التكنولوجيا وشراء المعدات من كوداك، واستئجار المبنى 318 في حديقة كوداك. لم يعلن سعر البيع.[92]
  • 25 مايو 2007: أعلنت كوداك عن اتفاقية ترخيص مشترك مع الإلكترونيات الضوئية تشي مي والشركة التابعة لها Chi Mei EL (CMEL) ، مما يمكّن الإلكترونيات الضوئية تشي مي من استخدام تقنية كوداك لوحدات ثنائي عضوي باعث للضوء ذات المصفوفة النشطة في مجموعة متنوعة من تطبيقات العرض الصغيرة إلى المتوسطة الحجم.[93]
  • 14 يونيو 2007: أعلنت كوداك عن زيادة حساسية الضوء بمقدار ضعفين إلى أربعة أضعاف (من توقف واحد إلى محطتين) مقارنة بتصميمات المستشعرات الحالية. كان هذا التصميم خروجًا عن “مرشح باير” الكلاسيكي من خلال إضافة وحدات بكسل شاملة أو “واضحة” إلى عناصر النموذج اللوني أحمر أخضر أزرق في مجموعة المستشعرات. نظرًا لأن هذه البكسلات حساسة لجميع الأطوال الموجية للضوء المرئي، فإنها تجمع نسبة أعلى بكثير من الضوء الذي يصيب المستشعر. بالاقتران مع خوارزميات برنامج كوداك المتقدمة المحسّنة لهذه الأنماط الجديدة، استفاد المصورون من زيادة سرعة التصوير (تحسين الأداء في الإضاءة المنخفضة)، وسرعات مصراع أسرع (تقليل ضبابية الحركة للأهداف المتحركة)، وبكسلات أصغر (دقة أعلى في صورة معينة بصري) مع الاحتفاظ بالأداء. نُسب الفضل في هذه التقنية إلى عالما كوداك جون كومبتون وجون هاملتون.[94]
  • 4 سبتمبر 2007: أعلنت كوداك عن تمديد لشراكتها مع شركة ليكسار ميديا لمدة خمس سنوات.[95]
  • نوفمبر 2008: أصدرت كوداك مشغل مسرح كوداك فيديو عالي الوضوح، مما سمح بعرض الصور ومقاطع الفيديو المخزنة على جهاز حاسوب على تلفزيون عالي الدقة. قامت كوداك بترخيص تقنية من مختبرات هيلكريست للواجهة والمؤشر، مما سمح للمستخدم بالتحكم في المشغل بالإيماءات.[96]
  • يناير 2009: سجلت كوداك خسارة قدرها 137 مليون دولار في الربع الأخير وأعلنت عن خطط لخفض ما يصل إلى 4500 وظيفة.[97]
  • 22 يونيو 2009: أعلنت كوداك أنها ستتوقف عن بيع فيلم كوداكروم الملون بنهاية عام 2009، منهية 74 عامًا من الإنتاج، بعد انخفاض كبير في المبيعات.[98][99] وتزامن ذلك مع توقف كوداك عن تشغيل قسم كوالكس الذي قام بتطوير الأفلام لعملاء التجزئة والعملاء التجاريين.[100]
  • 4 ديسمبر 2009: باعت كوداك وحدة أعمالها ذات الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء لشركة إل جي إلكترونيكس، مما أدى إلى تسريح 60 شخصًا.[101]

2010–2019[عدل]

  • كانون الأول (ديسمبر) 2010: أزالت ستاندرد آند بورز كوداك من مؤشر إس وبي 500.[102]
  • سبتمبر 2011: استأجرت كوداك شركة المحاماة يوم جونز لتقديم المشورة بشأن إعادة الهيكلة وانخفض سهمها إلى أدنى مستوى له على الإطلاق عند 0.54 دولار للسهم.[103] خلال عام 2011، انخفضت أسهم كوداك بأكثر من 80 في المائة.[104]
  • كانون الثاني (يناير) 2012: تلقت كوداك تحذيرًا من بورصة نيويورك لإخطارها بأن متوسط سعر الإغلاق أقل من 1.00 دولار لمدة 30 يومًا متتاليًا وأنه خلال الأشهر الستة المقبلة يجب عليها زيادة سعر إغلاق السهم إلى دولار واحد على الأقل في آخر يوم تداول من كل شهر تقويمي ويكون متوسط سعر الإغلاق 1 دولار على الأقل خلال 30 يومًا تداولًا قبل ذلك أو سيتم شطبها. من نطاق 90 دولارًا في عام 1997، أغلقت أسهم كوداك عند 76 سنتًا في 3 يناير 2012. في 8 يناير 2012، أغلقت أسهم كوداك أعلى من 50% بعد أن أعلنت الشركة عن إعادة هيكلة كبيرة إلى قسمين رئيسيين، أحدهما يركز على المنتجات والخدمات للشركات، والآخر على المنتجات الاستهلاكية بما في ذلك الكاميرات الرقمية.[105][106]
  • 19 كانون الثاني (يناير) 2012: تقدمت كوداك بطلب الحماية بموجب الفصل 11 من الإفلاس.[20][21][107] تم شطب سهم الشركة من بورصة نيويورك ونقله إلى تداول خارج البورصة. بعد الأخبار، أنهى التداول اليومي على انخفاض بنسبة 35% عند 0.36 دولار للسهم.
  • 7 فبراير 2012: تم بيع قسم حلول مستشعرات الصور في كوداك لشركة تصوير احساس حقيقي.[108]
  • 9 فبراير 2012: أعلنت كوداك أنها ستخرج من أعمال التقاط الصور الرقمية، وتوقف إنتاجها من الكاميرات الرقمية.[109][110] ترى كوداك طابعات الصور المنزلية، ومكابس نفث الحبر التجارية عالية السرعة، وبرامج سير العمل والتغليف مع برنامج الرؤية العالمية المتكامل، باعتباره جوهر أعمالها المستقبلية. قالت كوداك إنه بمجرد إنهاء أعمال الكاميرات الرقمية تدريجياً، ستركز أعمالها الاستهلاكية على الطباعة.
  • 24 أغسطس 2012: أعلنت كوداك أنها تخطط لبيع أقسام الأفلام والماسح الضوئي التجاري والأكشاك.[111]
  • 10 سبتمبر 2012: أعلنت كوداك عن خطط لإلغاء 1000 وظيفة أخرى بحلول نهاية عام 2012 وأنها تدرس المزيد من تخفيضات الوظائف لأنها تعمل على إعادة هيكلة أعمالها في حالة الإفلاس.[112]
  • 28 سبتمبر 2012: أعلنت كوداك أنها ستخرج من أعمال الطابعات النافثة للحبر.[56]
  • 20 ديسمبر 2012: أعلنت كوداك أنها تخطط لبيع براءات اختراعها الخاصة بالتصوير الرقمي مقابل 525 مليون دولار لبعض أكبر شركات التكنولوجيا في العالم، وبالتالي اتخاذ خطوة لإنهاء الإفلاس.[113]
  • 29 أبريل 2013: أعلنت كوداك عن اتفاقية مع خطة كوداك للمعاشات التقاعدية بالمملكة المتحدة لفصل أعمال كوداك للتصوير الشخصي وتصوير المستندات وتسوية مطالبات خطة كوداك للمعاشات التقاعدية بقيمة 2.8 مليار دولار.[114]
  • 3 سبتمبر 2013: أعلنت كوداك أنها خرجت من الفصل 11 من الحماية من الإفلاس[115] كشركة تركز على خدمة العملاء التجاريين.[28]
  • 17 أكتوبر 2013: كوداك تضع المقر الأوروبي ومركز تكنولوجيا إمر بأكمله تحت سقف واحد في ايسينس، سويسرا. يجمع النقل بين المقر الأوروبي للشركة ومنشآت النافثة للحبر التجريبية، التي كان مقرها في السدادة، سويسرا ، ومركز كوداك إمر للتكنولوجيا والحلول، الذي كان مقره في لا هولب، بلجيكا.[116]
  • 12 مارس 2014: عينت كوداك جيفري جيه كلارك كرئيس تنفيذي جديد لها.[63][64][117]
  • 30 يوليو 2014: تتفاوض كوداك مع استوديوهات الأفلام للحصول على ضمان شراء فيلم سنوي للحفاظ على المصدر الأخير لتصنيع أفلام الأفلام في الولايات المتحدة.[118]
  • ديسمبر 2014: أعلنت كوداك عن أول هاتف لها، وهو الهاتف الذكي كوداك إكترا من إنتاج مجموعة بوليت.[119] كان من المتوقع أن يتوفر الهاتف في ديسمبر 2016، مبدئيًا في أوروبا.[120]
  • يناير 2016: كوداك تعرض نموذجًا أوليًا لكاميرا سوبر 8 الجديدة في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية.[121]
  • يناير 2017: أعلنت شركة كوداك أنها ستعيد فيلمها إكتاتشروم.[122]
  • مايو 2017: أطلقت كوداك الهاتف الذكي إكترا في السوق الأمريكية.[123]
  • يونيو 2017: أعلنت كوداك عن خططها لإطلاق 7 و10 من الأجهزة اللوحية مع أركوس في أوروبا.[124]
  • سبتمبر 2018: أعلنت كوداك أن تنسيق 135 سوبر 8 من إكتاتشروم متاح مرة أخرى، مع توفر 16 ملم لاحقًا.[125]

2020 – حاضر[عدل]

  • 28 يوليو 2020: أعلنت إدارة ترامب أنها تخطط لمنح كوداك قرضًا بقيمة 765 مليون دولار لتصنيع المكونات المستخدمة في المستحضرات الصيدلانية، من أجل إعادة بناء المخزون الوطني الذي استنفده جائحة كوفيد-19 وتقليل الاعتماد على المصانع الأجنبية.[126] سيأتي التمويل من خلال مؤسسة تمويل التنمية الدولية الأمريكية، وهي وكالة حكومية ذات تفويض دولي.[127] في غضون يومين، ارتفع سعر سهم الشركة بما يصل إلى 2.189% من سعره في ختام 27 يوليو في بورصة نيويورك.[128] ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه قبل يوم واحد من إعلان البيت الأبيض عن القرض، مُنح الرئيس التنفيذي لشركة كوداك جيم كونتيننزا 1.75 مليون خيار أسهم، تمكن من تنفيذ بعضها على الفور.[129] تم تعليق التمويل حيث بدأت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية التحقيق في مزاعم التداول من الداخل من قبل المديرين التنفيذيين في كوداك قبل إعلان الصفقة،[130] وأعلن المفتش العام لوكالة التمويل التدقيق في شروط القرض.

المخترع ويلارد ستيرلينغ بويل Willard Boyle.كان رائدًا في مجال تقنية الليزر ومخترعًا مشاركًا للجهاز المقترن بالشحن .

ويلارد بويل - المعرفة

ad
– Willard Boyle
Willard S. Boyle

CC

Boyle in 2009
Born (1924-08-19) 19 أغسطس 1924
أمهيرست ، نوفا سكوشا ، كندا
توفي 7 مايو 2011 (2011-05-07) (86 سنة)
والاس ، نوفا سكوشا ، كندا
الجنسية كندا و الولايات المتحدة
ألما ماتر
جامعة ماكجيل
كلية كندا السفلى
معروفة جهاز مقترن بشحن
الزوج (الأزواج)
Betty Boyle

(m.1946) ​
Children 4
Awards
Stuart Ballantine Medal (1973)
IEEE Morris N. Liebmann Memorial Award (1974)
جائزة Draper (2006)
جائزة نوبل في الفيزياء (2009)
مهنة علمية
المجالات مطبقة الفيزياء
المؤسسات مختبرات بيل
ويلارد ستيرلنج بويل , CC(19 أغسطس 1924 – 7 مايو 2011) كان فيزيائيًا من فئة كنديًا فيزيائيًا . كان رائدًا في مجال تقنية الليزر ومخترعًا مشاركًا للجهاز المقترن بالشحن . بصفته مديرًا لعلوم الفضاء والدراسات الاستكشافية في Bellcomm ، فقد ساعد في اختيار مواقع الهبوط على سطح القمر وقدم الدعم لبرنامج الفضاء أبولو .

في 6 أكتوبر 2009 ، أُعلن أنه سيشارك في جائزة نوبل 2009 في الفيزياء عن “اختراع دائرة أشباه الموصلات التصويرية – مستشعر CCD ، الذي أصبح عينًا إلكترونية في جميع مجالات التصوير تقريبًا”.

تم تعيينه رفيقًا للترتيب كندا – أعلى مستوى في الجائزة – في 30 يونيو 2010.

Wiki

الحياة المبكرة
ولد في أمهيرست ، نوفا سكوشا ، في 19 أغسطس 1924 ، كان بويل نجل طبيب وانتقل إلى كيبيك مع والده ووالدته برنيس عندما كان عمره أقل من عامين. كان والدته تدرس في المنزل حتى سن الرابعة عشرة ، عندما حضر Montreal كلية Lower Canada لإكمال تعليمه الثانوي.

Education
التحق بويل في جامعة ماكجيل ، لكن تعليمه توقف في عام 1943 ، عندما انضم إلى البحرية الملكية الكندية خلال الحرب العالمية الثانية . تم إعارته إلى البحرية الملكية ، حيث كان يتعلم كيفية الهبوط Spitfires على حاملات الطائرات مع انتهاء الحرب. حصل على بكالوريوس في عام 1947 ، وماجستير ماجستير في عام 1948 ، ودرجة دكتوراه في عام 1950 ، وكلها من جامعة ماكجيل.

مهنة
ad
بعد حصوله على الدكتوراه ، أمضى بويل عامًا واحدًا في مختبر الإشعاع الكندي وسنتين في تدريس الفيزياء في الكلية العسكرية الملكية في كندا .

مختبرات بيل
في عام 1953 انضم بويل إلى مختبرات بيل حيث اخترع أول ليزر ياقوتي يعمل بشكل مستمر مع دون نيلسون في عام 1962 ، وتم تسميته في أول براءة اختراع لجهاز ليزر حقن أشباه الموصلات . تم تعيينه مديرًا لعلوم الفضاء والدراسات الاستكشافية في شركة Bellcomm الفرعية Bell Labs في عام 1962 ، حيث قدم الدعم لبرنامج الفضاء أبولو ويساعد في تحديد مواقع الهبوط على سطح القمر. عاد إلى Bell Labs في عام 1964 ، حيث عمل على تطوير دوائر متكاملة .

