الجديد
الرئيسية / الكل / ماهو تصوير/ الهاي كي “High Key” / وهو عكس التصوير بطريقة الـ Low Key .. – ‏‎Omar Yousief Alnahi‎‏ صوراً إلى ‏‎High Key Workshop‎‏..
ماهو تصوير/ الهاي كي “High Key” / وهو عكس التصوير بطريقة الـ Low Key .. –  ‏‎Omar Yousief Alnahi‎‏ صوراً إلى ‏‎High Key Workshop‎‏..

ماهو تصوير/ الهاي كي “High Key” / وهو عكس التصوير بطريقة الـ Low Key .. – ‏‎Omar Yousief Alnahi‎‏ صوراً إلى ‏‎High Key Workshop‎‏..

‏‎Omar Yousief Alnahi‎‏ صوراً إلى ‏‎High Key Workshop‎‏.

الهاي كي “High Key” هو عكس التصوير بطريقة ال Low Key ..
وهو إحدى تقنيات التصوير المنتشرة حاليا بين كبار المصورين وفي اكبر مواقع التصوير العالمية سواء في البورتريت أوالستل لايف أوتصوير الطبيعة والزهور او حتى البنايات وغيرها .
ويمكننا الحصول على هذه التقنية من خلال تقليل نسبة التباين الموجودة في الصورة وزيادة نسبة الضوء أو نسبة السطوع و يكون اللون الأبيض طاغي في الصورة مع تدرجات اللون الرمادي الباهتة، كما تلاحظون في نماذج الصور التي اخترناها لكم لمصورين عالميين.
الغريب في الأمر ان هذه التقنية لم تنتشر بين المصورين العرب .. ولذلك فكرنا ان نطرح هذا الموضوع لنرى اراءكم بهذا الصدد .. لماذا لا نشاهد اعمال فوتوغرافية عربية بتقنية الهاي كي؟ ، هل سبق ان جربت هذه التقنية؟ ما هي افضل الاعدادات التي تنصح بها اذا كان لديك خبرة في هذا النوع من التصوير؟ ننتظر مشاركتكم بالموضوع حول تقنية التصوير هذه في هذه الورشة . وشكرا لمشاركتكم وتفاعلكم مقدما.
high Key
من الجدير بالذكر ان أول من اشتهر باستخدامه للتقنية هو الفنان Monte Zucker ، واستخدم هالتقنية من ايام السبعينات ..
واستخدامه للهاي كي كان هو سبب شهرته ..اما صاحب هذه الفكرة في مجال التصوير الفوتوغرافي الرقمي
هو المصور” جراي كوي”
اكتشف هذه الطريقة من خلال الدمج بين الإضاءة العالية وطبع تلك الصور على نسيج قماشي خاص .
وتعتمد طريقته على أن يكون معظم التركيز في هذه الصور على العين وكأنها جزء
منفصل عن بقية أجزاء الصورة.
فمعظم الصور التي يلتقطها كوي تكون عن طريق العاكس الأمامي للموضوع يقول
كوي: أنت لا تحتاج ان تصرف كثيرا من النقود لتحصل على نتيجة مرضية.
جراي كوي متأثر بالحفر والنقش التظليلي عل النحاس والنقش على الخشب والذي قاده إلى
إيجاد شكل للصورة اسماها الصورة بالرصاص pencil portraits أو ما يشبه الرصاص وهو الضوء العالي المستخدم في الاستديو والذي يطبع على (نسيج ورقي خاص).
ومن أفضل استخدامات هذه الطريقة هو تصوير الأطفال فوق سن ١٢ سنة, كما نستطيع
استخدامها أيضا مع النساء في أي مرحلة عمرية حيث أنها تخفي التجاعيد والعيوب
في الوجه وبالتالي تعطي نتائج ُ مرضية. وهي مناسبة أيضا للفتيات المراهقات لأخفاء
تشوهات حب الشباب وغيرها .
و استطاع المصورون استخراج قاعدة أساسية لهذه النوع من التصوير وهي السيطرة
على التعريض العالي حيث تتلخص الطريقة في:
1 _ وضع صندوقين ( softbboxes ) قريبين جدا من الشخص حيث تكون المسافة بين الشخص والصندوق الواحد حوالي ٣ سم .
٢ _ يكون العاكس من الأمام موجه إلى أعلى حيث يكون الضوء وكأنه خلف الوجه.
٣ _ استخدام أضاءات سقفية ( spotlight ) مثبتة باتجاه الخلفية التي يستخدمها في التصوير.حيث تكون أضاءتها نصف الإضاءة الرئيسية .
٤ _ توجيه الإضاءة الرئيسية نحو الأسفل بقليل من الإضاءة العالية إلى النصف.
٥ _ عاكس أمامي من الأسفل إلى الأعلى مواجه للموضوع .
يقول جوي: لازلت اقرأ الأرقام بين ٣٢ ف إلى ٦٤ ف مع ذلك أنا أصور عند ٨ ف حيث تظهر النتيجة اقل ٣ مرات من الرقم المعروف.
ومن ثم يأتي دور تحويل الصورة بالفوتوشوب إلى الأبيض والأسود وتخفيف بعض الظلال والتي تعتمد على خبرة كل شخص في التعامل مع البرنامج..
الهاي كي يستخدم بكثرة في تصوير البورتريهات ( اطفال – نساء – رجال – جماعات ) ، وأيضاً يستخدم بـ الطبيعه الصامته أو الـ still life phtos ..
كذلك يستخدم في صور الورود والطبيعه !
تصوير البورتريهات بهالطريقة يعطينا منظر delicate وأكثر إحساس ونعومة وأنثوية ! ويعطينا مود حلو ومشرق وناعم جدا !
الهاي كي يعطينا تصور لـ براءة الشباب والعفوية والإشراق ، ينسج لنا احلام ، أحلام طويلة عبر البياض الي تنسجه لنا معاني الصورة !
عدد الصور لكل عضو ثلاث صور فقط
رباط المشاركة
https://www.facebook.com/media/set/edit/oa.1603097259912031/
High-key lighting is a style of lighting for film, television, or photography that aims to reduce the lighting ratio present in the scene. This was originally done partly for technological reasons, since early film and television did not deal well with high contrast ratios, but now is used to suggest an upbeat mood. It is often used in sitcoms and comedies. High-key lighting is usually quite homogeneous and free from dark shadows. The terminology comes from the key light (main light).[citation needed] In the 1950s and 1960s, high-key lighting was achieved through multiple light sources lighting a scene—usually using three fixtures per person (left, right, and central) —which resulted in a uniform lighting pattern with very little modeling. Nowadays, multiple hot light sources are substituted by much more efficient fluorescent soft lights which provide a similar effect.
The advantage to high-key lighting is that it doesn’t require adjustment for each scene which allows the production to complete the shooting in hours instead of days. The primary drawback is that high-key lighting fails to add meaning or drama by lighting certain parts more prominently than others.
Shows with bigger budgets have moved away from high-key lighting by using lighting set-ups different from the standard three-point lighting. Part of the reason for this is the advent of new lighting fixtures which are easier to use and quicker to set up. Another reason is the growing sophistication of the audience for TV programs and the need to differentiate.
The term “high-key” has found its way from cinema into more widespread usage, for example referring to an event that requires much organization or is subject to a great deal of publicity
three photo for every member
link
https://www.facebook.com/media/set/edit/oa.1603097259912031

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.