اختراع جهاز مقترن بالشحن
في عام 1969 ، اخترع Boyle و George E. Smith جهاز مقترن بالشحن (CCD) ، والذي حصلوا من أجله على وسام Franklin Institute وسام Stuart Ballantine في عام 1973 ، و 1974 IEEE Morris جائزة N. Liebmann Memorial Award ، وجائزة Charles Stark Draper لعام 2006 ، وجائزة نوبل لعام 2009 في الفيزياء . سمح CCD لـ NASA بإرسال صور واضحة إلى الأرض من الفضاء. إنها أيضًا التقنية التي تعمل اليوم على تشغيل العديد من الكاميرات الرقمية . قال سميث عن اختراعهم: “بعد صنع أول جهازي تصوير ، علمنا على وجه اليقين أن التصوير الكيميائي قد مات”. يوجين جوردون و مايك تومبسيت ، زميلين متقاعدين الآن من مختبرات بيل ، يدعيان أن تطبيق التصوير الفوتوغرافي لم يخترعه بويل. شغل بويل منصب المدير التنفيذي للبحوث في Bell Labs من 1975 حتى تقاعده في 1979.

الحياة الشخصية
في التقاعد ، قسم وقته بين Halifax و Wallace ، Nova Scotia . في والاس ، ساعد في إطلاق معرض فني مع زوجته بيتي ، فنانة المناظر الطبيعية . كان متزوجًا من بيتي منذ عام 1946 ولديه أربعة أطفال و 10 أحفاد و 6 من أبناء الأحفاد.

في سنواته الأخيرة ، عانى بويل من مرض الكلى ، وتوفي في أحد المستشفيات بسبب مضاعفات هذا المرض. نوفا سكوشا في 7 مايو 2011.

1926

من هو المبدع الأمريكي جورج إي سميث George E. Smith مخترع دائرة أشباه موصلات للتصوير – مجس

Nobel Physics.sff 300.jpg
جورج إي سميث
George Elwood Smith
جورج إلوود سميث (و. 10 مايو، 1930)، هو عالم أمريكي واخترع بالإشتراك charge-coupled device. وحصل في عام 2009 على ربع جائزة نوبل في الفيزياء “لاختراع دائرة أشباه موصلات للتصوير — مجس
جورج إ. سميث
George E. Smith
Nobel Physics.sff 300.jpg
وُلِدَ مايو 10 1930 (العمر 91 سنة)
هوايت بلينز، نيويورك
الجنسية الولايات المتحدة
المدرسة الأم جامعة شيكاغو (Ph.D. 1959)
جامعة بنسلفانيا (B.S. 1955)
اللقب Charge-coupled device
Awards IEEE Morris N. Liebmann Memorial Award (1974)
جائزة دريبر (2006)
جائزة نوبل في الفيزياء (2009)
السيرة العلمية
المجالات الفيزياء
الهيئات معامل بل
Nobel Prize 2009-Press Conference KVA-24.jpg
جورج سميث (عالم فيزياء)
من ويكيبيديا
جورج إلوود سميث
George Elwood Smith
معلومات شخصية
الميلاد 10 مايو 1930 (العمر 91 سنة)
وايت بلينس، نيويورك
الجنسية أمريكي
عضو في الأكاديمية الوطنية للهندسة، والجمعية الفيزيائية الأمريكية
المؤسسات معامل بل
المدرسة الأم جامعة شيكاغو (PhD 1959)
جامعة بنسلفانيا (BSc 1955)
المهنة فيزيائي، ومُصوِّر
مجال العمل الفيزياء التطبيقية
موظف في مختبرات بل
سبب الشهرة سي سي دي
الجوائز
جائزة ليبمان التذكارية (1974)
جائزة درابر (2006)
جائزة نوبل في الفيزياء (2009)
**
جورج سميث George Elwood Smith
عالم فيزيائي أمريكي من مواليد ولاية نيويورك في 10 مايو 1930، وقد نال على البكالوريس في 1955 من جامعة بنسلفانيا ونال على الدكتوراة من جامعة شيكاغو عام 1959 وقد استمر في العمل في معامل بل في نيوجيرسي إلى أن تقاعد عام 1986، حيث قاد هناك أبحاث في الليزر وأجهزة أشباه الموصلات، نال على جائزة نوبل عام 2009 لاختراعه دائرة أشباه موصلات للتصوير — مجس سي سي دي
اختراعات
اخترع في عام 1969 مع ويلارد بويل تكنولوجيا الصورة التي كان قد تم اكتشافها في نظرية البرت اينشتاين وهي ccd (الذي يعتبر العين الإلكترونية لكاميرات الصور الرقمية)وهو يعتبر جهاز من الشحنات الكهربية المتصلة والتي تقوم بتحويل الضوء إلى إشارات كهربية وهذا الاختراع يقف وراء صنع مئات ملايين الكاميرات الرقمية التي بيعت في السنوات الماضية في أنحاء العالم
جوائز
الجائزة التذكارية ليبمان (1974)
جائزة دريبر (2006)
جائزة نوبل في الفيزياء (2009)
اختراعات
اخترع في عام 1969 مع ويلارد بويل تكنولوجيا الصورة التي كان قد تم اكتشافها في نظرية البرت اينشتاين وهي ccd (الذي يعتبر العين الإلكترونية لكاميرات الصور الرقمية)وهو يعتبر جهاز من الشحنات الكهربية المتصلة والتي تقوم بتحويل الضوء إلى إشارات كهربية وهذا الاختراع يقف وراء صنع مئات ملايين الكاميرات الرقمية التي بيعت في السنوات الماضية في أنحاء العالم
جوائز
الجائزة التذكارية ليبمان (1974)
جائزة دريبر (2006)
جائزة نوبل في الفيزياء (2009)

تعرفوا على شركة آي تي أند تي (AT&T).وهي شركة أمريكية قابضة متعددة الجنسيات.مقرها الرئيسي في وسط مدينة دالاس بولاية تكساس.

AT&THQDallas.jpg
إيه تي آند تي
من ويكيبيديا
آي تي أند تي (بالإنجليزية: AT&T)‏؛ هي شركة أمريكية قابضة متعددة الجنسيات يقع مقرها الرئيسي في وسط مدينة دالاس في ولاية تكساس. مصنفة في المركز الأول كأكبر شركة اتصالات في العالم، وفي المركز الثاني كأكبر مزود لخدمات الهاتف المحمول. اعتبارًا من عام 2020 تحتل الشركة المركز التاسع في تصنيفات فورتشين 500 لأكبر الشركات الأمريكية بإيرادات بلغت 181 مليار دولار.
لمعظم القرن العشرين احتكرت الشركة خدمة الهاتف في الولايات المتحدة. بدايتها كانت باسم شركة American District Telegraph Company حيث تأسست في مدينة سانت لويس عام 1878. بعد توسيع نطاق الخدمات إلى أركنساس وكانساس وأوكلاهوما وتكساس من خلال سلسلة من عمليات الدمج سُميت Southwestern Bell Telephone Company في عام 1920، والتي كانت آنذاك شركة تابعة لشركة الهاتف والتلغراف الأمريكية. الأخيرة هذه كانت خليفة الأصل شركة بيل للهاتف التي أسسها ألكسندر غراهام بيل عام 1877. عام 1885 أسست شركة بيل للهاتف شركة الهاتف والتلغراف الأمريكية (AT&T) كشركة فرعية لها. عام 1899 أصبحت AT&T الشركة الأم بعد أن باعت شركة بيل للهاتف أصولها إلى شركتها الفرعية. غُيِّرَ اسم الشركة إلى AT&T Corp في عام 1994. أسفرت الدعوى القضائية لمكافحة الاحتكار التي أقامتها حكومة الولايات المتحدة ضد شركة AT&T عام 1982 عن تصفية الشركات المحلية العاملة التابعة لشركة AT&T والتي جُمعت في سبع شركات تشغيل إقليمية، مما أدى إلى إنشاء سبع شركات مستقلة، including Southwestern Bell Corporation (SBC). بما في ذلك شركة Southwestern Bell Corporation. غيرت الأخيرة اسمها إلى SBC Communications Inc عام 1995. في عام 2005 اشترت SBC الشركة الأم السابقة AT&T Corp واستحوذت على علامتها التجارية وأطلقت على نفسها تسمية AT&T Inc واستخدمت تاريخها وشعارها الشهير ورمزها لتداول الأسهم.

هيكلة الشركة[عدل]

احتفظت شركة إيه تي آند تي المتحدة بالشركات القابضة التي كانت قد استحوذت عليها على مر السنين لتتشكل الهيكلة الحالية للشركة على النحو الآتي:

تاريخ الأداء المالي[عدل]

يتم إبلاغ حاملي الأسهم (المساهمون) عن الأداء المالي للشركة كل سنة وهو شأن من شؤون السجل العام. الوحدة المستخدمة هي بمليارات الدولارات الأمريكية (عدا في الموضع الذي يُشار إليه بعكس ذلك).[36][37][38][39]

السنة2001200220032004200520062007200820092010201120122013201420152016
العائدات45.3842.8240.5040.7943.8663.06118.9124.0122.5124.8126.7127.4128.8132.4146.8163.8
صافي الدخل7.0085.6538.5055.8874.7687.35611.9512.8712.1219.093.9447.26418.256.22413.6913.33
الأصول96.4295.17102.0110.3145.6270.6275.6265.2268.3268.5270.3272.3277.8292.8402.7403.8
عدد الموظفين (بالآلاف)193.4175.0168.0162.7190.0304.2309.1302.7282.7266.6256.4241.8243.4243.6281.5268.5

الانتقادات والجدالات[عدل]

الرقابة[عدل]

غيَّرت يه تي آند تي سياستها القانونية في شهر سبتمبر من عام 2007 لتعلن أنه “يجوز لشركة إيه تي آند تي إنهاء أو تعليق كل خدماتك أو جزء منها على الفور،[40] إن أية هوية أو عنوان بريد إلكتروني أو عنوان آي بي أو محدد موقع معلومات عالمي أو اسم نطاق تستخدمه دون إشعار لأجل سلوك تعتقد إيه تي آند تي أنه … (ج) يميل إلى الإضرار باسم أو سمعة إيه تي آند تي أو شركاتها الأم أو الشركات المرتبطة بها أو الشركات التابعة لها.”[41] قامت إيه تي آند تي بحلول 10 أكتوبر عام 2007 بتعديل شروط وأحكام خدمة الإنترنت الخاصة بها لتدعم صراحةً حق حرية التعبير لمشتركيها، وجاء هذا بعد غضب الكثيرين الذين أدَّعوا أن الشركة أعطت نفسها الحق في فرض رقابة على إرسالات مشتركيها.[42] ينص القسم رقم (5.1) من شروط الخدمة الجديدة الآن بأن “إيه تي آند تي تحترم حرية التعبير وتعتقد أنها أساس من أسس مجتمعنا الحر للتعبير عن وجهات النظر المختلفة. لن تقوم إيه تي آند تي بإنهاء أو فصل أو تعليق الخدمة بسبب وجهات النظر التي تعبّر عنها أنت أو نعبّر عنها نحن حول مسائل السياسة العامة أو القضايا السياسية أو الحملات السياسية”.[43]

جدال الخصوصية[عدل]

الشركة ساعدت وكالة الأمن القومي الأميركية في التلصص على كم هائل من حركة الإنترنت. وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن قدرة وكالة الأمن القومي على التجسس على حركة الإنترنت التي تمر عبر الولايات المتحدة ظلت تعتمد على “شراكة استثنائية ولسنوات عديدة” مع شركة “أيه تي آند تي”.

تعرفوا معنا ما هي#تقنية_ اللاي_ فاي LiFi أو نقل البيانات عبر الضوء..أوالعمل وفق الإضاءة أو الاعتمادية على الضوء “LED” ..-مشاركة:الدكتور حازم فلاح سكيك.

لاي فاي
من ويكيبيديا
لاي فاي أو «Li-Fi» إختصار لمصطلح، و أقرب المعاني لهذا المصطلح هو ( العمل وفق الإضاءة أو الاعتمادية على الضوء “LED” ) و بالمعنى العملي لهذه التقنية هو نقل البيانات عن طريق الضوء . وهي تقنية اتصالات لاسلكية ضوئية عالية السرعة، تعتمد على الضوء المرئي كوسيلة لنقل البيانات بدلا من ترددات الراديو التقليدية الواي فاي «WiFi»، وهي من ابتكار أستاذ هندسة الاتصالات بجامعة أدنبرة باسكتلندا “هارلد هاس” وقد صنفت كواحدة من أفضل الابتكارات لعام 2011 حسب مجلة التايم الأمريكية.
مميزاتها
الأمان
عملية نقل البيانات باستخدام تقنية Li-Fi تكون محصورة في المساحة التي يصلها الضوء، وبالتالي لن يتم تسريبها للخارج، وهذا سيفوت الفرصة على المخترقين والمتجسسين للوصول إلى الأجهزة والهواتف لسرقة البيانات، فهذه لا تعتمد على موجات الراديو مثل باقي التقنيات الموجودة حاليا، ولكنها تعتمد على موجات الضوء المرئي، وهذا يجعل التحكم بها و توجيهها سهل للغاية على عكس موجات الراديو التي لا يمكن التحكم بها بأي حال من الأحوال فهي في كل مكان! وقد يعتبر البعض هذه السمة عيب في هذه التقنية حيث ستكون عملية نقل البينات مقتصرة فقط على مكان محدود، إلا أن انتشار المصابيح الكهربائية في كل مكان لن يشعر المرء بقصور في هذه التقنية الجديدة!
السرعة
من أهم المميزات التي تقدمها تقنية Li-Fi هي السرعة الجبارة في نقل البيانات، فالتقنية تعتمد على موجات الضوء المرئي، ومن المعلوم أن موجات الضوء المرئي ذات تردد أكبر من تردد موجات الراديو بمقدار 10000 ضعف.
التكاليف
بفضل تقنية Li-Fi فلن نحتاج إلى المزيد من الأسلاك و التوصيلات والكابلات، كما أننا لن نحتاج إلى بناء أبراج ومحطات جديدة، لأننا بالفعل نمتلك “البنية التحتية” لهذا التقنية، وهي المصابيح الكهربائية، التي يقدر عددها بالمليارات من المصابيح، لذا يمكن اعتبار كل مصباح محطة تقوية قائمة بذاتها!
التشويش
تقنية Li-Fi لا تشوش على أجهزة الملاحة والأجهزة الطبية و الصناعية الحساسة، مثلما تفعل تقنيات الاتصال المعتمدة على موجات الراديو، ولهذا فإنه باستخدام تقنية Li-Fi الضوئية يمكن استخدام الإنترنت عبر الهواتف والحواسيب المحمولة واللوحيات في المستشفيات و الطائرات والمصانع بل وحتى المنشآت الصناعية الحساسة مثل: مصانع البتروكيماويات والتي قد يحدث فيها “كوراث” في حالة وصلتها موجات الراديو، ولذا تعد تقنية Li-Fi الأكثر ملائمة في مثل هذه الحالات!
يمكن التعبير عن المميزات كالآتي
1- الأطياف الشاغرة ( Radio Spectrum ) أكثر ما يميز هذه التقنية هو عدم اعتمادها على أطياف الراديو ,فهناك مشكلة تكبر يوما بعد يوم وهو انه لم يعد هناك شاغر في اطياف الراديو المستخدمة حاليا و صعوبة إدارة هذه الأطياف لدرجة تسمية هذه المشكلة بأزمة الأطياف.
2- سوف تسمح بدخول خدمات اللاسلكي لاماكن كان محضور استخدام اللاسلكي فيها بسبب تشويشها على بعض الاجهزة الحساسة بها مثل المستشفيات و الطائرات و المنشئات العسكرية …الخ .
3- أطياف الضوء اعرض ب 10000 مرة من أطياف الراديو مما يسمح بنقل كميات ضخمة من البيانات بسرعات أكبر .
4- وجود البنية التحتية لهذه التقنية مسبقا ( الكهرباء ) فهي موجودة في كل مكان و ما ينقصك هو فقط مصباح LED يحمل مستقبل و مرسل .
5- توفير الطاقة في كل من المنازل والأجهزة ف LED تعتبر موفر حقيقي للطاقة مقارنتا بباقي المستقبلات اللاسلكية .
6- السعر المنخفض لمصابيح LED فهي رخيصة و تتمتع بعمر طويل عمليا .
7- التلوث الإشعاعي حيث أن LED أمنة فهي عباره عن ضوء فقط .
8- متوفر في كل مكان تقريبا حيث أن الإضاءة موجودة في كل مكان فتقريبا لا يخلو مكان من وجود اضاءة .
9- الأمن حيث أن البيانات سوف تكون محصورة بين الجدران عند استقبالها فلا مجال لتسربها .
لاي فاي هي المستقبل
يزداد انتشار الاتصالات اللاسلكية التي تعتمد على موجات الراديو ويزداد معها بشكل مهول انتشار الأجهزة التي تبث وتستقبل البيانات عبر الإنترنت من خلال شبكات المحمول أو من خلال شبكات الواي فاي، وتشير كل الأرقام والإحصائيات إلى ازدياد غير مسبوق في كمية البيانات كنتيجة طبيعية لزيادة أعداد الأجهزة المحمولة التي لها القدرة على الاتصال بالإنترنت وإرسال واستقبال البيانات، كذلك الانتشار المتزايد للهواتف الذكية المتصلة بالإنترنت وما تحتويه من مزايا متقدمة مثل: إجراء المكالمات الهاتفية بالفيديو، و سهولة الوصول إلى المواقع الاجتماعية.
كل هذه الأسباب و أكثر أدت في النهاية إلى ما نراه الآن من الزيادة غير المسبوقة في استهلاك البيانات، وبالتالي زيادة الضغط على الشبكات اللاسلكية الحالية، وهنا تبرز حلول مؤقتة تتمثل في توسيع الشبكات اللاسلكية و ترقيتها، إلا أن هذه الحلول لم تفِ بالمتطلبات، وما زالت الشبكات اللاسلكية الحالية عاجزة عن مسايرة هذا الكم الهائل من البيانات، لذا يكون المخرج الوحيد من هذه المشكلة هو التوجه لاستخدام وسائل جديدة لم تستخدم بعد لنقل البيانات، ويستطيع الضوء المساهمة في حل هذه المشكلة لأنه يتيح طيف من الترددات المغناطيسية أكبر 10000 مرة من من موجات الراديو التي تعتمد عليها تقنية الواي فاي.
طريقة العمل
المبدأ الأساسي لهذه التقنية يعتمد على العرض الطيفي ( Board of spectrum ) الخاص بالضوء هنا المقصود عرض الترددات ، حيث أن العرض الترددي للضوء أكبر ب 10000 مرة من العرض الترددي الخاص بال Wi-Fi مما يسمح بوجود عرض ترددي واسع جدا يمكن الاستفادة منة ، و يتم عمل ذلك من خلال المصابيح و لكن ليست أي مصابيح حيث يجب أن تكون مصابيح LED بالتحديد !!! و السبب في ذلك هو أن إضاءة ال LED تكون بالأصل متقطعة (flickering) بمعدلات عالية جدا حيث لا تدرك إبصارنا هذا التقطع ، و يفيد هذا التقطع بإنشاء ما يسمى ب Binary Code أي 0 و 1 وهو الشكل الأصلي للبيانات في أجهزة الحواسيب … كما أن هذه التقنية لا تولد أي إشعاع كما في ال Wi-Fi فهو في النهاية ضوء .
يجب أن تكون المصابيح مضاءة حتى تستطيع الاتصال بالشبكة، ولكن هذا لا يشكل عائقا كبيرا، فمثلا الشركات والمصانع تستخدم المصابيح بصورة تقليدية أثناء فترة العمل، كذلك المنازل تستخدم الإضاءة أثناء الليل، لكن على الرغم من ذلك فإنك لست مضطرا لإضاءة تلك المصابيح أثناء فترة النهار، لأنه يمكن لهذه المصابيح تخفيض إضاءتها بحيث لا يمكن ملاحظتها ومع ذلك تستمر عملية نقل البيانات ولكن بسرعة أقل، وفي كل الأحوال يجب أن يكون المكان ذا إضاءة جيدة فكلما كانت الإضاءة جيدة كانت سرعة نقل البيانات أسرع، وكلما كانت الإضاءة خافتة كانت السرعة أقل.
لن نحتاج إلى مصابيح من نوع خاص، فقط سنحتاج إلى دمج رقاقة صغيرة داخل المصباح لبث البيانات، وبالتالي سنحتاج لاستبدال المصابيح الموجودة حاليا بمصابيح LED ذات الضوء الأبيض تحمل تلك الرقاقات، وهي ليست غالية فسعرها لا يختلف عن سعر المصابيح العادية!
لن يشوش ضوء الشمس أو أي مصدر إضاءة آخر على عملية نقل البيانات، لأن هذه التقنيات تعتمد على رقائق تقوم بترشيح وفلترة لضمان عدم تأثر عملية نقل لبيانات، وبالتالي فإن وجود أي مصادر ضوء إضافية فإنها لا تقوم بأي تأثير يذكر على عملية نقل البيانات.

ما هي تقنية اللاي فاي LiFi وكيف تعمل؟

الدكتور حازم فلاح سكيك 

ما هي تقنية اللاي فاي LiFi وكيف تعمل؟

في الآونة الاخيرة سمعنا كثيرا في النشرات الاخبارية العلمية والتقينية عن تكنولوجيا جديدة يشار لها بالاسم لاي فاي LiFi، وهي من ابتكار أستاذ هندسة الاتصالات بجامعة أدنبرة بأسكتلندا هارلد هاس  Harald Haas وقد صنفت كواحدة من أفضل الابتكارات لعام 2011. وقد جذبت انتباهنا لما جاء عن مزاياها العديدة وبالاخص السرعة التي توفرها لنا بالاتصال في شبكة الانترنت والتي تفوق قدرة شبكات الواي فاي بأكثر من 100 مرة.

وكالمعتاد تقنية جديدة ومزايا عديدة لابد وان خلفها علم وفيزياء وفي هذا المقال من كيف تعمل الاشياء سوف نقوم بتسليط الضوء لشرح تقنية اللاي فاي وكيف ستقوم بتغير اتصال العالم بالانترنت.

ما هي تقنية اللاي فاي LiFi؟

تقنية اللاي فاي LiFi هي عبارة عن تكنولوجيا اتصالات لاسلكية ذات سرعة عالية تستخدم الضوء المرئي لنقل المعلومات. ومن هنا جاءت التسمية Li من الاحرف الاولى لكلمة ضوء Light. وهي تقنية تشبه كثير تقنية الواي فاي التي تحدثنا عنها في مقال كيف تعمل تقنية الواي فاي كما ان هناك الكثير من الاختلافات في نفس الوقت. تتشابه تقنيتي الواي فاي واللاي فاي في ان كلاهما يعتمد على الاتصالات اللاسلكية، لكنهما مختلفتين جدا فيما بينهما، في حين ان الواي فاي تعتمد على امواج الراديو في الاتصالات ونقل البيانات فان اللاي فاي تستخدم الضوء المرئي او ضوء الاشعة تحت الحمراء وضوء الاشعة فوق البنفسجية. بمعنى ان تقنية اللاي فاي LiFi تستخدم الضوء المرئي مثل الضوء الصادر عن مصابيح الانارة العادية.

كيف تعلم تقنية اللاي فاي LiFi؟

ما هي تقنية اللاي فاي LiFi وكيف تعمل؟

عند تطبيق تيار مستمر على مصباح ليد LED تتحرر من مصباح الليد حزم من الطاقة والتي نطلق عليها اسم الفوتونات photons والتي نراه باللون الابيض. اذا تغير التيار المطبق على مصباح الليد بدرجة طفيفة فان الضوء الصادر سوف يتغير ايضا. ولكن هذا التغير في شدة الضوء لا تستطيع عين الانسان ان تدركه. ويفيد هذا التغير بإنشاء ما يسمى بـ Binary Code أي 0 و 1 وهو الشكل الأصلي للبيانات في أجهزة الكمبيوتر. وحيث ان مصابيح الليد من الاجهزة شبه الموصلة semiconductor devices فانه يمكن التحكم في مقدار التيار الكهربي والضوء الصادر بسرعات كبيرة جدا، والتي يمكن رصدها باستخدام كاشف ضوئي photodetector يقوم بتحويل الضوء إلى تيار كهربي مرة اخرى.

بهذه الطريقة تستخدم تقنية اللاي فاي LiFi الضوء المرئي الصادر عن مصابيح الليد لنقل البيانات وتوفر سرعة اتصال عالية بشبكة الانترنت.

مزايا اللاي فاي LiFi

حيث اننا نستخدم الضوء المرئي الصادر عن المصابيح في حياتنا اليومية وتتواجد تقريبا في كل مكان في المنازل والمدارس والمساجد والمقاهي والاماكن العامة والطرقات، فبالتالي فان لتقنية اللاي فاي LiFi مزايا عديدة وغير مسبوقة في تقنية الاتصال اللاسلكي بشبكة الانترنت.

ما هي تقنية اللاي فاي LiFi وكيف تعمل؟

حيث ان مصابيح الاضاءة متوفرة في كل الاماكن فان الاتصال بشبكة الانترنت سيصبح متاحا في كل مكان من خلال تقنية اللاي فاي LiFi. وكما ذكرنا سابقا ان اللاي فاي تعتمد على الضوء المرئي وهذا له الكثير من الفوائد من اهمها انها تستطيع ان تنقل معلومات اكثر بكثير من امواج الراديو المستخدمة في تقنية الواي فاي.

يشغل طيف الضوء المرئي مدى ترددي اكبر بـ 10,000 مرة من المدى الترددي لطيف امواج الراديو. كما ان تقنية اللاي فاي تعمل على زيادة bandwith بحوالي 100 مرة من ما هو متوفر الان بتقنية الواي فاي. وهذا الامر ممكنا فقط لان تقنية اللاي فاي تنقل البيانات بمعدل يصل إلى 224 جيجا بايت في الثانية (224 Gb/s)!

ما هي تقنية اللاي فاي LiFi وكيف تعمل؟

كما ان تقنية اللاي فاي مناسبة جدا في مناطق حساسة للاشعة كهرومغناطيسية مثل المستشفيات والطائرات ومحطات الطاقة النووية حيث يكون التداخلات في الامواج الكهرومغناطيسية تشكل خطرا.

وبفضل تقنية Li-Fi فلن نحتاج إلى المزيد من الأسلاك و التوصيلات والكابلات، كما أننا لن نحتاج إلى بناء أبراج ومحطات جديدة، لأننا بالفعل نمتلك البنية التحتية لهذا التقنية، وهي المصابيح الكهربائية، التي يقدر عددها بالمليارات من المصابيح، لذا يمكن اعتبار كل مصباح محطة تقوية قائمة بذاتها

لا يوجد مجال للشك في ان تقنية اللاي فاي LiFiسوف تغير طريقة اتصالنا بشبكة الانترنت، لكن في نفس الوقت لا يعني هذا اننا سوف نتخلى عن شبكات الواي فاي تماما لان شبكات الواي فاي انتشرت بشكل كبير في حياة ملايين الناس، لكن تدريجيا مع السرعات الكبيرة والاتصال الامن بتقنية اللاي فاي سوف نتجه تدريجيا نحو هذه التقنية الجديدة وخصوصا اذا علمت ان فيلم عالي الجودة يصل حجمه إلى 32 جيجا بايت يمكنك تحميله في دقائق معدودة.

**

Li-Fi تقنيّة جديدة منافسة للـ WiFi؟ إليكم أبرز ميزاتها

03-09-2017 | 15:51 المصدر: “النهار”إعداد: هديل كرنيب

أضف للمفضلة

Li-Fi تقنيّة جديدة منافسة للـ WiFi؟ إليكم أبرز ميزاتها

Li-Fi تقنيّة جديدة منافسة للـ WiFi؟ إليكم أبرز ميزاتها

A+A-

من منّا لا يستخدم الـ Wifi في حياته اليومية وباستمرار سواء في المنزل أو مكان العمل، وحتى في المجمّعات التجارية وعلى الطرق! ولكن هذه التقنية لم تعد هي الوحيدة التي تسمح لنا بالاتصال اللاسلكي بشبكة الإنترنت، إذ إنّ ما يجهله العديد من الناس اليوم هو وجود تقنية «لاي فاي» أو«Li-Fi» وهي تقنية اتصالات لا سلكية ضوئية عالية السرعة، تعتمد الضوء المرئي كوسيلة لنقل البيانات، وهذا ما يدلّ عليها اسمها الكامل Light Fidelity . 

ما هي هذه التقنية

اخترع تقنية Li-Fi خلال سنة 2011 العالم هارلد هاس أستاذ هندسة الاتصالات في جامعة أدنبرة في اسكتلندا لنقل البيانات. وهذه التقنية تعتمد الضوء المرئي كوسيلة لنقل البيانات بدلاً من تردّدات الراديو التقليدية WiFi، وقد صنّفت كواحدة من أفضل الابتكارات لعام 2011 حسب مجلة “تايم” الأميركية.

Li-Fi شبيهة كثيراً بتقنية WiFi ولكن الفرق بينهما هو أنّ الواي فاي تعتمد الأمواج الراديوية بينما اللاي فاي تعتمد الضوء المرئي. وحتى الآن يرى الخبراء أنّ تقنية Li-Fi تتميز عن سابقتها WiFi من ناحية الأمان والسرعة ورخص التكلفة وقلة التشويش وعدم خضوعها لمشكلة الترددات المحجوزة في الطيف الراديوي.

طريقة عمل هذه التقنيّة

طريقة عمل هذه التقنيّة سهلة جداً فهي لا تحتاج إلى مصابيح من نوع خاصّ إنما فقط إلى دمج رقاقة صغيرة داخل المصباح لبث البيانات، من ثم استبدال المصابيح الموجودة بمصابيح LED ذات الضوء الأبيض التي تحمل تلك الرقاقات. أما الأجهزة المستقبلة للخدمة، فيكفي إضافة رقاقة صغيرة لاستقبال البيانات، أو عن طريق الكاميرا الرقمية الموجودة في الهاتف.

مميزات Li-Fi

تتميز هذه التقنية بأنها تحصر عملية نقل البيانات في المساحة التي يصلها الضوء، وبالتالي لن يتم تسريب أيّ شيء للخارج، وهذا ما سيجعل من عملية القرصنة والتجسّس صعبة للغاية والحدّ من قدرة القراصنة على الوصول إلى جهازك أو هاتفك والاستيلاء على بياناتك، نظراً لأنّ هذه التقنية لا تعتمد موجات الراديو ولكنها تعتمد موجات الضوء المرئي، وهذا ما يجعل من التحكّم بها وتوجيهها سهلاً للغاية على عكس موجات الراديو التي لا يمكن التحكّم بها. وفيما يرى البعض هذه السمة عيباً في هذه التقنية لكون عملية نقل البيانات مقتصرة فقط على مكان محدود، انتشار المصابيح الكهربائية في كل مكان لن يجعلك تشعر بضعف هذه التقنية الجديدة.

ومن مميزات هذه التقنية أيضاً أنها لا تشوّش على أجهزة الملاحة والأجهزة الطبّية والصناعية الحسّاسة مثلما تفعل تقنيات الاتصال المعتمدة على موجات الراديو، ولهذا فإنه باستخدام تقنية الاتصال الضوئية يمكن استخدام الإنترنت عبر الهواتف والحواسب المحمولة واللوحيات في المستشفيات والطائرات والمصانع، بل حتى المنشآت الصناعية الحسّاسة.

 كذلك تتميز هذه التقنية بأنها متوفرة في أيّ مكان مهما اختلفت ظروفه وصعبت، فإحدى خواصّ الضوء هي القدرة على النفاذ خلال الماء لتردده العادي على عكس موجات الراديو التي لا تستطيع النفاذ خلال الماء، وبالتالي فإن تقنية Li-Fi تسمح بنقل البيانات تحت الماء وفي الأعماق.

الإضاءة هي الأساس


إلّا أنّ ما يمنع هذه التقنية من العمل هو انقطاع الكهرباء عن المصابيح، إذ يجب أن تكون المصابيح مضاءة حتى تستطيع الاتصال بالشبكة. ولكن هذا لا يشكل عائقاً كبيراً، فمثلاً الشركات والمصانع تستخدم المصابيح بصورة تقليدية أثناء فترة العمل، كذلك المنازل تستخدم الإضاءة أثناء الليل، لكن على الرغم من ذلك فإنك لست مضطراً لإضاءة تلك المصابيح أثناء فترة النهار، لأنه يمكن لهذه المصابيح خفض إضاءتها بحيث لا يمكن ملاحظتها ومع ذلك تستمرّ عملية نقل البيانات ولكن بسرعة أقلّ. وفي كل الأحوال يجب أن يكون المكان ذا إضاءة جيدة، فكلما كانت الإضاءة جيدة كانت سرعة نقل البيانات أسرع ، وكلما كانت الإضاءة خافتة كانت السرعة أقلّ. 

شركات روسيّة وصينيّة تعمل على تطوير هذه التقنيّة

حالياً بدأت شركات روسية وصينية العمل على تطوير هذه ال#تكنولوجيا، إذ تعتبر Li-Fi واعدة في عالم الاتصالات، حيث سيمثل استخدامها نقلة ثورية للعالم، فتقنية Li-Fi تستخدم الآن بالفعل ولكن على نطاقات محدودة كجامعة كيو في اليابان، وشركة بايت لايت، وجامعة أدنبرة وجامعة أكسفورد. ويقوم بتطوير تلك التقنية فريق من كبرى شركات الاتصال حول العالم.

تعرفوا معنا على#فن_الخدع_السينمائي..أو#تقنيات_ الخدع_ السينمائية..وكيف #تصنع_الخدع_ السينمائية التي اذهلت العالم الجزء الثاني .

تطبيق Magi + الجديد يتيح لك إنشاء مقاطع فيديو ذات تأثيرات بصرية مذهلة |  عالم التقنية

تقنيات الخدع السينمائية.. صراع الحركة الأمريكاني

5-4-2021 | 18:38

ضياء حسنى

كان الإسباني (سجوندو دي شومون) يعمل لصالح شركة (باتيه) الفرنسية للإنتاج السينمائي في بدايات القرن العشرين، من أجل صناعة بعض الخدع السينمائية على طريقة (جورج ميليه).

speakol


استخدم سجوندو أسلوب توقيف الكاميرا وتصوير الأشياء صورة بصورة(stop motion) ، بمعني تصوير سيدة بلا قبعة مثلا، ثم يوقف التصوير، وتضع السيدة على رأسها قبعة، ليتم تصويرها من جديد وهي ترتدي القبعة. عند عرض الفيلم تظهر القبعة فجأة فوق رأسها، ويبدو الأمر كأنه سحر. استخدم سجوندو هذا الأسلوب لتصوير صاروخ يبحر في الفضاء متجها نحو القمر (في إعادة لفيلم جورج ميليه “رحلة إلي القمر”). وكان هذا عبارة عن مجسم مصغر لصاروخ يتم تحريكه على سبورة سوداء ويتم تصويره صورة بصورة من بعد إيقاف الكاميرا وتشغيلها.


من أهم أعمال سجوندو في 1908 فيلم: “الفندق الكهربائى” و”فن النحت الحديث”، حيث نرى الأشياء تتحرك بمفردها دون أن يحركها إنسان. وقتها كان أسلوب (stop motion) مستخدما في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1906 من قبل “جيمس ستيورت بلاكتون”. وسمى أسلوب توقف الكاميرا عند استخدامه في فرنسا باسم (الحركة الأمريكاني)، ومع ذلك لم يستطع المؤرخون أن يسندوا أسبقية لأي من مستخدمي أسلوب (stop motion)، سواء كانوا الأمريكين أو الفرنسيين (من قبل سجوندو دي شومون الذي كان يعمل لصالح شركات فرنسية). وكان هذا الأسلوب هو بداية لصناعة أفلام التحريك والتي تم ابتكارها على أيدي (إيميل كول و وينسور ماكاي).

تقنيات الخدع السينمائية

رابط الفيلم: shorturl.at/bhDS8

تقنية تحريك الكاميرا

وفي عام 1914 تم إنتاج واحد من أوائل الأفلام ضخمة الإنتاج في تاريخ السينما. لم يكن الفيلم في هوليود بل في روما الإيطالية، وهو فيلم “كابيريا” من إخراج “جيوفاني باسترون”، والذي استخدم فيه الديكورات الضخمة، والمجاميع، مع ابتداع تقنية تحريك الكاميرا لأول مرة في تاريخ السينما. لكن بجانب هذا كله لجأ المخرج للاستعانة بخبرات المخرج الإسباني، العامل لصالح شركة باتيه الفرنسية سجوندو دي شومون، والذي لم يذكر اسمه في عناوين الفيلم، بالرغم من صنعه العديد من الخدع في الفيلم.

أول لقطة متحركة في تاريخ السينما
من تلك الخدع، مشهد حلم أحد شخصيات الفيلم مع ظهور يد ضخمة داخل الحلم، وكذلك حركة الكاميرا التي اعتبرت في ذلك الوقت من الخدع، حيث ابتكر أول حركة للكاميرا من بعد وضعها على لوح مزود بعجلات، لتكون بذلك أول لقطة متحركة في تاريخ السينما، مستخدما ما عرف بعد ذلك باسم: “الترافلينج”، وهو ما لجأ إليه جورج ميليه متأخرا في آخر أفلامه.

السينما ناطقة لأول مرة

تخصص سجوندو دي شومون في صناعة الخدع في الأفلام الروائية الكبرى، وتوقف عن صناعة الأفلام الخاصة به، حيث عمل بعد فيلم كابيريا في العديد من الأفلام الروائية، حتى شارك في صنع الخدع في فيلم “نابليون” الشهير من إخراج (أبل جانس) عام 1927، والذي كان من آخر الأفلام الصامتة، حيث دخلت تقنية الصوت في نفس العام لتصبح السينما ناطقة لأول مرة.
وبهذا يعد سجوندو دي شومون أول متخصص في الخدع يعمل في أفلام الغير، مؤسسا بذلك لأقسام الخدع السينمائية التي ستلعب دورا مهما بعد ذلك في تاريخ السينما.

تقنيات الخدع السينمائية

رابط فيلم كابيريا كاملا: shorturl.at/bgySZ

العصر الذهبي الأول للخدع السينمائية
تعد الفترة ما بين سنة 1920 و 1950 الفترة الذهبية لفن الخدع البصرية في السينما، حيث بدأت صناعة السينما في تنظيم نفسها متضمنة مكانة معترفا بها لفن الخدع والمؤثرات البصرية بها، حيث بدأ تسجيل حقوق ابتكار الخدع السينمائية الجديدة في فرنسا وألمانيا وفي الولايات المتحدة الأمريكية. وظهر لأول مرة في ستوديوهات هوليود قسم مختص للخدع السينمائية والمؤثرات البصرية وبالتحديد matte painting، من أجل التجويد والتطوير في الخدع السينمائية.

الكثير من الخدع
في عام 1930، أصبحت الخدع السينمائية حاضرة في الأفلام الأمريكية الهوليودية، وذلك لتعدد المؤثرات غير الملاحظة من قبل الجمهور داخل الأفلام، كما أن الديكورات أصبحت نماذج مصغرة يتم تصويرها عن بعد، وذلك بغرض التوفير في التكاليف، أو بسبب ظهور الصوت في السينما منذ عام 1927، مما أجبر الجميع على التصوير داخل الأستوديو، كما توسعت السينما في تقديم الأعمال الخيالية، وهو ما استلزم الكثير من الخدع السينمائية.
في الفترة من 1930 إلي 1950 استقرت الخدع السينمائية في عالم السينما، حتى من بعد ظهور الألوان في عالم السينما (المعروفة بالتكني كلر). لم يستلزم الأمر سوى بعض التكييفات البسيطة للخدع التي كانت مستخدمة قبل ظهور الألوان. واستمرت السينما في استخدام الخدع، وإن تفوق النموذج الهوليودي.

ميلاد قسم الخدع
بدأت الأستوديوهات الكبرى في العالم منذ عام 1920 في إنشاء قسم خاص للخدع السينمائية بها، فقامت شركة فوكس للقرن العشرين بإنشاء إدارة مختصة أطلق عليها (إدارة فن المشاهد) Scenic Art Department تجمع داخلها فنانين متخصصين فى خلق التأثيرات عبر الفوتوغرافيا، وأخصائيي التصوير عبر حائل matte paintings. تبعتها في عام 1928 شركة (ركو RKO)، والتي أغلقت عام 1959، بإنشاء قسم خاص تحت مسمى (إدارة التأثيرات الفوتوغرافية).
أما شركة مترو جولدن ماير الشهيرة، فقد أنشأت إدارة الخدع والـ matte paintings في عام 1925. ونظرا لأهمية الخدع والتأثيرات البصرية منذ ذلك الحين، وضعت الشركة اسم: “وارن نيوكومب” رئيس إدارة الخدع في مقدمة كل الأفلام التي شاركت فيها إدارته، حتى لو لم يشارك هو بشكل شخصي في الفيلم. وقد ظلت أسرار تنفيذ خدع ستوديوهات مترو جولدن ماير سرية، وكان ممنوعا على أي مختص يعمل داخل مترو التصريح للصحف. وظل هذا النظام ساريا حتى إغلاق الإدارة في أوائل السبعينيات.

*******

تقنيات الخدع السينمائية

شاهد كيف يتم خداعك في الأفلام خدع سينمائية ستبهرك

شاهد كيف يتم خداعك في الأفلام خدع سينمائية ستبهرك

تشغيل – playتحميل – download


حيل مدهشة لمكياج الخدع والمؤثرات الخاصة في السينما

حيل مدهشة لمكياج الخدع والمؤثرات الخاصة في السينما

تشغيل – playتحميل – download


أفلام شهيرة قبل وبعد المؤثرات والخدع السينمائية

أفلام شهيرة قبل وبعد المؤثرات والخدع السينمائية

تشغيل – playتحميل – download


11 طريقه لتهريب سناكس للسينما

11 طريقه لتهريب سناكس للسينما

تشغيل – playتحميل – download


10 طرق طريفة لإدخال الطعام خلسة إلى السينما خدع للتجسس بالطعام

10 طرق طريفة لإدخال الطعام خلسة إلى السينما خدع للتجسس بالطعام

تشغيل – playتحميل – download


خدع الافلام

خدع الافلام

تشغيل – playتحميل – download


لا تصدق كل ما تراه عيناك خدع سينمائية

لا تصدق كل ما تراه عيناك خدع سينمائية

تشغيل – playتحميل – download


6 أفلام قبل و بعد التأثيرات الخاصة

6 أفلام قبل و بعد التأثيرات الخاصة

تشغيل – playتحميل – download


Now You See Me 2 2016 Disappearing Card Trick Scene 6 11 Movieclips

Now You See Me 2 2016 Disappearing Card Trick Scene 6 11 Movieclips

تشغيل – playتحميل – download


كيف ت دخل التسالي إلى السينما خلسة أفكار مضحكة من تيك توك

كيف ت دخل التسالي إلى السينما خلسة أفكار مضحكة من تيك توك

تشغيل – playتحميل – download


اسهل طريقه لعمل خدعة الاصبع المقطوع مكياج سينمائي

اسهل طريقه لعمل خدعة الاصبع المقطوع مكياج سينمائي

تشغيل – playتحميل – download


خدع سينمائية مكياج سينمائي جروح سطحية للجسم

خدع سينمائية مكياج سينمائي جروح سطحية للجسم

تشغيل – playتحميل – download


5 حيل بسيطة للكاميرا لأفلام الحركة

5 حيل بسيطة للكاميرا لأفلام الحركة

تشغيل – playتحميل – download


هكذا يتم صناعة الأفلام واللقطات الخارقة

هكذا يتم صناعة الأفلام واللقطات الخارقة

تشغيل – playتحميل – download


شاهد كيفية عمل خدعة رصاصة الرأس في أفلام الأكشن لا تفوتكم

شاهد كيفية عمل خدعة رصاصة الرأس في أفلام الأكشن لا تفوتكم

تشغيل – playتحميل – download


7 طرق غريبة لتسلل الطعام الى الأفلام 2 نصائح عبقرية وحيل مضحكة مع الطعام من

7 طرق غريبة لتسلل الطعام الى الأفلام 2 نصائح عبقرية وحيل مضحكة مع الطعام من

تشغيل – playتحميل – download


شغل سيما حكاية خدع عرابي

شغل سيما حكاية خدع عرابي

تشغيل – playتحميل – download


كيف تصنع الخدع السينمائية التي اذهلت العالم الجزء الثاني

كيف تصنع الخدع السينمائية التي اذهلت العالم الجزء الثاني

تشغيل – playتحميل – download


خدعة سينمائية اضافة طائرة بطريقة واقعية

خدعة سينمائية اضافة طائرة بطريقة واقعية

تشغيل – playتحميل – download


كيف تتعلم المونتاج وعمل الخدع السينمائية Filmmaker Amro

كيف تتعلم المونتاج وعمل الخدع السينمائية Filmmaker Amro

****************************

فن الخدع السينمائية
بقلم سلوى الطريفي
الحوار المتمدن- 2016 / 7 / 8
نشاهد كثير من الأفلام السينمائية الحربية والاجتماعية والعلمية القديمة والحديثة قد تصدق أو لا تصدق ما تراه بحيث يثير لديك الحيرة بحقيقة المشاهد التي يحتويها الفيلم من حركات وتطاير الفنانين، وقوع الممثل من أماكن عالية على الأرض اصطدامه بسيارة حمله لوحوش في الغابات ركوبه بالطائرة والقطار وتنقله بين الناس والمشي في الشوارع إن كل ما تراه في هذه الأفلام ما هو إلا خدع وحيل سينمائية.
ما هي الخدع السينمائية؟
في البداية لم تمكن برامج الجرافيك متواجدة لذا كانت الخدع السينمائية تتم من خلال الكاميرا والماكياج السينمائي.
أما الآن مع ظهور برامج الجرافيك والكروما أصحبت عملية الخدع السينمائية أسهل واقل كلفة ووقت وجهد.
من هذه البرامج
Autodesk 3D studio Max
Autodesk Maya
Softimage
Adobe Aftereffects
Houdini
كيفية عمل الخدع السينمائية
يتم تصوير المشاهد في استوديوهات خاصة تحتوي شاشات الكروما ذات اللون الأزرق أو الأخضر بحيث يقوم الممثلين بأداء الأدوار والحوار وتصوير المشهد ثم يتم إجراء المونتاج لهذه المشاهد من خلال برامج الجرافيك ودمج هذه المشاهد بلقطات ثلاثية الأبعاد أيضا يتم إضافة الشاشات والمشاهد الحقيقية ويتم دمج التصوير الأصلي للفيلم مع هذه المشاهد أو الفيديوهات.
الكروما
هي شاشات ذات لون ازرق أو اخضر تستخدم في تصوير الأفلام والمسلسلات السينمائية
واللقطات التي تحوي أمور صعبة كطيران الممثل بحيث يتم دمج التصوير للفيلم أو المسلسل مع فيديو أو صور لتحل مكان الخلفية ذات اللون الأخضر أو الأزرق التي تم التصوير بوجودها مما يؤدي إلى اختصار الوقت والجهد على المخرج في تصوير الفيلم لأنه لن يضطر للسفر أو التنقل بحيث ينجز التصوير في مكان واحد وهو الأستوديو الذي يحتوي على شاشات الكروما
يتم اختيار اللون الأزرق والأخضر لأنها لا تشبه لون الإنسان، كما أنها تصبح شفافة بعد تسليط الأضواء عليها ودمج صور، خلفيات أو فيديو وشخصيات ثلاثية الأبعاد، تختفي هذه الشاشة و تستبدل بما تم دمجه مع اللقطات الثلاثية الأبعاد عبر الوسائل والتقنيات الحديثة وبرامج الجرافيك، كما يمكن إضافة المؤثرات البصرية والسمعية كأصوات الضباب والمطر.
أمثلة على الخدع السينمائية
من أشهر الأفلام التي تم إنتاجها باستخدام تقنية الكروما
Final Destination
Spiderman
Superman
Avatar
Titanic
الماكياج السينمائي
من المعروف أن الماكياج يستخدم زينة للنساء لتبدو بمظهر أجمل في المناسبات والأفراح لان الماكياج يضفي جمالا ويغير في وجه المرأة ويجعلها جذابة وأكثر نظارة أما في التمثيل السينمائي يستخدم الماكياج لعدة إغراض منها تزيين الممثلين والممثلات بما يتناسب مع الإضاءة والتصوير كما يستخدم في أفلام الرعب لتغيير الشكل ليبدو مخيفا كأنه وحش أو حيوان مفترس، كما يستخدم في أفلام الكوميديا لتمثيل دور مهرج، يستخدم لتزيين الفنانات لتبدو أكثر جمالا أو تبدو شاحبة في حالة الحزن أو أن تنقل أدوراها ما بين الشباب والكهولة، كذلك يستخدم للرجال
أو أفلام القتل والجرائم لرسم الجروح والتشوهات.

************************************************

تطبيق Video Fx لتعديل مقاطع الفيديو وعمل تأثيرات وخدع سينمائية! - اخبار  التطبيقات والتقنية
ضياء حسنى

كان الإسباني (سجوندو دي شومون) يعمل لصالح شركة (باتيه) الفرنسية للإنتاج السينمائي في بدايات القرن العشرين، من أجل صناعة بعض الخدع السينمائية على طريقة (جورج ميليه).

speakol

هل القهوة السوداء تنحف؟ مسبارhttps://cdn.speakol.com/widget/html/speakol-appends.html


استخدم سجوندو أسلوب توقيف الكاميرا وتصوير الأشياء صورة بصورة(stop motion) ، بمعني تصوير سيدة بلا قبعة مثلا، ثم يوقف التصوير، وتضع السيدة على رأسها قبعة، ليتم تصويرها من جديد وهي ترتدي القبعة. عند عرض الفيلم تظهر القبعة فجأة فوق رأسها، ويبدو الأمر كأنه سحر. استخدم سجوندو هذا الأسلوب لتصوير صاروخ يبحر في الفضاء متجها نحو القمر (في إعادة لفيلم جورج ميليه “رحلة إلي القمر”). وكان هذا عبارة عن مجسم مصغر لصاروخ يتم تحريكه على سبورة سوداء ويتم تصويره صورة بصورة من بعد إيقاف الكاميرا وتشغيلها.


من أهم أعمال سجوندو في 1908 فيلم: “الفندق الكهربائى” و”فن النحت الحديث”، حيث نرى الأشياء تتحرك بمفردها دون أن يحركها إنسان. وقتها كان أسلوب (stop motion) مستخدما في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1906 من قبل “جيمس ستيورت بلاكتون”. وسمى أسلوب توقف الكاميرا عند استخدامه في فرنسا باسم (الحركة الأمريكاني)، ومع ذلك لم يستطع المؤرخون أن يسندوا أسبقية لأي من مستخدمي أسلوب (stop motion)، سواء كانوا الأمريكين أو الفرنسيين (من قبل سجوندو دي شومون الذي كان يعمل لصالح شركات فرنسية). وكان هذا الأسلوب هو بداية لصناعة أفلام التحريك والتي تم ابتكارها على أيدي (إيميل كول و وينسور ماكاي).

تقنيات الخدع السينمائية

رابط الفيلم: shorturl.at/bhDS8

تقنية تحريك الكاميرا

وفي عام 1914 تم إنتاج واحد من أوائل الأفلام ضخمة الإنتاج في تاريخ السينما. لم يكن الفيلم في هوليود بل في روما الإيطالية، وهو فيلم “كابيريا” من إخراج “جيوفاني باسترون”، والذي استخدم فيه الديكورات الضخمة، والمجاميع، مع ابتداع تقنية تحريك الكاميرا لأول مرة في تاريخ السينما. لكن بجانب هذا كله لجأ المخرج للاستعانة بخبرات المخرج الإسباني، العامل لصالح شركة باتيه الفرنسية سجوندو دي شومون، والذي لم يذكر اسمه في عناوين الفيلم، بالرغم من صنعه العديد من الخدع في الفيلم.

أول لقطة متحركة في تاريخ السينما
من تلك الخدع، مشهد حلم أحد شخصيات الفيلم مع ظهور يد ضخمة داخل الحلم، وكذلك حركة الكاميرا التي اعتبرت في ذلك الوقت من الخدع، حيث ابتكر أول حركة للكاميرا من بعد وضعها على لوح مزود بعجلات، لتكون بذلك أول لقطة متحركة في تاريخ السينما، مستخدما ما عرف بعد ذلك باسم: “الترافلينج”، وهو ما لجأ إليه جورج ميليه متأخرا في آخر أفلامه.

السينما ناطقة لأول مرة

تخصص سجوندو دي شومون في صناعة الخدع في الأفلام الروائية الكبرى، وتوقف عن صناعة الأفلام الخاصة به، حيث عمل بعد فيلم كابيريا في العديد من الأفلام الروائية، حتى شارك في صنع الخدع في فيلم “نابليون” الشهير من إخراج (أبل جانس) عام 1927، والذي كان من آخر الأفلام الصامتة، حيث دخلت تقنية الصوت في نفس العام لتصبح السينما ناطقة لأول مرة.
وبهذا يعد سجوندو دي شومون أول متخصص في الخدع يعمل في أفلام الغير، مؤسسا بذلك لأقسام الخدع السينمائية التي ستلعب دورا مهما بعد ذلك في تاريخ السينما.

تقنيات الخدع السينمائية

رابط فيلم كابيريا كاملا: shorturl.at/bgySZ

العصر الذهبي الأول للخدع السينمائية
تعد الفترة ما بين سنة 1920 و 1950 الفترة الذهبية لفن الخدع البصرية في السينما، حيث بدأت صناعة السينما في تنظيم نفسها متضمنة مكانة معترفا بها لفن الخدع والمؤثرات البصرية بها، حيث بدأ تسجيل حقوق ابتكار الخدع السينمائية الجديدة في فرنسا وألمانيا وفي الولايات المتحدة الأمريكية. وظهر لأول مرة في ستوديوهات هوليود قسم مختص للخدع السينمائية والمؤثرات البصرية وبالتحديد matte painting، من أجل التجويد والتطوير في الخدع السينمائية.

الكثير من الخدع
في عام 1930، أصبحت الخدع السينمائية حاضرة في الأفلام الأمريكية الهوليودية، وذلك لتعدد المؤثرات غير الملاحظة من قبل الجمهور داخل الأفلام، كما أن الديكورات أصبحت نماذج مصغرة يتم تصويرها عن بعد، وذلك بغرض التوفير في التكاليف، أو بسبب ظهور الصوت في السينما منذ عام 1927، مما أجبر الجميع على التصوير داخل الأستوديو، كما توسعت السينما في تقديم الأعمال الخيالية، وهو ما استلزم الكثير من الخدع السينمائية.
في الفترة من 1930 إلي 1950 استقرت الخدع السينمائية في عالم السينما، حتى من بعد ظهور الألوان في عالم السينما (المعروفة بالتكني كلر). لم يستلزم الأمر سوى بعض التكييفات البسيطة للخدع التي كانت مستخدمة قبل ظهور الألوان. واستمرت السينما في استخدام الخدع، وإن تفوق النموذج الهوليودي.

ميلاد قسم الخدع
بدأت الأستوديوهات الكبرى في العالم منذ عام 1920 في إنشاء قسم خاص للخدع السينمائية بها، فقامت شركة فوكس للقرن العشرين بإنشاء إدارة مختصة أطلق عليها (إدارة فن المشاهد) Scenic Art Department تجمع داخلها فنانين متخصصين فى خلق التأثيرات عبر الفوتوغرافيا، وأخصائيي التصوير عبر حائل matte paintings. تبعتها في عام 1928 شركة (ركو RKO)، والتي أغلقت عام 1959، بإنشاء قسم خاص تحت مسمى (إدارة التأثيرات الفوتوغرافية).
أما شركة مترو جولدن ماير الشهيرة، فقد أنشأت إدارة الخدع والـ matte paintings في عام 1925. ونظرا لأهمية الخدع والتأثيرات البصرية منذ ذلك الحين، وضعت الشركة اسم: “وارن نيوكومب” رئيس إدارة الخدع في مقدمة كل الأفلام التي شاركت فيها إدارته، حتى لو لم يشارك هو بشكل شخصي في الفيلم. وقد ظلت أسرار تنفيذ خدع ستوديوهات مترو جولدن ماير سرية، وكان ممنوعا على أي مختص يعمل داخل مترو التصريح للصحف. وظل هذا النظام ساريا حتى إغلاق الإدارة في أوائل السبعينيات.

********************************************

الخدع السينمائية
الخدع السينمائية : كيف يتم تصويرها في الأفلام المختلفة ؟
هل تساءلت في يوم من الأفلام عن الطريقة التي يتم بها تصوير الخدع السينمائية في الأفلام السينمائية؟ في هذه السطور نتعرف على الطرق المختلفة لذلك.
عمرو عطية
أكتوبر 21, 2016

الخدع السينمائية هي عبارة عن مؤثرات بصرية تدهش أعيننا نصدق سحرها لأنه يأتي من عالم العلم الواقعي والخاضع لنظريات فيزيائية وتطبيقات إلكترونية مكنت تلك الأفكار من التحول لواقع يتم تصويره وعرضه عبر الشاشة؛ فالفيزياء والكيمياء والرياضيات كلها تلعب دوراً أساسياً في علم الخدع السينمائية والمؤثرات الخاصة لذا يمكننا القول باختصار أن العلم يقود الفن. غالبا ما لا تفهم المؤثرات الخاصة على حقيقتها فهي ليست مجرد رؤى مبهرة من صنع جهاز الحاسوب، كما أن المؤثرات العملية والعمل الجسدي في موقع التصوير الذي يقوم به فريق صناعة الفيلم تعد أيضاً من العناصر الهامة في صناعة الخدع السينمائية . أشهر الخدع السينمائية المستخدمة الكروما هي المفتاح السحري لتصوير كافة المشاهد التي يمكن تخيلها مع توفير الكثير من الوقت والمجهود والمال وهي الأبرز من بين الخدع السينمائية على الإطلاق، تعتمد فكرة الكروما بشكل أساسي على تصوير المشهد السينمائي المطلوب أمام خلفية خضراء اللون ثم يتم إدخال المشهد لبرامج الكمبيوتر وتحويل اللون الأخضر الموجود بالخلفية إلى الشفاف فلا يتبقى في إطار الصورة سوى الممثلون ثم يتم تركيب أي خلفية يريدها صناع الفيلم. ترجع فكرة الكروما إلى أكثر من 100 عام مضوا حيث كانت تستخدم قديماً لإضافة بعض الملحوظات الجانبية على الشاشة دون الحاجة لكتابتها خصيصاً أثناء تصوير المشهد ولكن كانت الخلفية المستخدمة زرقاء اللون وكان ذلك قبل اختراع الكمبيوتر بكثير. أما مع تطور تقنيات تصوير الأفلام وتعدد الخدع السينمائية وجد الصناع أن عين الإنسان حساسة بدرجة أكبر للون الأخضر عن بقية الألوان فعلى هذا الأساس تم تصميم عدسات الكاميرا بنفس الفكرة وبالتالي أصبح استخدام خلفية خضراء بدلاً من اللون الأزرق أفضل بكثير لأنه يضمن نقاء الخلفية في المشهد وبالتالي سهولة تحويلها للون الشفاف. وبالطبع مع ابتكار الكروما كواحدة من أفضل الخدع السينمائية أصبح تصوير أي مشهد مهما كان مكانه سهلاً للغاية كما اعتاد صناع السينما على تجنب التصوير الخارجي في الشوارع قدر الإمكان باستخدام الكروما ووضع خلفية تحتوي منظر الطريق العام المطلوب، كما استفاد صناع الديكور من فكرة الكروما في تجنب تحضير الكثير من الديكورات المرهقة والتي تحتاج لوقت طويل وميزانية بالغة. العيوب: ولكن لا يعيب فكرة الكروما كإحدى الخدع السينمائية سوى اشتراط الخدعة على عدم ارتداء الممثلين أو احتواء المشهد في صورته الأولية على أي شيء باللون الأخضر وإلا فستتم إزالته أثناء تعديل لون الخلفية وإذا كان من الضروري تواجد اللون الأخضر في المشهد فيمكن حينها الاستعاضة عن الخلفية الخضراء بأخرى زرقاء اللون. كذلك قد تمثل الإضاءة أثناء تصوير المشهد صعوبة في تعديل الكروما حيث تؤدي إلى إحداث ظل للممثل على الخلفية المحيطة به مما يؤثر على عملية تغيير اللون كما أن تداخل الظل والضوء في المشهد يؤدي إلى تغيير مستوى إشباع الألوان في الكاميرا مما يغير درجة اللون الأخضر إلى درجة داكنة أكثر أو على العكس باهتة أكثر من المطلوب. ومن أحد العيوب أيضاً بعض متطلبات المشهد التي تستلزم أثناء تصويره إدراك الممثل لشكل الخلفية المحيطة حيث سيطلب منه القفز مثلاً أو الإشارة لمكان ما أو الإمساك بسطح ما داخل المشهد، وحاول صناع العمل حل تلك المشكلة إما بتفادي ذلك الجزء أثناء كتابة النص السينمائي أو بوضع الهدف المطلوب مع تغطيته باللون الأخضر وتعديله لاحقاً عبر برامج الكمبيوتر أو الحل الأخير والأحدث وهو استخدام آلات العرض كتلك الموجودة في دور عرض الأفلام لتظهر الخلفية المطلوب وضعها في المشهد على الخلفية الخضراء ولكن بدرجة أقل وضوحاً بكثير بحيث يميزها الممثل أثناء التصوير ولكن في نفس الوقت لا تظهر على الكاميرا. قاذف الكرات في بعض الأفلام السينمائية والتي تتناول الحديث عن مواضيع ترتبط بكرة القدم أو أي رياضة أخرى مشابهة تستعمل فيها الكرة أو كالحديث عن سيرة أحد اللاعبين يحتاج فريق العمل أثناء التصوير إلى التقاط مشاهد عدة تحتوي على قذف للكرة لتصيب المرمى وتحرز هدفاً، وبالطبع لا يمكن الاعتماد على فريق التمثيل وحدهم في ذلك الأمر لأنه من غير المضمون بالمرة أن يحرز الممثل بالكرة هدفاً كالمراد تصويره في كل مرة حتى وإن كان محترف الأداء في تلك اللعبة. قديماً كان فريق التصوير والإخراج يلجئون للممثل البديل (الدوبلير) وهو شخص لا يشترط به سوى أن يشبه الممثل الحقيقي من الخلف تماماً وكذلك يحترف اللعبة المطلوبة بحيث يقوم هو نيابة عن الممثل الأصلي بتصوير مشهد إحراز الهدف مع الحرص تماماً على ألا تلتقط عدسة الكاميرا وجه ذلك الممثل البديل، أما عن بقية اللقطات داخل نفس المشهد كبداية اللعب أو الاحتفال بتسجيل الهدف فيقوم الممثل الأصلي بتصويرها بنفسه حتى يظهر وجهه أمام الكاميرا مع القيام لاحقاً أثناء عملية المونتاج بدمج اللقطات سوية بالترتيب الصحيح ليبدو المشهد كله من أداء الممثل الأصلي. ولكن حديثاً قام العلماء باختراع جهاز قاذف الكرات والذي يتم تعبئته بغاز النيتروجين لتحقيق أعلى ضغط ممكن ثم وضع الكرة في مقدمة الجهاز مع ضبط مقياس الضغط على القيمة المطلوبة تبعاً للمسافة التي ستقذف منها الكرة مع توجيه الجهاز ناحية المرمى ثم يطلق الجهاز فتقذف الكرة، ويعد قاذف الكرة أشبه إلى حد كبير بالبندقية ولكن مع تغير حجم الطلقة الصادرة فقط. إطفاء المشاعل من أشهر الخدع السينمائية أيضاً والتي تستخدم في الكثير من الأفلام هي الخدع المتعلقة بإشعال النيران عدة مرات؛ حيث أن المشهد السينمائي الواحد في معظم الأحيان يتم تصويره على عدة مراحل منفصلة وبالتالي فإن احتوى المشهد على حرائق أو اشتعال أو ما شابه فقط يتطلب الأمر من فريق التصوير أن يقوم بإطفاء النار في كل مرة ينتهي فيها الفريق من تصوير إحدى اللقطات. ولكن إذا تم استخدام المياه في إطفاء النار المشتعلة فعندها ستبتل الأدوات التي من المفترض أن تشتعل في المشهد وبالتالي يصبح أمر إشعالها مرة أخرى مستحيلاً إلا بعد جفافها مما يلزم بالانتظار فترة طويلة أو بإحضار عدة نماذج متماثلة لتلك الأدوات لاستخدامها كل مرة فيشكل ذلك عبئاً ضخماً على ميزانية الفيلم. ولتخطي تلك الأزمة ابتكر صناع السينما إحدى الخدع السينمائية البسيطة والتي تعد في غاية البساطة ألا وهي استخدام الجليد الجاف في إخماد النيران وهو عبارة عن غاز ثاني أكسيد الكربون ولكن في الحالة الصلبة، بمجرد تلامس الجليد الجاف مع البقعة المشتعلة يعمل على سحب غاز الأكسجين منها- وهو بالضروري وجوده لحدوث عملية الاشتعال- وبالتالي تنطفئ الشعلة مع الحفاظ على الأداة سليمة كما هي لإشعالها في وقت لاحق. الطلقات المزيفة تعد تلك الخدعة من أبسط وأشهر بل وأقدم الخدع السينمائية على الإطلاق، فحينما يحتوي النص السينمائي على مشهد يتطلب إطلاق أعيرة نارية على أحد الممثلين يتم حينها الاستعانة بطلقات مزيفة والتي تنقسم إلى نوعين: طلقات الصوت: يستخدم فيها سلاح خاص للصوت فقط بالضغط على الزناد يطلق صوتاً مماثلاً للصوت الصادر عن إطلاق رصاص بدون خروج أي جسم من السلاح ذاته، وتستخدم كإحدى الخدع السينمائية في حالة عدم الحاجة لظهور الإصابة الفورية أو النزيف على الشخص المصاب أو في حالة لا يشترط بها ظهور الممثل قبل وبعد الإصابة في نفس المشهد بحيث يقتصر تصوير المشهد على إطلاق العيار وصدور الصوت فقط. الطلقات المطاطية: طلقات صغيرة الحجم للغاية مصنوعة من مادة المطاط ويتم وضعها في سلاح ذو ضغط ضعيف نسبياً لاستخدامه في إطلاق العيار، وفي تلك الحالة يتم تركيب كيس به سائل أحمر اللون يشبه الدم على المنطقة المراد إصابتها مع تغطيتها بالملابس وعندما يتم الإطلاق تصيب الرصاصة المطاطية الكيس فينقطع ويخرج منه السائل الأحمر ليشابه النزيف تماماً، ولكن ضغط إطلاق الرصاصة في تلك الحالة لا يكون قوياً بالدرجة التي قد تسبب إصابة الشخص بحيث تكتفي الرصاصة باختراق الكيس والاستقرار بداخله وحسب. المطاردات لا يخلو الفيلم السينمائي من مشاهد المطاردات والحركات السريعة والتي قد يتم تصويرها باستخدام السيارات حيث تطارد بعضها البعض مما قد ينتهي بحادث مأساوي كارتطام السيارتين معاً أو انقلاب إحداهما، ولتنفيذ تلك المطاردة يتم اللجوء لبعض الخدع السينمائية والتي تشمل: مصمم المطاردات: وهو شخص قادر على قيادة السيارة بسرعة بالغة وفي نفس الوقت بحرفية شديدة بالنحو الذي يضمن تنفيذ المشهد كما هو مطلوب من دون حدوث أضرار للسائق أو للسيارة، وتستخدم تلك كواحدة من الخدع السينمائية بشرط خلو المشهد من حوادث الارتطام أو انقلاب السيارات. سيارات بدون سائق: وهو نوع خاص من السيارات يصمم خصيصاً لمثل تلك المشاهد أو يتم إضافة برنامج لنظام تشغيل السيارة يضمن التحكم بها عن بعد؛ فيقوم البرنامج بتحديد خط السير السيارة مع وضع الكاميرا في زاوية بعيدة بحيث لا يظهر عدم وجود سائق للسيارة من خلال المشهد، ويشيع استخدام تلك الخدع السينمائية في المطاردات الخطيرة كالتي تنتهي بسقوط سيارة من قمة جبل مثلاً. المحاكاة: وهي تعد من أقل الخدع السينمائية استخداماً، وتتضمن فكرة تنفيذها استخدام نماذج مصغرة من السيارات المطلوبة وصنع مجسم صغير يشبه تماماً الطريق المطلوب في المشهد ثم يتم التحكم بالسيارات عن بعد مع تقريب عدسة الكاميرا قدر الإمكان؛ فعند عرض المشهد يظهر الأمر وكأنها مطاردة حقيقية. ولكن بالطبع لا تنجح مثل تلك الخدع السينمائية دوماً ولذلك ومع تواجد حيل أخرى ابتعد صناع السينما عن تلك الخدعة مؤخراً. برامج الكمبيوتر لا تخلو صناعة أي فيلم من عمليات التعديل على جهاز الحاسب الآلي سواء على مستوى الصورة أو الصوت أو إضافة مؤثرات أو تعديل بعضها، ويتم ذلك من خلال برامج عدة مصممة خصيصاً لصناعة الأفلام والفيديوهات حيث توفر للمستخدمين مزايا عديدة مثل: مزايا الصورة: يمكنك دمج مشهدين معاً لعرضهما في نفس الوقت في حالات احتواء المشهد على شخصيتين يقوم بهما نفس الممثل، عندها يقوم طاقم العمل بتصوير المشهد مرتين مرة لكل شخصية مع الحفاظ على زاوية تصوير ثابتة في كلا المشهدين ثم يتم دمج المشهدين معاً فيظهر وكأن كلتا الشخصيتين تتواجدان بالفعل في نفس الوقت. كذلك يمكن استخدام تلك البرامج أيضاً لإضافة مجسم ما على المشهد إذا تطلب مثلاً وجود طائرة أو جبل كبير أو انفجار هائل. مزايا الصوت: في أغلب الأحيان لا تستخدم مثل تلك الخدع السينمائية إلا في الأفلام التي تحتوي على كائنات خارقة أو مخلوقات فضائية بحيث يرغب الصناع بتعديل صوت الممثلين ليظهر غريب وغير مألوف ومختلفاً بدرجة ملفتة عن صوت الإنسان العادي. أو تستخدم لإضافة صوت انفجار مثلاً.

هذا المقال منقول من موقع تسعة : الخدع السينمائية : كيف يتم تصويرها في الأفلام المختلفة ؟ https://www.ts3a.com/?p=28827

تعرفوا معنا على أحد #برامج_ معالجة_ الصور#أدوبي_ فوتوشوب Adobe Photoshop.. أنشأ عام 1988 بواسطة توماس نول وجون نول.وهو محرر رسوميات نقطية تم تطويره ونشره بواسطة شركة أدوبي. لنظامي التشغيل مايكروسوفت ويندوز وماك أو إس.

أفضل برامج تعديل الصور
برامج تعديل الصور : افضل برنامج لتعديل الصور 2021 | عرب تكنولوجي !

أدوبي فوتوشوب
من ويكيبيديا
أدوبي فوتوشوب (بالإنجليزية: Adobe Photoshop)‏ هو محرر رسوميات نقطية تم تطويره ونشره بواسطة شركة أدوبي. لنظامي التشغيل مايكروسوفت ويندوز وماك أو إس. تم إنشاؤه في الأصل عام 1988 بواسطة توماس نول وجون نول. منذ ذلك الحين، أصبح البرنامج هو المعيار الصناعي ليس فقط في تحرير الرسومات النقطية، ولكن في الفن الرقمي ككل. وبالتالي أصبح اسم البرنامج علامة تجارية عامة ، مما أدى إلى استخدامه كفعل (على سبيل المثال ، “فوتوشوب صورة” و “فوتوشوب” و “مسابقة فوتوشوب”) على الرغم من أن أدوبي لا تشجع هذا الاستخدام. يمكن أن يقوم الفوتوشوب بتحرير وإنشاء صور نقطية في طبقات متعددة ويدعم الأقنعة وتركيب ألفا والعديد من نماذج الألوان بما في ذلك النموذج اللوني أحمر أخضر أزرق (RGB) والنموذج اللوني سيان ماجنتا أصفر أسود (CMYK) و الفضاء اللوني إل آ بيه واللون الموضعي واللون الثنائي . يَستخدم فوتوشوب تنسيقات ملفات PSD و PSB الخاصة به لدعم هذه الميزات. بالإضافة إلى الرسومات النقطية، يتمتع فوتوشوب بقدرات محدودة على تحرير النصوص والرسوميات الشعاعية أو عرضها (خاصةً من خلال مسار القطع )، فضلاً عن الرسومات ثلاثية الأبعاد والفيديو. يمكن توسيع مجموعة الميزات الخاصة به عن طريق المكونات الإضافية
، وهي برامج تم تطويرها وتوزيعها بشكل مستقل عن فوتوشوب والتي تعمل بداخله وتقدم ميزات جديدة أو مُحسنة.
اعتمد نظام تسمية فوتوشوب في البداية على أرقام الإصدارات. لكن بحلول أكتوبر 2002 (بعد تقديم العلامة التجارية كريتيف سويت)، تم تعيين كل إصدار جديد من فوتوشوب بـ “CS” بالإضافة إلى رقم، على سبيل المثال، الإصدار الرئيسي الثامن من فوتوشوب كان “Photoshop CS” والتاسع كان “Photoshop CS2”. تم أيضًا نشر Photoshop CS3 إلى CS6 في إصدارين مختلفين: قياسي وممتد. ومع تقديم العلامة التجارية كريتيف كلاود
في يونيو 2013، وبالتالي، تم تغيير اللاحقة من “CS” إلى “CC”، وتم تغيير مخطط ترخيص فوتوشوب إلى نظام البرمجيات كخدمة. تاريخيًا، تم تضمين الفوتوشوب مع برامج إضافية مثل أدوبي إيمج ريدي وأدوبي فايروركس وأدوبي بريدج وأدوبي ديفايس سنترال و أدوبي كاميرا رو (بالإنجليزية: Adobe Camera RAW)‏.
إلى جانب الفوتوشوب، تقوم أدوبي أيضًا بتطوير ونشر فوتوشوب إليمنت وفوتوشوب لايت رووم وفوتوشوب أكسبريس
وفوتوشوب سكيتش. اعتبارًا من نوفمبر 2019، أصدرت أدوبي أيضًا إصدارًا كاملاً من الفوتوشوب لجهاز آي باد، وعلى الرغم من أنه كان محدود في البداية، إلا أن أدوبي تُخطط لجلب المزيد من الميزات إلى الفوتوشوب لأجهزة آي باد. بشكل جماعي، تم تصنيفهم على أنهم “عائلة فوتوشوب أدوبي”.

التاريخ المبكر

تم تطوير فوتوشوب في عام 1987 من قبل الأخوين توماس نولوجون نول، اللذين باعوا رخصة التوزيع لشركة أدوبي سيستمز إنكوربوريتد في عام 1988. توماس نول وهو الحاصل على الدكتوراه. كان طالب في جامعة ميشيغان، حيث بدأ في كتابة برنامج على جهاز ماكنتوش بلس الخاص به لعرض الصور ذات التدرج الرمادي على شاشة أحادية اللون. لفت هذا البرنامج (المسمى في ذلك الوقت “ديسبلاي” (بالإنجليزية: Display)‏) انتباه شقيقه جون، وهو موظف في شركة إندستريال لايت آند ماجيك، والذي أوصى بأن يحوله توماس إلى برنامج تحرير صور كامل. أخذ توماس استراحة لمدة ستة أشهر من دراسته في عام 1988 للتعاون مع شقيقه في البرنامج. أعاد توماس تسمية البرنامج إلي “أميج برو” (بالإنجليزية: ImagePro)‏، لكن الاسم كان مأخوذ بالفعل. في وقت لاحق من ذلك العام، أعاد توماس تسمية برنامجه فوتوشوب وأبرم صفقة قصيرة الأجل مع شركة تصنيع الماسح الضوئي بارنيكان (بالإنجليزية: Barneyscan)‏ لتوزيع نسخ من البرنامج باستخدام ماسح ضوئي للشرائح. “تم شحن ما مجموعه حوالي 200 نسخة من فوتوشوب” بهذه الطريقة.خلال هذا الوقت، سافر جون إلى وادي السيليكون وقدم عرضًا توضيحيًا للبرنامج لمهندسي شركة أبل وراسل براون، المدير الفني في أدوبي في هذا الوقت. كلا العرضين كانا ناجحين، وقررت أدوبي شراء ترخيص التوزيع في سبتمبر 1988. بينما كان جون يعمل على المكونات الإضافية في كاليفورنيا، ظل توماس يكتب كود آن أربور. تم إصدار فوتوشوب 1.0 في 19 فبراير 1990 لماكنتوش حصريًا. تضمن إصدار بارنيكان ميزات متقدمة لتحرير الألوان تم تجريدها من الإصدار الأول المشحون من أدوبي. تحسن التعامل مع اللون ببطء مع كل إصدار من أدوبي وفوتوشوب سرعان ما أصبح المعيار الصناعي في تحرير الألوان الرقمية. في الوقت الذي تم فيه إصدار فوتوشوب 1.0، تكلف التنقيح الرقمي للأنظمة المتطورة المخصصة (مثل Scitex) حوالي 300 دولار للساعة لتنقيح الصورة الأساسي. كانت قائمة أسعار فوتوشوب 1.0 لنظام التشغيل ماكنتوش في عام 1990 تبلغ 895 دولارًا أمريكيًا.

تنسيق الملف

ملفات فوتوشوب تأخذ الامتداد الافتراضي PSD، وهي اختصار “مستند فوتوشوب” (بالإنجليزية: Photoshop document)‏، هذا الامتداد يقوم بتخزين الصورة مع معظم خيارات التصوير المتاحة في البرنامج، بما في ذلك الطبقات والأقنعة والشفافية والنصوص وقنوات الفا والبقع اللونية ومسارات القطع وإعدادات الطباعة بلونين، طبعاً خلاف التنسيقات الأخرى مثل جيه بيه إيه جي أو جي آي إف التي تحد من المحتوى لتوفير الحجم، التبسيط، يمكن لملف PSD أن يخزن صورة بارتفاع وعرض أقصى يبلغ 30,000 بكسل وبحجم أقصى 2 غيغا بايت.

أحياناً يتم استخدام ملفات بامتداد PSB، اختصار “فوتوشوب كبير” (بالإنجليزية: Photoshop big)‏ ويعرف كذلك باسم “مستند التنسيق الكبير”، وهو يزيد عن الامتداد السابق PSD كونه يستطيع تخزين صورة بارتفاع وعرض أقصى يبلغ 300,000 بيكسل، وبحجم أقصى يبلغ 4 إكسا بايت، لم يكن اختيار هذا الحد الأقصى بناء على قدرة معمارية الحواسيب ولكن كان خيار فردي من شركة أدوبي، لسهولة اختبار البرمجيات.

من استخدامات برنامج فوتوشوب

  • إنشاء التصاميم البصرية المتنوعة والبانرات، وذلك من خلال دمج الصور والنصوص وغيرها من العناصر مع بعضها البعض في تصميم واحد.
  • تعديل الصور الفوتوغرافية، من خلال تغير الألوان أو الإضاءة أو التباين، كما يستخدم لتطوير ملفات صور RAW وإنتاج صور منها.
  • التلاعب بالصور والتصميمات بإدخال أو إزالة أجزاء أخرى غير موجودة بالملف الأصلي.
  • إعداد وتجهيز الصور بغرض استخدامها كنقوش للكائنات ثلاثية البعد في البرامج ثلاثية البعد 3D أو الصور المستخدمة في أعمال إنتاج الفيديو.
  • كما يمكن تصميم المواقع المنتديات من خلاله مباشرة في الإصدارات الحديثة.
  • ويعتبر البرنامج من الأدوات الرئيسية في مراحل الطباعة لمعظم المطبوعات مثل الكتب والمجلات.
  • إنشاء الصور المتحركة وإجراء تعديلات بسيطة على مقاطع الفيديو في الإصدارات الحديثة.

الإصدار الأخير من فوتوشوب

خاصية الفلاتر الذكية التي تسمح بالاحتفاظ بالفلاتر التي يتم تطبيقها على الصورة في طبقة منفصلة عن الصورة

الإصدار الأخير من فوتوشوب هو 2019 Photoshop cc ظهر فيه بعض الخصائص التي لم تكن موجودة في الإصدارات السابقة ومن أهمها:

  • تعديل الاهتزاز في الصورة.
  • إضافة الكاميرا الخام كفلتر.
  • تغيير الشعار والسرعة في التشغيل.
  • التعديلات على الواجهة، إذ تظهر أشرطة الأدوات ولوحات الخصائص باللون الأبيض، وتصبح هذه اللوحات شفافة عند تحريكها، وقد تم ترتيب اللوحات في الجانب الأيمن من نافذة البرنامج تحت بعضها البعض، إذ يمكن تصغير أي من هذه اللوحات لإخفاء محتوياتها أو تكبيرها لعرض الخصائص الموجودة فيها، ويمكن إظهار كل هذه اللوحات مع بعضها أو إخفائها بنقر الزر Tab.
  • خاصية Refine Edges، وهي خاصية جديدة تتيح للمستخدم التحكم الكامل في مساحة الاختيار Selection، ويمكن الوصول إلى هذه الخاصية من خلال قائمة select ثم Refine Edges.
  • الفلاتر الذكية (بالإنجليزية: Smart Filters)‏، وهي تتيح الاحتفاظ بالفلاتر التي يتم تطبيقها على الصورة في طبقة منفصلة عن الصورة، ويمكن في أي وقت حذف هذه الطبقة مع التأثيرات التي أضافتها إلى الصورة، كما يمكن تعديل تأثير هذه الطبقة بتحريرها وتغيير كثافتها، ويمكن الاستفادة من هذه الميزة بالانتقال إلى قائمة Filters وتحديد الأمر Convert for Smart Filters، وعندها يتم الاحتفاظ بكل فلتر يطبق على الصورة ضمن طبقة مستقلة، ويمكن بأي وقت حذف هذا الفلتر والعودة للصورة الأصلية، حتى بعد إغلاق الصورة وحفظ التغييرات عليها.
  • الجودة العالية في تحويل الصورة إلى اللونين الأبيض والأسود، وتحويل أفضل للألوان إلى نظائرها في الأبيض والأسود، يمكن الوصول إلى هذه الميزة من قائمة Image ثم Adjustment وتحديد الأمر Black & White، وعندها تظهر نافذة تعرض التعديلات التي سيتم تطبيقها على الصورة لإزالة الألوان منها، يمكن اعتماد القيم الافتراضية التي تعرضها النافذة السابقة أو اختيار قيم بديلة في حال الرغبة بالانتقال إلى اللونين الأبيض والأسود يدوياً.

مثال على صورة معدلة بالبرنامج

  • إمكانية التعامل مع الرسوميات ثلاثية الأبعاد، وخاصة التي تم توليدها باستخدام برنامج ثري دي ماكس ويمكن إجراء بعض التعديلات على هذه الصور مثل تحريك الأجسام ثلاثية الأبعاد ضمنها وتطبيق تأثيرات بسيطة عليها كالدوران وتغيير القياسات.
  • تطوير خاصية نقطة التلاشي أو Vanishing Point وتحسين أدائها.
  • تطوير خاصية تحريك الرسومات أو Animation.

ميزات أدوبي فوتوشوب

على الرغم من أن البرنامج قد تم تطويره في الأصل كمحرر صور للطباعة، إلا أنه يستخدم الآن على نطاق واسع في تصميم الويب. إلى جانب الإصدارات السابقة من فوتوشوب، تم توزيع برنامج خاص لهذه الأغراض – أدوبي إيمج ريدي (لملفات GIF المتحركة)، والذي تم استبعاده من تسليم فوتوشوب CS3

نظرًا لدمج وظائفه في محرر الرسومات الرئيسي، بالإضافة إلى تضمينها في خط منتجات برامج أدوبي فاير ووركس، والتي استحوذت عليها أدوبي بعد الاستحواذ على ماكروميديا.

يرتبط فوتوشوب ارتباطًا وثيقًا ببرامج أخرى لمعالجة ملفات الوسائط والرسوم المتحركة والإبداع الآخر. جنبًا إلى جنب مع برامج مثل أدوبي إيمج ريدي (تم إهماله في CS3) وأدوبي إيليستريتور وأدوبي بريمير وأدوبي آفتر إيفكت و Adobe Encore DVD [بالإنجليزية]، يمكن استخدامه لإنشاء أقراص DVD احترافية، ويوفر أدوات للتحرير غير الخطي وإنشاء مثل هذه التأثيرات الخاصة. كخلفيات ومواد وما إلى ذلك للتلفزيون والسينما والإنترنت. كما ترسخ Photoshop أيضًا في دوائر تطوير ألعاب الكمبيوتر.تنسيق فوتوشوب الرئيسي – PSD – يمكن تصديره واستيراده بواسطة جميع منتجات البرامج المذكورة أعلاه. يدعم فوتوشوب CS إنشاء قوائم DVD. إلى جانب أدوبي إنكور دي في دي، يتيح لك فوتوشوب إنشاء قوائم أو أزرار DVD. يدعم فوتوشوب CS3 في الإصدار إكستيند أيضًا العمل مع الطبقات ثلاثية الأبعاد. نظرًا لشعبية فوتوشوب

، فقد تم تنفيذ دعم تنسيق PSD الخاص به في العديد من برامج الرسومات، مثل أدوبي فاير ووركس و فوتو بينت و WinImages [ar] وGIMP وSAI وبينت شوب برو وغيرها. يدعم فوتوشوب نماذج الألوان أو الطرق التالية لوصف ألوان الصورة (في شرح البرنامج نفسه – وضع الصورة):

  • RGB
  • LAB
  • CMYK
  • تدرج الرمادي
  • اسود و ابيض
  • Duotone [ru]
  • 256 لونًا (مفهرسة)
  • متعدد القنوات

يدعم معالجة الصور بعمق ألوان 8 بت (256 تدرجًا لكل قناة)، 16 بت (باستخدام 15 بتًا بالإضافة إلى مستوى واحد، أي 32769 مستوى) و 32 بت (باستخدام أرقام فاصلة عائمة أحادية الدقة) من الممكن حفظ عناصر إضافية في الملف ، مثل: أدلة (دليل)، قنوات (على سبيل المثال، قناة الشفافية – قناة ألفا)، مسارات القطع (مسار القطع)، الطبقات التي تحتوي على كائنات متجهة ونصية. يمكن أن يتضمن الملف ملفات تعريف الألوان (ICC) ووظ.

ائف النقل. يُسمح بالبكسل غير المربّع (نسبة العرض إلى الارتفاع بالبكسل).

تحميل برنامج أدوبي فوتوشوب 2021 adobe photoshop أحدث إصدار

البدائل

على الرغم من احتكار فوتوشوب فعليًا للسوق الاحترافي، إلا أن السعر المرتفع أدى إلى منافسة منتجات البرامج في السوق المتوسطة إلى المنخفضة. بعضها، على سبيل المثال GIMP، مجاني تمامًا.

كوريل فوتو بينت هو محرر رسومات نقطي من كوريل.

بينت شوب برو لغزو هذا الجزء من السوق ومواجهة المعدلات المرتفعة بشكل غير عادي للاستخدام غير القانوني لمنتجاتها الاحترافية، قدمت أدوبي برامج من الطبقة المتوسطة والدنيا:عناصر فوتوشوب [أيه آر] و فوتوشوب البوم، أولهما عبارة عن اقتطاع مدفوع – الإصدار السفلي من فوتوشوب، والثاني يتم توزيعه مجانًا ويعمل على تنظيم ومعالجة الصور الأساسية. يستهدف المنتج سوق الهواة لأن وظائفه المحدودة تجعل فوتوشوب إيلمنت غير مناسب لإعداد الصور للطباعة. يعمل أدوبي فوتوشوب لآيت روم حصريًا على “تطوير” “السلبيات الرقمية”، والتنقيح البسيط للصور وتنظيم الكتالوج الخاص بها

وظائف البرنامج المتقدمة

.الغرض من الإصدار الموسع من برنامج أدوبي فوتوشوب إكستيند هو الاستخدام الأكثر احترافًا، أي عند إنشاء الأفلام ومقاطع الفيديو ومشاريع الوسائط المتعددة والتصميم الجرافيكي ثلاثي الأبعاد وتصميم الويب، للعمل في مجالات الإنتاج والطب والهندسة المعمارية و بحث علمي. في الإصدارات الحديثة من أدوبي فوتوشوب إكستيند (بدءًا من CS4) ، يمكنك فتح ملفات ثلاثية الأبعاد والعمل معها تم إنشاؤها بواسطة برامج مثل أدوبي أكروبات 3D وأوتوديسك 3DS ماكس ومايا وجوجل إيرث. يدعم فوتوشوب تنسيقات الملفات ثلاثية الأبعاد التالية: U3D و 3DS و OBJ و KML و DAE. من الممكن استخدام ملفات ثلاثية الأبعاد للتضمين في صورة ثنائية الأبعاد. تتوفر العديد من العمليات لمعالجة نموذج ثلاثي الأبعاد، مثل العمل باستخدام إطارات سلكية، واختيار المواد من خرائط النسيج، وضبط الضوء. يمكنك أيضًا إنشاء ملصقات على كائن ثلاثي الأبعاد، وتدوير النماذج، وتغيير حجمها وموضعها في الفضاء. يتضمن البرنامج أيضًا أوامر لتحويل الصور المسطحة إلى كائنات ثلاثية الأبعاد ذات شكل معين، مثل، على سبيل المثال، بنك، هرم، اسطوانة، كرة، مخروط، وغيرها. لمحاكاة الحركة في فوتوشوب، يمكنك إنشاء إطارات رسوم متحركة باستخدام طبقات الصورة. يمكنك إنشاء صور فيديو بناءً على واحدة من نسب العرض إلى الارتفاع المحددة مسبقًا للبكسل. بعد التحرير، يمكنك حفظ عملك كملف GIF أو PSD يمكن تشغيله لاحقًا في العديد من برامج الفيديو، مثل أدوبي بريمير برو أو برنامج ادوبي افتر ايفيكت. يمكنك فتح أو استيراد ملفات الفيديو وتسلسلات الصور للتحرير والتنقيح، وإنشاء تسلسلات فيديو للرسوم المتحركة، وتصدير الأعمال إلى ملف QuickTime، أو رسوم GIF المتحركة، أو سلسلة من الصور. يمكن تحرير إطارات الفيديو بشكل منفصل، وتحويلها، واستنساخها، وأقنعة، وفلاتر، ويمكن تطبيق طرق مختلفة لتراكب البكسل عليها، ويمكنك الاعتماد عليها باستخدام أدوات مختلفة. بدءًا من إصدار CS، يتوفر العمل مع البرامج النصية في فوتوشوب.يدعم فوتوشوب ملفات DICOM (التصوير الرقمي والاتصالات في الطب)، وهي تنسيق للصور والوثائق الطبية للمرضى الذين تم فحصهم. بالنسبة لملف DICOM المفتوح في فوتوشوب، يمكنك استخدام أي أداة فوتوشوب لتصحيح وتنقيح الصور. وأخيرًا، باستخدام فوتوشوب إكستيند، يمكنك عرض صور ماتلاب ومعالجتها في فوتوشوب والجمع بين أوامر ماتلاب وتقنيات معالجة الصور في فوتوشوب. بمجرد إنشاء اتصال لبرنامج فوتوشوب من برنامج ماتلاب وإدخال الأوامر في سطر أوامر ماتلاب، يتم تنفيذ إجراءات التحكم هذه على الفور في فوتوشوب. الملفات المحضرة في ماتلاب لها الامتداد m ، fig ،rpt ،mat ،mdl. يستخدم الاتصال بين فوتوشوب و ماتلاب واجهة فوتوشوب جافا سكريبت وواجهة مكتبة ماتلاب .

برنامج فوتوشوب اكسبريس للموبايل Adobe Photoshop Express - اقتني
تحميل برنامج فوتوشوب للكمبيوتر أحدث إصدار مجاناً 2021 Photoshop – Mo7pro
تحميل برنامج أدوبي فوتوشوب إكسبريس Adobe Photoshop Express أحدث إصدار
أفضل البرامج المجانية البديلة لـ Photoshop لسنة 2021 | تقنيات ديزاد
Photo Pos Pro review and where to download | TechRadar

مسيرة المخترع السوري#سلمان_ الأحمد Salman AlAhmad.. العقل المملوء بالأسرار المنتجة..- مشاركة:ضياء الصحناوي.

قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏

Salman AlAhmad

Salman AlAhmad
٢٦ يونيو ·
“سلمان الأحمد”.. عقل مملوء بالأسرار المنتجة
ضياء الصحناوي
الأحد 26 أيار 2019
مركز المدينة
شرب “سلمان الأحمد” من ينبوع العلم مبكراً، وحمل مع أشقائه جينات الاكتشاف والابتكار من والدهم الراحل؛ الذي دفعهم نحو العمل والمعرفة؛ مع أن الوضع المادي مريح، فأسسوا من أفكارهم الخلاقة أدوات غنية؛ انطلقوا بها نحو السوق المحلية والخارجية
مدونة وطن “eSyria” تواصلت بتاريخ 16 أيار 2019، مع المخترع الصناعي “سلمان الأحمد” ليتحدث عن أساس انطلاقته، فقال: «الأساس التربية في المنزل بوجود والدي المخترع “عبد الله الأحمد” الذي اخترع عام 1958 أول طائرة، وتم تسجيلها في الخارج، وحصل على جائزة فخرية؛ لكون الطائرة تعدّ الأولى عربياً. ونحن نعدّ والدي مدرسة لأي أسرة، ونهجاً لأي دولة ووطن، وخاصة ما كتبه في قصة إبداعية هائلة اسمها “عندما يتوهج الحلم”، التي أثّرت في حياتي الشخصية.
كل ذلك كان في بداية حياتي بـ”دمشق”، التي ولدت فيها، وكان والدي يرسلنا كل صيف لنتعلم مهنة، ثم انتقلنا إلى “حمص” كي نبدأ إنشاء مصنع لصناعة الخزانات البلاستيكية بفكرة إبداعية ابتكرها والدي، وحصل من خلالها على براءة اختراع».
وعن اختراعاته وعمله، قال: «عملت وأشقائي معاً في تصنيع وتسويق إبداعاتنا، وكان أهم اختراعاتنا على الإطلاق جهازاً لإنتاج العلف الأخضر في غرفة صغيرة، حيث ينتج يومياً طنّاً من العلف الأخضر، فهو ثورة في عالم الزراعة، ويحتاج فقط إلى متر مكعب واحد من الماء لإنتاج الطن. حيث أبدعت فيه وشقيقاي “خالد” و”حسان”، وتم إنتاجه على الرغم من محاربة السلطات التنفيذية لنا، ولم نستطع الحصول على براءة اختراع أو تسويقه في بلدنا، فقمنا بتصديره إلى “مصر”، و”السعودية”، و”العراق”، وتم تقليده في “مصر”، وحقق تحولاً
تكبير الصورة
الجهاز الذي حل الكثير من المشكلات
كبيراً في إنتاج العلف الأخضر بسبب الأجهزة التي صدرناها إليهم، وقد استفادت تلك الدول، ولم يستفد بلدنا بسبب تعارضه مع أصحاب المصالح الخاصة من مستوردي الأعلاف».
ويتابع عن باقي الإبداعات التي نفذت على أرض الواقع: «الجهاز الأساسي الذي حصلنا من خلاله على براءة الاختراع جهاز تسليك أنابيب الصرف المغطى التي يتم وضعها تحت الأرض في الأراضي الزراعية الكتيمة والمتملحة حول نهر “الفرات”، والأراضي الغنية بالمياه، وتم استصلاحها من قبل الدولة السورية بمساحات واسعة جداً، وقد خرجت من الخدمة بسبب عدم وجود جهاز غسل المصارف، فقمت بتصنيعه بإبداعات تقنية خاصة بنا، ونافس الأجهزة العالمية المماثلة له، وحصلنا من خلاله على براءة اختراع، والجائزة الذهبية للجمعية العالمية للمخترعين “الوايبو”، والجائزة الذهبية لمعرض “الباسل” للإبداع والاختراع، وهو أهم معرض عربي في هذا المجال.
وكان لنا دور كبير جداً في تلبية حاجة السوق السورية منها كبديل عن المستورد؛ متل أجهزة رش المبيدات الزراعية، والخلاطات الكيميائية، وتلبيس الأنابيب بطبقة عازلة للتآكل الكيماوي، وإعادة ترميم المصانع ومحطات المعالجة الكيماوية والبيئية، وخطوط فرز النفايات، ومواضيع في الطاقة البديلة».
وعن صمودهم في العمل خلال الحرب على “سورية”، أضاف: «لقد حولنا هذه الاختراعات والإبداعات إلى شركة أطلقنا عليها “الأوراس” نسبة إلى أول طائرة عربية اخترعها والدي الراحل “عبد الله الأحمد”؛ وهي مصدر
تكبير الصورة
عميد الأسرة عبد الله الأحمد
رزق عائلتنا ونحو 25 عائلة، إلا أننا توقفنا بسبب الأزمة، ونحاول إلى الآن العودة إلى الإنتاج وسوق العمل، ومواجهة صعوبات كبيرة في ذلك. لقد تعرضنا إلى خسائر كبيرة من دون تعويض إلى الآن، وحتى في التسهيلات التي كنا نتوقعها وجدنا صعوبات والتزامات مالية كبيرة جداً، من خلال التأمينات وضرائب إعادة التراخيص، وتكاليف إعادة ما سرق من خطوط الإنتاج، وصعوبة وندرة الحصول على الطاقة والعمال».
أما فيما يتعلق بالجيل الثالث من العائلة، فأضاف: «الأحفاد جميعهم مبدعون، ابني “كنعان” حصل على جائزة أصغر مخترع في “سورية” عام 2003، ويا للأسف سرق اختراعه؛ فتعرض إلى صدمة أبعدته عن هذا المجال، ويكمل دراسته في كلية الهندسة المعلوماتية، أما ابنتي “عشتار”، فهي خريجة كلية الفنون، وتعمل الآن في قناة “روسيا اليوم” في “موسكو”، وأبناء أشقائي كلهم متفوقون، ويتابعون أحلامهم».
يقول عنه المصور الصحفي “فريد ظفور”: «يمتلك المبدع “سلمان الأحمد” قدرات قيادية وثقافة عالية، توجها باختراعات وإبداعات غاية بالأهمية في الزراعة، وأبحاث كثيرة عن النباتات العطرية والطبية، ومشاريع الفطر الزراعي، الذي أسهم بإنجازها أثناء الأزمة، وأفكار وفرص عمل للأم السورية في الحفاظ على المؤونة، وكان ولا يزال همه الكبير استمرار عمل ونهضة الاقتصاد الزراعي في “سورية”، لأنه الركيزة الكبرى لنهضة الاقتصاد الوطني، وتأمين فرص عمل للأسرة السورية في هذه الظروف القاهرة.
“سلمان الأحمد” سليل نسل ونسغ ثقافي وبيئة إبداعية وثقافية مميزة، فوالده “عبد الله الأحمد” كبير المخترعين في “سورية”، علاوة على ملكاته في الساحة السياسية والصناعية والثقافية والأدبية، كأشقائه الكثر الذين لمع نورهم في جوانب مختلفة من الحياة العامة السورية، سواء في السياسة أو الزراعة أو الفنون المختلفة».
يذكر، أن المخترع “سلمان الأحمد” من مواليد “دمشق” عام 1965، مقيم في “حمص”، في جيبه دفتر صغير، لكنه مملوء بالأفكار التي تنتظر الفرصة المناسبة لتتحول إلى حقيقة.